من قتل الاكليل ؟

الكاتب : محمد العيسائي   المشاهدات : 1,905   الردود : 19    ‏2007-07-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-09
  1. محمد العيسائي

    محمد العيسائي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2004-03-01
    المشاركات:
    2,101
    الإعجاب :
    41
    الاخوان الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

    من هو الاكيل ؟
    الجواب باختصار:
    1- هو كتاب لا يضاهيه كتاب في التاريخ اليمني القديم واضافه الى عهد الاسلام
    2- حفظ انساب معظم القبائل العربيه ودوّن احداثها
    3- اهم مراجع الباحثين في التاريخ اليمني والانساب العربيه
    .........................................................................

    كتاب الاكليل المكون من 10 اجزاء والذي دون ووثق معظم التاريخ اليمني وانساب العرب ....

    التسائــُلات
    اين ذهبت اجزاءه الـــ6 المفقوده مع انّها الى وقت ليس ببعيد ( لا يزيد عن 30 عاماً) كانت موجوده ؟

    ثم لماذا الاكليل دون غيره ؟ سؤال اخر

    ومن المؤلف الحقيقي الذي عنه نقل الهمداني كل تفاصيل الاكليل ؟

    ولماذا اُعيد تنقيحه ؟ ( او اعيد تحقيقه كما يُقال ؟

    ومن هو ابو نصر اليهري ؟

    وهل كانت هناك حضارتين باليمن ام حضاره واحده ؟

    لماذا الفصل بين حمير وسبأ مع ان حمير هو ابن سبأ وخليفته في المــُـلك . وابنا حمير هم ملوك سبأ وتبابعتها ؟

    هذه وغيرها من التسائولات التي تدور في فكر كل باحث او مهتم في التاريخ اليمني..
    ارجوا من الاخوان ان يكون الحوار موضوعي وجاد ويعتمد على مراجع ومصادر موثوقاً بها

    باختصار كل من لديه معلومه اكيده في هذا الموضوع فمرحبا به والاّ فليذهب ادراجه ...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-10
  3. صوت الرعد

    صوت الرعد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    185
    الإعجاب :
    4
    الأجزاء المفقوده لم تكن متواجده قبل 30 عاما .. و الا لتناقلها الناس .. هي لم تظهر أبدا ..
    سعة اطلاع ابو الحسن الهمداني و قدرته على قراءة الخط المسند و اجادته للغة الحميرية هي التي اهلته لكتابة هذا الكتاب اضافة الى أنه قام بالعديد من الرحلات في اليمن لتقوية مصادر كتابه.
    الهمداني أيضا له كتاب : صفة جزيرة العرب و هو يدعم قدرة الكاتب الجغرافية و الواقعية و تعلي من شأن الوثوق في كتابته.
    الهمداني نقل الكثير عن وهب ابن منبه و هو من اكثر الناس معرفة بالتوراة و الانجيل و القران و له شواهد كثيرة يمكنك الاطلاع عليها في سيرته.
    لا يوجد حتى الان دلائل تاريخية علمية تؤكد صحة ما توارثته الاجيال عن تقسيم الملك بين فرعي سبأ عبد شمس ( حمير و كهلان) حيث يشتهر بأنه تم تقسيم الملك لحمير و الخراج لكهلان لكن لا دليل مادي ملموس حتى الان.
    هناك فرق بين الرواية العلمية الحديثه من حيث تسلسل الاحداث و بين الروايات التاريخية المتناقله بما فيها الاكليل و ليس هناك جهد حقيقي للربط تاريخيا بين المنقول و الدليل العلمي الحديث.
    هناك مجال واسع جدا للبحث في التاريخ اليمني و لكن التخلف العلمي في اليمن عموما قد أصاب مجال علم التاريخ بالشلل شبه التام في اليمن.
    ملاحظة : أنا لست متخصص في هذا المجال و لكني أقدم لك رؤيتي من خلال قراءتي للهمداني و نشوان الحميري..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-10
  5. رعد الجنوب

    رعد الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-07-08
    المشاركات:
    27,197
    الإعجاب :
    30
    مقارنة إكليل الهمداني والنقوش- ص 6- من الكتاب
    إن المراجع العربية التي تعرضت لأنساب قحطان ونخص منها كتاب ( الإكليل) لابي محمد الحسن بن محمد الهمداني ، ترتكز في تدوين انساب القبائل القحطانية واغلب البلدان التي استوطنتها تلك القبائل داخل اليمن وخارجه على ( الملوك والأقيال والأذواء) ، وتنص على حصر القبائل اليمنية ، بمافيها حضرموت في كل من ( حمير ) و(كهلان) ابني يشجب بن يعرب بن قحطان ،
    وتضمن الإكليل سلالة مرتبه لهذه القبائل توصلها بأحدهما محتفظاً بربط سلالة الملوك - وهم في نظره حميريون فقط- بحمير بن سبأ
    وأجزاء الإكليل المتعلقة بالأنساب هي ثلاثة فقط من مجموع خمسة من الاجزاء التي عثر عليها حتى الآن وبيان مواضيع هذه الثلاثة كما يلي :
    الأول : في أنساب قضاعة بن مالك بن حمير
    الثاني : في أنساب الهميسع بن حمير
    العاشر : في أنساب همدان
    وسوف نتكلم فيما بعد عن مواضيع بقية الأجزاء الموجودة والمفقودة.
    وبنظره خاطفه في هذه الأنساب نجدها عاريةَ تماماً من أي تدرج زمني ، يوضح لنا أزمان تلك السلالات وتأريخ الحاكمين ،ولهذا فلا يستطيع أي باحث الوقوف على المدى الزمني الذي عاش فيه كل من حمير وكهلان وأعقابهما من ملوك وأقيال .
    لكننا إذا حاولنا الوقوف على ذلك من خلال الآباء المنحدرين من كليهما والذين تفرعت منهم أنساب الإكليل
    وهم لايزيدون في الغالب على ثلاثين أباً من كل من حمير وكهلان إلى ظهور الاسلام وخصمنا لكل منهم مدة نسبة تتراوح بين 20 و30 عاماً على اكثر تقدير ( اسفرت دراسات علم الأنساب على تقدير 300 سنة لكل عشره أجداد تقريباً كزمن نسبي وهو مايتقارب مع قاله المؤلف ) وبهذه النسب وجدنا أن كلاً من حمير وكهلان ابن سبأ قد عاشا في القرن الرابع قبل الميلاد وهذا بعيد كل البعد عن الواقع وعن معلومات النقوش وبالرجوع إلى مصادر ( الإكليل) نجد أنها لاتتعدى اشياء ثلاثة:
    1- البحث من أفواه القبائل وحافظي أنسابها
    2- النقوش التي عثر عليها الهمداني في( ناعط )
    3- شعر ( أسعد تبع) و (علقمة بن ذي جدن)
    وحريُ بنا أن نشير هنا إلى أن أنساب قبئل قحطان ، قد خاض فيها غير الهمداني كإبن هشام الكلبي ( 318هـ) والمسعودي ( 346 هـ) وغيرهما ، الا انهم – وكما قال الهمداني في مقدمته على الجزء الأول من الإكليل ( لم يأتوا إلا بمثل أثر في عفر ( الهمداني يقول عن ابن هشام وعن المسعودي !!!
    وف يامكان الباحث المدقق أن يأخذ صورة كاملة من أجزاء الإكليل للهمداني جميعها الموجوده والمفقوده من كتاب ( السيرة الجامعة لأخبار الملوك التتابعة) شرح قصيدة ( ملوك حمير وأقيال اليمن) وكلا القصيدة وشرحها ( للقاضي نشوان ابن سعيد الحميري ( 573 هـ/ 1175م)
    فهذا الكتاب لنشوان الحميري كما يقول أحمد حسين شرف الدين قد عصر موضوعات الإكليل عصراً وجاء بأنساب قحطان وسبأ وكهلان وحمير وقضاعة
    ولهذا فمن غير المشكوك فيه أن القاضي نشوان قد اطلع على مؤلفات الهمداني جميعها ، لاسيما وأنه كان أحد المعجبين به والمهتمين بمؤلفاته .
    وتابع أحمد حسين شرف الدين
    وإذتأملنا كتاب ( السيره الجامعة) من أوله إلى آخره ألفيناه غير ذي جدوى من ناحية التاريخ والأنساب ،ولايفيد غير المهتمين بدراسة المنثولوجيا القديمة ( وعلم الأساطير)ويلاحظ أن القاضي نشوان كان يعتمد أحياناً على أقاصيص عبيد بن شربة الجرهمي ( ت686م) ووهب بن منبه ( 54 هـ/ 732م) ,اكثرها معلومات باطلة
    وقبل أن أعثر على الجزء الثاني من (الإكليل) كنت قد قمت بدراسة الجزء الأول والعاشر دراسة جعلتني أتكهن بوجود ملاحم تاريخيه اسلاميه يذكر فيها ملوك اليمن الأقدمين وأنها قد تكون لأسعد تبع وعلقمة بن ذي جدن اللذين طالما أتى لنا الهمداني بأبيات لهما كشاهد عدل ومستند حق على مايرويه من أنساب حمير
    وتابع احمد حسين شرف الدين
    وقد اسفر تكهني بعد ذلك عن حقيقة ايجابيه عندما اتيح لي الاطلاع على الجزء المشار اليه ، ووجد نفسي أمام ملحمتين طويلتين
    إحداهما تعزى لأسعد تبع والأخرى لعلقمة بن ذي جدن . ( نشر المؤلف شرف الدين في ثلاث صفحات أجزاء من القصيدتين ص 10-11-12) من الكتاب .
    وتابع بعد نشره أجزاء القصيدتين كتعليق عليهما وقال
    أما أسعد تبع فهو الملك الحميري الذي يقول عنه الهمداني بأنه عاصر طسماً وتارةً يقول بأنه عاصر بختصر ، ولا ندري هل يعني طسماً البائدة أم هناك طسماً كهلانيه أو حميرية!!
    ومثل هذا غير بعيد من أبي محمد الهمداني وإن كان لم يقل به أحد لا من العرب ولا من العجم . أما بختصر ملك بابل فإنه قد عاش في القرن السابع قبل الميلاد ومن البديهي أن الشعر العربي في ذلك الحين بل وفيما بعده بألف عام تقريباً كان لا يزال قابعاً في مسقط رأسه ( نجد) لم ينتشر بعد إلى أنحاء الجزيرة العربية كما يعرف ذلك أرباب الأدب العربي وحفظة تاريخه.
    وأما علقمة بن ذي جدن فيقول عنه الهمداني بأنه كان مخضرماً وأن له عدة أسماء منها المطموس لأنه كان ضريراً ، والنواحة لأن شعره كله مراث في حمير وقصورها وغير ذلك ، ولم يزد على ذلك شيء
    ويتابع أحمد حسين شرف الدين في تعليقه على القصيد تين التين اعتمد عليها الهمداني في تاريخه ثم من خلفه .
    يقول : ولسنا في حاجه إلى الإشارة إلى رداءة هذا الشعر إذ يعتبر ذلك خروجاً عما نحن بصدده بل نقول عنه أنه نوع من الشعر ( الموضوع) الذي يجري على ألسنة العامه ومن يتصفح هاتين القصيدتين بيتاً بيتاً ثم يقرأ كتاب الإكليل يجد أن الهمداني قد جعلهما وأمثالهما ( أي القصيدتين ) نصب عينيه عند وضعه لأنساب حمير وسلسلتها وتخريج أقاصيصها ، وركن إليهما ركون من أجدب فأنتج ، وكان الجدب أي جدب الهمداني أمرأ للهزيل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-10
  7. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    فتش بدهاليز السياسة ،،، فقدرنا شاء أن يسودنا الجهلاء الذين لايعيرون للثقافة والتاريخ أي إعتبار بل والأسواء من كل ذلك أن يكن مجد الأمة وتاريخها وذخائرها مكان مساومة سياسية ... ولكن هناك من ألقى بصيص ضؤ على شئ من اللغط أو محاولة لي عنق الحقيقة وتشويه التاريخ ...
    كتاب جناية الأكوع على ذخائر الهمداني لمؤلفه أحمد بن محمد الشامي .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-10
  9. محمد العيسائي

    محمد العيسائي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2004-03-01
    المشاركات:
    2,101
    الإعجاب :
    41

    الاخ صوت الرعد

    اولاً :الاكليل كان موجوداً وهذا امر مؤكد ليس به اختلاف عند كل الباحثين
    ولكن الروايه الرسميه التي تكفلت بطباعته آنذاك قالت: نحن ارسلناه الى لبنان للطباعه واثناء حرب لبنان الاهليه ضاع الاكليل .. هكذا قالو والكلام مؤكد.
    فا اتعجب كيف لتاريخ امه ان يضيع بهذه السهوله وبهذه الدماء البارده وهل يعقل ان الذي ارسلوه لم يحتفظوا بنسخه منه على الاقل؟

    ثانياً :
    اضافه الى اطلاع الهمداني وهذا ليس مختلف عليه هنالك مصدر رئيس لـ الاكليل كان ابو نصر اليهري
    والذي عنه نقل الهمداني اغلب ما تضمن الكتاب (بامكانك الرجوع الى الجزء الذي يحمل عنوان نسب الهميسع بن حمير الفصل الاول منه نسب ابو نصر اليهري وسترى ماذا قال الهمداني عن ابو نصر )


    ثالثاً
    حمير وكلهلان (اولاد سبا = عبدشمس وللتوضيح سُمي سبأ لانه اول من سبأ النساء وسمي عبدشمس لانه امر قومه بعبادة الشمس وله اسمٌ ثالث لا يحضرني الآن ولكني اعدك اني ساورده لك لآحقاً ان شاء الله )

    اكدت كل مصادر التاريخ بدون اي خلاف بان حمير هو اخو كهلان وكان حمير الاكبر سناً وهو الذي تولى الملك بعد اباه وتولى اخوه كهلان قيادة الجيش او هذا ما حدث فعلاً في بداية الامر .
    لكن بعد مضي السنين وانت تعلم ان حُكم اولاد حمير استمر لاكثر من 2000 سنه فترة طويله من الزمن ولعلها كانت سبب واضح لتحطم هذه القاعده ( اي انه لم يعد الشرط الثاني معمول به (قيادة الجيش). ) وهذا ما اكده الهمداني ونشوان الحميري وابن خلدون وغيرهم. وعلى كل حال هذا ليس بحثنا ولا موضوعنا الآن.
    واما الخراج كما قلت فهذه المعلومه لم يوردها احد من من كتب التاريخ واظنها خاطئه
    مع تقديري لاجتهادك المشكور عليه.


    دمت في خير


    والسلام ختام
    اخوك محمد العيسائي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-07-10
  11. basim

    basim عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-01
    المشاركات:
    13
    الإعجاب :
    0
    كتب الاكليل المفقودة تم اخفائها من قبل الائمة في محاولة لطمس تاريخ اليمن لما قبل وصول الائمة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-07-10
  13. محمد العيسائي

    محمد العيسائي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2004-03-01
    المشاركات:
    2,101
    الإعجاب :
    41
    وسوف نتكلم فيما بعد عن مواضيع بقية الأجزاء الموجودة والمفقودة.

    نعم ونحن بانضارك ....

    بالنسبه للقصيدتين فلا تجزم من الاول كما يقال( البيضه ام الدجاجه ) قد يكون الشاعر اطلع على الاكليل ومنه سلسل اسماء الملوك..

    بالنسبه للفتره الزمنيه 300 سنه لكل عشره ....الخ كما قلت

    فهذه ليست دقيقه قد تتحقق اليوم او من بعد عصر الاسلام حيث مستوى الاعمار متقارب
    اما فيما سبق فانت تعلم ان اكثر ملوك حمير قد تعمّر فوق 200 عام وبعضهم كانت فترة حكمه 300 عاما ولا نعلم كم تعمّر والدليل انظر الى الملك الحميري ذو القرنين الذي ورد ذكره بالقراءن وكم تعمّر
    وستعلم ان هذه النظريه خاطئه وكذلك ارجع الى سلسلة الانبياء وانظر الى اعمارهم للتتاكد قبل الخوض في هذا الحديث..

    دمت مبدع


    لك التقدير


    والسلام ختام
    اخوك محمد العيسائي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-07-10
  15. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    هل أنت متأكد من هذا الكلام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    خالص الود
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-07-10
  17. keep it real

    keep it real قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-05-16
    المشاركات:
    6,524
    الإعجاب :
    0
    كلام مش صحيح يا بسام
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-07-10
  19. أمير الجزيرة

    أمير الجزيرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-06-01
    المشاركات:
    1,477
    الإعجاب :
    0


    شكرا للعيسائي..

    متابع بشدة..

    سلامي للجميع..
     

مشاركة هذه الصفحة