طاغوت اليمن وأعوانه الدعاة العملاء!!

الكاتب : المبتسم   المشاهدات : 521   الردود : 0    ‏2007-07-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-15
  1. المبتسم

    المبتسم عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-12
    المشاركات:
    92
    الإعجاب :
    0
    ألقت الأجهزة الأمنية (الظالمة ) "جهاز الأمن السياسي" القبض على المجاهدين في عموم محافظات الجمهورية ..
    وهاهي الدولة تعيد الكرة استرضاء لليهود والنصارى ,,وكأنها لم تستفيد من التجارب الماضية..

    ففي مدينة صنعاء القي القبض على بعضهم يقدرون بالعشرات
    وفي مدينة تعز القي القبض على سبعة أفراد منهم ..

    في مدينة الحديدة القبض على أشخاص من مدينة الحديدة .
    ويقدر عدد المعتقلين بأكثر من عشرة أشخاص..... وكلهم من الشباب الملتزم بالدين ,,

    والجدير ذكره أن بعض هؤلاء الشباب لم يتجاوز خروجه من نفس المعتقل سوى شهر واحد فقط ,,

    والمتأمل لحال هؤلاء المستضعفين "المشتبه بهم " يجد أن الدولة بأجهزتها الأمنية تحاربهم وتضيق عليهم الخناق سواء كانوا داخل السجن أو خارجه !!!

    حتى أنهم يتدخلون قسرا في شئون حياتهم من إحداث وافتعال المشاكل بينهم وبين أقاربهم أخوالا وأعماما وأصهارا ,,وكل ذلك بغية عدم إستقرارهم وانخراطهم في مجتمعاتهم "وهو ماتتباكى الدولة عليه بتصريح قادتها وما هو إلا من باب "ذر الرماد على العيون "وماهي الا دموع التماسيح "

    العجيب والغريب في الأمر أن الدولة إستطاعت أن تحتوي بعض المشايخ والدعاة السوء في معاونتها لحرب المجاهدين اليمنيين , وإنك لترى ذلك واضحا في محاولة هؤلاءا لدعاة السوء تشويه صورتهم أمام المجتمع اليمني ,وإحداث التفرقة بين المجاهدين بتصنيفهم على قسمين "جيل بن لادن -جيل زرقاوي"
    ومثل هذه الترهات الفارغة .

    بل تعدى الأمر بدعاة السوء استرضاء للحكام الظلمة أن يصدروا أحكام التكفير على بعض هؤلاء المجاهدين ليحدثوا الإنشقاق والتفرقة بين المجاهدين الأحرار.

    وسنتطرق لأساليب أجهزة الأمن ((الخوف ))وأساليب دعاتهم "العملاء" المأجورين بالأدلة الدامغة بحول الله وقوته ..قال تعالى ((ولتستبين سبيل المجرمين )) الآية .
     

مشاركة هذه الصفحة