أنا وأخویا على ابن عمي وأنا وابن عمي على الغریب

الكاتب : keep it real   المشاهدات : 602   الردود : 0    ‏2007-07-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-15
  1. keep it real

    keep it real قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-05-16
    المشاركات:
    6,524
    الإعجاب :
    0
    في فترة ما من حرب العراق، كانت المقاومة شیعیة أساسًا قبل أن یقرر الصدر أن یحقن دماء رجالھ، وكنت في تلك الآونة أتلقى سیلاً من الرسائل على بریدي الالكتروني خاصة بإحدى مجموعات الأخبار، وبالطبع كان اسم المرسل مستعارًا لكنھ اسم (أصولي) جدًا.. كان محتوى الرسائل واحدًا تقریبًا .. الشیعة كفرة .. الشیعة خارجون على الملة .. البرھنة بالأدلة على فساد عقیدة الشیعة .. كل رسالة طویلة جدًا تحتاج إلى ساعة في قراءتھا، ومعھا عدد لا بأس بھ من الصور تظھر الشیعة وھم یمزقون أجسادھم بالجنازیر أو السیاط في الاحتفالات .. أو احد الأئمة یقبل طفلاً في شفتیھ مع تعلیق یقول : الشذوذ الجنسي ضرورة عند الشیعة .. الخ ...

    یومًا بعد یوم تنھمر على الرسائل، ویمتلأ بریدي عدة مرات في الیوم .. ھذا رجل كرس حیاتھ لقضیة واحدة یھون من أجلھا كل مرتخص وغال ألا وھي أن الشیعة (موش تمام)..
    في النھایة لم یعد الأمر محتملاً فكتبت ردًا على ذلك المخبول بحیث یُتاح للجمیع في ذلك المنتدى قراءتھ .. قلت في ھذا الرد: "عزیزي .. في الآونة الحالیة التي ینتھك فیھا الأمریكیون أعراض العراقیین، ویذبح شارون الفلسطینیین،
    لا یبدو أن ھناك طرفًا قادرًا على القتال راغبًا فیھ إلا حزب الله في لبنان وشیعة العراق، أي أن الشیعة ھي الفئة الوحیدة التي تحارب الأمریكان والصھاینة في العالم الإسلامي كلھ .. فھل تعتقد بحق أن ھذا أنسب وقت لإثبات أنھم كفرة فاسدو العقیدة ؟.. معنى كلامك أن من یحارب الأمریكان والصھاینة الیوم كافر .. وھي لعمري رسالة مریبة ..

    أنا لا أعتقد أنك عمیل للمخابرات المركزیة .. فقط أنا أعتبرك مجرد متعصب أحمق آخر ."
    لم یرد الأخ المتحمس وأعتقد أنھ كان ذكیًا، لأني أعددت لھ ردًا موجعًا على رده الذي لم یبعث بھ .. فقط تلقیت بضعة خطابات أكثرھا من البحرین تؤید ما قلت ، ولا احتاج لذكاء كبیر كي أعرف أن مرسلیھا من الشیعة.. ودارت الأیام ثم بدأت سلسلة خطابات تتھم الوھابیین بكل شيء ممكن ..
    الحقیقة أن ھذا أثار دھشتي .. أولاً لیس ھذا أنسب وقت لتصفیة الخلاف بین المذاھب .. لیس والآنسة الحامل (لندي إنجلند) تجر عراقیًا عاریًا بحبل في عنقھ . .. ثانیًا كنت أحسب أن الشیعة مسلمون وھذا كاف لجعلھم (من رجالنا) حسب تصنیف الأخ ابن لادن للفسطاطین، لكن ھذه الخطابات تشعرك بأن الشیعة یعتنقون الدیانة الھندوسیة أو یعبدون النار ..


    "فلنذبح بعضنا أولاً حتى لا یبقى سوى من ھم على حق.. بعد ھذا یصیر القضاء على العدو سھلاً".. ھذا ھو شعار العرب الدائم الذي یصطدم مع بدیھیات الاستراتیجیة التي جعلت ھتلر یتحالف مع الاتحاد السوفییتي ضد بولندا، ومع بدیھیات الذكاء الشعبي الفطري الذي قال : "أنا وأخویا على ابن عمي وأنا وابن عمي على الغریب .." فصارت الاستراتیجیة ھي: "أنا على اخویا وابن عمي والغریب"..
    لیس التعصب داء عربیًا صمیمًا، فقصص المذابح التي جرت بین الكاثولیك والبروتستانت في أوروبا تجعل قراءة تاریخ القرون الوسطى أقرب لقراءة قصص الرعب، وحتى في مصر تجد أن العلاقة بین الأرثوذوكس البریطانیین (Hooligans والبروتستانت غیر طیبة على الإطلاق.. فإذا نحیت الدین جانبًا وجدت أن (الھولیجان یذبحون منافسیھم في مباریات كرة القدم حتى اشتھرت بریطانیا بأنھا موطن التعصب الكروي .. أقول إن التعصب داء عالمي لكن ھذا لا یعني أن نطالب بنصیبنا العادل منھ ونتمسك بھ .. بل إننا نطالب بنصیب یفوق نصیب باقي الدول ..

    یبدو لي أننا العرب میالون لبدء المعارك الخطأ في الوقت الخطأ .. لا دور للأولویات في حیاتنا، كما أننا نملك استعدادًا ھائلاً للتعصب .. صحیح أننا لا ننفرد بھ، لكننا حریصون على أن نستعملھ بكفاءة .. الحقیقة أن الحكام إفراز طبیعي لشعوبھم، وكیفما تكونوا یول علیكم .. مھما تبدل الحكام فلن یأتي إلا حكام ھم النبت الطبیعي لھذه التربة العقلیة التي تفتح النیران على الشیعة ونحن أحوج ما نكون لھم، وینصرون صدامًا وھو ظالم ویتخلون عن الشعب العراقي مظلومًا، ویرون أن ذبح السیاح عمل بطولي ..

    العقل العربي یحتاج لإعادة تثقیف والخروج من ھذا المستنقع الضیق المتعصب الذي یحبس نفسھ فیھ، ولكن أین نبدأ
    ومتى وكیف ؟]
     

مشاركة هذه الصفحة