لص نقسو عليه ولص نصفق له

الكاتب : سعيدالحظ   المشاهدات : 418   الردود : 1    ‏2007-07-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-10
  1. سعيدالحظ

    سعيدالحظ عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-28
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0
    معركه شرسه غير متكافئه طبعا طرفها الأول جموع المصلين والطرف الأخر لص الأحذيه الصغير الذي وقع في مصيده نصبها له بعض المصلين فلم يكد يخرج من المسجد حاملا معه حذاء جديد كان يظنه غنيمة اليوم حتى إنقض عليه من نصبوا له المصيده وأمسكوا به وبدوء في ضربه صارخين سارق سارق ليهجم عليه بعدها جمع كبير من المصلين الخارجين من المسجد وكأن بينه وبينهم ثائر قديم فكل يتذكر ما سرق منه من أحذيه ويروي غليله في هذا اللص الصغير مع أنه قد لايكون هو من سرق أحذيتهم لكن يكفي أنه لص وقد ضبط بالجرم المشهود وبعد وقت من الضرب والسب والشتم واللطم والرفس والركل تركه المصلين وخير فعلوا حين لم يأخذوه إلى مركز الشرطه فلن يغني ذهابه إلى هناك شيئا وبعد إنفضاض الناس عنه توجه إليه وتحدثت معه سألته أولا لماذا تعمل هذا العمل الحرام ؟؟هل يرضيك هذا الذي وقع لك اليوم ؟؟ قال وهو يكفف دموعه لا وأخذ يتذرع بأعذار كثيره من الفقر والحاجه ومساعدة أسرته إلى رفقاء السوء وغيرذلك من الأعذار التي لايعلم إلا الله إذا ماكانت صحيحه أو غير ذلك وبعد حوار ومناقشه تركته بعد أن وعدني أن يترك هذه العمل المهين وأن يبحث له عن عمل شريف ينفع به نفسه وأسرته لكن هل يمكن أن يكون ما فعله أهل المسجد بهذا اللص الصغير - الذي لايتجاوز عمره ستة عشر سنه -هوالأسلوب الصحيح لتقويم أعوجاجه ؟؟هل يمكن أن يكون ذلك الضرب المبرح والإستهزاء والسخريه والبصق عليه والإهانه رادعة له عن الإستمرار في هذا الطريق ؟؟ شخصيا لاأظن ذلك فربما لم تكن هذه المره الأولى التي وقع فيها في أيدي المصلين فما أن يللمم جراحه حتى يعود إلى عمله السابق والسبب أننا لم نضع أيدينا على سبب إنحرافه لنعالجه فقد يكون معذور فعلا فربما قد يكون فقير ويعول أسره كما أنه له متطالبات وحاجيات لمن هو في مثل سنه فتكاثرت المتطلبات عليه فظن أن هذا هو السبيل الأسهل والأسرع للحصول على رغباته وقد يكون يتيم ليس هنالك من يوجه وينصحه وقد يكون هنالك من يبتزه من رفقاء السوء والفساد وقد يكون هنالك من يشجعه من أهله ويستفيد منه وأسباب وأسباب كثيره لو أن الناس عندما أمسكوا به أخذوه وتحدثوا معه بصدق ونصحوه وعرفوا السبب الحقيقي لوقوعه في هذا العمل المشين وحاولو مساعدته في التغلب على مشاكله لكان هذا أفضل له ولهم إن أسلوب الإستهزاء والسخريه والإهانه والضرب والتحقير والتشهير يزيد المخطئ إصرار على خطئه ويجعله ينظر إلى المجتمع نظره عدوانيه والأسلوب الأمثل -والله أعلم- هو إسداء النصيحه والتوجيه والتعامل بالرفق ومعرفة أسباب انحرافه ومعالجتها وأخيرا فإني أتعجب كثيرا من حالنا نقسو وبشده على سارق الأحذيه الصغير في حين نغفل أونتغافل بل قد نصفق لسارق حقوقنا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-10
  3. الخلاقي 2007

    الخلاقي 2007 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-12-23
    المشاركات:
    1,496
    الإعجاب :
    0
    شعب عرطه مع راعي الصميل
     

مشاركة هذه الصفحة