ديوان الشاعر : عبداللاه الضباعي

الكاتب : الشاعر الضباعي   المشاهدات : 8,332   الردود : 26    ‏2007-07-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-06
  1. الشاعر الضباعي

    الشاعر الضباعي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-19
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم نبذه مختصره عن الشاعر والقاص :عبداللاه الضباعي.
    ينتسب الشاعر إلى بيت الضباعي مشايخ لبعوس يافع من أسرة عريقة عُرفت بالعلم والحكمة والأمانة وقد كان والد الشاعر الشيخ / سالم صالح محمد الضباعي رحمه الله رجل علم تتلمذ على يديه العديد من الاجيال و طلاب تحفيظ القران الكريم في مدينة الهجر عبداللاه سالم صالح الضباعي ((أبو سالم)).
    مكان وتاريخ الميلاد يافع لبعوس الهجر 7/10/1959م
    متزوج وله سبعه أولاد ثلاثة ذكور وأربع إناث.
    المؤهلات العلميه: حفظ القران الكريم على يد والده رحمه الله وهو لم يتجاوز التاساعة من عمره .
    التحق في مدرسة الإصلاح الابتدائية العودي حالياً.
    انتقل إلى محافظة عدن في عام 74م أنهى دراسته الثانوية القسم الأدبي في العام80/81م حيث كان يدرس ويعمل في نفس الوقت
    دبلوم في العلوم السياسية
    دبلوم في الأداره الأمنية ومكافحة اختطاف الطيران.
    حاصل على العديد من الدورات العلمية المختلفة في الداخل والخارج .

    العمل:
    عمل أثناء دراسته(1 ) في المؤسسة العامة للخضار والفواكه.
    (2) في شركة التجارة الداخلية الوطنية .
    (3) المؤسسة العامة للأقمشة والكهربائيات والإلكترونيات الوطنية بعد فصلها عن شركة التجارة الداخلية الوطنية.
    (4) انتقل إلى المؤسسة الأمنية في 1/9/ 1983م.
    ولازال حتى يومنا هذا
    النشاطات الاجتماعية والخيرية:
    (1) سكرتير أول للنقابات العُمالية شركة التجارة الداخلية من 79 إلى81 م.
    (2) سكرتير أول للنقابات العمالية في مؤسسة الأقمشة من عام 81إلى83 م.
    حيث ساهم بفعالية في الدفاع عن حقوق العاملين .
    (3) سكرتير أول لمنظمة اتحاد شباب اليمن . شركة التجارة
    (4) شارك بالحضور بالعديد من المؤتمرات النقابية والإنسانية والشبابية في الداخل والخارج
    (5) أسهم وشارك بفعالية في تأسيس العديد من الجمعيات الخيرية وتحمل مهام الأمين العام لجمعية لبعوس الخيرية من عام 97إلى 2001م.
    عضو مجلس التنسيق للجمعيات الخيرية اليافعية من عام98إلى 2001م.
    (6)حصل على العديد من الشهادات التقديرية في مجال عمله والأعمال الخيرية والإبداعية والأدبية .
    (7)بداء محاولاته الشعرية في منتصف السبعينات وله العديد من الاهتمامات الثقافية والإبداعية.
    (8)صدر له المجموعات الشعرية التالية:1)(( يا خير أمة)). 2004م عام صنعاء عاصمة للثقافة العربية 2) ((كلم جدار)) 2005م 3)((حالات)) 2006م نُشرت ولا زالت تنشر له العديد من القصائد والقصص القصيرة في عدداً من الصحف والمجلات والكتب المختلفة كما نُشرت له العديد من القصائد بواسطة أشرطة الكاسيت و له العديد من المساجلات الشعرية مع عدداً من الشُعراء منهم الشاعر الكبير شايف الخالدي والشاعر أحمد عبد ربه المعمري صنعاء بلاد الروس والشاعر علي عبد الله الغلابي وآخرين من مختلف المناطق شارك بالعديد من الاحتفالات والمهرجانات المختلفة أقام العديد من الأمسيات الشعرية عضو اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين وعضو بيت الشعر اليمنيومساولالعلاقاتالداخليه للبت ،عضو جمعية الشعراء الشعبيين ،،عضو مؤسس منتدى يحيى عمر أبو معجب اليافعي ،أقيمت له العديد من الاحتفالات الاحتفائية والتكريمية من قبل المنظمات والاتحادات والمنتديات الثقافية والأدبية وتكريمة من قبل عدداً من المجالس المحلية والغرف التجارية في الجمهورية .
    (9) أعمال تحت الطبع:
    (1) مجموعة شعرية بالفصحى . (2) نحن عرب أو بل لقب مجموعة شعرية.(3) الوطن فوق الجميع مجموعة شعرية.(4) بقلبي أنت لك صورة مجموعة شعرية غنائية.(5) مساجلات مع الخالدي وآخرين مجموعة شعرية .(6) يشرك بعد الصلاة مجموعة قصصية.(7) الجميل والرائع في عادات وتقاليد يافع.(8) وهناك العديد من الأعمال الثقافية والتاريخية قيد الإعداد. (9) حضيت أشعاره وكتاباته القصصية باهتمام الأدباء والنقاد والأكاديميين من خلال الدراسة والتقييم والإشادة فيه من خلال قراءتهم لأعماله ونشر هذه القراءات في الصحف والمجلات أجريت معه عدداً من الحوارات الإذاعية والتلفزيونية والصحافية .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-09
  3. الشاعر الضباعي

    الشاعر الضباعي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-19
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    صورقبيحه

    صورقبيحه

    --------------------------------------------------------------------------------

    صور قبيحة
    كلمات/عبداللاه سالم الضباعي ((ابوسالم))/مرسله للشاعر الكبير شايف الخالدي(( أبو لوزه)).
    الليل خيّم والهـلال أشرق وهـل
    واتغيرت لحوال من حالاً لحـال
    والله ما يُهمـل وبل يعطي مَهَـل
    والكـون كلـه قد مصيره لزوال
    ومن بإسـم الله كَـذَب ولا دَجَـل
    الله ما يصلح عمل أهل الضـلال
    بان المخبـأ واتضَّح ظاهر قبَـل
    واتعرت الأوجاه ذي تحت الجوال
    صور قبيحه انعـدم فيها الخجـل
    جلـودها لبليس ما تُـصلُح نعال
    قم يا رسولي شُـل خطي بالعَجَل
    باحمِّلك مكتوب يتظمــن سؤال
    من الضباعي سلَّمه ساعة تصـل
    للخالدي ُقطب المعانـي والمقال
    الشاعر ابن الخالدي ذي بالعُـوَل
    ذي كلمته لوقالها توزن جبــال
    واتخبَّر الأستاذ شايف شي امــل
    تتعدل الأركان ذي فيها المَيـال
    والجسم يُشفى بعد ما صابه شلـل
    قبل ان يؤدي لا مرض مُزمن عُضال
    وبعض اجزا الرأس ذي فيها الخلل
    يستاًصلوها قبل توصل عالطحال
    والحِمل بعـد الميل هل با يعتـدل
    أو يرضي الجمّال تعَّـاب الجمال
    بحِمْل ابا نواس با نظـرب مثـل
    ذي عادل المُنخُـل بطاحُون الغلال
    ظاهر أمام العين يلتاح الخلــل
    استبدلـوا بالأفضليات الــرذال
    ثلاثة أضعاف ارتفع سعر البصـل
    واربع مائة بالميه باقية الخصـال
    وذي بيشكـي قال ما حصّل عمل
    إيش النتيجة لو معه درزن عيـال
    با ينحرف لو ما وجد مخرج وحل
    وبعـد لخـلاق أيعُـم الأنحـلال
    والتجربة برهان في بعض الـدول
    عم البلا فيهـا وعـم الإقتتــال
    والقيفي احمد نجمـه الثاقب أفـل
    أو سـنَّه اتقدم وحَـبْ الإنعـزال
    أو بعد توحيد اليمن مالـه دَخَـل
    يريد حُب التفرقـة والإنفصـال
    ماسك على عهده مُصمم لم يـزل
    على القسم والعهد بـاقي لم يزال
    ذي بالنبي اقسم قال ما تحقق أمل
    وقال لك ما تـم وحدهَ أو وصال
    وان شي تراجع في كلامه واعتدل
    وبارك الوحدة وتحقيـق المنـال
    نريد نعرف إيش دوره والعمــل
    يسْهم معانا لجل تصليح العطـال
    نريد أبو زايد يشاركنــا بحــل
    بانخمـد النيران قبل الإشتعـال
    والرد يا شايف فـي السرعة يصل
    يكون مضمونه جوابك عالسؤال
    وخيرة الأقـوال مـا قــلّ ودل ولا
    تجزعنا المسافات الطـوال
    إلى هنا ختّمتهـا سلـِّم وصــل
    على النبي ذي خصه الله بالكمال
    24/11/1993م









    حيلة واحتيال
    جواب الخالـدي /على الضباعي
    اليوم فجره لاح والنـور اكتمــل
    والشمس شارق من قفا سود اللَيَال
    واليوم غير الأمس لـّول ذي رحل
    كشف حقائق واقعة كانـت خيـال
    وغيرها اشيا عادها باقـي دبــل
    في سيرها وصّال من دون اتصال
    باتقبلك يا سيل من راس الجبــل
    والساتر الله لا يقع كشف الجـلال
    والآن يا الهاجس من اتوكل أكـل
    هوشي سمعت ابن الضباعي إيش قال
    قُل يا توكَّـالي ورجّع ماحصــل
    جاوب على مضمون ماجى بالسؤال
    جبر ابن سالم مايقول ان بي كسـل
    أو ما قدرت انهض بالاحمال الثقال
    أو من قفا حادث (بِلِه) جانـي ملل
    ضاعت معداتي وطوّيت الحبــال
    با ُرد له من حيث يسأل شي أمـل
    َرغْم ان ما لي عم بالسلطة وخال
    وبالسياسة مـالبـو لـوزة ثقــل
    راعي غنم جوف الصحاري والرمال
    ما قد وصلنا سعف لـّول لازُحـل
    \ ولا غطسنا مثل من يغطس وجـال
    بل إنما باقـول وانتـه بالمثــل
    ممكن نقول إن في أمل لوفي رجال
    ما ممكـن الحالة كذا تبقى هَمَــل
    والوضع اسوأ ذي تشوفه من خلال
    رابع سنه والجسم مشلول العضـل
    وصد نوم العين من كُثر السُعـال
    واكبر أطباء ذي لنا فيهم وَسَــل
    ما عندهم من طب لكبـاد العـلال
    ما غير جابوا لي دواء خردل وخل
    ذي جرَّح أكبادي وقطّعها وصـال
    زادوا يعلـوني وقدنـي بالأجــل
    أشكي نزيف الدم ذي يُهـدر وسال
    وفـوق هذا من تـولّى ما عــدل
    ومن مسك سلطة حسبها راس مال
    يشوف نفسه ذلك الشخص البطـل
    ما عاد يعرف من شريكه في النضال
    هذا الخطا، واحنا خطأ واكبر زلل
    لو ما وضعنا للخطأ أي احتمــال
    لن قد تحمّلنا وشلينــا الثقـــل
    أكثر من اللازم ومن دون انفعـال
    قلنا عسل حتى ولو ما هو عســل
    من أجل نوصل للعسل ذي بالوخال
    لكنَّه المغرور ذي ما قـد عَـَقـل
    من يوم عقّلته بغـىلي لعتقــال
    والعلـة المشوار لو شفته طــول
    باتجزع الليلـه سمر لعبه وبــال
    قدنا بثالث عام والرابـع
    وكُـلّها لعبـه وحيلـة واحتيــال
    والشعب حاله ذاك شبـه المعتقـل
    ما طاع يتحرك ولا حـصّل مجال
    تلعب بصف الشعب من داخل شُلل
    والبطش جاري مستمر والاغتيـال
    والكادح المُعـدم مكانـه
    ماذا نُقل عنَّه وننشـر مـن مقـال
    حتى وإن وفّـرت له ادنى عمـل
    قد يستغلونـه مقاطيـع الحبــال
    وأجر يومه نصف مصروفه واقـل
    لسعار زادت نار وانهار الريــال
    لوجيت بااحسب إيش باقي بالمَغَـل
    ما باتكفـّي للتذاكــر والنَــوال
    ماهل بُقل يا القلب صبرك سر مَهل
    قد ربما يمطر كَرَع صافـي ُزلال
    لِن عاد راسي لاسمع زامل زمـل
    وانا وقلبي كل ساعة فـي جـدال
    بحلـم بأشيـاء قد تؤدي لافشــل
    واحيان بتكهّن بقُـول الشـر زال
    والمسألة ماضـل داكي لاعطــل
    ولي ثقة باهل التقى رين الجــلال
    هم بايشوفوا للمشاكــل أي حـل
    والحل ما هو بالتناحـر والقتــال
    مفروض نُخطُم قافله بأول جمــل
    لو في لها جمّال مُخلص بن حـلال
    ما الشعب قد ضحّى بدوره ما بخل
    واعلن يمن واحد جنوبه والشمـال
    والمجتمع رحّب وبارك واحتفــل
    فيها وقام افراح واسع واحتفــال
    لِن وحدة الشطرين مافيها بـــدل
    وأي رجعه للوراء عنها مُحــال
    تقاربت لطراف والصف اجتمــل
    ما باقي إلا ُقـوم أذن يا بــلا ل
    هذا جوابي يا ابـن سالم ذي حصل
    والقيفي احمد قد يكُن شد الرحـال
    أو ربما لا رحمة الـله انتقـــل
    أو انه الظاهر تقاعـد واستقــال
    ما الفسل ما با قول أبو زايد فَسَـل
    قد كال لي بالكاس ذي فيه استكال
    ناول في اليسرى وباليمنى انتـول
    بالكاس مثله كلت له من حيث كال
    ماهل قفا الوحدة تراجع وانعــزل
    سكت وما هي سكتته زينه وَعَـال
    وحسب قولك كان واجب لو بـذل
    جهده معانا لجل تصليح العطــال
    واذكر محمد عد ما الجاهم هطـل
    عساه يشفع لـي بيـوم الإنتقــال

    غناهما الفنان المبدع حسين عبد الناصرالسعدي في شريط رقم 95يوجد في استيريو قطعه من بلدي عدن كريتر اوستيريو شمسان جده باب شريف
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-09
  5. by sam

    by sam عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-03-24
    المشاركات:
    648
    الإعجاب :
    0
    الوالد / علي محمد مانع المحسني ............... من صالات المطار الذي اشتغلتم معاً فترة طويلة ........... في الحفاظ على الاثار.............. ييلغك تحياتة وتقديرة ويتمنا لك التوفيق.....سلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-10
  7. الشاعر الضباعي

    الشاعر الضباعي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-19
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    حجم المحنه
    الشاعر/عبد اللاه سالم الضباعي
    ورِثَ الزمّارُ من الماضي
    ثُقباً في طبلةِ أذُنه
    فتجده دوماً لا يهدأ
    يؤذينا...وعديم الفطنةْ
    والأب يُورِّثُ مهنتهُ
    و الفطرة كالعادة ابنه
    لا يحسنُ شيئاً غير النفخِ
    ونذيرُ شؤم في لحنهْ
    أطراف يديه أنامله
    لا تقفُ حتى في كفنهْ
    نظرتُه تنمُّ عن حقد
    أضمره عن سابقِ نيةْ
    لا يفقه حين تُخاطبهُ
    وبطبعه لا يحسنُ ظنه
    ولكيما يبلغ أهدافاً
    زيفاً
    يتزلف عِنوهْ
    إفكٌ يتظاهر في حبك
    ويُداهنُ ضمكَ في حُضنِهْ
    وسمتهُ لا يشكر فضلاً
    وجحوداً تفرضهُ المهنةْ
    لا يُدرك قطعاً نفَّاخ البوقِ
    حرمانهُ من ريح الجنةْ
    لا يَعيِ الثملُ ولن يُقلعَ
    من أدمن في زرعِ الفتنةْ
    لم ينجُ من لزِمَ(ضبره)
    حياً
    أو مَيْتاً في قبرهْ
    هل نُدركُ حجمَ المحنهْ
    22/2/2007م

    نُشرت في صحيفة الأيام العدد(5049) ، 25/ مارس /2007م.


    05-07-2007, 03:00 PM #2
    الشاعر الضباعي
    عضـو


    رقم العضوية : 46916
    تاريخ التسجيل : 19-04-2007
    المشاركات : 36
    حاد مثل الماس

    --------------------------------------------------------------------------------

    حاد مثل الماس

    عبد اللاه الضياعي
    --------------------------------------------------------------------------------
    كنت أحسبك عاقل حكيـــم عــنــــدك حــــس
    وفي يــــدَك معـــيــــار للضـبــــط والمــقــيــــاس
    وتمتــلـك مــيــــزان وافـــي ولا يـــبـــخـــس
    وتكيــــل في مكيــــال واحــــد لكــــل النـــــاس
    وقلـــب فـي صــــدرك رحيــــــم يتلمـــــــس
    همــــوم مــن حولـــه مثــل البشــــر حســـــاس
    لكــن تأكــــد لـــي خــــلاف ذلك عكـــــــس
    مشــاعـــرك مــاتـــه وفــــاقــــد الإحســـــــاس
    ومن جبــــل عقــلـك مثــــل الصفــــا أملــــس
    وصعــــب يتكســـــر فــي الــزُبَــــر والفــــــأس
    والقلـــب مـن صخــره صمّــاء حجر ما تحــس
    أما ضميـرك مــــــات من وقــــــت يا عـــــــواس
    كتـــل من الأحقــــاد بـتختــــزن بالنفـــــس
    ما فــيـــك ذرت خيــــر من أخمصك للـــــــراس
    كلـلك على بعضــــك عــديـــم كـــل الخمـــس
    جمعــت كــل الشـــر وتضـــربــــه أخمـــــــاس
    وريث من قبـــلـك واتـقـنــت حفــــظ الــدرس
    والعـــرق كالعــــــادة قــــال المثـــــل دســـــاس
    همــك فــقـــط نفســـك للغيــــر مــا بتحـــس
    مريــــض فــي طـبـعـــك وحـــاد مثــل الـمـــاس
    ذي في يـد النجـــار يستخــــدمـــه للقــــــص
    وابـــلغ مـــن المـنـشـــار فـي ســرعــة القِصقَـاص
    فشلـت فــي بحثـــي تُنســــب لأيـــة جنـــس
    ولـــم أجــــد لـك أصــل فـي كافــــة الأجنــــاس
    إبليـس منكــر لـك ولا اعتـــرف بــــك أنـــس
    وكــل كائـــن حـــي يقــــول صنفـــك خــــــاص
    وفي صـــــور شتى تظهــــــــر وتـتـقـمــــــص
    مــا لــك صلــة في حـــد ولا نســــب أو ســـــاس
    ومــــا يحيــرنـــي هـــو كيـــــف تتنفـــــس
    والــــروح في الإنسان هي مصـــدر الأنفـــــــــاس
    إلى هنــا يكفــــي نصيحتـــــــي لك بــــــــس
    وكـــف عـــــن فعــلك يــا (كابـــوي تكســـاس)
    عـــد خيـــر إلى رشـــدك ونيتـــك تخــلـــص
    وتــرجــم أقـــوالك أفعــــــال بالإخـــــــــلاص
    في جـوهـــر الإنســــان والحكمــــة اتلبـــــس
    لا تفـــوتــــك الفـــرصـــة وتقـــرع الأجـــــراس
    احــذر مـــن التيــــار الكهربـــي واحـــــرص
    لـو زادت أحمالـــه والضغـــط يحــــدث مـــــاس
    مــن وضعــــك الحــالــي أرجــــوك تتخلــص
    لو تكســــب الجــولـــة با يمنحـــوك الكـــــأس
    في حفـــل تاريخــــي يكــــون أروع عــــــرس
    للجيــــــل يتخلــــد يكــــون أبـــو الأعـــــراس
    بذلــــت مــا عنـــدي صـــادق معـــك مخلـص
    قدمـــت لــك نــصحـــي جاهـد وفـي بإخـــلاص
    والأمــــر لــك متروك أخلـــع أو تلـــــبــــس
    أهمل نصيحتنــــــــا أو حطهـــــــا ع الــــــرأس
    1/12/2006م
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-10
  9. الشاعر الضباعي

    الشاعر الضباعي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-19
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    من بيذرا صرب
    بدع الشاعر/عبد اللاه سالم الضباعي مرسل لشاعر احمد محمد حسين شوقي .
    يا لله أدعيك يا رحمن تغفـــر وترحــم *****
    أهـد عبد كووفقناطريـــق السـلام
    بعد قال الضباعي يا رسولي قـم أعـــزم *** *
    شل مكتوب أبو سالم وفحوى كلامـــه
    مروحك أجمل الأوطان من عهــــــــــــد آدم ***
    جنة الله في أرضه ليوم القيامـــــــة
    حبها حل في قلب الضباعي وخيــــــــــــــم *** *
    آخذه حب أبو سالم وكل اهتمامـــه
    ع.د.اسمها ونون يكمـــــل وتمــــــــــــــــم *****
    اسم تيم أبو سالم وعايش غرامـــــه
    خور مكسر تصل وسال على أحمد بن العم **
    وابلغه من أبو سالم جزيل احترامه
    قل رسول الضباعي جيت عاني ملـــــــــزّم *
    * في نبأ هام مستعجل عن أجوى تهامة
    جو مشحـــــــون متوتر ملبـــّد مغيـــــــــــــم ****
    حاجبة عننا الرؤية كثافة غيامــــة
    عاصفـــة هزت البرج الحسين المصمـــــم
    منها أهتزت العمدان ذي هي دعامة
    رعب سيطر وحالة ربنا فيها أعلـــــــــــــم
    خلّيت الصقر يا أبن العم يرجع حمامة
    أبذلوا جهد للإصلاح قبــــل التفاقــــــــــــــم
    بالفشل كلها بائت وفلت زمامه
    والحوار إنتهـــى مــا بيـــن مسعــد وقاسـم *
    لا تحقق هدف ولا سلم من غرامة
    هكذا صـــارت الحالــة والموقــــــف تـــأزم **
    والطيور الجوارح بالسماء ياحوامـــه
    ليل مظلم وحالة بؤس مصحوب بالغــــــم **
    ع الوجوه ارتسم وفاقد الابتسـامـــــة
    الخطأ سبب أخطاءات أعــظم و أألــــــــــم
    من حفر حفرةً لأخوة يلقى النـــدامـة
    عاد ليام باتــــظهــر خفــــايا مختـــــــــــــم **
    واتبين لنا المخبوء تحت العمامـــــة
    من بيذرأ صرب حسب الذري ذي في التلم
    آخر الموسم أيجنيه وقت الغلامـــــة
    الذي حــز في نفســـي ومنـــه تألــــــــــــم **
    حين تتأرمل النسوة وأبناء يتامــــــه
    تزهق أرواح من لا ذنب له يسفك الــــدم
    والهدف فرد أو أفراد تسقط وقامــــة
    ذا مصمم على رايـــة وهــذاك يحلــــــــم **
    والهدف واحد المنصب وكرسي الزعامة
    للخلافة يقول الحق له حســب يزعــــــم
    والوصي قام من رب السما بالإمامـة
    شد عزمة على تحقيق حلم بن لــــــزرم **
    عد نفسه على نقل الحجر واستلامـه
    بايخذها وينقلها إلى حيـــــــث أعــــلــــم **
    أبرها له إلى المبنى الذي شاد قامــــة
    إنما الخوف للموضوع حد به يســــــاوم
    وايقع شرك خذ من ثور ناصر غرامة
    كل واحد يخذ له شرك منّـــه ومقســــــم ****
    بعدها تصبح الكومية تخرش ودامة
    يا الله ألطف بنا من يـــوم حامي ومرجم
    الفريع أيروح له براسه ثلامــــــه
    لكن الأمر ذي هو هــام عنــدي وملــزم **
    إننا ما نفرط في خطوط العـلامــــــة
    وحدة الأرض والإنسان هي عندي أعظم ***
    باندافع على منجز وثروة وهامـــه
    ما نفرط بها أو هي لحد فيد مغنــــــــــــم ***
    من بيحلم بهذا الشي أيقظ منامــــه
    يكتفي قال أبو سالــم بهـــذا وختـــــــــم
    وادعي الله يوفقنــا إلى الاستقامــــة
    صل واذكر معي المختار طه وسلــــــم **
    سعد من يذكره ويسحبه في مقامـــه






    كيدهم بينهم
    جواب الشاعر أحمد محمد حسين(شوقي ) على الشاعر/ عبد اللاه الضباعي.
    يا عظيم الرجى يا فارج الكــرب والهـــم
    يســر الرزق جنبنــا طريــق النــدامـة
    لا تشفّي بنا حاســــد ولا وضـــع مبهـــم
    فيه كثــر البلى دائــم وهو في زحامـــه
    واهدنا لا طريق الخيــر نسلــــى وننعــم
    راحة البال والعافيــة عنـــدي غـنامة
    واذكر المصطفى طه الحبيــــب الممعظــــم
    من بحبـــه أبو سامــي تهيــم هـيامه
    بعد ذا الحين بارحب بذي جــا مرقّـــــم
    خط من عنـد عبدالإله عالـــي مـقـامه
    نَظْــم فيه الصفى والنبــل وافـي
    واللـه إنـه مرجح عنـدنا ع الزعــامة
    قالي فيه شوف الــــوضع بايـــن ملغــــم
    حاجبه عنه الرؤية ويخشى ارتطامــه
    شوف يا شيخ من حــب الغنيمـــة تغنـم
    كيدهم بينـــهم كلاً بيجــرد حسامه
    من تسبب من اصدر حكم قاضــي ومبــرم
    يصبح الجيــش في (مِرْان) ينفــظ ركامه
    من ذرأ شر بايشرب من البــيـر علـــقــم
    والجمل لا هـدر ســوو بلـقـفه فـدامة
    وضع ظالم ومتجبـــــر عزيزي تنـــســـم
    عاد كثـر المظـــلام باتكـــسر عظـامه
    والخطوط الذي قلتــــه بها إنــك ملــــزّم
    وإننا ما نفـــرط في خطـــوط العـــلامة
    ويش بتقول هل لا زلت بالأمس تحلــــم
    عندما كــان حبــلك با يصل ألف قامـة
    ما قد الهيج دحقهـــــا وهــــدم ولطــــم
    هيج ما ينـــزقر والشعــب فاقد زمامه
    لم يعد عندنا منجــز ولاشــــي مسلَّـــــم
    أصبح الظلم والتمييـــز فارض حُتامـه
    مانبي شرط حد يشرط على حد ويفـــهــم
    إن شرطــه قده ســاري بموجــب كلامه
    ذي العجينة يسوها خبـــز ولّا مخلـــــم
    ما لنا دخـل فـي قــصـة علي أو إمـامه
    بنتنا في المسيلة داخل الحقـــــل تــنهــم
    عـــارية تشتكي لهل الشرف والشهامة
    يسلبوها ذهبها بعدما الليـــــل دلهـــــم
    واهــلها سيبوهـــا طالبيــــن السلامة
    والنسور الجوارح من قفــاها تهـــــــــدم
    برج لبراج عالي القدر رمز الشهامـــة
    ذي عدن فيه كانت حصـــن عالي منظـــم
    بالجزيرة شعاعــه مرتفع ع الغمامــــة
    واصبح اليــوم من بين المبـــاني محطــــم
    والخطــوط انتهت ما غـير بالخد شامـة
    افتدوها زمن راجـح وفيصــــل ومــــدرم
    باتت اليوم تشكي البهذلـــه والقتامه
    الأمل كان بالوحـــــدة نموذج مجـــســـم
    واصبح اليـــوم للطـــامع يدومه دوامـه
    ظهرنا في الجنوب الحر به ألف محجـــم
    كم صبرنا على كثر الألم والحجامـــة
    لا تقولـــــون ذا جائــز وهذا محـــــــرم
    ربما يفرح الطامــع ومولى الفخامـــة
    لا سياسة بهم تصلح ولا الشعب معهــــم
    هوشليه بصــــورة غارقـــة بالدمـامـة
    شوف وضع العرب يرثي له الحيد لصيــم
    وضعهم مثل جاهل ما تعــــدل فطامه
    والجيوش التي معهم على من بتدهــــــم
    غير ع الشعب أما الخارجيــة نعامة
    مثل صدام بايصبح مصير أبن ملجــــــــم
    بعد صدام ما حاكــــم تهنــــى منامه
    كل واحد وهو خايف من السيف لثلـــــم
    لا يقع له كما صـدام رغـــم اهتمـــامه
    لا هنا قال أبو سامي بدعها وختــــــــــم
    وان حُوي الهيج بالصحراء أكل من سنامه
    واذكر المصطفى طه الحبيب المعظــــــــــم
    من بحبه أبو سامــي تهيم هيامـــــه
    5/8/2004م

    -------------------------------------------------------------------------------

    ر
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-07-10
  11. الشاعر الضباعي

    الشاعر الضباعي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-19
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    حياك اللة ابن المحسني
    اسعدني مرورك
    الشكر الجزيل لكم
    ولكل من سال عني
    لكم ولهم مني اجمل تحيه
    وسيتم تواصلنا على
    الدوام عبر هذه الصفحه إن شاء الله
    بالغ التقدير والامتنان
    الضباعي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-07-11
  13. الشاعر الضباعي

    الشاعر الضباعي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-19
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    طبع ابن هادي
    كلمات / عبداللاه سالم الضباعي(أبو سالم)/مرسله للشاعر الكبير/شايف الخالدي(أبو لوزة)
    ابـن الضباعي قـال هـاتو لـي الـقلم والـمسـطره
    وعطوني الدفــتر وبا كتب في مداد احمر خطير
    وبرسـل أبـياتي لـلشاعـر فـذ عــنده مــقــدره
    الخالـدي هـوذي يـسهل كـل مـا كانـت عسير
    أبـو لـوز شـايف أمير الـشعـر ما حـد يقـهره
    شهد له القيفي وأبو قيس أكد إن شايف قدير
    قـم يـا رسـولي شـل خـطي أرجـو أن لأتخره
    لا حي ناصر والقـناعه ذي سكـن فيها الأمـير
    أول زيـاره لـظبــاعي خاص بـا يـتخـــبره
    مـن قـبل فـتره ما سمـعنا نشـرته عـبر الأثير
    وفــصل ثـاني بـسأل ابـن الخالـدي وستفسره
    عن وضعنا الحالي وننسأ الوقـت ذي ولا وسير
    من بعد جمع الشمل قلنا إن الأمور اتيســره
    والشعب با ينعم بخيرات البلد ذي هـي وفير
    وبا يسود الأمــن مـن سيحوت حتى مســــوره
    والعيش في سعره يناسب كل من دخله يسير
    الـنفـط فـي مــأرب وشبـوه والـمسيله دفّـره
    غـير الـمعادن والـذهـب وغـيرها أشيا كـــثير
    بـكـل هــذا كـانت ابـنا الـيمن مـستــبشـره
    تـتحقـق أحلام الأرامل واليتـامـى والـفـقـيــر
    وبــا نعــيد امجـاد مـاضي اجـدادنا المتحضره
    ارض اليمـن يشهد لها التاريخ لول و الاخير
    حتـى كتاب اللـه في آياته الــمــتكــرره
    ذكر سبا والعرش ذي بشر به الـهدهـد وطـير
    لـمحـه عـن الثروة وعـن تـاريخـنا نـتــذكـره
    لا حد نسي يذكر وذي ما كان فاهم يستنير
    كــم بــا نضلي بالتخلـف والـبلـد متـأخــره
    نستـورد الأفكــار مـن هذا وذا خلفه نسير
    كيف الخبر يا خالدي يبدو الأمور أتدهوره
    هــل ذا قـدر مـن ربـنا أو هو عـملنا والـمصير
    قد كان راتب شهـر يكفيني ويكفي للـمــــره
    واليــوم شـوفه ما يكّفي سالم ابني للعصير
    وعــاد معــنا عــاقل الـــحاره مـحضر دفتره
    العــام لـول قـال يـشتي مننـا حـق الـعشير
    طبع ابن هادي ذاك لــول لـم يـزل مـا غـيره
    مــا حد يغير طبـع نادر ما يجد مثله نظير
    من الـذهب والنفط سهمه خمس تعشر وعشره
    ومثلها للـقات نثريات لـه هـو والغفيــــــر
    وما تبقى للإمام احمـد يصـل للـمـقــــــــبره
    والباقيات الصالحات لشعبنا أفضل وخـير
    وذي بحبه سوس لسـوق انزلــه با يسعــره
    تُقله الحب النخش حسوك يعطيه الحمـير
    قـلـه كفاية واحـده بـلاش كـثر الـمشطـره
    الكـذب مـا شي لـه تلى ودائماً حبله قصير
    يـراجـع أخواله يخـلـون الأذى والـمسخره
    يمشي مواجه خير لا يجلس إلى خلفه يسير
    شهور معدودات باقي للعـرس والمــخــدره
    وبـانـهني بـالـعروسه كـلنـا لـبنك سـمــــير
    ذي با يحقق لـلعـروسه كــل مــا تـتخـيــره
    اثبت على الوقع وبا لملموس انه هو الجدير
    ذي عيد ميلاده على الأبــواب ربـي عــمره
    با يحتفل بالعيد وا يلبس به الثوب الحريـر
    وحول مشروع الـطريق كـنه تــعثور عــثوره
    ولا عرفنا ما السبب منه الـمعرقـل لـلمـسـير
    ما مور يـافع قد بذل مجهود واجب نشكره
    كرس جهوده لجلها بخلاص ما هــو مثل غــير
    وقـال لعجــم نفـذو الـمشروع ما شي معذره
    لا كن سمعنا أخبار تتردد ومنطقها نكيــــــــر
    وأنت اشرح الموضوع قلي باختصار ايش أخره
    قــدك مـن اول يـوم يا صياح بصـوت الكبيـر
    قلي برايك حول ما تسمع وعينــك تبصـــره
    يمكن أكن غلطان في ما قلت أو مـاليــه أشير
    دون النظر شافق معي لان قـد معيـَّا مبصـــره
    أو قل عندي السمع ما بالتام لا قدنا ضريـر
    أو ما معي زهدي ولا بشعِـــر عنــدي مخـبـره
    قد با تقدر كـل ما قـلته وقـد عقـلك غـزيــر
    واختم بذكر الهاشمي ذي قام لسـلام اشهــره
    على محمد ذي لنا يشفع وبالجنــة بشــير










    طاهش طهش طاهش
    جواب الشاعر الكبير / شايف الخالدي على الشاعر عبد اللاه الضباعي.
    يقول أبو لوزة وصل صيف الجعيدي والــــــذرة ***
    وخــط عبداللاه جاني مطلع الصبــح البكيــــر
    أهلاً وسهلاً به وحيـــا ضيــف لازم قــــــــدره ***
    با جاوبه من حيث أشرلي ومن حيث أبيشيـــر
    وما براسي للضباعي واجب انـــــي بنشـــــــره**
    *وبالمقابــــل بانرجع له قــــوافـي من صبـــيــر
    قد والده سالم صديقي من زمـــــان العسكـــــرة ***
    أيــام ما ظليت عنـــده في جعـار أبين عسيـــــر
    وقرص روتي كان يعطيني خصاره سنبـــــــــره **
    *مصروف طول اليوم كامل والعشا حبــة فطيـــر
    وأخبار أخرى من طلب مني خبر باخابـــــــره ***
    باشرح لعبداللاه ما عنــــدي ولو حتى اليسيــر
    أول خبر من حيث يسأل صاحبي باذكــــــــره ***
    مانا بساكت من يسكتني وأنا بهــــدر هديـــــر
    مازلت كل أسبوع أنبه كل غافـــل واشعــــــره ***
    بحذره يوبه لنفسه قبل يوقـــع في حفيــــــــر
    ظليت أغني له وأيظن كــل ســــاعة بنــــــذره ***
    بقول فك اذنيك واسمع خذ نصيحة من مشيــر
    والشعب قلنا إياك من ذي يلعبون فينا كــــــرة ***
    حاسب وعادك بالنسم من قبل ماتحرق بكيــر
    وقبل مافي ذاك تتشعبــــــط وآخــــر تزقــــره ***
    ميز صور وأرف صديقك من عدوك يا خبيـــــر
    واخبار حول الوضع ما هو حسب كنت اتصوره ***
    واحلام كنت أحلم بها ماجت على ما بالضمير
    أنا معك في بعض أشيا عـــــادها ما تيســـــره ***
    ممكن تقول البعض منها مالها الا يا نصيـــــر
    لو شفت وان بعض الحجار قاسية ما تكســـره ***
    كبر عليها بالمطارق واعطها الجنب الجسيــــر
    وبايجيك الخيــــــر لو تـــراهـــا أتوتــــــره ***
    ما بايظل الوضع أسوء من كبيره ولا صغيـــــر
    يارب راعد صيف تسمع والمثــــــورة ثـــــورة ***
    واعقب مطر بعد المثورة واصبح الوادي مخيـر
    وطالما الثروات معنـــــا قـــــد نراها توفــــره ***
    والخير باسط باتعوض ما خسرته بالأخــيــر
    وبعض ما أنجزناه بالتأكيد مــا باننكــــــــره ***
    أو بالتذمر نعطي الفرصة لمستهتر حقـيـــــر
    لن قد قطعنا أشواط في بعض المراحل واثمــــرة **
    ومنجزات أخرى استفدنا من وراها أشيا كثيـر
    وبعد جمع الشمل قلنا ليلة النـــور أنــــــوره ***
    حققنا ألوحدة على رغم المعارض والأجيــــــر
    أياك لا تنسى أجير أصبح لمن يستأجـــــــــره ***
    عميـــل بالطاعة مسير حيث ما قاده يسيــــر
    واعوان بالإجار مثله عادهــــا ما جمهــــــره ***
    على حساب الشعب تتلاعب بها اليد النكيــر
    وحافية تمشي وراء من قادها للمجـــــــــزرة ***
    ضد الوطن تعمل لصالح خصم متذمر شريـــــر
    وهكذا طبع الجشع والمرتـــزق ما غيّــــــــره **
    *بحضن جار السوء باتلقــــاه لاجـئ مستجيـــر
    بل إنما صبرك متى سود الليـــالي غُــــــدّره ***
    قد باتشوف الذيب والنعجه وبرياشه ببيــــــر
    ومثل جُلــجُل تحــــت قطــــــــب المعصرة ***
    وزّع له البطـــه وقـــد بايعصــــره كمــن بعيـر
    أثبت وجودك ياابن سالم سن سيفك واشهره ***
    كن مستعد لاقد سمعت الصوت والغارة تغيـــــر
    من أجل وحدة شعبنا مهما الأمور أتعســـرة ***
    بانبذل الواجب وبانصبـــــر على حالي وغيــر
    ذا فصل والثاني ترى السوق استغله تاجـــره ***
    واحنا بأنفسنا البــــر لافـــــــوق الشعيــــــر
    أعلنا أول يـــوم قلنــــا حـــرية واتحــــرره ***
    أم اللحوح والدخن وأمات المدربش والخميـــــر
    والشعب حالــــه ذاك ما طاعه وحرك مشفره ***
    زال الألم ذي كان من سابق وعاود له صريــــر
    وزال لستعمار والتــاجــر رجع يستعمــــره ***
    جلاد ماعنده سوى شفرة لذبحه والجزيــــــر
    الظاهر أصبحنا نعاني من قضايا سمســــــرة ***
    سماسرة شعب اليمن هم ذي يشبون النفيــــــر
    ما حمِّل المسئولية خمسة نفر من منفـــــــرة ***
    أو أنها الوحدة سبب ما حل بالجمـــع الغفيـر
    وشعبنا بالذات من جملة شعوب أتضـــــرره **
    وعادنا للجنة أقرب من لظــــى نار السعيـــــر
    وعاقل الحارة تأكد من كلام الثرثـــــــــــرة **
    ذي تسمعه بالسوق من بن سوق أو جاهل غرير
    ما له على ثرواتنا سلطة ولا له سيطـــــــرة ***
    لن عادها عُقّــــال واجد من سوى عاقل شميــر
    له مثل واحد من رفاقه ذي يمانه وايســـره ***
    وما يعامل بالسفارة مثل قنصـــــر أوسفيــــــر
    ولا المدير العام في الشركة يخذها جبيــــره ***
    لني أنا الكادح ذي اخترته ورشحتــه مديـــــر
    لا قد معه صالون أبو دبه وعنده منظـــــــره ***
    كنان راسه مثل غيرـه ما يـــدور للعشيــــــر
    يكفي حضر لول في الحضره وشرف محضـــــــره ***
    وسمعته حسب أعتقد طيب وله موقف شهيــر
    المشكلة أعمى تقـــوده أو بيـــدك تـــــزقـــــــره ***
    وصعب يبصر شمس بيضاء أو قمر واضح منيـر
    لما يكون أعمى ويــده زاقــــــره بالحنجـــــــرة ***
    وزقرة أعمى بايكُل حقه على حق البصيـــــــر
    وانته وانا ماعاد بانحنب بمصــــــروف المــــرة ***
    أو نفطم الجاهل على زايد ثمن علبة عصيـــــر
    قد المعاش اليوم من خمســــة وسبعة واعشـــرة ***
    مقابل الألف الشلن ذي كان بيعطيلك سميـــــر
    ذي قلت بعد أيام عـــادك باتسيلـــه مخــــدره ***
    اقبع عرس من يوم صاهرنا صهير أشوع صهيـر
    أصبح صهير الويل ضيعنـــا ولقّـــى منحــــــره ***
    سلم سلاحه طوع ريته زل قطعه بالجفيــــــر
    طاهش طهش طاهش وطاهوش الطواهيش أجبره ***
    بشرط كل واشرب وخفف من أنينك والشخيـر
    والمسألة معنى سميــــــر الأبن ما بانخســــره ***
    واجب نحطه في محله ع القطائف والسـريـــــر
    بل إنما مفروض يبقا كل مـــــــن في منبـــــره ***
    مشتي يكون الكل بالكل المبشـــر والنــذيـــــر
    أخشى إذا ما عاد لا وكره ويشهر خنجــــــره ***
    يقطع حبالي فوق ماجرّعني المــــر المريـــــــر
    والبخط لا لبعوس تفهم ما السبب ذي أخــــره ***
    هي نسبة التعويض ذي مطلوب والمبلغ كبيـــر
    أو ما حصل قد ربما الوحدة تراها مصـــــــدره ***
    خله قصير الساق ينهض والمعوق والكسيــــر
    لو ما العدالة كان ما ميت نهض من مقبــــــرة ***
    أو أخرج الماء من قويع البير ذي حره قطيــــر
    القصد حلينا القضية والقريب المقصــــــــــــرة ***
    بدون ما باخص بالتحديد من كان البشيـــــر
    قد حلها مأمور يافع حسب قولـــــة عمّـــــرة ***
    جاب الزلط سكت بها للقاف ذي تزفر زفيــر
    ذا ما يسر والعفو لو بعض الحروف أتكـــرره ***
    فاض الوعى وأكبر وعى لعمى معي نصف زيـر
    ختمتها بالمصطفى ما الشمس بزة واهجــــــره ***
    شفيع للإسلام من يوم عبوســـاً قمطريـــــره
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-07-11
  15. الشاعر الضباعي

    الشاعر الضباعي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-19
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    طبع ابن هادي
    كلمات / عبداللاه سالم الضباعي(أبو سالم)/مرسله للشاعر الكبير/شايف الخالدي(أبو لوزة)
    ابـن الضباعي قـال هـاتو لـي الـقلم والـمسـطره
    وعطوني الدفــتر وبا كتب في مداد احمر خطير
    وبرسـل أبـياتي لـلشاعـر فـذ عــنده مــقــدره
    الخالـدي هـوذي يـسهل كـل مـا كانـت عسير
    أبـو لـوز شـايف أمير الـشعـر ما حـد يقـهره
    شهد له القيفي وأبو قيس أكد إن شايف قدير
    قـم يـا رسـولي شـل خـطي أرجـو أن لأتخره
    لا حي ناصر والقـناعه ذي سكـن فيها الأمـير
    أول زيـاره لـظبــاعي خاص بـا يـتخـــبره
    مـن قـبل فـتره ما سمـعنا نشـرته عـبر الأثير
    وفــصل ثـاني بـسأل ابـن الخالـدي وستفسره
    عن وضعنا الحالي وننسأ الوقـت ذي ولا وسير
    من بعد جمع الشمل قلنا إن الأمور اتيســره
    والشعب با ينعم بخيرات البلد ذي هـي وفير
    وبا يسود الأمــن مـن سيحوت حتى مســــوره
    والعيش في سعره يناسب كل من دخله يسير
    الـنفـط فـي مــأرب وشبـوه والـمسيله دفّـره
    غـير الـمعادن والـذهـب وغـيرها أشيا كـــثير
    بـكـل هــذا كـانت ابـنا الـيمن مـستــبشـره
    تـتحقـق أحلام الأرامل واليتـامـى والـفـقـيــر
    وبــا نعــيد امجـاد مـاضي اجـدادنا المتحضره
    ارض اليمـن يشهد لها التاريخ لول و الاخير
    حتـى كتاب اللـه في آياته الــمــتكــرره
    ذكر سبا والعرش ذي بشر به الـهدهـد وطـير
    لـمحـه عـن الثروة وعـن تـاريخـنا نـتــذكـره
    لا حد نسي يذكر وذي ما كان فاهم يستنير
    كــم بــا نضلي بالتخلـف والـبلـد متـأخــره
    نستـورد الأفكــار مـن هذا وذا خلفه نسير
    كيف الخبر يا خالدي يبدو الأمور أتدهوره
    هــل ذا قـدر مـن ربـنا أو هو عـملنا والـمصير
    قد كان راتب شهـر يكفيني ويكفي للـمــــره
    واليــوم شـوفه ما يكّفي سالم ابني للعصير
    وعــاد معــنا عــاقل الـــحاره مـحضر دفتره
    العــام لـول قـال يـشتي مننـا حـق الـعشير
    طبع ابن هادي ذاك لــول لـم يـزل مـا غـيره
    مــا حد يغير طبـع نادر ما يجد مثله نظير
    من الـذهب والنفط سهمه خمس تعشر وعشره
    ومثلها للـقات نثريات لـه هـو والغفيــــــر
    وما تبقى للإمام احمـد يصـل للـمـقــــــــبره
    والباقيات الصالحات لشعبنا أفضل وخـير
    وذي بحبه سوس لسـوق انزلــه با يسعــره
    تُقله الحب النخش حسوك يعطيه الحمـير
    قـلـه كفاية واحـده بـلاش كـثر الـمشطـره
    الكـذب مـا شي لـه تلى ودائماً حبله قصير
    يـراجـع أخواله يخـلـون الأذى والـمسخره
    يمشي مواجه خير لا يجلس إلى خلفه يسير
    شهور معدودات باقي للعـرس والمــخــدره
    وبـانـهني بـالـعروسه كـلنـا لـبنك سـمــــير
    ذي با يحقق لـلعـروسه كــل مــا تـتخـيــره
    اثبت على الوقع وبا لملموس انه هو الجدير
    ذي عيد ميلاده على الأبــواب ربـي عــمره
    با يحتفل بالعيد وا يلبس به الثوب الحريـر
    وحول مشروع الـطريق كـنه تــعثور عــثوره
    ولا عرفنا ما السبب منه الـمعرقـل لـلمـسـير
    ما مور يـافع قد بذل مجهود واجب نشكره
    كرس جهوده لجلها بخلاص ما هــو مثل غــير
    وقـال لعجــم نفـذو الـمشروع ما شي معذره
    لا كن سمعنا أخبار تتردد ومنطقها نكيــــــــر
    وأنت اشرح الموضوع قلي باختصار ايش أخره
    قــدك مـن اول يـوم يا صياح بصـوت الكبيـر
    قلي برايك حول ما تسمع وعينــك تبصـــره
    يمكن أكن غلطان في ما قلت أو مـاليــه أشير
    دون النظر شافق معي لان قـد معيـَّا مبصـــره
    أو قل عندي السمع ما بالتام لا قدنا ضريـر
    أو ما معي زهدي ولا بشعِـــر عنــدي مخـبـره
    قد با تقدر كـل ما قـلته وقـد عقـلك غـزيــر
    واختم بذكر الهاشمي ذي قام لسـلام اشهــره
    على محمد ذي لنا يشفع وبالجنــة بشــير










    طاهش طهش طاهش
    جواب الشاعر الكبير / شايف الخالدي على الشاعر عبد اللاه الضباعي.
    يقول أبو لوزة وصل صيف الجعيدي والــــــذرة ***
    وخــط عبداللاه جاني مطلع الصبــح البكيــــر
    أهلاً وسهلاً به وحيـــا ضيــف لازم قــــــــدره ***
    با جاوبه من حيث أشرلي ومن حيث أبيشيـــر
    وما براسي للضباعي واجب انـــــي بنشـــــــره**
    *وبالمقابــــل بانرجع له قــــوافـي من صبـــيــر
    قد والده سالم صديقي من زمـــــان العسكـــــرة ***
    أيــام ما ظليت عنـــده في جعـار أبين عسيـــــر
    وقرص روتي كان يعطيني خصاره سنبـــــــــره **
    *مصروف طول اليوم كامل والعشا حبــة فطيـــر
    وأخبار أخرى من طلب مني خبر باخابـــــــره ***
    باشرح لعبداللاه ما عنــــدي ولو حتى اليسيــر
    أول خبر من حيث يسأل صاحبي باذكــــــــره ***
    مانا بساكت من يسكتني وأنا بهــــدر هديـــــر
    مازلت كل أسبوع أنبه كل غافـــل واشعــــــره ***
    بحذره يوبه لنفسه قبل يوقـــع في حفيــــــــر
    ظليت أغني له وأيظن كــل ســــاعة بنــــــذره ***
    بقول فك اذنيك واسمع خذ نصيحة من مشيــر
    والشعب قلنا إياك من ذي يلعبون فينا كــــــرة ***
    حاسب وعادك بالنسم من قبل ماتحرق بكيــر
    وقبل مافي ذاك تتشعبــــــط وآخــــر تزقــــره ***
    ميز صور وأرف صديقك من عدوك يا خبيـــــر
    واخبار حول الوضع ما هو حسب كنت اتصوره ***
    واحلام كنت أحلم بها ماجت على ما بالضمير
    أنا معك في بعض أشيا عـــــادها ما تيســـــره ***
    ممكن تقول البعض منها مالها الا يا نصيـــــر
    لو شفت وان بعض الحجار قاسية ما تكســـره ***
    كبر عليها بالمطارق واعطها الجنب الجسيــــر
    وبايجيك الخيــــــر لو تـــراهـــا أتوتــــــره ***
    ما بايظل الوضع أسوء من كبيره ولا صغيـــــر
    يارب راعد صيف تسمع والمثــــــورة ثـــــورة ***
    واعقب مطر بعد المثورة واصبح الوادي مخيـر
    وطالما الثروات معنـــــا قـــــد نراها توفــــره ***
    والخير باسط باتعوض ما خسرته بالأخــيــر
    وبعض ما أنجزناه بالتأكيد مــا باننكــــــــره ***
    أو بالتذمر نعطي الفرصة لمستهتر حقـيـــــر
    لن قد قطعنا أشواط في بعض المراحل واثمــــرة **
    ومنجزات أخرى استفدنا من وراها أشيا كثيـر
    وبعد جمع الشمل قلنا ليلة النـــور أنــــــوره ***
    حققنا ألوحدة على رغم المعارض والأجيــــــر
    أياك لا تنسى أجير أصبح لمن يستأجـــــــــره ***
    عميـــل بالطاعة مسير حيث ما قاده يسيــــر
    واعوان بالإجار مثله عادهــــا ما جمهــــــره ***
    على حساب الشعب تتلاعب بها اليد النكيــر
    وحافية تمشي وراء من قادها للمجـــــــــزرة ***
    ضد الوطن تعمل لصالح خصم متذمر شريـــــر
    وهكذا طبع الجشع والمرتـــزق ما غيّــــــــره **
    *بحضن جار السوء باتلقــــاه لاجـئ مستجيـــر
    بل إنما صبرك متى سود الليـــالي غُــــــدّره ***
    قد باتشوف الذيب والنعجه وبرياشه ببيــــــر
    ومثل جُلــجُل تحــــت قطــــــــب المعصرة ***
    وزّع له البطـــه وقـــد بايعصــــره كمــن بعيـر
    أثبت وجودك ياابن سالم سن سيفك واشهره ***
    كن مستعد لاقد سمعت الصوت والغارة تغيـــــر
    من أجل وحدة شعبنا مهما الأمور أتعســـرة ***
    بانبذل الواجب وبانصبـــــر على حالي وغيــر
    ذا فصل والثاني ترى السوق استغله تاجـــره ***
    واحنا بأنفسنا البــــر لافـــــــوق الشعيــــــر
    أعلنا أول يـــوم قلنــــا حـــرية واتحــــرره ***
    أم اللحوح والدخن وأمات المدربش والخميـــــر
    والشعب حالــــه ذاك ما طاعه وحرك مشفره ***
    زال الألم ذي كان من سابق وعاود له صريــــر
    وزال لستعمار والتــاجــر رجع يستعمــــره ***
    جلاد ماعنده سوى شفرة لذبحه والجزيــــــر
    الظاهر أصبحنا نعاني من قضايا سمســــــرة ***
    سماسرة شعب اليمن هم ذي يشبون النفيــــــر
    ما حمِّل المسئولية خمسة نفر من منفـــــــرة ***
    أو أنها الوحدة سبب ما حل بالجمـــع الغفيـر
    وشعبنا بالذات من جملة شعوب أتضـــــرره **
    وعادنا للجنة أقرب من لظــــى نار السعيـــــر
    وعاقل الحارة تأكد من كلام الثرثـــــــــــرة **
    ذي تسمعه بالسوق من بن سوق أو جاهل غرير
    ما له على ثرواتنا سلطة ولا له سيطـــــــرة ***
    لن عادها عُقّــــال واجد من سوى عاقل شميــر
    له مثل واحد من رفاقه ذي يمانه وايســـره ***
    وما يعامل بالسفارة مثل قنصـــــر أوسفيــــــر
    ولا المدير العام في الشركة يخذها جبيــــره ***
    لني أنا الكادح ذي اخترته ورشحتــه مديـــــر
    لا قد معه صالون أبو دبه وعنده منظـــــــره ***
    كنان راسه مثل غيرـه ما يـــدور للعشيــــــر
    يكفي حضر لول في الحضره وشرف محضـــــــره ***
    وسمعته حسب أعتقد طيب وله موقف شهيــر
    المشكلة أعمى تقـــوده أو بيـــدك تـــــزقـــــــره ***
    وصعب يبصر شمس بيضاء أو قمر واضح منيـر
    لما يكون أعمى ويــده زاقــــــره بالحنجـــــــرة ***
    وزقرة أعمى بايكُل حقه على حق البصيـــــــر
    وانته وانا ماعاد بانحنب بمصــــــروف المــــرة ***
    أو نفطم الجاهل على زايد ثمن علبة عصيـــــر
    قد المعاش اليوم من خمســــة وسبعة واعشـــرة ***
    مقابل الألف الشلن ذي كان بيعطيلك سميـــــر
    ذي قلت بعد أيام عـــادك باتسيلـــه مخــــدره ***
    اقبع عرس من يوم صاهرنا صهير أشوع صهيـر
    أصبح صهير الويل ضيعنـــا ولقّـــى منحــــــره ***
    سلم سلاحه طوع ريته زل قطعه بالجفيــــــر
    طاهش طهش طاهش وطاهوش الطواهيش أجبره ***
    بشرط كل واشرب وخفف من أنينك والشخيـر
    والمسألة معنى سميــــــر الأبن ما بانخســــره ***
    واجب نحطه في محله ع القطائف والسـريـــــر
    بل إنما مفروض يبقا كل مـــــــن في منبـــــره ***
    مشتي يكون الكل بالكل المبشـــر والنــذيـــــر
    أخشى إذا ما عاد لا وكره ويشهر خنجــــــره ***
    يقطع حبالي فوق ماجرّعني المــــر المريـــــــر
    والبخط لا لبعوس تفهم ما السبب ذي أخــــره ***
    هي نسبة التعويض ذي مطلوب والمبلغ كبيـــر
    أو ما حصل قد ربما الوحدة تراها مصـــــــدره ***
    خله قصير الساق ينهض والمعوق والكسيــــر
    لو ما العدالة كان ما ميت نهض من مقبــــــرة ***
    أو أخرج الماء من قويع البير ذي حره قطيــــر
    القصد حلينا القضية والقريب المقصــــــــــــرة ***
    بدون ما باخص بالتحديد من كان البشيـــــر
    قد حلها مأمور يافع حسب قولـــــة عمّـــــرة ***
    جاب الزلط سكت بها للقاف ذي تزفر زفيــر
    ذا ما يسر والعفو لو بعض الحروف أتكـــرره ***
    فاض الوعى وأكبر وعى لعمى معي نصف زيـر
    ختمتها بالمصطفى ما الشمس بزة واهجــــــره ***
    شفيع للإسلام من يوم عبوســـاً قمطريـــــره
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-07-11
  17. الشاعر الضباعي

    الشاعر الضباعي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-19
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    الموت دون الشرف

    الموت دون الشرف
    كلما ت/عبد اللاه سالم الضباعي((ابوسالم))مرسله للشاعر/ احمد عبد ربه المعمري
    قال الضباعي صباح الـــخير قُم وانصرف
    يا مرسلي شُـل مكتوبـي وفحــــوى حروفـــــــه
    ولحمـد المعمري بــاتسلِّمــه لــــه بظـــــــــرف
    مختوم بالشمع لحمر حرص لا حــد يشوفــــــه
    وجبت لـي رد من عنده على كــــل حــــــــرف
    يسر ع في الــرد الـموقــف بتحكـــم ظـروفــــه
    الأولوية بـذا الموضـــــوع قبـــل أي ظــــــرف
    لو أخــره وقـــت با يصبــح مجـــرد لفــا فــــه
    الـوضــع يا احمـد بيتطلــب بإنـــــا نقــــــــف
    موقـف موحــد وقـــوة رأينـــــا بإتلافــــــــــه
    يتطلب الوضع موقف جـــاد فـي المنعطـــــــــف
    الحُــر يظهــر فـي الأزمــــة بقـــوة وقــوفــــه
    وانت سبـَّــاق يا احمـــــد مــوقفـــك يتصــــف
    المعمـري بالصلابـــة يتصــــف والنظا فـــــــــة
    أرجوك يا أحمد بذا الموضوع لا تشُــــل خِـــــف
    أو تعتبر رأي أبــو سالم هـــراء أو خرافــــــــة
    الوضع حساس وانته خير مـــن بـُـــه عـــــرف
    مطلـــوب موقف ونعطي رأينا في نصــافـــــــــة
    طمس الهوية ومحـــو المعتـقـد هــــو الــهــدف
    منــذُ زمن نصب أعينهم ولا شــي خلافــــــــــه
    مـفــروض عــالـذات نــتـرفع ولا نـختـلـــــف
    كُون الخلاف السبب في ذلنـــــا والضعافـــــــــة
    نــلمــلم الشمـل في وحــدة قــويـة وصـــــــــف
    لا نترك الذات يضعفنــــا وكرسي الخــلافــــــة
    ااـــشرق شـرقي أنــا المـعني بـلـول أو صــــدف
    ما اقبل وصايــة على بــره وعمقــه وسِيـفـــــــه
    يـهوين يـا احمـد إذا حــيث الوثيق اختســــف
    أو الذي كنت راكن فيـــه أصبحـــت أخافـــــــه
    ذي عن مســــاري وخطي قصــدهـم ننــــحـرف
    بيبـذلــوا كــل لمكانــات لجـل انحـــرافــــــــه
    عـملــة مـزيـّف يـسوّقـهــــا ومــا تـنـصــــرف
    ممنـــوع تدخل وتتـــداول بســوق الصرافـــــــة
    ومــن يـحـاول يــروجـها نــطـنَّــه بــكــــــف
    مــن دون رحمــه نُخُـــذْهَا فيــه ولا رآفــــــــه
    ذي مــا يـهـمَّـه سـوى نـفسه وجـمع التُحــــف
    وفـي الأمــور العصيبــة يختبـي فـي لحافــــــه
    أو الـذي قـصدهـم يـحيوا حيـاة الــــــــتــــرف
    هذا اهتمامـه وهـذي هــي نهـايـة مـطــا فـــــه
    الواجــب إنــا نُقلَّـــه لا هُــــنــا بـس قـــــــف
    بطّــل ويكفيــك شُغــل السمســـرة بالحرافـــــة
    ما اريــد أنـا وانت ان نـوقـف بـموقـــف طـرف
    شُـف هتـك لعراض ما يحتاج موقـــف لطا فـــه
    وشاهدك حكّمـه بالــضرب حــذرك يطُــــــــف
    وصفّره واضبـط الشاهــد وحـكّم مشافــــــــــه
    با نجبــــر الخصــم بالقــوة بــإن يعـتـــــــــــرف
    بـإنـنـا رقــم واستسلـــم واحـــط اعتـــرافــــــه
    العــز بـالتـضحيــة والمـــوت دون الشـــــــرف
    ما فايــدة فـي حيـــاة المسكنـة والمخـــافــــــــه
    ولاتنقّــص علــى مـاقلـــت زيــــّد وضــــــــف
    عندي ثقــة كاملـــة يا احمد بحسن الإضافـــــة
    وألـــف صلـــي علــى طــه وخيـــر السلـــــف
    اعــداد ما الناس فـي مكـة بتسعي و طا فــــــه























    مصيبة وأفه
    جواب الشاعر /أحمد عبد ربه المعمري على الشاعر الشيخ/عبد اللاه الضباعي.
    يقول أبو يـافـع أحمد قبل حبري يجف يا مرسلــي شـل ردي وأختصــر فـي المسافــــــة
    لإ بن الضبـاعـي ونـا ويـاه مــا نـخـتـلـــــــــف
    يشرح لكم ذي سمع بأذنه وما الطرف شافـــه
    حيــا بــه آلاف مـا بَــرْق المخيلــة يــــــــرف
    يرحِب على ما تيســر ليــس فيهــا كلافــــــــه
    عــدة مواضيع منهــا الـبـعــض بانقتـطـــــــف
    سَبـَـق وقلنــاه وأصحــاب القلــم والصحــافـــــة
    وكــل يــوم المــجلات تكتـبــه والصحــــــــف
    ونقد واضح صريــح ما به حيــا أو مخا فــــــــه
    ماذا نعبِّـر عــن الحــالــة ومـــاذا نـــصـــــف
    فـي ظـل هذي الظروف ذي صابت الناس كافـــة
    نتيجــة التـفــرقـــة وصـفّــنــا ذي ضــعــــف
    بذا الزمان الردي يا حســرتــي والـحـسـافــــة
    وإحنـا سبـب ما حصـل فينا يجـب نعتـــــرف
    من قهر وإذلال مقابـل جهلنــا والخجــافـــــة
    واليــوم لــو مــا نوحِّــد صفـنــا لــن يكِــــــف
    مــن احتقــاره بنا اتجـاوز حدود السخافـــــة
    وأصبح بمليون مُسلم للأســـــف يستخـــــــــف
    ويريـد ينهي تقـاليــد العــــرب والثقــافـــــة
    من حولنـا خصــم متكـبـر وحاقــــد صَــلِـــــف
    تجاهنـا لــن يغيــر مـوقـفــه والصـلافــــــــة
    ومذنبيــــن فــي نظـرهــم دون ان نقـتــــــرف
    أ خطا ؤ هم لا يبالــوا بالخطــأ و إ قتـر ا فــــه
    و ا لثانيه سقفـنـا ا لمفــــر و ض ا ن يستقـــــف
    والــدار نحرص عليه يا صاح قبل ا ختسا فــــه
    ومــــن تــولـــى زمـــام الأمــر لازم يعِــــــف
    على القناعـة يعــــوِّد شلِّـتـــه و ا لعفــا فــــــه
    وصعب توجـد قناعــة عنــد مــن قـــد إلـــــف
    على الملايين والراحــــة وعيــش ا لتـر ا فـــــه
    ذي ما شبع كل مـا حصّـل أمــامـــه لــــهـــف
    ومثل هـولا على شَعبـــة مصيبـــة و آ فـــــــه
    وأسنان لــه حـــــد كالمـنشـــار مــا يعتطـــف
    وأطول من الفيل خرطومـه وعنــق الــزرافـــة
    ما شي نجاح طالما المسئول طبعـــه جــــلــف
    لا جيت تشكي ظروفك قابلـك با لجــلافـــــة
    من ذاك يقدر يقُـلَّه حسـب مــا قـلــت قـــــف
    معه عصابة كثيريــن العـــدد والكثـــافـــــة
    وأُف لو قلت مـــــرة قلـــت أنــــا ألـــف أُف
    تشكي لمـــن والمنــادي مـــن يلبـــي هتـــافـــه
    معك يصلي وفــي الشهر الكريـــــم يعتكـــــف
    وله هدف من وراء تلـك الصـــلاة واعتكــافــــه
    لو إنت قــاطع طريـــق أو للسفيــر تختطــــف
    تحصل على مطلبك في الحــال بعـد اختطافــــه
    وتصير لاعب مثلهـــم فــي اللعــب مُحتـــرف
    والبعض للمنتخب ضمُّوه قبـــل احتـــرافـــــه
    والكرت لحمــر نصيــــب من دار ولا يلُــــف
    لإن الحَكَم ما يريـــد الثرثـــرة و ا للقــا فــــــة
    خلـيـك شـاطــر ذكـي وا دْ غَـف مـع مـن دَ غَـف
    يـكــفي ا حـنـا بـقينـا خـلـف دار ا لـضيا فــه
    و ا خـر الشـهر نـحنـب ا يـش با نـصـتـــــرف
    و نـا س فـاق الــخـيال في صـرفـته و ا لسرا فــه
    لـو قـلـت لـه عـيـب ما يـخجـل ولا يـكتـســـف
    ولا تـحـصِّـل بـهـم ذرة حـيـا ا و كــسا فــــــه
    وفي الـخـــتام لـك سـلامـي و ا لـتحـيه نـــزف
    إلى الـعريـس لــه نبارك قبل مـوعــد زفافـــــه
    صـلـوا عـلـى المـصـطـفـى ا عـدا د حرف الألف
    ما كـل حاج زار بـيـت ا لـله واحسـن طوافـــه
    15/8/2004م.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-07-11
  19. الشاعر الضباعي

    الشاعر الضباعي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-19
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    الموت دون الشرف

    الموت دون الشرف
    كلما ت/عبد اللاه سالم الضباعي((ابوسالم))مرسله للشاعر/ احمد عبد ربه المعمري
    قال الضباعي صباح الـــخير قُم وانصرف
    يا مرسلي شُـل مكتوبـي وفحــــوى حروفـــــــه
    ولحمـد المعمري بــاتسلِّمــه لــــه بظـــــــــرف
    مختوم بالشمع لحمر حرص لا حــد يشوفــــــه
    وجبت لـي رد من عنده على كــــل حــــــــرف
    يسر ع في الــرد الـموقــف بتحكـــم ظـروفــــه
    الأولوية بـذا الموضـــــوع قبـــل أي ظــــــرف
    لو أخــره وقـــت با يصبــح مجـــرد لفــا فــــه
    الـوضــع يا احمـد بيتطلــب بإنـــــا نقــــــــف
    موقـف موحــد وقـــوة رأينـــــا بإتلافــــــــــه
    يتطلب الوضع موقف جـــاد فـي المنعطـــــــــف
    الحُــر يظهــر فـي الأزمــــة بقـــوة وقــوفــــه
    وانت سبـَّــاق يا احمـــــد مــوقفـــك يتصــــف
    المعمـري بالصلابـــة يتصــــف والنظا فـــــــــة
    أرجوك يا أحمد بذا الموضوع لا تشُــــل خِـــــف
    أو تعتبر رأي أبــو سالم هـــراء أو خرافــــــــة
    الوضع حساس وانته خير مـــن بـُـــه عـــــرف
    مطلـــوب موقف ونعطي رأينا في نصــافـــــــــة
    طمس الهوية ومحـــو المعتـقـد هــــو الــهــدف
    منــذُ زمن نصب أعينهم ولا شــي خلافــــــــــه
    مـفــروض عــالـذات نــتـرفع ولا نـختـلـــــف
    كُون الخلاف السبب في ذلنـــــا والضعافـــــــــة
    نــلمــلم الشمـل في وحــدة قــويـة وصـــــــــف
    لا نترك الذات يضعفنــــا وكرسي الخــلافــــــة
    ااـــشرق شـرقي أنــا المـعني بـلـول أو صــــدف
    ما اقبل وصايــة على بــره وعمقــه وسِيـفـــــــه
    يـهوين يـا احمـد إذا حــيث الوثيق اختســــف
    أو الذي كنت راكن فيـــه أصبحـــت أخافـــــــه
    ذي عن مســــاري وخطي قصــدهـم ننــــحـرف
    بيبـذلــوا كــل لمكانــات لجـل انحـــرافــــــــه
    عـملــة مـزيـّف يـسوّقـهــــا ومــا تـنـصــــرف
    ممنـــوع تدخل وتتـــداول بســوق الصرافـــــــة
    ومــن يـحـاول يــروجـها نــطـنَّــه بــكــــــف
    مــن دون رحمــه نُخُـــذْهَا فيــه ولا رآفــــــــه
    ذي مــا يـهـمَّـه سـوى نـفسه وجـمع التُحــــف
    وفـي الأمــور العصيبــة يختبـي فـي لحافــــــه
    أو الـذي قـصدهـم يـحيوا حيـاة الــــــــتــــرف
    هذا اهتمامـه وهـذي هــي نهـايـة مـطــا فـــــه
    الواجــب إنــا نُقلَّـــه لا هُــــنــا بـس قـــــــف
    بطّــل ويكفيــك شُغــل السمســـرة بالحرافـــــة
    ما اريــد أنـا وانت ان نـوقـف بـموقـــف طـرف
    شُـف هتـك لعراض ما يحتاج موقـــف لطا فـــه
    وشاهدك حكّمـه بالــضرب حــذرك يطُــــــــف
    وصفّره واضبـط الشاهــد وحـكّم مشافــــــــــه
    با نجبــــر الخصــم بالقــوة بــإن يعـتـــــــــــرف
    بـإنـنـا رقــم واستسلـــم واحـــط اعتـــرافــــــه
    العــز بـالتـضحيــة والمـــوت دون الشـــــــرف
    ما فايــدة فـي حيـــاة المسكنـة والمخـــافــــــــه
    ولاتنقّــص علــى مـاقلـــت زيــــّد وضــــــــف
    عندي ثقــة كاملـــة يا احمد بحسن الإضافـــــة
    وألـــف صلـــي علــى طــه وخيـــر السلـــــف
    اعــداد ما الناس فـي مكـة بتسعي و طا فــــــه























    مصيبة وأفه
    جواب الشاعر /أحمد عبد ربه المعمري على الشاعر الشيخ/عبد اللاه الضباعي.
    يقول أبو يـافـع أحمد قبل حبري يجف يا مرسلــي شـل ردي وأختصــر فـي المسافــــــة
    لإ بن الضبـاعـي ونـا ويـاه مــا نـخـتـلـــــــــف
    يشرح لكم ذي سمع بأذنه وما الطرف شافـــه
    حيــا بــه آلاف مـا بَــرْق المخيلــة يــــــــرف
    يرحِب على ما تيســر ليــس فيهــا كلافــــــــه
    عــدة مواضيع منهــا الـبـعــض بانقتـطـــــــف
    سَبـَـق وقلنــاه وأصحــاب القلــم والصحــافـــــة
    وكــل يــوم المــجلات تكتـبــه والصحــــــــف
    ونقد واضح صريــح ما به حيــا أو مخا فــــــــه
    ماذا نعبِّـر عــن الحــالــة ومـــاذا نـــصـــــف
    فـي ظـل هذي الظروف ذي صابت الناس كافـــة
    نتيجــة التـفــرقـــة وصـفّــنــا ذي ضــعــــف
    بذا الزمان الردي يا حســرتــي والـحـسـافــــة
    وإحنـا سبـب ما حصـل فينا يجـب نعتـــــرف
    من قهر وإذلال مقابـل جهلنــا والخجــافـــــة
    واليــوم لــو مــا نوحِّــد صفـنــا لــن يكِــــــف
    مــن احتقــاره بنا اتجـاوز حدود السخافـــــة
    وأصبح بمليون مُسلم للأســـــف يستخـــــــــف
    ويريـد ينهي تقـاليــد العــــرب والثقــافـــــة
    من حولنـا خصــم متكـبـر وحاقــــد صَــلِـــــف
    تجاهنـا لــن يغيــر مـوقـفــه والصـلافــــــــة
    ومذنبيــــن فــي نظـرهــم دون ان نقـتــــــرف
    أ خطا ؤ هم لا يبالــوا بالخطــأ و إ قتـر ا فــــه
    و ا لثانيه سقفـنـا ا لمفــــر و ض ا ن يستقـــــف
    والــدار نحرص عليه يا صاح قبل ا ختسا فــــه
    ومــــن تــولـــى زمـــام الأمــر لازم يعِــــــف
    على القناعـة يعــــوِّد شلِّـتـــه و ا لعفــا فــــــه
    وصعب توجـد قناعــة عنــد مــن قـــد إلـــــف
    على الملايين والراحــــة وعيــش ا لتـر ا فـــــه
    ذي ما شبع كل مـا حصّـل أمــامـــه لــــهـــف
    ومثل هـولا على شَعبـــة مصيبـــة و آ فـــــــه
    وأسنان لــه حـــــد كالمـنشـــار مــا يعتطـــف
    وأطول من الفيل خرطومـه وعنــق الــزرافـــة
    ما شي نجاح طالما المسئول طبعـــه جــــلــف
    لا جيت تشكي ظروفك قابلـك با لجــلافـــــة
    من ذاك يقدر يقُـلَّه حسـب مــا قـلــت قـــــف
    معه عصابة كثيريــن العـــدد والكثـــافـــــة
    وأُف لو قلت مـــــرة قلـــت أنــــا ألـــف أُف
    تشكي لمـــن والمنــادي مـــن يلبـــي هتـــافـــه
    معك يصلي وفــي الشهر الكريـــــم يعتكـــــف
    وله هدف من وراء تلـك الصـــلاة واعتكــافــــه
    لو إنت قــاطع طريـــق أو للسفيــر تختطــــف
    تحصل على مطلبك في الحــال بعـد اختطافــــه
    وتصير لاعب مثلهـــم فــي اللعــب مُحتـــرف
    والبعض للمنتخب ضمُّوه قبـــل احتـــرافـــــه
    والكرت لحمــر نصيــــب من دار ولا يلُــــف
    لإن الحَكَم ما يريـــد الثرثـــرة و ا للقــا فــــــة
    خلـيـك شـاطــر ذكـي وا دْ غَـف مـع مـن دَ غَـف
    يـكــفي ا حـنـا بـقينـا خـلـف دار ا لـضيا فــه
    و ا خـر الشـهر نـحنـب ا يـش با نـصـتـــــرف
    و نـا س فـاق الــخـيال في صـرفـته و ا لسرا فــه
    لـو قـلـت لـه عـيـب ما يـخجـل ولا يـكتـســـف
    ولا تـحـصِّـل بـهـم ذرة حـيـا ا و كــسا فــــــه
    وفي الـخـــتام لـك سـلامـي و ا لـتحـيه نـــزف
    إلى الـعريـس لــه نبارك قبل مـوعــد زفافـــــه
    صـلـوا عـلـى المـصـطـفـى ا عـدا د حرف الألف
    ما كـل حاج زار بـيـت ا لـله واحسـن طوافـــه
    15/8/2004م.
     

مشاركة هذه الصفحة