مطـــــــــــرياتـــــــــــــــــــــــــ --------

الكاتب : alfaree8   المشاهدات : 329   الردود : 0    ‏2002-10-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-10-23
  1. alfaree8

    alfaree8 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-09-29
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    المفقود

    رئيسُنا كانَ صغيراً وانفَقَـدْ ...فانتـابَ أُمَّـهُ الكَمَـدْ وانطَلَقـتْ ذاهِلَـةُ تبحـثُ في كُلِّ البَلَـدْ . قِيلَ لها : لا تَجْـزَعـي فَلَـنْ يضِـلَّ للأبَـدْ . إنْ كانَ مفقـودُكِ هذا طاهِـراً وابنَ حَـلالٍ .. فَسَيلْقاهُ أَحـَـد . صاحــتْ: إذنْ ..ضـاعَ الوَلَـدْ !

    المظلوم

    جلـدُ حِـذائي يابِسٌ بطـنُ حِـذائي ضيّـقٌ لـونُ حِـذائي قاتِـمْ . أشعُـرُ بي كأنّني ألبَسُ قلبَ الحاكِـمْ ! يعلـو صـريرُ كعْبـِهِ : قُلْ غيرَها يا ظالِـمْ . ليسَ لِهـذا الشيءِ قلـبٌ مطلَقـاً أمّا أنـا .. فليسَ لي جرائـمْ . بأيِّ شِـرعَـةٍ إذَنْ يُمـدَحُ باسمـي، وَأنَـا أستقبِلُ الشّتائِـمْ ؟

    ....حالات

    بالتّمـادي يُصـبِحُ اللّصُّ بأوربّـا مُديراً للنـوادي . وبأمريكـا زعيمـاً للعصاباتِ وأوكارِ الفسـادِ . وبإوطانـي التي مِـنْ شرعها قَطْـعُ الأيادي يُصبِـحُ اللّصُّ .. رئيساً للبـلادِ !

    ضـراب الوردُ في البستانْ

    ممالكٌ مُترَفـةٌ، طريّـةُ الجُـدْرانْ تيجانُها تسبحُ في بَرْدِ النـدى والنّـورِ والعطـورْ في سـاعةِ البكـورْ وتستوي كسلـى على عُروشِها . وتحـتَ ظُلمَـةِ الثّرى والبؤسِ والهـوانْ تسافرُ الجُـذوُر في أحزانِهـا كي تضحـكَ التيجانْ ! ** الوردُ في البُستانْ ممالِكٌ مُترفَـةٌ تسبحُ في الغرورْ بذكرِها تُسبِّحُ الطّيـورْ ويسبحُ الفراشُ في رحيقِها وتسبحُ الجـذورْ في ظُلمـةِ النسيانْ ** الوردُ في البُستانْ أصبَحَ .. ثُمَّ كانْ في غفلَـةٍ تهدّلـتْ رؤوسُـهُ وخـرّتْ السّيقانْ إلى الثّـرى ثُـمّ هَـوَتْ من فوقِها التّيجـانْ ! ** مرّتْ فراشتانْ وردّدت إحداهُمـا : قَـدْ أعلنَتْ إضـرابَها الجـذورْ ! ** ما أجبنَ الإنسانْ ما أجبَنَ الإنسـانْ ما أجبنَ الإنسـانْ !

    احتياط....

    فُجِعَـتْ بي زوجَـتي حينَ رأتني باسِما ! لَطَمـتْ كفّـاً بِكـفٍّ واستَجارتْ بالسَّمـا . قُلتُ : لا تنزَعِجـي .. إنّي بِخَيرٍ لم يَزَلْ دائــي مُعافـى وانكِسـاري سالِمـا ! إطمئنّي .. كُلُّ شيءٍ فيَّ مازالَ كَما .. لمْ أكُـنْ أقصِـدُ أنْ أبتَسِم كُنتُ أُجري لِفمي بعضَ التّمارينِ احتياطاً رُبّمـا أفرَحُ يومـاً .. رُبّمــا !

    أحمد مطر



    مع تحيااااااااااااات

    ا لفـــ AL_Faree8 ـــريق

    اليمن ____________________ صنعاء




    :) :) :) :)
     

مشاركة هذه الصفحة