ازهاء عصور الحكم ..........فترة علي ناصر

الكاتب : butheyab   المشاهدات : 492   الردود : 2    ‏2007-07-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-13
  1. butheyab

    butheyab عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    1,358
    الإعجاب :
    0
    ربما يقول البعض لماذا العوده للوراء وعلينا النظر الى الامام ولكني اكتب من باب الذكريات الماضيه
    شخصيا لم اعاصر فتره رأيت فيها استقرار على جميع الصعد اكثر من الفتره التي حكم فيها الرئيس علي ناصر محمد وبالتحديد عامي 83 -84
    كنت تلك الفتره الاكثر امانا وعطاء واستطاع من خلالها الرئيس تحجيم الاطراف الاخرى والسيطره على مقاليد الحكم والانفتاح الخارجي على دول الجوار في الخليج
    كما ان السوفييت بداوء يتذمرون منه واستطاع التمرد عليهم وان يشق طريقه الخاص به
    اقتصاديا
    توفرت لنا نوع من الاستقرار الاقتصادي واستطاع القضاء على الحصار المفروض على مايسمى اليمن الديمقراطي وتوفرت المؤن وتخلصنا من طوابير الجمعيات وتوفرت المتطلبات بانواعها
    في عصره تم القضاء الاميه نهائيا عبر مايسمى ببرنامج محوالاميه وتعليم الكبار وبداءنا نخطو خطوات انفتاحيه شيئا فشيئا والواضح ان الرجل لم يكن متطرفا وماركسيا ولكنه وجدنفسه محاصر بغلات الماركسين
    عموما لسنا بصدد اعادة فتح فترة حكم الاشتراكيين لاني اعرف انها ستستغل لاهداف اخرى
    لكنها مرحله وكانت الازهاء
    امن استقرار تعليم مجاني وعلاج مجاني هدوء لكن مالبث ان تلاشى بغياب الرجل
    نتمنى طولة العمرلك يا بوجمال لانك حقا رجل دوله من الطراز الاول بالرغم الامتحان الكبير وهو وجودك بين مطرقة النظام الامبريالي وسندان النظام الاشتراكي الماركسي
    لكنها احلى ايام النظام البائد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-13
  3. bint alyemen

    bint alyemen عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-06-25
    المشاركات:
    602
    الإعجاب :
    0
    هذا قد ذهب وأرجوا بأني لم أحطم لحظاتك السعيده الأن إنظر إلى الأمام فهوا اليوم الذي ستخطيه ليس الماضي

    وخلك من كان ياماكان :D
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-13
  5. butheyab

    butheyab عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    1,358
    الإعجاب :
    0
    يبدوانك لم تقرائي كلامي
    قد اشرت لما قلتي
    لكن العبره بالماضي عل القادم يكون افضل
    لكن لاافق يبدو لي مما قادم الرؤيه قاتمه
    شكرا
     

مشاركة هذه الصفحة