الدنيا معجونه عجين ...!!

الكاتب : olofi55   المشاهدات : 477   الردود : 1    ‏2007-07-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-07
  1. olofi55

    olofi55 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-11-20
    المشاركات:
    424
    الإعجاب :
    0
    سجين حاولت السلطات تجنيده للشهادة ضد الخيواني يكشف فضيحة مدوية: مدير مكافحة الإرهاب أبلغني بانفجارات ستحدث واختار "خلية صنعاء" لإلصاق التهمة بها


    صنعاء - الاشتراكي نت
    _______________________________________

    فاجأ سجين سابق الرأي العام والسلطات الرسمية بفضح مؤامرة مثيرة دبرتها أجهزة أمنية ضد الصحفي عبدالكريم الخيواني لاعتقاله وإلباس تهم ضده.
    فقد كشف الكاتب محمد غزوان الذي قضى عقداً من عمره في السجن وتعرف إلى الخيواني في المعتقل عام 2004 عن محاولات مسؤولين أمنيين لتجنيده ليشهد بأنه كان ينقل رسائل بين الخيواني وخلايا حوثية مقابل إغراءات وتهديدات عُرضت عليه.
    وقال غزوان الاثنين الماضي وهو يوثق شهادته أمام عدد من النواب البرلمانيين من كتل مختلفة إن مسؤولي الأجهزة الأمنية هددوه في حال رفض الشهادة بتحريك قضية ضده بأنه زور توقيع وكيل وزارة الداخلية لشؤون الأمن العميد محمد القوسي وهي قضية مازالت في النيابة العامة.
    وأضاف أن نفس المسؤولين عرضوا عليه إعادته إلى وظيفته في دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة مع إغراءات أخرى إن هو شهد ضد الخيواني.
    ولم تقتصر مؤامرة السلطات على الصحفي عبدالكريم الخيواني، فلإكمال دائرة المؤامرة ضده ابتدعت قضية ماتطلق عليها خلية صنعاء الحوثية الثالثة لتكون طرفاً ثانياً يُتهم الخيواني بالتواصل معه.
    وكشف غزوان بهذا الخصوص أن مدير وحدة مكافحة الإرهاب التابعة للأمن المركزي قال له قبل 10 أيام من الاحتفال بعيد الوحدة السابع عشر في مايو الماضي بإب إن انفجارات ستحدث في العاصمة صنعاء ومدينة إب في 21 مايو.
    وأضاف أن هذا المسؤول الأمني أعطاه نحو 45 اسماً وقال له إن عليه الإبلاغ عن الأشخاص الذين يحملون تلك الأسماء إذا سمع عن انفجارات بصنعاء على أنهم هم المنفذون .
    وقد انفجرت في مساء ذلك اليوم عبوة ناسفة بالقرب من مقر وزارة الدفاع بالعاصمة وأعلنت وزارة الداخلية أن خلايا للحوثيين تقف وراء العملية قبل إجراء أي تحقيق.
    وعقدت المحكمة الجزائية المختصة بقضايا الإرهاب يوم الأربعاء أولى جلساتها لمحاكمة 13 متهماً بالانتماء لخلية صنعاء إضافة إلى عبدالكريم الخيواني وهم من بين الأشخاص الـ45 الذين حددتهم وحدة مكافحة الإرهاب سلفاً لاتهامهم بتفجير العبوة.
    ويعني ذلك أن خطة الأجهزة الأمنية لإدانة الخيواني وأفراد خلية صنعاء سارت كما رسم لها في السر باستثناء رفض غزوان تأدية الدور الذي عرض عليه.
    وستقوض الفضيحة التي كشفها غزوان آخر الآمال الشعبية بمؤسسات رسمية نزيهة وقضاء عادل وهما من أكثر المطالب الداخلية والخارجية وبين شروط المانحين.
    وكان محمد غزوان قد أخبر النائب المستقل أحمد سيف حاشد بأمر الضغوط التي يواجهها ليشهد كذباً ضد الخيواني فاصطحبه حاشد إلى البرلمان حيث وثق شهادته كتابياً وبتسجيل صوتي أمام عدد من النواب.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-07
  3. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    سيدي العزيز

    ليس في الامر عجب؟
    فهدا دأبهم من يومهم؟
    فتأمل
    احتراماتي
    و
    [​IMG]
    ظلام العالم كله لن يقهر شمعه
    و
    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدرالجدار
    [​IMG]
    AlBOSS[​IMG]
    freeyemennow*yahoo.com






     

مشاركة هذه الصفحة