ما هكذا تكون الطريق

الكاتب : محمود المريسي   المشاهدات : 355   الردود : 0    ‏2007-07-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-07
  1. محمود المريسي

    محمود المريسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-17
    المشاركات:
    1,463
    الإعجاب :
    0
    9/9 رقم يحمل التفجيرات على ابراج التجارة العالمي بنيويورك .
    30/6 محاولة تفجير مطار هيثرو وطبيبان اردني وعراقي توليا العملية درسا في بريطانيا وتخرجا من جامعاتها .
    7/7 تفجير قطارات مدريد بأسبانا .
    * قتل سياح اسبان في مأرب بواسطة سيارة مفخخة .
    الم يأخذ المسلم والعربي في الدول الأروبية وامريكا حقه ويامن على نفسه ومستقبله أفضل بما يلقاه في الدول الاسلامية والعربية وحتى في بلاده .
    هو هناك في تلك الدول يلقى حريته الدينية والفكريه ولا يلقاها في دولته وبني جنسه .
    سنين معدوده ويحصل على المواطنه ويدرس بأرقى جامعاتها ، ولو كان في دوله عربية لضل اجنبي طول بقائة بها ويتعامل على انه غريب ـ نسيم حمدي الذي اشتهر كملاكم يمني محترف على مستوى العالم ماذا لو كان ابوه غير مسار رجلته بدلاً من بريطانيا الى احدى الدول العربية أو ضل في اليمن من سيكون نسيم حميد ـ لكان عامل عادي في احدى الدول العربيه أو ضائع في اليمن لا يعرف مصيره .

    المسلمين في امريكا قبل احداث 9/9 كانوا بوشك دخول الكونجرس الامريكي وتمثيل المسلمين فيه ، وفي بريطانيا والدول الغربية الأخرى بعد تلك الاحداث والتفجيرات التي لحقتها في بريطانيا واسبانيا شددت القيود على المسلمين وسلبت الحريات التي كانوا يتمتعون بها بذه البلدان .
    تأثرة صناعة السياحه في بعض الدول العربية ومن بينها اليمن وما قتل السياح الاسبان في مأرب إلا ضربه قاصمه على السياحة باليمن .

    من احداث 9/9 ، 30/6 ، 7/7 واقصد تفجيرات اسبانيا وهذا الرقم الاخير يحمل نعره لبعض الاخوة في اليمن فتفكيرهم هؤلاء الاخير لا يخرج عن تفكير من قاموا بتلك التفجيرات التي أساءت الى المسلمين بعكس ما افادتهم ونتائجه معاكسه لما يدور في مخيلتهم لعدم ادراك النتائج ودراسة الواقع بشكل سليم وعقلاني .

    قرار العراق في ظم الكويت لجمهورية العراق والاستفادة من منابع النفط لجعل العراق دولة قوية مع علمه لما تأخذه هذه المنطقه من أهمية لدى الغرب وهل يجعلونه ينفذ طموحه ويصبح دوله تنافسهم وتحرمهم الخير مع عدم اتزان القوى ، فهو ما زال يحلم في صناعة القنبلة الذرية التي يهددهم بها حتى يأمن قوتهم الم يخطر بباله انهم سيقاتلونه بكل ما أتوا من قوة وتكلنلوجيا متقدمة تفوقه آلاف المرات أم انهم سيدعونه يهدد امنهم ويكونوا تحت رحمته .
    ثم يأتي موقف الحكومه اليمنية من تلك الاحداث وعدم قرائتها للواقع بشكل منطقي وأين مصلحتها من الحدث فهي معتمدة على دول الخليج 70% ومازالت دولة لم تبسط هيبتها على ما تملكه ومعرضه لتهديد قبيله ممن تحكمهم ، وعرضه وحدتها التي سعة إليها سنوات طوال للأنتقام جراء مواقفها الى جانب اقتصادها المدعوم من تلك الدول ..
    احداث نثيرها أو نبني عليها قراراتنا وهذه القرارات مبنيه على العواطف ولا ننظر الى المستقبل وما نجني من مصالح واستراتيجيات لنا ، ويتكرر الحدث ولا نأخذ العبرة والدروس ليست قلة خبرة أو فهم إنما جعلنا عواطفنا تطغى على عقولنا وبنينا عليها القرارات فكان الخطأ هو الناتج .
    وها نحن نرى البعض من اخواننا باليمن يعلن الوحده ويفضل الانفصال عن وحدة العرق والأرض بدون وعي منهم أو لعواطف غلبه على عقولهم لما هذا القرار من عواقب وخيمه على اليمن وعليهم بالذات وهذه الخواطر الشيطانية لا نراها إلا بالكتابات وليست موجودة بالشارع اليمني نعمة من الله عز وجل نتيجة ما جبل به الشارع اليمني من حكمه ربانية قد وصفهم بها الرسول صلى الله عليه وسلم وسوف نساير تلك الخواط وندعوهم الى دراسة الوقع وتحكيم العقل وعدم استنباط افكارهم من عواطفهم ووضع الميازين في نصابها ، فكنا في يمن الألم والجرج فهل من العقل بتر ايادينا وكسر ارجلنا حتى نحقق افكاراً بنيناها من عواطف وأحلام وهميه انهم يذكروني بذلك الشاب الطموح المفعم بالحيوية والذي اراد ان يتخلص من والده الكسول المهيمن ومن تقاعس اخوانه لكسل والدهم ووضع ما يجنونه من تعب لسيطرة الوالد الذي كان يبذر ما يأتي به الأولاد في السهر واللهو .
    فاخذ هذا الشاب بتفجير البيت وقتل الاب والاخوان فكان نهايته السجن ودمار الاسره وكان بأستطاعة هذا الشاب توعيه اخوانه اذا عجز من الاب وتسيير السفينة على بر الأمان .
     

مشاركة هذه الصفحة