قضية للحوار (4)............ السعادة وطريقة الحصول عليها

الكاتب : Malcolm X   المشاهدات : 1,693   الردود : 19    ‏2007-07-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-12
  1. Malcolm X

    Malcolm X قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-10
    المشاركات:
    2,973
    الإعجاب :
    0

    الســــــــــــعـــــــــــــــــــــــــــــادة




    السعادة، كلمة لها معنى يبحث عنه فؤاد كل إنسان على ظهر المعمورة، وتختلف

    النظرة إلى السعادة من شخص إلــــى آخـــــــر، وأيـــضــــــا الطريــــق المؤدي إليــــها.

    البعض يرى السعادة كلها في توفير قوت اليوم، والغذاء له ولأبناءه وأسرته. بينما يراها

    البعض الآخر، في توفير الملبس الراقي، ووسائل النقل الفخمة، البيوت الفاخرة، وقد

    يراها البعض من منظور طلب الستر كما نقول في العامية. أي بمعنى المسكن الساتر

    للاسرة والأكل المتوسط الذي يكفيه ويكفي عائلته ، وألا يحتاج إلى معونة أحد سوى خالقه.

    ما نريد أن نبحثه ونناقشه،



    ما نريد أن نبحثه ونناقشه،




    ما هي المفهوم الفعلي للسعادة؟

    وما هي السبل التي يجب اتباعها للحصول عليها؟

    وهل للحظ دورا في ذلك، وما هو المقياس الفعلي للسعادة من منظور الرجل، المرأة، الأطفال. ؟

    كيف نبني أسرة سعيدة، متفاهمة قائمة على الود والمحبة والرحمة؟

    ما هي الأسس الرئيسية التي يجب أن يتبعها الرجل والمرأة لبناء حياة سعيدة؟

    هل للبيئة دور في سعادة الحياة؟ أم أنها أعذار يختلقها البعض للهروب من الواقع؟

    هل يستطيع الأنسان تكوين بيئته الخاصة به، حيث يعيش سعيدا، هو وعائلته، حتى

    وإن خالف بعض عادات المجتمع الذي يعش فيه؟




    مودتي لكم، ولتفاعلكم سلفا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-12
  3. Malcolm X

    Malcolm X قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-10
    المشاركات:
    2,973
    الإعجاب :
    0

    الســــــــــــعـــــــــــــــــــــــــــــادة




    السعادة، كلمة لها معنى يبحث عنه فؤاد كل إنسان على ظهر المعمورة، وتختلف

    النظرة إلى السعادة من شخص إلــــى آخـــــــر، وأيـــضــــــا الطريــــق المؤدي إليــــها.

    البعض يرى السعادة كلها في توفير قوت اليوم، والغذاء له ولأبناءه وأسرته. بينما يراها

    البعض الآخر، في توفير الملبس الراقي، ووسائل النقل الفخمة، البيوت الفاخرة، وقد

    يراها البعض من منظور طلب الستر كما نقول في العامية. أي بمعنى المسكن الساتر

    للاسرة والأكل المتوسط الذي يكفيه ويكفي عائلته ، وألا يحتاج إلى معونة أحد سوى خالقه.

    ما نريد أن نبحثه ونناقشه،



    ما نريد أن نبحثه ونناقشه،




    ما هي المفهوم الفعلي للسعادة؟

    وما هي السبل التي يجب اتباعها للحصول عليها؟

    وهل للحظ دورا في ذلك، وما هو المقياس الفعلي للسعادة من منظور الرجل، المرأة، الأطفال. ؟

    كيف نبني أسرة سعيدة، متفاهمة قائمة على الود والمحبة والرحمة؟

    ما هي الأسس الرئيسية التي يجب أن يتبعها الرجل والمرأة لبناء حياة سعيدة؟

    هل للبيئة دور في سعادة الحياة؟ أم أنها أعذار يختلقها البعض للهروب من الواقع؟

    هل يستطيع الأنسان تكوين بيئته الخاصة به، حيث يعيش سعيدا، هو وعائلته، حتى

    وإن خالف بعض عادات المجتمع الذي يعش فيه؟




    مودتي لكم، ولتفاعلكم سلفا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-12
  5. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    [​IMG]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-12
  7. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    [​IMG]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-14
  9. Malcolm X

    Malcolm X قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-10
    المشاركات:
    2,973
    الإعجاب :
    0

    مشكور على المرور

    الجميع إن شاء الله
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-07-14
  11. Malcolm X

    Malcolm X قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-10
    المشاركات:
    2,973
    الإعجاب :
    0
    شباب واين التفاعل :mad:
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-07-14
  13. "جَنَى"

    "جَنَى" عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-29
    المشاركات:
    659
    الإعجاب :
    0
    ممكن مافي سعادة!!:)

    نحن نحكي عن الطلاق قبل منتزوج حتى!! وعن المشاكل ونتصيد اخطاء بعض!! ننقص من قيمة الرجل وننظر للمراة نظرة ريبة!! على انها ناقصة عقل ودين ممكن..
    نوقع ببعض نغلط على بعض !! او نحكي عن المصايب ونحن في عمر الزهور وعن الواقع المؤلم وعن الشباب الضايع!!
    وعن الفتن وعن الحياة البائسة التي نحيااها وعن القات.. نحكي عن هالاشياء ممكن اخي !!

    بس كيف نحكي عن السعادة واشك اننا تذوقناها!! ​
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-07-14
  15. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    كثيرون هم من يجهلون معنى السعادة لظنهم انها امر ياتي مع الماديات ... او من الاخرين .. انها حق من حقوقه التي يجب انتزاعها من الغير ,.,

    بينما هناك اناس سعداء ولم يخوضوا حربا او لم يتعبوا اصلا او تعبوا ورغم التعب (سعداء )



    ما هي المفهوم الفعلي للسعادة؟

    السعادة = القناعة = الرضاء بما قسم الله له = الايمان بالقدر (خيره وشرة )

    وما هي السبل التي يجب اتباعها للحصول عليها؟
    تقوية ارتباط المرء بربه .. والفرح بابسط المعطيات المادية والانسانية والصحية وكل شيء ... يحكى بأن رجلا مر بشخص اعمى .. اجرب .. مشلول (مقعد ) يداه مقطوعتان .. ويجلس في زاوية من الشارع ويلهج بالحمد والشكر لله ... فتعجب الرجل وقال له .. في هذه الحال وتحمد الله ؟؟ !!
    فرد الاعمى : هل تريدني ان لا اشكر الله وقد ترك لي قلبا مؤمنا به ولسانا ناطقا اشكره به .. فانها نعمة عظيمة وانا اشكره عليها ...
    الا تعتقد اخي الفاضل بانه سعيد جدا ...
    ان السبل يجب ان تكون البحث الجاد عن الطرق الصحيحة والمشروعة لتنفيذ الطموح الممكنة ، والقبول بالنتائج للمعرفة المطلقة بان (( ما اصابك لم يكن ليخطئك ، وما اخطاك لم يكن ليصيبك ))

    وهل للحظ دورا في ذلك، وما هو المقياس الفعلي للسعادة من منظور الرجل، المرأة، الأطفال. ؟
    ما هو الحظ ..!! انه القضاء والقدر .. مقدر لك ان تعيش غنيا او فقيرا ، ومقدر لك ان تتزوج فلانة او ان لا تتزوج فلانة اللي في نفسك ، ان تنجب بنين او بنات او من الاثنين او تكون (عقيم ) ،والرزق اللي تحصلة هو قدر مكتوب ....فليس للحظ ترجمة فعلية في حياة المؤمن ... بل يتم تعديلها الى ((يعطي الرزق لمن يشاء وينزعه عمن يشاء ))
    وبالنسبة للشق الثاني من سؤالك ...
    فاعتقد بأن السعادة بالنسبة للرجل (توفير حياة كريمة لعائلتة - ايجاد مصدر رزق ثابت او مضمون - الحصول على زوجة متفهمة تلبي احتياجاته النفسية والجسدية والاجتماعية - انجاب الاطفال ) هذه الركائز ومن ثم تتفرع منها فروع (كيفية الحياة الكريمة تلك (متفاوتة ) مشورعية المصدر الثابت للرزق (متفاوتة ) - اوصاف الزوجة الطيبة وملحقاتها (متفاوتة ) - عدد الاطفال وجنسهم (ذكور واناث ) - ... الخ ) وعلى حسب مقدار التفاوت يكون الوصول للرضى والسعادة في تحقيق بعض اوكل من هذه الاماني والطموح
    وبالنسبة للمراة .. فهي بطبعها حنونة وطيبة ونادرا ما نجد امراة غير انثى ولو من صميم خلقها .. فحتى المراة المسترجلة تتمنى من داخلها رجلا يوقف ذلك الوضع السيء .. اي تريد رجل اقوى منها لتطمئن اليه ... فسعادة المراة تكون بالامان الى جانب رجل يلبي احتياجاتها المادية والنفسية والجسدية ... واوؤكد على (الحاجة النفسية ) ... فهناك الكثير من النساء اللواتي لم يرزقن باطفال بسبب عقم في ازواجهن رفضن الطلاق منهم لانهن يحببنهم لانهم يجيدون التفاهم معهن ويحنون عليهن ويتفهمون نفساتهن بشكل يغني عن انجاب الاطفال ، والبعض الاخر تتمسك بزوجها رغم فقره المدقع نظرا لنفس الاسباب اعلاه ووو ، فالمراة اشد ما تكره التعامل بجفوة وبعدها كل شيء يهون ...
    اما الاطفال ,,, فسعادتهم في بيت امن من الصراخ والشجار ، ولقمة تشبعهم قبل النوم ، ودفاء يمنع قرصهم من البرد .. وقطعة حلوى يملئون بها اصابعهم ويلعقونها ليستمتعوا من كل قطرة شوكولا فيها ... فبرائتهم تحول دون الاهتمام بالجوانب المادية والاجتماعية ...

    كيف نبني أسرة سعيدة، متفاهمة قائمة على الود والمحبة والرحمة؟
    ما هي الأسس الرئيسية التي يجب أن يتبعها الرجل والمرأة لبناء حياة سعيدة؟

    بالتواضع والتنازل والتفاهم ... بالتضحية والايثار .. بالتفكير بالكل كالكيان الواحد ما اصاب فرد يصيب الجميع ...


    هل للبيئة دور في سعادة الحياة؟ أم أنها أعذار يختلقها البعض للهروب من الواقع؟
    البيئة يا اخي هي الواقع الذي نعيش فيه ..ولن يهرب منها اي فرد فينا .. ويجب ان يكون المرء متأقلما بما امكنه ... فاذا كان مصدر سعادته في بيئة اخرى ... فليذهب اليه ... (( من كانت هجرته الى الله ورسوله فهجرته الى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته لدينا يصيبها او امرأة ينكحها فهجرته الى ما هاجر اليه )) ، فمن كانت سعادته في الخروج من بيئة عربيدة الى بيئة اسلامية مؤمنة فليفعل .. من كانت بيئته قبلية متزمتة ويريد ان يتخلص من بعض القيود الاجتماعية الفضة فليفعل ... ولكن ان لم يتمكن فعليه بالتأقلم لان بقية المحيطين به مؤكد سعداء الا البيئة اللااخلاقية .. فهو ملزم بالجهاد ضدها والخروج منها ... فهي تحزن البعيد فما بالنا بالقريب ...


    هل يستطيع الأنسان تكوين بيئته الخاصة به، حيث يعيش سعيدا، هو وعائلته، حتى وإن خالف بعض عادات المجتمع الذي يعش فيه؟

    نعم يستطيع ... ولكن بأن لا يخالف الشرع والقوانين والاعراف ... مثلا ... يمكن للاب ان يجعل زوجته تعمل بينما بقية نساء العائلة لا يعملن فهنا هو لم يقترف خطأ فادحا او جرما اخلاقيا ولمنه خلق بيئة التعاون والمساندة في بيته ، وكذلك بناته ودراستهن الجامعية .. او مثلا ان يحيط نفسه بهواياته مثل الرسم او الموسيقى او الخزف ويعيش سعيدا في بيئته الخاصة به ، ان يلبس ما يريد وبما يحافظ على الحياء العام والاخلاق المجتمعية والدينية في لبسه ولبس اهل بيته (لا تبرج ولا انحلال ) وووو ...
    يمكنه خلق بيئة خاصة به في مطعمه ومنامه وعيشته وكلامة بما لا يؤذى الاخرين او يسيء اليهم ..

    ارجو ان اكون وفقت في اختيار مفردات مشاركتي نظرا للعجالة التي انا فيها ...

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-07-14
  17. السندريلا

    السندريلا عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-09
    المشاركات:
    1,260
    الإعجاب :
    0
    اولا انا لا اوؤمن بوجود سعادة في حياتنا

    وان وجدت فهي ناقصه تماما وهذه سنه الحياة

    حتى نعرف معنى السعادة في الاخرة

    وهذه حكمه الخالق جل في علاه


    ان لا نعرفها كامله

    وبالنسبه لي

    السعادة الحقيقة في القناعه والرضى


    ولن تجدها في غيرهم

    محبتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-07-14
  19. "جَنَى"

    "جَنَى" عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-29
    المشاركات:
    659
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نظرا لمشاركتي الاولى التي كانت نوعا ماسلبية اتيت بتعريف السعادة :

    السعادة معادلة كميائية تُجمع من عدة اخلاط اساسية من نسيج قواعد الحياة الإنسانية فينتج لدينا مركب اسمه السعادة .

    وفي نظري السعادة في ان ترى من تحب سعيد..والسعادة هي راحة البال والرضا وحب الله لك..
    السعادة تاتي من الداخل وتكون فائقة الجمال ان كانت مع من نحب وفي كل ظروف الحياة.. لكنها لاتشترى بالمال ولا تاتي بالكسل ولكن الرضا بالموجود ورضا من تحب عنك وحبك لهم هو بحد ذاته سعادة وتكتمل او تكون سعادة حقيقية برؤيتهم سعداء بقربك..
    السعادة او راحة البال نعمة من الله قد يحرم منها الكثيرون لفهمهم الخاطئء للدنيا وللحياة المبينة على الشقاء وعلى الابتلاءات وهي بحد ذاته نعمة لو تفكرنا فيها وعلمنا انها هدية من الله تكفر عنا ذنوبنا ولانه احبنا يبتلينا بها..
    الكلام عن السعادة يطول لكن المهم الان ان نحاول ان نرضى على انفسنا ويرضى الله عنا ونصل لمانحب ان نصل اليه ..وان نجعل حياتنا حقيقة وحبنا حقيقة ونحصل على مانحب ومانعرف انه حقيقة ولانترك امورنا هائمة فنحاول ان نحقق النجاح بكل امر في حياتنا بقدر استطاعتنا ..

    اللهم اني اسالك حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربني الى حبك..
    بارك الله فيك اخي على مواضيعك المتميزة واعتبر مشاركتي الاولى تحفيز للاخوة والاخوات وعذرا
     

مشاركة هذه الصفحة