هل سنبقى حتى نأكل التمرات أم سننفر الى الجنات...!!

الكاتب : ابورغد   المشاهدات : 488   الردود : 3    ‏2007-07-11
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-11
  1. ابورغد

    ابورغد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-18
    المشاركات:
    6,823
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله
    هل سنبقى حتى نأكل التمرات أم سننفر الى الجنات...!!
    والله لئن حييت حتى آكل هذه التمرات إنها لحياة طويلة..!!
    وقف عليه الصلاة و السلام يتحدث إلى الصحابة في غزوة بدر
    فقال لهم قبل المعركة : " قوموا إلى جنة عرضها السموات والأرض، والله! ما بينكم وبين الجنة إلا أن يقتلكم هؤلاء فتدخلون الجنة " ,
    فأتى عمير بن الحمام فقال : بخ بخ* جنة عرضها السموات والأرض ؟
    فقال له النبي: " ما حملك على قول بخ بخ يا عمير ؟ "
    قال: لا ، غير أني أرجو الله أن أكون من أهلها ،
    قال له الصادق: " أنت من أهلها "
    فأخرج عمير بن الحمام تمرات يأكلهن؛ ليتقوى على القتال، فقال لنفسه:
    كأنه ما بيني و بين الجنة إلا أن ألقي بهذه التمرات , و أنطلق في الصفوف لأقاتل
    فأقتل فأدخل الجنة ! والله لئن حييت حتى آكل هذه التمرات إنها لحياة طويلة !

    والله لئن حييت حتى آكل هذه التمرات إنها لحياة طويلة..!!

    يالله يا الله لإن صبر حتى يأكل التمرات فهي حياة طويلة طويلة ....!!
    فما بالُنا نحنُ "القاعدين" يبلغ عمر الواحد منا العشرين والثلاثين والأربعين سنة ولم يُجاهد ...!!
    كيف سنقابل الله حين يسألُنا عن عمرنا فيم قضيناه وعن أخواتنا المسلمات ...!!
    بل كيف يطيب لنا العيش و الحياة في هذه الدنيا الفانية وقد علمنا أن ما عند الله خير و أبقى ...!!
    لقد أكلنا حتى شبعنا , وشربنا حتى ارتوينا , ونمنا حتى شبعنا , ولم نُجاهد .. وهو أبت نفسه عليه أن يأكل التمرات

    حتى ينصر الدين ويلبي كلمة سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم حين قال :
    " قوموا إلى جنة عرضها السماوات والأرض، والله! ما بينكم وبين الجنة إلا أن يقتلكم هؤلاء فتدخلون الجنة "
    فأين نحنُ من هذة الكلمات ! بل أين نحنُ من تلك الآهات التي تُطلقُها أخواتنا المسلمات ..!!



    [​IMG]



    بنات المسلمين هنا سبايا ** و شمس المكرمات هنا تغيبُ
    تبيت كريمةً أختي و تصحو ** و قد ألغى كرامتها الغريبُ
    تخبىء وجهها يا ليت شعري ** بماذا ينطق الوجه الكئيبُ
    يموت الطفل في أحضان أمٍ** تهدهده و قد جف الحليبُ




    إذا قُلت لي أنك تحب أمك و أنك متزوج ولديك أطفال تحبهم ولا تستطيع الذهب خوفاً عليهم

    أقول لك : أما سمعت قول الله تعالى



    {قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ}التوبة

    و إذا قلت لي بأنه لا يوجد طريق ولم تجد من تثق به للذهاب إلى الجهاد
    أقول لك :

    فلا عذر لك كيف تبحث عن منسق والمنسق ثلاث ركعات في آخر الليل تناجي بها ربك ؟! فاجتهدوا أحبتي وتذكروا قوله تعالى
    (إلا تنفروا يعذبكم عذاباً أليماً ويستبدل قوماً غيركم ولا تضروه شيئاً) التوبة
    و إن قُلت لي بأنك تخاف أن تُقتل أو أن تؤسر أو أن تُجرح
    فأقول لك :

    ( إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ ) [النساء:104]
    والفرق: (وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لا يَرْجُونَ) [النساء:104].

    فنحنُ نرجوا من الله شهادة في سبيله خالصة لوجهه الكريم يغفر بها ذنوبنا ويدخلنا بها الجنة

    ومطلبي من إلهي الواحد الباري
    شهادةً في سبيل الله خالصةً
    تمحو ذنوبي وتُنجيني من النارِ
    إن المعاصي شيءٌ لا يُطهرها
    إلا الصوارم في أَيمان كفارِ


    أتعرفون كيف هو الطريق إلى الجهاد والاستشهاد وكيف تُحارب نفسك الأمارة بالسوء
    هو شيء يسير لمن يملك العزيمة والنية الخالصة الصادقة لله تعالى
    يقول رسول الله صلى الله علية وسلم


    (تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنتي )


    [​IMG]


    والله لن يُنصر الدين إلا بكتابٍ يهدي وسيفٍ ينصر ..
    سنستعيد حياة العز ثانية *** وسوف نغلب كل من حادوا ومن كفروا
    وسوف نفخر بالقرآن في زمنٍ *** شعوبه بالخنا والفسق تفتخرُ
    وسوف نرسم للإسلام خارطة *** حدودها العز والتمكين والظفرُ
    بصحوةٍ ألبس القرآن فتيتها *** ثوبَ الشجاعة لا جبنٌ و لا خورُ



    فيا شباب المسلمين من للدين إن لم تنصروه ! وتذكروا قوله تعالى
    ((يا أيها الذين ءامنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم))
    فهيا يا شباب الدين و يا أحفاد سيد المرسلين هبوا هبة رجل واحد و انفروا في سبيل الله
    (سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ) [الحديد:21].
    فأين من يُريد الشهادة !
    أين الذين يذودون عن الحمى ! أين الذين ينفرون في سبيل الله خفافاً وثقالا
    أين المشمرون إلى الجنان , أين التواقون إلى لقاء الرحمن , أين من لن ينتظر ليأكل التمرات ...!!
    لله درك يا ابن الحمام صدقت الله فصدقك الله .. ونلت تلك المنزلة العظيمة بجوار الأنبياء والصديقين والصالحين .
    أسأل الله أن يغفر لنا سيئاتنا وييسر لنا النفير في سبيل الله مقبلين غير مدبرين ويُلحقنا
    بالأولين والسابقين إلى جنات الخلد بإذن الله

    اللهم خذ من دمائنا حتى ترضى
    اللهم خذ من دمائنا حتى ترضى
    اللهم خذ من دمائنا حتى ترضى


    والله أكبر
    {وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}

    وكتبه تحريضاً للمؤمنين أخوكم أبو رغد ..
    ــــــــــــــــــــــــ
    *بخ بخ :كلمة استحسان عند العرب .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-11
  3. ابورغد

    ابورغد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-18
    المشاركات:
    6,823
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله
    هل سنبقى حتى نأكل التمرات أم سننفر الى الجنات...!!
    والله لئن حييت حتى آكل هذه التمرات إنها لحياة طويلة..!!
    وقف عليه الصلاة و السلام يتحدث إلى الصحابة في غزوة بدر
    فقال لهم قبل المعركة : " قوموا إلى جنة عرضها السموات والأرض، والله! ما بينكم وبين الجنة إلا أن يقتلكم هؤلاء فتدخلون الجنة " ,
    فأتى عمير بن الحمام فقال : بخ بخ* جنة عرضها السموات والأرض ؟
    فقال له النبي: " ما حملك على قول بخ بخ يا عمير ؟ "
    قال: لا ، غير أني أرجو الله أن أكون من أهلها ،
    قال له الصادق: " أنت من أهلها "
    فأخرج عمير بن الحمام تمرات يأكلهن؛ ليتقوى على القتال، فقال لنفسه:
    كأنه ما بيني و بين الجنة إلا أن ألقي بهذه التمرات , و أنطلق في الصفوف لأقاتل
    فأقتل فأدخل الجنة ! والله لئن حييت حتى آكل هذه التمرات إنها لحياة طويلة !

    والله لئن حييت حتى آكل هذه التمرات إنها لحياة طويلة..!!

    يالله يا الله لإن صبر حتى يأكل التمرات فهي حياة طويلة طويلة ....!!
    فما بالُنا نحنُ "القاعدين" يبلغ عمر الواحد منا العشرين والثلاثين والأربعين سنة ولم يُجاهد ...!!
    كيف سنقابل الله حين يسألُنا عن عمرنا فيم قضيناه وعن أخواتنا المسلمات ...!!
    بل كيف يطيب لنا العيش و الحياة في هذه الدنيا الفانية وقد علمنا أن ما عند الله خير و أبقى ...!!
    لقد أكلنا حتى شبعنا , وشربنا حتى ارتوينا , ونمنا حتى شبعنا , ولم نُجاهد .. وهو أبت نفسه عليه أن يأكل التمرات

    حتى ينصر الدين ويلبي كلمة سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم حين قال :
    " قوموا إلى جنة عرضها السماوات والأرض، والله! ما بينكم وبين الجنة إلا أن يقتلكم هؤلاء فتدخلون الجنة "
    فأين نحنُ من هذة الكلمات ! بل أين نحنُ من تلك الآهات التي تُطلقُها أخواتنا المسلمات ..!!



    [​IMG]



    بنات المسلمين هنا سبايا ** و شمس المكرمات هنا تغيبُ
    تبيت كريمةً أختي و تصحو ** و قد ألغى كرامتها الغريبُ
    تخبىء وجهها يا ليت شعري ** بماذا ينطق الوجه الكئيبُ
    يموت الطفل في أحضان أمٍ** تهدهده و قد جف الحليبُ




    إذا قُلت لي أنك تحب أمك و أنك متزوج ولديك أطفال تحبهم ولا تستطيع الذهب خوفاً عليهم

    أقول لك : أما سمعت قول الله تعالى



    {قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ}التوبة

    و إذا قلت لي بأنه لا يوجد طريق ولم تجد من تثق به للذهاب إلى الجهاد
    أقول لك :

    فلا عذر لك كيف تبحث عن منسق والمنسق ثلاث ركعات في آخر الليل تناجي بها ربك ؟! فاجتهدوا أحبتي وتذكروا قوله تعالى
    (إلا تنفروا يعذبكم عذاباً أليماً ويستبدل قوماً غيركم ولا تضروه شيئاً) التوبة
    و إن قُلت لي بأنك تخاف أن تُقتل أو أن تؤسر أو أن تُجرح
    فأقول لك :

    ( إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ ) [النساء:104]
    والفرق: (وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لا يَرْجُونَ) [النساء:104].

    فنحنُ نرجوا من الله شهادة في سبيله خالصة لوجهه الكريم يغفر بها ذنوبنا ويدخلنا بها الجنة

    ومطلبي من إلهي الواحد الباري
    شهادةً في سبيل الله خالصةً
    تمحو ذنوبي وتُنجيني من النارِ
    إن المعاصي شيءٌ لا يُطهرها
    إلا الصوارم في أَيمان كفارِ


    أتعرفون كيف هو الطريق إلى الجهاد والاستشهاد وكيف تُحارب نفسك الأمارة بالسوء
    هو شيء يسير لمن يملك العزيمة والنية الخالصة الصادقة لله تعالى
    يقول رسول الله صلى الله علية وسلم


    (تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنتي )


    [​IMG]


    والله لن يُنصر الدين إلا بكتابٍ يهدي وسيفٍ ينصر ..
    سنستعيد حياة العز ثانية *** وسوف نغلب كل من حادوا ومن كفروا
    وسوف نفخر بالقرآن في زمنٍ *** شعوبه بالخنا والفسق تفتخرُ
    وسوف نرسم للإسلام خارطة *** حدودها العز والتمكين والظفرُ
    بصحوةٍ ألبس القرآن فتيتها *** ثوبَ الشجاعة لا جبنٌ و لا خورُ



    فيا شباب المسلمين من للدين إن لم تنصروه ! وتذكروا قوله تعالى
    ((يا أيها الذين ءامنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم))
    فهيا يا شباب الدين و يا أحفاد سيد المرسلين هبوا هبة رجل واحد و انفروا في سبيل الله
    (سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ) [الحديد:21].
    فأين من يُريد الشهادة !
    أين الذين يذودون عن الحمى ! أين الذين ينفرون في سبيل الله خفافاً وثقالا
    أين المشمرون إلى الجنان , أين التواقون إلى لقاء الرحمن , أين من لن ينتظر ليأكل التمرات ...!!
    لله درك يا ابن الحمام صدقت الله فصدقك الله .. ونلت تلك المنزلة العظيمة بجوار الأنبياء والصديقين والصالحين .
    أسأل الله أن يغفر لنا سيئاتنا وييسر لنا النفير في سبيل الله مقبلين غير مدبرين ويُلحقنا
    بالأولين والسابقين إلى جنات الخلد بإذن الله

    اللهم خذ من دمائنا حتى ترضى
    اللهم خذ من دمائنا حتى ترضى
    اللهم خذ من دمائنا حتى ترضى


    والله أكبر
    {وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}

    وكتبه تحريضاً للمؤمنين أخوكم أبو رغد ..
    ــــــــــــــــــــــــ
    *بخ بخ :كلمة استحسان عند العرب .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-11
  5. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0

    رفع الله قدرك اخي الحبيب ورزقنا واياك الشهادة في سبيله .

    والله ان هذه الكلمات تحرك حتى النساء فكيف بالرجال !!

    اللهم تب علينا وسهل لنا طريق للجهاد في سبيلك .

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-11
  7. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0

    رفع الله قدرك اخي الحبيب ورزقنا واياك الشهادة في سبيله .

    والله ان هذه الكلمات تحرك حتى النساء فكيف بالرجال !!

    اللهم تب علينا وسهل لنا طريق للجهاد في سبيلك .

    تحياتي
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة