ادونيس : الرقابة جزء عضوى من الثقافة العربية

الكاتب : بنت يافع   المشاهدات : 447   الردود : 3    ‏2002-10-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-10-23
  1. بنت يافع

    بنت يافع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-09-08
    المشاركات:
    656
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    ادونيس : الرقابة جزء عضوى من الثقافة العربية

    قال الشاعر الكبير الدكتور على أحمد سعيد أدونيس إن سياسة الاستهلاك هى التى تتحكم فى عالمنا حاليا فكل الناس مغنيون وكل الناس شعراء وكل الناس فنانين .
    وطالب بالتمسك بالاصول فى حكمنا على الظواهر الفنية ولا نستعجل الحكم ، لأن كل شىء فى عالمنا يعارض الحداثة حيث يجب أن تتخمر وتتأصل فى وجدان الناس حتى يتم تقييمها .
    وأكد أن الشعر العربى الحديث نتاجا لا يقل اهمية عن نتاج الشعر العالمى .. مشيرا إلى أنه ما كان فى السابق قد مركزيا أصبح الآن هامشيا وما كان هامشا أصبح الان يحوم حول المركزية .
    وأضاف أن هناك مسلمات فى الفكر العربى والثقافة العربية لا يمكن مساءلتها وهى سياسية دينية ، فجميع المفكرين يضعون هذه المسلمات على الهامش أو يتناسونها ويلجأون إلى اشكاليات من الثقافة الغربية ولا يستطيعون أن يقتربوا من هذه المسلمات .
    وأشار إلى أن الحداثة لا تتجزأ .. موضحا أن الشعر إن لم يكن قادرا على التعامل مع الاشكالية جسدا وفكرا لن يكون متكاملا ، فلا حداثة ما دام الجسد بدون روح وعقل .
    وقال إن القدامى كانوا أكثر جرأة وتراثنا حافل بضروب الشجاعة ، ويتساءل : لماذا لا نقلد على الأقل اسلافنا !؟ .
    وأوضح أن التحالف بين ما هو سياسى وما هو تفسير للنصوص الدينية السائدة والتواصل هو أساس كل ما يكبح الحرية ويحول دون تأسيس فكر جديد .
    وأضاف أن الرقابة جزء عضوى فى الثقافة العربية لأن بنيتها الأساسية رقابية وانعدام التعدد والشخص الواحد والانفرادية ، هو ما يكبح الابداع .
    وأشار إلى أن ابن رشد هو الذى أسس للعقلانية الأوروبية وكان الأجدى أن يؤسس للعقلانية العربية .. موضحا أن الحرية الحقيقية لا تحارب إلا بحرية حقيقية .
    كما أشار إلى أنه لا يوجد حريات عربية حتى لو تغنوا بها ، ونتكلم عن وطن واحد ونحن لا نستطيع انتقاد بلد عربى أخر .. مشيرا إلى أنه فى أوروبا يستطيع المواطن التنقل بين دول الاتحاد الأوروبى ، ونحن فى الوطن العربى رغم أن الدين واحد واللغة واحدة لا نستطيع التنقل من بلد إلى آخر .
    وأوضح أن النص القرآنى من أعظم النصوص على الاطلاق ولكى نفهمه يجب أن نتسلح بثقافة عظيمة تستطيع فهمه .. مشيرا إلى أننا يجب أن نسمح للغير بالكلام عن هذا النص القرآنى لأن به عظمة وفيه التكامل اللازم والى لا يدع مجالا للشك لاظهار عظمته ودحض زيف المشككين .
    ********
    والسلام عليكم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-10-23
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    الأخت بنت يافع
    تحية طيبة

    جزاك الله على هذة المشاركة
    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-10-23
  5. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    الاخت بنت يافع

    شكرا على نقلك موضوع كهذا والذي يصلح ليكون مادة

    للحوار بين الاعضاء.

    واسجل هنا مادار في خلدي من انطباعات

    الاستهلاك المادي هو افة العصر الذي نعيشه فبه يتم انتاج كل ادوات الثقافة العصرية . اما المسائل الدينية فلا يجوز التطرق لها الا من قبل المتمكن منها والملم بشتى الامور الفقهية والحديث وبقية النواحي الشرعية والتي تمكن صاحبها من الخوض في الاجتهاد الذي تعطل في زمننا. اما الثقافة التي يتحدث عنها ادونيس التي ينبغي علينا معرفتها لمعرفة القرآن الكريم فهي لاتخرج عن الامور الشرعية الا في نطاق ضيق والا مادخل الشعروالرياضيات والفلسفة
    والفكر الغربي المتأثر به ادونيس بالقران.
    وابن رشد ماذنبه ان اسس منهجا للعقلانية الانسانية من رؤية اسلامية وتبناها الغرب المسيحي.اما الرقابة فهي نتاج مايجري في المجتمعات العربية.



    ************ودمت..................
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-10-25
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    ادونيس واشكاليات الثقافة ..
    نعم الموضوع بحر للنقاش ..
    ويحتاج الى هضم المعاني والوقوف على شطآنها ..

    كل التقدير الاخت الغالية بنت يافع ..
     

مشاركة هذه الصفحة