الأطفال اليمنيين يتعرضون لاعتداءات جنسية في السعودية

الكاتب : البرهان   المشاهدات : 655   الردود : 3    ‏2007-07-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-07
  1. البرهان

    البرهان عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-09
    المشاركات:
    187
    الإعجاب :
    0
    الأطفال الذين يهربون إلى السعودية يتعرضون لاعتداءات
    جنسية ويُلزمون بأعمال إجبارية

    ?لازالت قضية تهريب الأطفال في اليمن تشكل عبأً على الحياة الاجتماعية والسياسية في اليمن لأنها تعتبر عملية تهجبر قصري ونفي يقوم بها تجار مختصون في تهريب الأطفال والمتاجرة بهم مما يذكرنا هذا بسوق النخاسة في الجاهلية.
    عصابات تهريب الأطفال اليمنيين هم مجموعة من السعوديين وقد يكونوا قد تم تدريبهم على عمليات التهريب بشتى الطرق وبدعم مباشر من نظام آل سعود الذي له اليد الكبرى في كل ما يحدث داخل اليمن من مشاكل اجتماعية واقتصادية وسياسية بما في ذلك عمليات تهريب الأطفال إلى السعودية فهي تتم وفق خطط ودراسات تساهم في تنفيذ المخطط السعودي وهو نفي أو تهجير اليمنيين من بلادهم بهذه الطريقة بحجة تحسين وضعهم المادي وربما يكون هؤلاء الأطفال الذين تم تهريبهم وهم بعشرات الآلاف في يوم من الأيام هم أعداء حقيقيون لليمن والمنطقة العربية والإسلامية بعد أن يستلغوا و ينخرط البعض منهم في خلايا إرهابية بفضل تدريبهم من قبل نظام آل سعود .
    وعلى هذا الأساس قال مسؤول كبير في منظمة اليونيسيف إن الذين يساعدون في تهريب الأطفال إلى السعودية يعتبرون مهربين طبقاً للقوانين الدولية. و حسب تقارير اليونيسيف نشرت مؤخراً، أن الأطفال يتعرضون لأخطار أخرى خصوصاً الجوع والعنف والاعتداءات الجنسية.
    وفي المدة الأخيرة تم إعادة 3000 طفل إلى اليمن، وقد تبين أنهم دخلوا السعودية عن طريق التهريب . ولم تشر صحيفة «عرب تايمز» الناطقة بالإنجليزية، التي نشرت الخبر، إلى الفترة التي تم إعادتهم فيها. وقال عشاري خليل مستشار منظمة اليونيسيف لحماية الأطفال«إن العديد من الأطفال يهربون لأغراض مختلفة، فهم يعملون في الزراعة، والتسول والعمل المنزلي، والعمل الإجباري، ويتعرضون أيضاً لاعتداءات جنسية».
    من جهته أوضح ممثل منظمة اليونيسيف في الخليج جون يونجي، الذي كان يتحدث في ورشة العمل الأولى، التي أقامتها المنظمة والتي رمت إلى مكافحة تهريب الأطفال، إن المتواجدين في السعودية من الأطفال هم بصورة رئيسة من اليمن .
    وتبذل اليمن جهوداً كبيرة لكبح جماح عمليات التهريب التي ازدادت تعقيداً في الآونة الأخيرة حسب الخبراء المشاركين في الندوة.
    وقال إسماعيل إبراهيم منسق برنامج اليونيسيف إن المنظمة تعمل مع جمعية البر الخيرية لمعالجة المشكلة، كما تعمل أيضاً مع وزارة الشؤون الاجتماعية وجمعيات مدنية ومؤسسات أكاديمية للحيلولة دون تفشي هذه الظاهرة .
    وكانت المنظمة قد فتحت مركزاً لاستقبال الأطفال في منفذ حرض على الحدود اليمنية السعودية، وطبقاً لتقرير نشر مؤخراً فإن أعداداً كبيرة من الأطفال اليمنيين، وهم من الذكور والإناث، المشاركون في الورشة، وهم خبراء وممثلون عن بعض الدول العربية ، اتفقوا على ضرورة تشديد التشريعات الخاصة بتهريب الأطفال واستهداف المناطق الأكثر خطراً في ذلك، لنشر التوعية بما يحد من هذا الاتجاه ويحمي الأطفال في الدول العربية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-07
  3. الـقـلـم الـحـر

    الـقـلـم الـحـر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-07-01
    المشاركات:
    421
    الإعجاب :
    0
    حسبنا اللهــ ونعم الوكيل

    الاطفال اليمنيين صاروا بضاعة

    في بنات وفيه اولاد

    الله يحفظ كل اليمنيين ..

    ,...........,
    تسلم على الموضوع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-07
  5. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    [​IMG]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-08
  7. احمد سعيد

    احمد سعيد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    1,386
    الإعجاب :
    248
    والله ياأخي زعلتني كثيرا بعد قراءتي لهذا الموضوع ومن حقي أن أسأل من هوالمسؤول عن هذه الجريمة الخطيرة ؟
    أين مسؤولية الحكومة ؟
    وأين مسؤولية الأهل ؟​
     

مشاركة هذه الصفحة