بيان منسوب للقاعده في اليمن حول أحداث مأرب الأخيرة

الكاتب : شرح الازهار   المشاهدات : 800   الردود : 4    ‏2007-07-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-03
  1. شرح الازهار

    شرح الازهار عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-18
    المشاركات:
    694
    الإعجاب :
    0
    بيان لـ "القاعدة في اليمن" يسبق إعتداءات مأرب الإرهابية
    الشورى نت- متابعات ( 02/07/2007 )





    حادث التفجير الإرهابي في محافظة مأرب، والذي أودى بحياة 9 أشخاص بينهم 7 سياح أسبانيين يأتي إثر نشر ما سمي بـ "تنظيم القاعدة في اليمن" بيانا هددت فيه المسئولين في الحكومة اليمنية بـ "ما يكرهون".



    وسرد البيان، الذي نشرته صحيفة "الشارع"، السبت الماضي، ما تقوم به السلطات اليمنية من اعتقالات لأتباع التنظيم، واصفا القيادة في اليمن بـ"الولاء" لأمريكا.

    "الشورى نت" تعيد فيما يلي نشر النص الكامل لبيان "القاعدة في اليمن":





    الحمد لله العزيز الحكيم وسلام على المرسلين ولا عدوان إلا على الظالمين..

    لقد طال الصمت واستفحل الباطل وتمادى الادعياء واستكان أهل العزائم ولا حول ولا قوة الا بالله.

    ان مأساة فلسطين الحبيبة قد حفرت بجراحها العميقه في نفوس الامة العربية والاسلامية مالا يمكن نسيانه فعاشتها وتعيشها بالدماء والدموع والامال والامال.

    وتتابعت تلك الاحزان والنكبات بسقوط العراق وافغانستان في يد المحتل الامريكي وقوى التحالف الصليبي وتقف البلاد الاسلاميه تنتظر لحظة ابتلاعها من قوى الطغيان الصليبي الواحدة تلو الاخرى وان الحقيقه التي لاجدال حولها ان كل تلك الهمجية والرعونات التي أقدم عليها الامريكان وحلفاؤهم انما جاءت لمحاربة الاسلام واستئصال الحركات الحركات الجهاديه وتحقيق الغاية الكبرى بتثبيت دعائم دولة اسرائيل ولضمان تنفيذ المخطط الصهيوني باحتلال البلدان الاسلاميه لتحقيق حلم الصهاينه في توسيع دولتهم الملعونة.

    وفي حين يتم احتلال الاراضي العربية والاسلامية وتقصف الدبابات والطائرات القرى والمدن العزلاء من السلاح فتسيل الدماء وتزهق الارواح البريئة وتنهك اعراض المسلمين تقف القيادات العربية والاسلامية موقف العاجز المتخاذل مستكفية بالاستنكار الغث والتنديد الساذج وليس لهم أي دور حقيقي سوى محاولتهم اثبات طاعتم وولائهم للامريكان با عتقال شباب الحركات الجهادية ومحاصرتهم ليرضى البيت الابيض عنهم.

    وقد رأينا حملات الاعتقالات في بلدنا انما تحصل قبيل زيارة القادة في الامريكان لليمن او بعد عودة رئيس الجمهورية من زيارة الولايات المتحده الامريكيه.

    فبعد عودة الرئيس من زيارته الاخيرة لصديقه جورج بوش نشطت قوات الامن السياسي واعتقلت العشرات مكن شباب الجهاد في عدن وقبل ذلك داهمت منازل الإخوة في جعار واعتقلت الكثير منهم في شهر مارس 2005م. وفي شهر ديسمبر تم القبض على الاخ علي بن احمد حيدره (ابو الاشعث) بعد ان هددوا باعتقال والده ان لم يسلم نفسه لهم وفي اكتوبر 2005 قامت قوت الامن السياسي باستدعاء عدد من شباب الجهاد واستدرجتهم بوعودها لهم بترتيب اوضاعهم وتقديم المساعدات لهم فغدرت بهم واعتقلتهم وتم التحقيق معهم بحضور ممثلين امريكيين من (اف-بي-أي).

    ولم ننس الطريقة الوحشية التي تم خلالها قتل الاخ قائد بن سنان (ابو علي الحارثي) مع خمسة من المجاهدين في عام 2002 وذلك بواسطة الصواريخ الامريكية وبمساندة السلطة اليمنية وداخل الاراضي اليمنية.

    واننا مع كل ذلك آثرنا الهدوء حينا من الزمن لكن يجب ان يفهم الجميع ان المجاهدين في كل مكان لهم استراجيات ومناهج دقيقه وخطط تتماشى مع المعطيات والاحداث الطارئة لكنهم لا يتخلون عن الجهاد ابدا.

    وربما ظن اهل الباطل انهم قد استطاعوا الهيمنه على العمل الجهادي او تمكنوا من القضاء على المجاهدين في اليمن فنحن نبشرهم بما يكرهون ونؤكد لهم بانهم يغالطون انفسهم ويخدعونه حلفاءهم الامريكيين فنحن باقون باذن الله تعالى ومصممون على الجهاد في سبيل الله حتى يحكم الله بيننا وهو خير الحاكمين.

    فلا تحسبوا سكوتنا موتا اننا بفضل الله قد استطعنا ان نحقق الهدوء من المكاسب مالم نكن نحلم به فقمنا بكسب كثير من العناصر الشبابيه وازددنا انتشارا وقوه وتاملوا في نوعيات الشباب الذين ذهبوا للجهاد في العراق فترون اغلبهم لم يذهبون للجهاد في افغانستان ولم يبايعوا قائدنا البطل اسامة بن لادن-حفظه الله- ولم يتعرفوا عليه وهناك الكثير منهم من الذين يحلمون بالجهاد سواء بالعراق او في أي ارض اخرى ولولا جبروتكم ووقوفكم في وجوههم لرايتم نالا يمكن ان تصدقوه؟

    بل لو لا اخلاصكم للامريكان لذهب الالوف من الشعب اليمني إلى الجهاد في العراق ولان الجهاد في العراق والدفاع عن الدين والعقيده واعراض المسلمين ليس حماسا وطنيا او ولاء حزبيا بل هو قضية شرعية قبل كل شيئ ولا تغتروا ببعض الذين استطعتم استدراجهم من الذين كانوا في ضفوف المجاهدين فصاروا لكم عيونا على اخوانهم ليحصلوا على عرض من الدنيا قليل فنحن نعرفهم وعلى اطلاع على احوالهم واتصالهم بكم وننصح هؤلاء بان يكفوا ادوارهم الرخيصه والتي سيلقون جزاءها عند الله او بايدينا ان لم يراجعوا انفسهم ويتوبوا إلى الله عز وجل وننصحهم بان لا يجعلوا خاتمة اعمالهم بما يسخط الله عنهم .وما عند الله خير وابقى.

    هلموا يا معشر المسلمين إلى الجهاد في سبيل الله فان فيه عزكم وكرامتكم.

    واذا كان هؤلاء الحكام لا يستحقون جهادهم واسقاط عروشهم بحجة انهم مسلمون كما يزعم مشائخ الحكام وسدنتهم فانهم يستحقون اسقاطهم وجهادهم لولائهم لاعداء دينكم ولما يسلبونه من ثرواتكم. وإن بعض اثمان ملابس الحكام وسياراتهم وقصورهم وكمالياتهم تكفي ان يعيش بها المئات بل والالوف من ابناء شعبنا اليمني المغلوب على امره.

    فهل حكامكم يعيشون كما تعيشون وهل يعانون كما تعانون؟ ان حالهم وحال ابنائهم وحاشيتهم لا يخفي عليكم فبماذا استحقوا طاعتكم؟

    ان اخوانكم المجاهدين لا يبغون الفساد في الارض ولا يحبون اراقة الدماء ولا يحلمون بالسيطرة على كراسي الحكم وانما يريدون احقاق الحق وابطال الباطل فماذا انتم فاعلون؟

    اننا لايستهوينا اصدار البيانات ولا نجيد لعبة دغدغة المشاعر بالوعود الزائفه ولكننا نريد ابراء ذمتنا امام الله عز وجل ونتمنى الخير للجميع.

    ونلخص مطالبنا بما يلي :

    1- اطلاق سراح جميع الاسرى والمعتقلين في سجون الامن السياسي الذين تم اعتقالهم دون ذنب اقترفوه سوى نصرتهم للجهاد.

    2- عدم الوقوف في وجه الراغبين في الخروج إلى الجهاد في سبيل الله في ارض العراق الحبيبة.

    3- عدم التاون والمسانده باي صور ة من الصور لاعداء الاسلام والمسلمين من الامريكان وحلفائهم.

    4- اعلان الحكام توبتهم ورجوعهم إلى شرع الله تعالى وتحكيمه تحكيما حقيقيا وليس بالتصريحات والشعارات التي تكذبها الافعال.

    ولواكتفينا اليوم بالبيان والنصيحة فغدا يكون منا ما تراه الاعين ويخشاه المترفون والحمد لله العزيز الجبار اللهم قد بلغنا الله فاشهد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-03
  3. عيون القلب 2007

    عيون القلب 2007 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-06
    المشاركات:
    182
    الإعجاب :
    0

    شكــــــــــــــرا لكم ما غيركم جاب سبب لأمريكا تحتل العراق وافغانستان

    واليوم جايين تجاهدوا داخل مأرب

    صحيح انكم ما تستحوا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-03
  5. ابوهائله

    ابوهائله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-01-06
    المشاركات:
    1,322
    الإعجاب :
    0
    لم تهتم السلطه بالبيان
    لانها ليس خائفه
    مهتمه بالخيواني
    والمتقاعدين العسكرين
    صحيفة اخبار اليوم الاستخباراتيه
    تعمل تغطيه يوميه وفبركه صحفيه
    تقول تحالف الاماميين والانفصالين
    ومشاريع مشبوهه بالخارج
    يوميا خبرها بالبنط العريض
    الانفصاليين والحوثيين ومشاريع ومخططات مشبوهه
    بالخارج وتجيب صورمسدوس وابن الوزيروالحوثي
    على من يضحكوا
    يستغفلوا عقولنا يمهدوا الطريق للارهاااااااااااااااااااااب
    ويرسمو خصوم وهميين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-05
  7. ماجدمحمد

    ماجدمحمد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-03
    المشاركات:
    635
    الإعجاب :
    0
    شرح الازهار
    عضو فعّال




    رقم العضوية : 46816
    تاريخ التسجيل : 18-04-2007
    المشاركات : 108


    --------------------------------------------------------------------------------

    بيان لـ "القاعدة في اليمن" يسبق إعتداءات مأرب الإرهابية
    الشورى نت- متابعات ( 02/07/2007 )





    حادث التفجير الإرهابي في محافظة مأرب، والذي أودى بحياة 9 أشخاص بينهم 7 سياح أسبانيين يأتي إثر نشر ما سمي بـ "تنظيم القاعدة في اليمن" بيانا هددت فيه المسئولين في الحكومة اليمنية بـ "ما يكرهون".



    وسرد البيان، الذي نشرته صحيفة "الشارع"، السبت الماضي، ما تقوم به السلطات اليمنية من اعتقالات لأتباع التنظيم، واصفا القيادة في اليمن بـ"الولاء" لأمريكا.

    "الشورى نت" تعيد فيما يلي نشر النص الكامل لبيان "القاعدة في اليمن":





    الحمد لله العزيز الحكيم وسلام على المرسلين ولا عدوان إلا على الظالمين..

    لقد طال الصمت واستفحل الباطل وتمادى الادعياء واستكان أهل العزائم ولا حول ولا قوة الا بالله.

    ان مأساة فلسطين الحبيبة قد حفرت بجراحها العميقه في نفوس الامة العربية والاسلامية مالا يمكن نسيانه فعاشتها وتعيشها بالدماء والدموع والامال والامال.

    وتتابعت تلك الاحزان والنكبات بسقوط العراق وافغانستان في يد المحتل الامريكي وقوى التحالف الصليبي وتقف البلاد الاسلاميه تنتظر لحظة ابتلاعها من قوى الطغيان الصليبي الواحدة تلو الاخرى وان الحقيقه التي لاجدال حولها ان كل تلك الهمجية والرعونات التي أقدم عليها الامريكان وحلفاؤهم انما جاءت لمحاربة الاسلام واستئصال الحركات الحركات الجهاديه وتحقيق الغاية الكبرى بتثبيت دعائم دولة اسرائيل ولضمان تنفيذ المخطط الصهيوني باحتلال البلدان الاسلاميه لتحقيق حلم الصهاينه في توسيع دولتهم الملعونة.

    وفي حين يتم احتلال الاراضي العربية والاسلامية وتقصف الدبابات والطائرات القرى والمدن العزلاء من السلاح فتسيل الدماء وتزهق الارواح البريئة وتنهك اعراض المسلمين تقف القيادات العربية والاسلامية موقف العاجز المتخاذل مستكفية بالاستنكار الغث والتنديد الساذج وليس لهم أي دور حقيقي سوى محاولتهم اثبات طاعتم وولائهم للامريكان با عتقال شباب الحركات الجهادية ومحاصرتهم ليرضى البيت الابيض عنهم.

    وقد رأينا حملات الاعتقالات في بلدنا انما تحصل قبيل زيارة القادة في الامريكان لليمن او بعد عودة رئيس الجمهورية من زيارة الولايات المتحده الامريكيه.

    فبعد عودة الرئيس من زيارته الاخيرة لصديقه جورج بوش نشطت قوات الامن السياسي واعتقلت العشرات مكن شباب الجهاد في عدن وقبل ذلك داهمت منازل الإخوة في جعار واعتقلت الكثير منهم في شهر مارس 2005م. وفي شهر ديسمبر تم القبض على الاخ علي بن احمد حيدره (ابو الاشعث) بعد ان هددوا باعتقال والده ان لم يسلم نفسه لهم وفي اكتوبر 2005 قامت قوت الامن السياسي باستدعاء عدد من شباب الجهاد واستدرجتهم بوعودها لهم بترتيب اوضاعهم وتقديم المساعدات لهم فغدرت بهم واعتقلتهم وتم التحقيق معهم بحضور ممثلين امريكيين من (اف-بي-أي).

    ولم ننس الطريقة الوحشية التي تم خلالها قتل الاخ قائد بن سنان (ابو علي الحارثي) مع خمسة من المجاهدين في عام 2002 وذلك بواسطة الصواريخ الامريكية وبمساندة السلطة اليمنية وداخل الاراضي اليمنية.

    واننا مع كل ذلك آثرنا الهدوء حينا من الزمن لكن يجب ان يفهم الجميع ان المجاهدين في كل مكان لهم استراجيات ومناهج دقيقه وخطط تتماشى مع المعطيات والاحداث الطارئة لكنهم لا يتخلون عن الجهاد ابدا.

    وربما ظن اهل الباطل انهم قد استطاعوا الهيمنه على العمل الجهادي او تمكنوا من القضاء على المجاهدين في اليمن فنحن نبشرهم بما يكرهون ونؤكد لهم بانهم يغالطون انفسهم ويخدعونه حلفاءهم الامريكيين فنحن باقون باذن الله تعالى ومصممون على الجهاد في سبيل الله حتى يحكم الله بيننا وهو خير الحاكمين.

    فلا تحسبوا سكوتنا موتا اننا بفضل الله قد استطعنا ان نحقق الهدوء من المكاسب مالم نكن نحلم به فقمنا بكسب كثير من العناصر الشبابيه وازددنا انتشارا وقوه وتاملوا في نوعيات الشباب الذين ذهبوا للجهاد في العراق فترون اغلبهم لم يذهبون للجهاد في افغانستان ولم يبايعوا قائدنا البطل اسامة بن لادن-حفظه الله- ولم يتعرفوا عليه وهناك الكثير منهم من الذين يحلمون بالجهاد سواء بالعراق او في أي ارض اخرى ولولا جبروتكم ووقوفكم في وجوههم لرايتم نالا يمكن ان تصدقوه؟

    بل لو لا اخلاصكم للامريكان لذهب الالوف من الشعب اليمني إلى الجهاد في العراق ولان الجهاد في العراق والدفاع عن الدين والعقيده واعراض المسلمين ليس حماسا وطنيا او ولاء حزبيا بل هو قضية شرعية قبل كل شيئ ولا تغتروا ببعض الذين استطعتم استدراجهم من الذين كانوا في ضفوف المجاهدين فصاروا لكم عيونا على اخوانهم ليحصلوا على عرض من الدنيا قليل فنحن نعرفهم وعلى اطلاع على احوالهم واتصالهم بكم وننصح هؤلاء بان يكفوا ادوارهم الرخيصه والتي سيلقون جزاءها عند الله او بايدينا ان لم يراجعوا انفسهم ويتوبوا إلى الله عز وجل وننصحهم بان لا يجعلوا خاتمة اعمالهم بما يسخط الله عنهم .وما عند الله خير وابقى.

    هلموا يا معشر المسلمين إلى الجهاد في سبيل الله فان فيه عزكم وكرامتكم.

    واذا كان هؤلاء الحكام لا يستحقون جهادهم واسقاط عروشهم بحجة انهم مسلمون كما يزعم مشائخ الحكام وسدنتهم فانهم يستحقون اسقاطهم وجهادهم لولائهم لاعداء دينكم ولما يسلبونه من ثرواتكم. وإن بعض اثمان ملابس الحكام وسياراتهم وقصورهم وكمالياتهم تكفي ان يعيش بها المئات بل والالوف من ابناء شعبنا اليمني المغلوب على امره.

    فهل حكامكم يعيشون كما تعيشون وهل يعانون كما تعانون؟ ان حالهم وحال ابنائهم وحاشيتهم لا يخفي عليكم فبماذا استحقوا طاعتكم؟

    ان اخوانكم المجاهدين لا يبغون الفساد في الارض ولا يحبون اراقة الدماء ولا يحلمون بالسيطرة على كراسي الحكم وانما يريدون احقاق الحق وابطال الباطل فماذا انتم فاعلون؟

    اننا لايستهوينا اصدار البيانات ولا نجيد لعبة دغدغة المشاعر بالوعود الزائفه ولكننا نريد ابراء ذمتنا امام الله عز وجل ونتمنى الخير للجميع.

    ونلخص مطالبنا بما يلي :

    1- اطلاق سراح جميع الاسرى والمعتقلين في سجون الامن السياسي الذين تم اعتقالهم دون ذنب اقترفوه سوى نصرتهم للجهاد.

    2- عدم الوقوف في وجه الراغبين في الخروج إلى الجهاد في سبيل الله في ارض العراق الحبيبة.

    3- عدم التاون والمسانده باي صور ة من الصور لاعداء الاسلام والمسلمين من الامريكان وحلفائهم.

    4- اعلان الحكام توبتهم ورجوعهم إلى شرع الله تعالى وتحكيمه تحكيما حقيقيا وليس بالتصريحات والشعارات التي تكذبها الافعال.

    ولواكتفينا اليوم بالبيان والنصيحة فغدا يكون منا ما تراه الاعين ويخشاه المترفون والحمد لله العزيز الجبار اللهم قد بلغنا الله فاشهد


    _________________________________________________

    والله انكم اقذر من الصهاينة ونفسي اشرب من دم خسيسكم الكبير الخفاش اسامة بن لادن.
    عليكم من الله اللعنة ياسفهاء..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-05
  9. بني ضبيان

    بني ضبيان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    367
    الإعجاب :
    0
    فرحة الحوثيين

    الضغط بايخف عليهم شويه
     

مشاركة هذه الصفحة