منير الماوري يكتب عن سر الخوف من علي ناصر محمد

الكاتب : صلاح السقلدي   المشاهدات : 742   الردود : 8    ‏2007-07-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-06
  1. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    6 July 2007 01:34 am
    يمن برس - منير الماوري:
    أفاض الزميل إسكندر شاهر في محاولته لفهم دوافع الحملة غير المبررة التي تشنها صحيفة أخبار اليوم وصحف يمنية أخرى ضد الرئيس علي ناصر محمد، واستعرض بأسلوبه السلس في مقاله الأخير أسبابا عديدة قد تكون وراء هذه الحملة، لكني أخالف الكاتب الرأي وأستطيع الجزم بأن الهجوم على الرئيس علي ناصر محمد ليس بسبب ما قاله وإنما بسبب مالم يقوله.
    صحيح أن الحملة الجديدة على الرئيس السابق جاءت بعد الحوار الذي أجراه معه أعضاء منتدى " حوار" الذي يتبنى حوارات جادة مع شخصيات سياسية ذات وزن كبير، ولكن الذعر الذي تسبب به الحوار في نفوس من يغذي أخبار اليوم بالأحقاد ليس سوى إنعكاس لخوف لدى البعض مما يمكن أن يقوله علي ناصر بحكم أنه في موقع يمكنه من الحصول يوميا على ذخيرة من المعلومات لا تتوفر حتى لبعض منهم في السلطة.
    وصحيح أن الرئيس السابق المقيم في دمشق طرح أراء قوية في الحوار المشار إليه، ولكن هذا الأمر ليس جديدا عليه لأن الرجل يعتبر بمثابة محزون متنقل من المعلومات، ويطرح في كل تصريحاته أفكارا قوية، ومع ذلك فإن الخطورة تبقى فيما لا يقوله وليس فيما يقوله. ومن خلال قراءتي المتمعنة في الحوار وجدت أن الرجل لم يخرج عن حصافته، وكان دقيقا جدا في عباراته، ولهذا لا ألوم الصديق اسكندر شاهر إذا ما انتابه نوع من الاستغراب لردة الفعل المبالغ فيها على تصريحات الرئيس علي ناصر.
    ولا أعتقد أن الرئيس علي ناصر محمد أساء للرئيس علي عبدالله صالح عندما تحدث عن وثيقة العهد والإتفاق كمشروع مازال صالحا لإصلاح اليمن، فالرئيس علي عبدالله صالح هو الذي وقع على وثيقة العهد والإتفاق، وهو الذي رضي بها، وربما كانت لديه حسابات أخرى وقتها، ولكن توقيعه يظل شاهدا أنه جزء لا يتجزأ من الوثيقة، ومن ينتقد الوثيقة فإنه دون أن يدري ينتقد الموقعين عليها. فعندما يأتي الرئيس علي ناصر محمد في 2007 ليذكرنا بوثيقة العهد والإتفاق التي تبناها خصومه السابقين في 1993، وعلى رأسهم نائب الرئيس السابق علي سالم البيض فإن هذا دليل مصداقية وليس مدعاة للتهجم على الرجل.
    وعندما يتهم الرئيس علي ناصر محمد بأنه متعطش للسطلة فإن الذاكرة تعود بي إلى ما قبل الإنتخابات الرئاسية عندما أسر إلي أحد قادة المعارضة اليمنية بأن قيادات اللقاء المشترك عرضت على الرئيس علي ناصر الترشح للرئاسة باسمها، وكنت وقتها من بين من أبدوا تحمسهم لهذا الإختيار، لدرجة أني أتصلت بمكتب الرئيس علي ناصر في دمشق لتهنئته بهذا الأختيار ففاجأني بقوله إنه لن يخوض انتخابات شكلية، وليس لديه رغبة في العودة للسلطة دون وجود مشروع حقيقي لبناء اليمن. وبعد ذلك أعلن من بيروت أن الخروج من السلطة ليس نهاية العالم، مشجعا الرئيس علي عبدالله صالح أن يضرب مثالا يحتذى به في تاريخ اليمن بالخروج من السلطة سلميا.
    وفي اعتقادي أن الرئيس علي ناصر محمد كان مخطئا في عدم تلبيته لرغبة المعارضة اليمنية في خوض انتخابات الرئاسة، ولكن يبدو أنه كان يدرك جيدا أن عواقب الفوز أخطر من عواقب الخسارة، في ظل عدم جدية الطرف الآخر في الإحتكام للديمقراطية.
    المطلوب من الرئيس علي ناصر محمد حاليا هو أن يظل صامتا، لا يصرح، ولا يكتب، ولا يبدي رأيه في أي مشكلة يمنية أو عربية أو إقليمية، لأن ذلك يخيف عناصر معينة في السلطة، لأن لديه معلومات مزعجة جدا للبعض، وهذه المعلومات على ما يبدو لا تتعلق بمراحل ماضية فقط وإنما تتعلق بأحداث جارية، فهل يتكلم علي ناصر أم يظل صامتا؟!



     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-06
  3. نصير المقهورين

    نصير المقهورين قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-24
    المشاركات:
    4,648
    الإعجاب :
    0
    في الاول الشكر لك صلاح علىالنقل وانا قرات مقال اسكندر شاهر

    وودي اقول انه عندما تختل المقاييس وتصبح قيم الامعات وقيم الفساد والارتزاق هي السائده لا يجب علينا الاستغراب ان نقراء او نسمع تقيأآت هذه الصحف الصفراء ومن ويقف وراءها

    صدقني اخي صلاح انا على معرفه شخصية بابوجمال واعرفه من سنوات وهو ما زال رئيس وزراء واعرف كيف يفكر هذالرجل
    الرجل من نوعية خاصه من القيادات بالقدر الذي هو فعلا انسان لطيف في علاقاته الانسانيه وودود وصاحب ذاكرة رهيبه ويعرف الكثيرين ممن مروا في حياته ولو كانوا ناس عاديين فهو ايضا صاحب قرار محسوب ويعرف متى يتحدث وفي كل حديث يعرف مسبقا ما اهي الرسالة التي يريد ان يوصلها

    وانااتفق مع الماوري فيما قال ان القلق الذي انتاب هذه النشره ومن يقف وراءها لانهم يعرفون مدى تأثير الرئيس علي ناصر ويحسبون الكلام وبقولك شي صدقني اذنابهم يتهجمون عليه الان وقياداتهم تتصل فيه وتحاول كسبه او او الحصول على موقف منه كما حصل العام عندما سافر على محسن الى الامارات ليقابله من اجل لموضوع الانتخابات

    ابوجمال عرف كيف يحفظ شعرة معاويه مع النظام وفي الوقت نفسه يدرك ان الوقت ليس مناسب لقطعها ولكن الاحداث المتسارعه اليوم في الجنوب لابد ان يدفع ثمنها علي عبدالله صالح وقريبا جدا ولهذا سيحاول ان يجعل كثيرين يخسرون معه وفي اعتقادي ان علي ناصر لن يسمح لنفسه بالسقوط مع علي عبدالله لانه يعرف ان هناك قوى جنوبية وحتى شماليه ترى في علي ناصر رجل مرحلة ما بعد انهيار حكم الاسرة السنحانية

    وان غدا لناضره قريب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-07
  5. غمدان محمد

    غمدان محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-06-17
    المشاركات:
    291
    الإعجاب :
    0
    الزعيم السابق الهارب ينطبق عليه المثل (كل ياآدمي واشكر الله قال لابد من صوت يسمعه اهل الله),فهو منذ1986 ساكت دهرا ولكنه نطق كفرا,
    هل هذه هي الشجاعة,وبعدين الظاهر أن أبو أحمد والأخ النائب حفظهم الله قد ملوا من طلباته الماديه فقام يطنطن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-07
  7. الأشتر النخعي

    الأشتر النخعي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-18
    المشاركات:
    586
    الإعجاب :
    0
    وتحت أي مسوغ قانوني يقوم أبو أحمد والنائب بإعطاءه أموال
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-07
  9. نصير المقهورين

    نصير المقهورين قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-24
    المشاركات:
    4,648
    الإعجاب :
    0
    هذه سلوكيات اصحاب الكدم
    اما ابوجمال يكفيه شرفا انه يقدم منح دراسية وعلاجية لابناء الجنوب اكثر من دولة الشاويش
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-07-09
  11. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    اذا كان ابو جمال قد رفض عروضهم المغرية بتحمل مناصب كبيرة فكيف له ان يطلب منهم مال؟
    ابو جمال اكبر من اموال اللصوص .!​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-07-10
  13. rezmet

    rezmet عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-12
    المشاركات:
    229
    الإعجاب :
    0
    الرئيس علي ناصر ليس خصما للرئيس ولايحسب على المعارضة ، وغير ممنوع من الاقامة والنشاط في وطنه اليمن ، فلماذا اختار سوريا ان تكون وطنه ومقر اقامته ، فهل ينتظر حصول معجزة في اليمن لتجرف القوم من السلطه وتعبيد الطريق لعودته للحكم ، للاسف ان الكثيرين لايعلموا أن علي ناصر ليس له مكان في السلطة مطلقا حتى لو اراد ذلك ، ولن يناضل هو مطلقا من اجل اصلاح الاوضاع في اليمن وليس لديه الاستعداد للتضحية ، كعادته ينتظر نتائج الصراعات او التداعيات ليجني ثمارها في النهاية .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-07-11
  15. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    ليش المناصب حكرا على الفاسدين فقط من ابناء المحافظات الشمالية؟؟؟!​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-07-11
  17. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    ليش المناصب حكرا على الفاسدين فقط من ابناء المحافظات الشمالية؟؟؟!​
     

مشاركة هذه الصفحة