ابغض الحلال ...احداث ومواقف .... لماذا ؟ (1)

الكاتب : البحار   المشاهدات : 9,946   الردود : 154    ‏2007-07-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-11
  1. البحار

    البحار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    19,341
    الإعجاب :
    17
    السلام عليكم و رحمه الله وبركاته

    الطلاق شر في مجتمعنا لا بد منه قبل و قد وصف من ذي قبل بانه (ابغض الحلال عند الله)
    طبعاً لكل سبب له مسبب و كما درسنا في الفيزياء
    (لكل فعل رد فعل .. مساو له في المقدار مضاد له في الاتجاه )
    و في موضوعنا لنفترض ان رد الفعل موجود وهو الطلاق ...
    فما هو الفعل الذي ادى الى الطلاق لكي نعرف ان نناقش المسببات

    لذا اريد من كل المشاركين في الموضوع ان يدخلو باحداث او مواقف (فعلية) ادت الى الطلاق
    و من ثم سوف ننتقل الى الموضوع الاخر و هو معالجة المسببات او الافعال التي ادت الى النهاية الغير سعيدة .. ارجو المشاركة الفعلية من واقعكم المعاش الاهل او الجيران و سوف ابداء بسرد موقفين لكي لا تكون لديكم حجة :)


    ******
    الموقف الاول

    اتخذت سامية قرارها فهي سوف تواجهه بكل ما لديها من مشاعر متضرمة تجاهه هذا الزوج ان كان يحق لها ان تناديه بهذا الاسم .
    ثلاثة اشهر وهي تعيش معه و مع اهله لم تحس بدف الزواج ولا بمشاعره بسبب حماتها لقد كان زوجها هو اول اولاد هذه المرأة الشمطاء التي لم تجعلها تهنئ بيوم سعادة مع زوجها
    حتى شهر العسل كانت الام ملازمة له في الفندق الذي استاجروه في شهر احلامهم وكانت كالضرة ان جاز لها القول و الاشد من هذا انه يستمع لكلام امه ولا يرفض لها طلباً
    حاولت ان تكتم مشاعرها و احاسيسها في الاشهر الماضية ولكن دون فائدة لقد اشعلتها ام زوجها حرب شعواء على هذه العروس التي اتت لكي تسلب منها ولدها .
    و الان زوجها هجرها لمدة اسبوع ارضاء لامه ولكنها هذا الصباح لم تستحمل الوضع فذهبت الى امه واخرجت لها القديم والجديد لكي تدافع عن عشها الذي لم يكملوا حتى بناءه و خرجت الام بدون هدى للبيت و هي تهدد و تتوعد بانها سوف تبلغ ابنها ... لكن سامية كانت تعد نفسها للمواجهة و سوف تقنع زوجها بان العيش بدون امه هو الافضل ..سمعت الباب لقد كان زوجها وصل من عمله تأملت لنفسها في المرايا و هي في افضل وضعياتها لكي تكلمه دخل زوجها الغرفة وبمجرد ان سلمت عليه كانت كلمته اسبق من التفاهم
    (انتي طالق)
    كانت تحدق في وجهه غير مصدقه ان هذا زوجها الذي يحبها و لفت نظرها الى حركة غريبة وراه و عندما حاولت ان تتاكد من خلال عيونها الدامعة رات امه وراء ظهره و في شفتيها ابتسامة خبيثة ...
    .



    *****
    الموقف الثاني

    بعد مشاركاتكم بالتاكيد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-11
  3. البحار

    البحار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    19,341
    الإعجاب :
    17
    السلام عليكم و رحمه الله وبركاته

    الطلاق شر في مجتمعنا لا بد منه قبل و قد وصف من ذي قبل بانه (ابغض الحلال عند الله)
    طبعاً لكل سبب له مسبب و كما درسنا في الفيزياء
    (لكل فعل رد فعل .. مساو له في المقدار مضاد له في الاتجاه )
    و في موضوعنا لنفترض ان رد الفعل موجود وهو الطلاق ...
    فما هو الفعل الذي ادى الى الطلاق لكي نعرف ان نناقش المسببات

    لذا اريد من كل المشاركين في الموضوع ان يدخلو باحداث او مواقف (فعلية) ادت الى الطلاق
    و من ثم سوف ننتقل الى الموضوع الاخر و هو معالجة المسببات او الافعال التي ادت الى النهاية الغير سعيدة .. ارجو المشاركة الفعلية من واقعكم المعاش الاهل او الجيران و سوف ابداء بسرد موقفين لكي لا تكون لديكم حجة :)


    ******
    الموقف الاول

    اتخذت سامية قرارها فهي سوف تواجهه بكل ما لديها من مشاعر متضرمة تجاهه هذا الزوج ان كان يحق لها ان تناديه بهذا الاسم .
    ثلاثة اشهر وهي تعيش معه و مع اهله لم تحس بدف الزواج ولا بمشاعره بسبب حماتها لقد كان زوجها هو اول اولاد هذه المرأة الشمطاء التي لم تجعلها تهنئ بيوم سعادة مع زوجها
    حتى شهر العسل كانت الام ملازمة له في الفندق الذي استاجروه في شهر احلامهم وكانت كالضرة ان جاز لها القول و الاشد من هذا انه يستمع لكلام امه ولا يرفض لها طلباً
    حاولت ان تكتم مشاعرها و احاسيسها في الاشهر الماضية ولكن دون فائدة لقد اشعلتها ام زوجها حرب شعواء على هذه العروس التي اتت لكي تسلب منها ولدها .
    و الان زوجها هجرها لمدة اسبوع ارضاء لامه ولكنها هذا الصباح لم تستحمل الوضع فذهبت الى امه واخرجت لها القديم والجديد لكي تدافع عن عشها الذي لم يكملوا حتى بناءه و خرجت الام بدون هدى للبيت و هي تهدد و تتوعد بانها سوف تبلغ ابنها ... لكن سامية كانت تعد نفسها للمواجهة و سوف تقنع زوجها بان العيش بدون امه هو الافضل ..سمعت الباب لقد كان زوجها وصل من عمله تأملت لنفسها في المرايا و هي في افضل وضعياتها لكي تكلمه دخل زوجها الغرفة وبمجرد ان سلمت عليه كانت كلمته اسبق من التفاهم
    (انتي طالق)
    كانت تحدق في وجهه غير مصدقه ان هذا زوجها الذي يحبها و لفت نظرها الى حركة غريبة وراه و عندما حاولت ان تتاكد من خلال عيونها الدامعة رات امه وراء ظهره و في شفتيها ابتسامة خبيثة ...
    .



    *****
    الموقف الثاني

    بعد مشاركاتكم بالتاكيد
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-12
  5. السندريلا

    السندريلا عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-09
    المشاركات:
    1,260
    الإعجاب :
    0
    بحار


    اسمح لي اقل لك ان الغلط عند الزوجه






    لان الواحدة لما تجي تتزوج تتزوج راجل

    مش مراة


    وهذا للاسف امراة بكل معنى الكلمه



    ابن امه



    احنا مش ضد انه يطيع امه لان اللي مالهش خير في اهله وامه ليس له خير في احد

    ولكن مش لهذا الحد


    زوجتي في جهة وامي في جهة


    انا استغرب على الامهاات اللي يزوجين عيالهن وبعدين يطابنين نسوانهم؟

    ليش؟

    ما دامك تحبيه الى هذا الحد وهو لا يستطيع الاستغني عنك خلاص خليه لش ولا تظلمي بنات الناس

    حرام

    معاها بنات وربنا حيوريها فيهم


    ليش الامهاات غيورات ليش ما بيحبين راحت ابنائهم


    لييييييييييييييييييش؟


    لو كان عاقل كان بز مرته وخرج من البيت


    وامه يزوها ان شاء الله كل يوم


    ولو كان راجل

    كان ظبط امه

    وجاب لكل واحدة حقوقها


    ولكنه لا راجل ولا عاقل

    فهذه النتيجه



    بحار

    انت حطيت يدك على مشكله كبيرة جدا نعانيها في مجتمعتنا


    وانا شفت منها الكثير والمني منها ما الم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-12
  7. السندريلا

    السندريلا عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-09
    المشاركات:
    1,260
    الإعجاب :
    0
    بحار


    اسمح لي اقل لك ان الغلط عند الزوجه






    لان الواحدة لما تجي تتزوج تتزوج راجل

    مش مراة


    وهذا للاسف امراة بكل معنى الكلمه



    ابن امه



    احنا مش ضد انه يطيع امه لان اللي مالهش خير في اهله وامه ليس له خير في احد

    ولكن مش لهذا الحد


    زوجتي في جهة وامي في جهة


    انا استغرب على الامهاات اللي يزوجين عيالهن وبعدين يطابنين نسوانهم؟

    ليش؟

    ما دامك تحبيه الى هذا الحد وهو لا يستطيع الاستغني عنك خلاص خليه لش ولا تظلمي بنات الناس

    حرام

    معاها بنات وربنا حيوريها فيهم


    ليش الامهاات غيورات ليش ما بيحبين راحت ابنائهم


    لييييييييييييييييييش؟


    لو كان عاقل كان بز مرته وخرج من البيت


    وامه يزوها ان شاء الله كل يوم


    ولو كان راجل

    كان ظبط امه

    وجاب لكل واحدة حقوقها


    ولكنه لا راجل ولا عاقل

    فهذه النتيجه



    بحار

    انت حطيت يدك على مشكله كبيرة جدا نعانيها في مجتمعتنا


    وانا شفت منها الكثير والمني منها ما الم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-12
  9. Muthanna

    Muthanna قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-12-11
    المشاركات:
    9,246
    الإعجاب :
    0
    بحار منتظر الموقف الثاني

    ومافيش داعي تسمع رأيي

    الناس هنا كلهم يحبوا المشارعة خليني جالس ساكت أحسن :D

     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-07-12
  11. Muthanna

    Muthanna قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-12-11
    المشاركات:
    9,246
    الإعجاب :
    0
    بحار منتظر الموقف الثاني

    ومافيش داعي تسمع رأيي

    الناس هنا كلهم يحبوا المشارعة خليني جالس ساكت أحسن :D

     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-07-12
  13. كثير كلام

    كثير كلام عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-01
    المشاركات:
    97
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    اخت ساندريلا

    نعلم كلنا ان الجنة تحت اقدام الامهات اتعلمين لماذا لان عاطفة الام لا تتغير تجاه ابنها ابدا فهي اعلم بابنها من غيره كطفل استحوذ على لعبة لا يريد ان يتركها وان اخذناها منه صاح باكيا ومتباكيا وكلما كان ذلك الطفل كبيرا في السن كلما كان ضرره اكبر واشد

    الامهات لن و لن نجزيهن حقهن ولن نستطيع ان نساوي عشرة اشهر بعشرة سنين علاقة الرجل بإمه اسمى وانبل من علاقة الزوج وزوجته الاولى علاقة حب لا تشوبها اي شائبة ام الاخرى جنسية بحتة وبالذات في مجتمعاتنا الشرقية الجنسية التي وضعنا الجنس اساسا لعلاقاتنا الاجتماعية فمن بلغ سن الزواج طلب من والده ان يزوجه وبالفور يذهب والده ووالدته الى اهل العروس الذين يرونها مناسبة فيختارونها وبسرعة غريبة تتم الامور فيقع المحظور أضيف شخص غريب الى الاسرة لا نعلم عنه الا ماسمعنا بل ويطلبون مني ان اعاملها كما اعامل والدتي مستحيل ان يتم هذا الامر

    البحار الشمطاء هنا ليست الام بل الزوجة هي من وضعت نفسها في مواجهة شخص قوي وفي معركة محسومة كان بإمكانها وبعد مرور فترة من الزمن حيث تستطيع ان تثبت حبها هي الاخرى لزوجها ان تتعايش مع الوضع وان ترفع راية الاستسلام لبقاء حياتها

    في مجتمعاتنا العلاقة بين الزوج وزوجته مجرد جنس ولم تصل الى الحب ولكنها مع مرور الزمن قد تتحول الى حب او الى كراهية

    ارجو ان لا اكون قد اطلت عليكم

    تقبلوا تحياتي

    كثير كلام​
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-07-12
  15. كثير كلام

    كثير كلام عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-01
    المشاركات:
    97
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    اخت ساندريلا

    نعلم كلنا ان الجنة تحت اقدام الامهات اتعلمين لماذا لان عاطفة الام لا تتغير تجاه ابنها ابدا فهي اعلم بابنها من غيره كطفل استحوذ على لعبة لا يريد ان يتركها وان اخذناها منه صاح باكيا ومتباكيا وكلما كان ذلك الطفل كبيرا في السن كلما كان ضرره اكبر واشد

    الامهات لن و لن نجزيهن حقهن ولن نستطيع ان نساوي عشرة اشهر بعشرة سنين علاقة الرجل بإمه اسمى وانبل من علاقة الزوج وزوجته الاولى علاقة حب لا تشوبها اي شائبة ام الاخرى جنسية بحتة وبالذات في مجتمعاتنا الشرقية الجنسية التي وضعنا الجنس اساسا لعلاقاتنا الاجتماعية فمن بلغ سن الزواج طلب من والده ان يزوجه وبالفور يذهب والده ووالدته الى اهل العروس الذين يرونها مناسبة فيختارونها وبسرعة غريبة تتم الامور فيقع المحظور أضيف شخص غريب الى الاسرة لا نعلم عنه الا ماسمعنا بل ويطلبون مني ان اعاملها كما اعامل والدتي مستحيل ان يتم هذا الامر

    البحار الشمطاء هنا ليست الام بل الزوجة هي من وضعت نفسها في مواجهة شخص قوي وفي معركة محسومة كان بإمكانها وبعد مرور فترة من الزمن حيث تستطيع ان تثبت حبها هي الاخرى لزوجها ان تتعايش مع الوضع وان ترفع راية الاستسلام لبقاء حياتها

    في مجتمعاتنا العلاقة بين الزوج وزوجته مجرد جنس ولم تصل الى الحب ولكنها مع مرور الزمن قد تتحول الى حب او الى كراهية

    ارجو ان لا اكون قد اطلت عليكم

    تقبلوا تحياتي

    كثير كلام​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-07-12
  17. السندريلا

    السندريلا عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-09
    المشاركات:
    1,260
    الإعجاب :
    0

    :eek:



    لا تعليق
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-07-12
  19. السندريلا

    السندريلا عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-09
    المشاركات:
    1,260
    الإعجاب :
    0

    :eek:



    لا تعليق
     

مشاركة هذه الصفحة