مهما بقى النظام فالسيل آتي لامحاله -الكاتب:حبيبي الجنوب

الكاتب : يافعي حر   المشاهدات : 379   الردود : 1    ‏2007-07-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-12
  1. يافعي حر

    يافعي حر عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-25
    المشاركات:
    45
    الإعجاب :
    0
    لا ادري من أين ابدأ لقد تألمت كثيراً إننا لا نزال نعيش القرن الواحد والعشرين ونحن لا زلنا خارج مسار التاريخ على الهامش توحدنا نحن كيمنيين جنوبيين وشماليين وعلقنا عليها أمالاً كثيرة سواء على المسار السياسي أو الاقتصادي أو الثقافي لكن دون جدوى ذهبت أحلامنا أدراج الرياح أو بالأحرى أدرج الدين كانوا هم السبب في سرقة هده الآمال. لقد آلامني وآلم كل حي حنا هده البلد من يلقي السمع وهو شهيد أن نعيش في العصر الحجري ما وراء التاريخ للأسف الشديد لا دولة مؤسسات ولا تداول سلمي للسلطة بل سرقة أصوات الناس سرقة أحلامهم سرقة طموحاتهم سرقة قناعاتهم, ولا وضع اقتصادي سليم بل يبدو حقيقةً أننا نعيش عصر التداعي البطيء نحو الهاوية
    مازلتم معلقين الآمال, لكن هيهات تعبت الأنفس وكدت أجهش بالبكاء عندما أرى أبناء الجنوب ازدحمت بهم الطرقات والمساجد يتسولون لم تكن عادة اليمني الجنوبي الأبي عبر التاريخ هكذا لم تكن لكن هدا هو الموجود.

    فنظرت إلى واقع أمتنا العربية والإسلامية ما وجدت غير العجب بل كل العجب ونظرت إلى جنوبنا الحبيب للمقارنة فرأيت شيئاً أكثر من العجب أعجزني الكلام لكنه شجع قلمي للنطق بصوت عال عبر أسطر الحقيقة وهو سلاحي الوحيد لعلي أستطيع أن أنجز ما أنجزه السلاح!, فقلت وأنا في أشد الأسف الكبير عن صمتنا الغريب الكئيب الحزين بل الضعيف الذليل, حيث أرضنا الحبيبة تدنس وتنهب من قبل النظام في اليمن الشمالي وعسكر النظام يصول ويجول ويلهو كما يحلو له في بلادنا اليمن الجنوبي بلاد العدنانيين بلاد الحضارة والثقافة:
    إلى متى؟! فها هن أمهات الجنوب الغاليات يشكين الفقر والذل والمهانة وينادين "رباه أغثنا أين المفر من هذا الذل والفقر العسر".

    كثرت التجارة بالأطفال واستغلال العائلات لضعفهم وفقرهم، وإهانة الرجال وإقعادهم عن العمل، وأخذ الأراضي، والكثير الكثير مما يشيب منه الرأس ، فإلى متى سنضل نعيش تحت الظلام الداسق فهل من مغيب؟ أو مجيب لندائنا!!! إلى متى هذا الصمت الغريب؟ إلى متى يطول صمتكم أيها الجنوبيين!! إلى متى؟!!!.تعتقدون السبب هو سباتنا العميق, لكن لا ,السبب أننا نريد من يفيقنا من سباتنا لذلك هاهو التجمع الديمقراطي الجنوبي –تاج يزج بنفسه أول الناس إلى خطر مخالب النظام وكل هذا من أجل من ؟!!!!! طبعاً من أجل وطنه الحبيب وشعبه العزيز, من أجل إيقاضنا وتنبيهنا للواقع يعرض نفسه للخطر, من أجل تلبية نداء أم عجوز تشكوا الفقر ووطن جريح(( كقلب قلع من صاحبه ليوضع في قفص النظام الذي لم يلائمه قط)).وطبعاً كل هذا دغدغ في التجمع مشاعر الشجاعة للنداء بصوت قوي والقول: لا وألف لا لهذا النظام وهذا الدمج الزائف والغير عادل.

    الوحدة لا يرفضها إلا شاذ عن القيم الإسلامية والوطنية , ولكن قبل أن نستخدم الوحدة ككلمة حق يراد بها باطل هناك سؤال : هل من المعقول أن يكون هناك شخصين واحد يدعي للوحدة مع الثاني بينما الثاني بدون كرامة بدون عمل بدون ابسط حقوق المواطنة لا يلقى من الأول إلا العجرفة والبهررة؟ كيف يمكن أن نقول بان هذين البني آدم موحدين ؟ فأنا أريد إيقاض ضمائر من تعز عليهم اليمن الجنوبي أن يعملوا بهمة الرجال المؤمنين لرفع الضيم على المظلومين لان تقلبات الزمن لن تضمن للمنتصرين الواهمين بالأزلية أن يبقوا إلى الأبد إن الله هو الأقوى والقادر على فعل مالا يدركونه وهم فوق الكراسي جاثمون وعلى الموارد ناهبون ومن لحومنا ينهشون ويسمون أنفسهم مسئولون وكل يوم يتلونون مثل الأفاعي يلد غون وكأن الله قد أعطاهم هذا الحق وميزهم على البقية من أبناء الشعب وما دامت مصالحهم سابره فالوطن بخير , إن هذا الشعور سيكون له نتائج وخيمة وسيدفع كل واحد أغلى ألاثمان لقاء السكوت والسلبية في قول كلمة حق.

    فها هو اليوم النظام الشمالي يهتف ويقول الإرهاب الإرهاب، أي إرهاب إرهابهم الذي يمارسونه على الشعب الجنوبي ودعمهم للمنظمات الغير مرغوبة أم ماذا..؟!!.
    أنا أتساءل إن حق لي التساؤل عندما أنضر وأتصفح وجوه شعبي في الأسواق لماذا هم فقراء؟ لمادا هم مرهقين؟ لمادا هم تعساء؟ من المسئول ؟ أجيبوا علي أيها الناس أجيبوني
    هل من أحد؟! اعتقد أن الرؤوس كان عليها الطير من الهدؤ
    لكن هيهات سيأتي اليوم التي يخرج فيها هؤلاء من العقال لينتقموا وعندها لا ينفع الندم فلهم أن يتداركوا أمرهم لان السيل آتي وآخذا بهم إلى مالا قرار لا يفرق بين الحي والميت بين الرطب واليابس بين الصغير والكبير كلهم إلى البحر.

    نعم أيها التجمع سيأتي هذا اليوم الذي سوف نخرج معاً ومع شعبنا المظلوم بجميع فصائله ,الظلم القائم بوجود نظام اليمن الشمالي من بلادنا اليمن الجنوبي وإقامة دولة مستقلة يعم فيها الرخاء والأمن والاستقرار والعدل كما كانت عليه عبر التاريخ.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-13
  3. الزابل

    الزابل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-07-27
    المشاركات:
    324
    الإعجاب :
    0
    الله يعين الجنوب واهله وينكب صالح واهله بس لا انفصال اعز اصحابي من الجنوب ما اقدرش اتخيل انهم يكونوا في دوله ثانيه
     

مشاركة هذه الصفحة