يا شوافع اليمن .... رفقاَ بالزيدية فقد وهن منها العظم واشتعل رأسها شيباً

الكاتب : د. محمد آل أبو حورية   المشاهدات : 4,421   الردود : 60    ‏2007-07-08
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-08
  1. د. محمد آل أبو حورية

    د. محمد آل أبو حورية مستشار اجتماعي

    التسجيل :
    ‏2006-11-25
    المشاركات:
    1,487
    الإعجاب :
    0
    قبل أن أشرع في كتابة هذه السطور عن الزيدية والتي انتمي لها بحكم انتمائي للمنطقة التي انتسب لها وهي ( سنحان ) وليس انتماء مذهبياً والكثيرون من أبناء شعبنا الكرام يجهلون حقيقة التسمية لعدم اطلاع بعضهم على الكتب والمؤلفات في المذهب .
    ولعلي أن أنقل لكم بعض آراء الشارع اليمني – خاصة سكان المناطق الوسطى والجنوبية ومنهم أهلنا المبجلون في تعز الأبية ولست أقصد بالشارع اليمني هنا طبقة المثقفين والمتعلمين ممن تزخر بهم يمننا الحبيبة بل الشارع الذي نعيشه فيه بكل أوساطه.
    فقائل يقول : أن الزيدية هم بقايا الفرس الذين اعتنقوا المذهب الزيدي وقد قدموا لليمن من فارس – فهو بذلك ينفي أصولهم اليمنية - .
    وقائل يقول : هم آل البيت وأشياعهم وقد قدموا لليمن بعد الاضطهاد الذي حل بآل البيت هناك .
    وقائل ثالث يقول : إن الزيدية نسبة لمنطقة في تهامة اليمن تحمل هذا الاسم وقد نشروا مذهبهم فاشتهروا بهذا اللقب .
    ورابع يفصل القول تفصيلاً عجيباً فيقول : الزيود من ينزعون سراويلهم وقت الصلاة ؟؟, والشوافع من يحافظون عليها ضمن ثيابهم ؟؟ . وهكذا تستمر الأقوال وتختلف الآراء ولم يكلف أحد منهم نفسه أن ينظر في كتاب متخصص , أو يسأل عالماً أو مثقفاً أو يسأل علماء الزيدية أنفسهم .
    ولنقف هنا وقفة قصيرة ..... الحوثيون أو اتباع المذهب الإيراني ( الشيعي ) لمن ينتمون ... هل ينتمون للزيدية الذي يختلفون اختلافاً جذرياً مع الشيعة , أم ينتمون إلى الشيعة بشتى طوائفهم ومذاهبهم .
    لذا ..... أرجوا ممن يقرأ الموضوع – إن وجد – إن يحاول فهمه أولاً قبل أن يخلط أوراقه ومن ثم يوجه لي سهام اللوم والعتاب .... مع أن الزيدية القديمة والموجود بعض مظاهرها في اليمن السعيد ماعدا نزع السراويل وبعض الاجتهادات من العوام فهي خارجة عن المذهب الزيدي والذي سأكشف عن بعض معالمه وعلاقته بمذهب جمهور المسلمين في القديم والحديث مع أنني أدين الله باتباع المذهب الصحيح الراجح , وأدع الجدال في المسائل الخلافية والتي سيطرحها البعض بعد وجود الموضوع في الموقع دون فهم لمقصدي.
    أصل التسمية : سموا زيدية لتمسكهم بقول زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب وكان زيد بن علي- رضي الله عنه - بويع له بالكوفة في أيام هشام بن عبد الملك وكان أمير الكوفة يوسف بن عمر الثقفي وكان زيد بن علي يفضل علي بن أبي طالب – رضي الله عنه - على سائر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ويتولى أبا بكر وعمر- رضي الله عنهما- ويرى الخروج على أئمة الجور، فلما ظهر بالكوفة في أصحابه الذين بايعوه سمع من بعضهم الطعن على أبي بكر وعمر فأنكر ذلك على من سمعه منه فتفرق عنه الذين بايعوه فقال لهم: رفضتموني، وبقي في شرذمة فقاتل يوسف بن عمر فقتل ودفن ليلاً ولما قتل زيد بن علي وصلب قام بالإمامة بعده يحيى بن زيد ومضى إلى خراسان واجتمعت عليه جماعة كثيرة وقد وصل إليه الخبر من الصادق جعفر بن محمد بأنه يقتل كما قتل أبوه ويصلب كما صلب أبوه فجرى عليه الأمر كما أخبر .
    وقد فوض الأمر بعده إلى محمد وإبراهيم الإمامين وخرجا بالمدينة ومضى إبراهيم إلى البصرة واجتمع الناس عليهما وقتلا أيضا
    وأخبرهم الصادق بجميع ما تم عليهم وعرفهم أن آباءه رضي الله عنهم أخبروه بذلك كله وأن بني أمية يتطاولون على الناس حتى لو طاولتهم الجبال لطالوا عليها وهم يستشعرون بغض أهل البيت ولا يجوز أن يخرج واحد من أهل بيته حتى يأذن الله تعالى بزوال ملكهم وكان يشير إلى أبي العباس وإلى أبي جعفر ابني محمد بن علي بن عبد الله بن العباس وقال : إنا لا نخوض في الأمر حتى يتلاعب به هذا وأولاده وأشار إلى المنصور . ولم ينتظم أمر الزيدية بعد ذلك حتى ظهر بخراسان صاحبهم ناصر الأطروش فطلب مكانه ليقتل فاختفى واعتزل الأمر وصار إلى بلاد الديلم والجبل ولم يتحلوا بدين الإسلام بعد فدعا الناس دعوة إلى الإسلام على مذهب زيد بن علي فدانوا بذلك ونشئوا عليه وبقيت الزيدية في تلك البلاد ظاهرين , ومنها انتقلت إلى اليمن عبر الإمام القاسم الرسي بفتح الراء المهملة المشددة وكسر السين المهملة،
    وهم: بنو القاسم الرسي بن إبراهيم طباطبا بن إسماعيل الديباج بن إبراهيم الغَمر ابن عبد الله بن الحسن المُثنى بن الحسن السبط.
    ودارهم صنعاء وما والاها.وأول من قام بالإمامة منهم هناك: يحيى بن الحسين بن القاسم الرسيّ بن إبراهيم طباطبا، المقدم ذكره، في سنة اثنتين وثمانين ومائتين، في حياة أبيه الحسين، وتلقب الهادي، وملك صعدة، وصنعاء وما معهما، وبقي ذلك في عقبهم حتى غلبهم عليه السليمانيون أمراء مكة، عندما أخرجهم الهواشم منها. ثم عاد ذلك إليهم فيما بعد، وبقيت بيدهم إلى أن كان في حدود سنة ثلاث وتسعين وسبعمائة صلاح بن يحيى بن حمزة، ثم ابنه نجاح، فلم يدينوا له بالإمامة، فقال: أنا محتسب لله تعالى
    وكان يخرج واحد بعد واحد من الأئمة وبلي أمرهم وخالفوا بني أعمامهم من الموسوية في مسائل الأصول ومالت أكثر الزيدية بعد ذلك عن القول بإمامة المفضول وطعنت في الصحابة طعن الإمامية وهم أصناف ثلاثة : جارودية وسليمانية وبترية
    والصالحية منهم والبترية على مذهب واحد.
    حقيقة المذهب : بغض النظر عمن يدعم المذهب بالرسائل والأحاديث المنقولة عن آل البيت الكرام وبحسب مالدي من مراجع عن المذهب الزيدي فإن المذهب الزيدي في حقيقته عبارة عن خليط بين المذهب الحنفي وبعض المذاهب الأخرى فهو ليس مثل بقية المذاهب من حيث النشأة ووجود المتون العلمية التي تخدم المذهب وبهذا اختلف كثيراً مع المؤلف : عباس بن عبد السلام الوجيه في كتابه أعلام الزيدية حين ساق عدداً من العلماء والتابعين وحملهم ما لا يحتملوا وضمهم ضمن أعلام المذهب وهم ليسوا من أنصاره أو أعوانه .
    هل الزيدية الأولون مثل الزيدية اليوم ؟؟؟
    المذهب السائد حالياً في اليمن من الزيدية هم الهادوية اتباع الإمام الهادي القاسم الرسي – رحمه الله – والذين كان منهم قبل الحكم الجمهوري – آل حميد الدين - وهم يختلفون اختلافاً متبايناً عن زيدية البصرة أو زيدية بلاد الديلم . ولعل من حسنات هذا المذهب فتح باب الاجتهاد أمام المقلدين فكان من نتائج ذلك بروز علماء بارزين أمثال الإمام الصنعاني , والإمام الشوكاني وغيرهما من علماء اليمن الأفذاذ بل إن الإمام يحي حميد الدين – رحمه الله – كان ينهى عن سب الصحابة كما بين ذلك القاضي الأكوع في كتابه ( هجر العلم ومعاقله في اليمن ) في الجزء الثالث وبين موقف الإمام من الشاعر الذي نال من الصحابة بحضرته فنهاه عن ذلك وأنشأ أبيات من الشعر , ولا ينفي هذا وجود بعض الزيدية المتعصبين الذين يميلون إلى القول الخاطئ في الصحابة أو في الشيخين – رضي الله عن الجميع - .
    ومن أبرز أصول مذهبهم :
    1-يرى الزيدية بحسب ما ورد في مذهبهم جواز إمامة المفضول مع قيام الفاضل واستحقاق الإمامة عندهم بخصال أربع العفة والعلم والشجاعة والخروج بعد أن يكون فاطمياً يلزمهم أن يكون في كل صقع إمام واجب الطاعة فيكون في الأرض ألف ألف إمام نافذ الأمر واجب الطاعة إذا استجمع كل واحد هذه الخصال. فهم بذلك يختلفون مع اتباع الحوثي والذي يرى انحصار المذهب في أولاد الحسنين دون غيرهم .
    2-لا يؤمن الزيدية بوجود مهدي منتظر من آل البيت كما يؤمن به الشيعة ويدعون عقب كل فريضة أن يعجل الله فرجه فيقتل النواصب والذين يقصدون بهم أهل السنة وهم بذلك يختلفون مع الحوثي وأنصاره الذين يرون هذا الرأي .
    3-لا يشترطون العصمة للأئمة ويصلون خلف أهل السنة والجماعة ويتزوجون منهم ويزوجونهم لهم ما لهم وعليهم ما عليهم فاليمن كله عاش دهراً من التعايش والتعاون والذي كان مضرب المثل عبر النكات والقصص الكثيرة عن مظاهر هذا التعايش فلم نسمع يوماً زيدياً أو شافعياً يكفر الآخر أو ينتقص منه وهو ما خالف فيه الحوثيون مذهبهم .
    4- أغلب الزيدية اليوم لا يكفرون الصحابة – ممن بقي على المذهب ولا يرون كفر غيرهم أو استباحة دمه وماله بل يرون عصمة دماء المسلمين , وهم اليوم قلة قليلة قد انحسر مدها , وتجاوزها الزمن فمعظم علماءها والتي كانت تشتهر بهم المدن قد ماتوا ومن بقي منهم إما تشيع أو ترك الكثير من أقوالهم , حاول تزعم المذهب وقد فارقه بعض علماءه .
    فهجر علمية كثرة قد زال ذكرها مثل : شهارة , والسودة , قرى في صعدة قبل تغلل الفكر الشيعي فيها .
    هذا أهم ما لدي حول المذهبي وللاستزادة يمكن للقارئ الكريم مراجعة الكتب الكثيرة حول الزيدية وفهم واقع مذهبها عن قرب .
    والخلاصــــــــــــــــــــــــة :
    1-أن الزيدية اليوم لا يمثلها مذهب أو رئيس منتخب أو حزب معارض فهو مذهب كباقي المذاهب بين مد وجزر , ومن ينتمي إليه كائن بشري يتعرض لما يتعرض إليه غيره من التقلبات والأهواء فلا يمكن أن نحمل المذهب مالا يحتمل فلا تزر وازرة وزر أخرى .
    2-أن الزيدية في اليمن من حيث أصول مذهبها لا تتعارض كثيراَ مع المذاهب الأخرى ,هذا قبل دخول حركة التشيع الإيرانية والتي كانت مدعومة إلى ما قبل انقلاب الحوثي من أقطاب الحكومة والرئيس اليمني – تحديداً - لمواجهة تيار المتسنين منهم والمنطلق عبر المساجد والجامعات والمعاهد الشرعية.
    3-إن الزيدية كفكر قد انقرض تقريباً إلا من خلال كتابات ومؤلفات لا تصل إلى مستوى ما كتبه بعض علماءها خلال القرنين الماضيين , فلا دماء جديدة فيها , ولا معاقل علمية لها في حالة انحسار تام يكاد يزيلها عن الخارطة العلمية في الجمهورية اليمنية نظراً لانصراف الكثير من أتباعه عن تعلمه وتعليمه.
    4-إن الزيدية لا ترى كفر أحد أو الخروج على الإمام الحاكم ولو كان من غير الفاطميين وقد عاشت اليمن في ظل الجمهورية عقوداً متعاقبة لم يخرج فيها عالم أو فقيه زيدي يدعو للتمرد أو الانفصال بخلاف ما قام به الحوثيون .
    5-إن تحميل المذهب الزيدي حصيلة المواجهات بين الحكومة اليمنية واتباع الحوثي هو ظلم واضح للمذهب وخروج عن حقيقته, وعلى علماء المذهب الزيدي الفضلاء توضيح الموقف الصحيح لكثير من أبناء يمننا ليس عبر الاستنكار فحسب وإنما بمواجهة التيار الشيعي والقادم من إيران .
    6-إن الزيدية ليسوا بقايا الفرس , أو ضحايا الرومان , وإنما هم من أبناء اليمن الكرام , ومنهم بعض آل البيت , وبعض أشياعهم , فهم يمنيون هوية وأرضاً وانتماء َ فلا مجال لمن يشكك أو يغرق في الترهات .
    7-إن على شوافع اليمن من حيث التقسيم المناطقي – المؤسف – في شمال اليمن وجنوبها فهم حقيقة العلاقة المتميزة بينهم وبين إخوانهم الزيدية أومن تبقى منهم ومحاولة رأب الصدع وتضييق الهوة على من يحاول زعزعة الصف أو تقسيم الأمة فكلنا للإسلام ننتمي , وبالله نؤمن .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-08
  3. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    ياعزيزي الزيدية هي الفكر الحر وهم جماعة العدل والتوحيد ،،، وفي الحقيقة يمكن القول أن الزيدية هم ثورة تصحيحية في نطاق البيت الإسلامي لتصحيح عماد المجتمع وهو الدولة الإسلامية ( الخلافة الراشدة ) ... وهكذا بذل آل بيت رسول الله دمائهم في سبيل ذلك الهدف النبيل ... الزيدية هم بقايا أنصار الحق بصفين ، وهم بقايا أنصار الحق مع الإمام زيد بن علي بمشارف الشام ....
    الزيدية باليمن لم تحارب من قبل الشوافع ولاقبل اليمنيين على الإطلاق ... فقد حوربت من قبل قوى إقليمية تمثل قوى دولية ذات نفوذ ومصالح إقتصادية كبيرة ... وكانت اليمن هي حجر العثرة فبها كانت آخر إعتراضات " زيد بن علي " على نظام هشام بن عبد الملك ... زيد رآى أن الجواري والقصور والغلمان لا تعطي هيبة لمن تسمى بأمير المؤمين وكذا نهب بيت مال المسملين وتوزيعه على الشعراء ومتزلفي السلطان ... فما كان من الأموى هشام سوى تمزيق جسد زيد ... وهكذا يكرر التاريخ نفسه ..
    الزيدية حاليا تتنفس الصعداء وأسهم صعودها قوية لآنها بعقلانيتها وتواتر وصحة مصادرها وثبات أهلها هي الوارث ،،، إبحث بمؤلفات الإمام الشيخ محمد عبده ... ومانراه بالساحة اليمنية لايعد كونه بقية ثأر قبلي عفى عليه الزمن وإقتضح ممارسوه حيث أن نصف قرن من الزمن تكفل بإبانة كل ما خفي ..
    وهنا أتخيل أنني أنعي من يحاول إستمرار العداء للزيدية والهاشميين حاليا حيث أنهم يتخبطون ولايحيطون بالمستجدات ولم يتعلموا من الأمس القريب حيث كانوا بآخر الصفوف يتبعون رائحة الموائد .. وخلال حرب الخليج الأولى كانوا ملكيين أكثر من الملك ( صداميين أكثر من صدام ) ولما وقع الصدام كان موقعهم بذيل الصف فصعب تراجعهم فهلكوا وأهلكوا ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-08
  5. aref7

    aref7 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-05
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا!
    حقيقة انا شافعي ولا اتهم اخواني الزيود ولكني استنكر المتعصبيين من الطرفين و يجب علينا قبول الاخر واحترمه!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-08
  7. اووسان

    اووسان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-25
    المشاركات:
    618
    الإعجاب :
    0
    يا سنحاني إختلط الحابل بالنابل وما عدنا نفهم كثير من الأمور .. من يدندن على الشافعية والزيود هذا وتر قديم لم يعد يطرب كثير من أصحاب المصالح، المحرك الحقيقي لأي فتنه أصبحت سياسية وليست دينية، مع أحترامي الشديد لكل ما ذكرته .. لكننا اليوم إمام فئة تستولي على كل شيء وشعب يأن تحت تسلط وتجبر هذه الفئه وهي خليط مما ذكرت

    تقديري لطرحك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-08
  9. thoyezen

    thoyezen قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    26,715
    الإعجاب :
    1
    جزاكم الله الف خير للتوضيح للجميع !!

    كان اليمن نموذجا يحتذى به للتسامح المذهبي والديني بين المسليمن شوافع وزيود

    وبين المسلمين واليهود وما عكر صفو هذا التسامح الا الافكار الهدامه الوهابيه التكفيريه

    المتشدده القادمه من الشمال مع المغتربين العائدين ومن درسوا في مدارسهم !!

    انا شافعي التربيه وان كنت لا احب المذاهب لما فيها من تناحر وتكفير للمسلمين !

    وكنا نصلي مع الاخوان الزيود في مساجد اليمن وفي اي منطقه كل على طريقته

    في الضم او الاسبال وكان هذا هو الخلاف الوحيد الذي نراه وهو ليس ذو قيمه تذكر


    ولكن اختلف الامر اليوم وجاءمن يكفرالمسلمين لمجرد اي اختلاف معه ونصب نفسه

    وكيلا وما لكا للدين وللمسلمين !!




    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-07-08
  11. thoyezen

    thoyezen قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    26,715
    الإعجاب :
    1


    :)


    تحياتي واحترامي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-07-08
  13. الامام الصنعاني

    الامام الصنعاني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-23
    المشاركات:
    1,771
    الإعجاب :
    0


    اخي السنحاني ,,,,,,,,, اصحابك او اصحاب الاقوال الاربعة هم من اجهل الناس وبالذات الرابع ,,,,, تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-07-08
  15. berry

    berry عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-27
    المشاركات:
    739
    الإعجاب :
    0
    ارك الله فيك اخي سنحاني . بالنسبة لنا بالجنوب نطلق تسمية زيدي على كل فرد من اخواننا في الشمال ولايقصد به الاستهانة او النقصان ، ومن خلال تعاملاتي مع اخواننا من اهل الشمال لم الاحظ اي منهم يسب او يخرج عن المعهود ماعدا الاذان والضم في الصلاة ومع ذلك نصلي في مساجد صنعاء ويصلون في عدن . سؤالي بارك الله في الجميع :
    الى اي مذهب ينتمي الحوثية؟
    لانه عندما تسأل أنصار الحوثي عن مذهبه فانه يقول (انا زيدي)!!!
    ان غدا لناظره قريب
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-07-08
  17. ابوعلاءبن كاروت

    ابوعلاءبن كاروت قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-13
    المشاركات:
    3,012
    الإعجاب :
    0
    قضية السراويل هذا مضحكه جزاك الله خير ا على هذا البيان ونحن اخوه في الاسلام والمذهب الزيدي هو كماقلت حقيقه


    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-07-08
  19. علي مطيبه

    علي مطيبه عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-07-06
    المشاركات:
    382
    الإعجاب :
    0
    في البداية احب ان اوضح اني من محبي الإمام زيد عليه السلام وضد المشتددين الذين يطعنون في الزيود !!

    وللعلم انا شافعي ابا عن جد !!

    ولكن عندي ملاحظات على المذهب !!

    اولا هو ليس بمذهب مكتمل والكل يعلم ذلك ولذلك لم يصنف كـ " مذهب خامس " !!

    ثانيا انت قلت ان الزيود لا يؤمنون بعصمه الائمة وهذا مخالف للواقع . فـ " الزيود" يؤمنون بعصمه اصحاب الكساء " وهذا لا يجوز !!

    ثالثا انت قلت انهم يتزوجون ويزاوجون بقية المذاهب وهذا الشي محصور في عامة الزيود اما السادة كما تسمونهم فـ" حرام " ان يتزوجوا او يزوجوا بناتهم واولادهم من غير السادة .. فهم عرق ارقى من بقية البشر !!

    رابعا انتم ترون ان الحكم لا ينبغي الا لـ " آل البيت " فقط .. واتمنى ان تكون مطلع على التاريخ .. فمن حكم في العراق او اليمن او غيرها من الاسر الهاشميه اما تمت تصفيتهم بثورة كما حدث في ثورة العراق ( بسبب إنتشار الفساد والفقر .. الخ ) او حكموا بظلم وتجبر كما كان حكم ال حميد الدين في اليمن !!

    وهناك اشياء تثير الإشمئزاز تسمونها " إجتهادات " مثل جواز ان يصلي الشخص وهو مخّزن !!

    او حكاية بركة الطهارة في جوامع الزيود او خلع السروال الداخلي وقت الصلاة وهذا ملاحظ في جوامع العاصمة صنعاء .. هذه نقاط الاختلاف وهذه النقاط لا تخرج من المله وانما هي تجاوزات ينبغي على علماء الزيديه اصلاحها


    وفي النهاية انا لا افرق بين زيدي وشافعي فكلنا سُنه والحمد لله !!
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة