هل سنفقد القدس مع نهاية هذا العام ؟؟ "نداء ورجاء من أجل القدس"

الكاتب : كمال السلامي   المشاهدات : 394   الردود : 1    ‏2007-07-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-02
  1. كمال السلامي

    كمال السلامي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-19
    المشاركات:
    35
    الإعجاب :
    0
    أصدرت الكنيسة اليهودية في إسرائيل فتوى ملعونة تتضمن ما نصه:{إذا لم تقوم إسرائيل ببناء الهيكل قبل نهاية هذا العام2007 فإن غضب الرب سيحل على اليهود!!!!؟}.
    هذا في الوقت الذي تزايدت وتيرة التحركات الصهيونية لتهويد القدس الشريف وسط مخاوف من العلماء والدعاة في العالم الربي والإسلامي من التوجه الإسرائيلي الذي يأتي في حين العالم العربي والإسلامي غارق في أوحال الخلافات البينية حتى الداخل الفلسطينييعاني من الإنقسامات الحادة.
    الشيخ الدكتور /يوسف القرضاوي أكد" بأن من فرط في الأقصى يوشك أن يفرط في الكعبة والمسجد النبوي الشريفين".
    كما أكد الشيخ عكرمه صبري " أننا قد نجد أنفسنا بلا أقصى إذا لم ننتبه لمخططات اليهود الراميه إلى هدم المسجد الأقصى وذلك لبناء الهيكل المزعوم".
    جاء هذا عقب التحركات الإسرائيليه بمناسبة" مرور أربعين عاماعلى تحرير القدس" كما يزعمون ,حيث بدأت الصهيونية العالمية حملة لكسب تأييد عالمي لتهويد القدس من خلال عدد من المشاريع منها على سبيل المثال"إطلاق إسم أورشليم على شوارع في العديد من المدن العالمية,وكذلك إحياء العديد من الحفلات في أشهر المسارح العالمية تروج للمشروع التهويدي للمدينة المقدسة حسب ما يزعمون,إلى جانب جانب إنطلاق العديد من المظاهرات التي تجوب أرجاء المدينة المقدسة والبلدة القديمة.
    هذا في حين أشارت العديد من الدراسات التي أجريت في إسرائيل أن أكثر من ثلثي الإسرائيليين يحبذون أن تكون القدس خالصة لليهود.
    كما أنه من المقرر أن يقوم اليهود بعمل حاجز بشري مكون من ثلاثة آلاف متطرف من جميع أنحاء العالم و للأسف الشديد أنه سيكون فيهم من أبناء المسلمين ولله الحول والقوة,,
    في حين ذكرت مصادر فلسطينية من القدس الشريف أن اليهود بدأوا في تنفيذ مخططهم الملعون وأن الحفريات قد زادت, فيما عمليات التهجير والتعسف اليهودي قد زادت حدتها ,في الوقت الذي زادت الإعتمادات المخصصة لهذا المخطط الملعون.
    وهنا يبرز سؤال يطرح نفسه .. ماذا صنعنا نحن المسلمين لمواجهة هذا المخطط الملعون؟ وهل سنبقى نتفرج إلى أن يذهب القدس الذي هو عنوان كرامة الأمة؟
    ماذا عن الأنظمة هل ستقوم بتوفير الغطاء السياسي لتسمح لإسرائيل بتمرير مخططها كما هي عادتها؟
    حيث أن لقاء شرم الشيخ خير دليل على تصهين الأنظمة العربية وخيانتها العظمى لله ثم للوطن ثم للمقدسات.
    وهنا لا بد من التنويه إلى الدور الذي يمكن أن نقوم به نحن شعوب العالم الإسلامي لنصرة الأقصى وأبناءه المستضعفين قبل "أن يسبق السيف العذل".
    إخواني في المجلس اليمني الموقر ...ياأبناء هذا البلد العظيم المناصر لقضايا الأمة .....ياأهل الإيمان والحكمة ... ياأهل المدد ....هاهو الأقصى يصرخ ,يكاد صوته يغيب ,يكاد أحفاد القردة والخنازير أن يقضوا على أثاره ,,,مسرى رسول الله ,وثاني الحرمين الشريفين ينادي فلبوا معي النداء ...لبوا معي النداء قبل أن يقتلنا الأسى على الأقصى ,هلموا نتبرع لصالح الأقصى ....لاأقصد التبرع المادي ..بل أعني تبرع من نوع أخر ,, بمناسبة مرور أربعين عاما على سقوط الأقصى في أيدي اليهود..تعالوا نتبرع كل واحد بما يستطيع ....فالسياسي يتبرع ببعض سياسته للأقصى ...والشاعر يتبرع ببعض شعره للأقصى ...والأديب يتبرع ببعض أدبه"من مقالة أو قصة وغيرها" لصالح الأقصى ,
    هذا ما يحتاجه الأقصى منا على الاأقل ,لا نكون بخلاء ,فاليهود أول ما يصنعونه هو التغطية المسبقة ثقافيا وإعلاميا وسياسيالمشاريعهم الإستيطانية مستخدمين المشاهير للقيام بهذه المهمة.
    ثم لا يجب أن نستهين بالدور الذي تلعبه الثقافة والإعلام في مثل هذه المواقف ..
    لهذا أقترح أن يخصص المجلس الكريم في كل قسم منه موضوعا دائما للقدس والقضية الفلسطينية ,
    في المجلس السياسي ,والمجلس الأدبي ,والمجلس العام وغيرها من أقسام المجلس..
    حيث نتمنى أن ينبري للكتابة كل من كان في قلبه ذرة حب للأقصى,خصوصا الأدباء المعروفين والصحفيين والشعراء والأدباء والجميع الجميع....
    هذاوأرجو من المشرفين التفاعل مع الموضوع فالأمر جد خطير ,كما أتمنى من كل من لديه رؤية أفضل أن يثرينا بها ونسأل الله أن يجزيه الخير ,,,,المهم أن لا يُهمل الموضوع ..
    فالله الله في القدس.....الله الله في الأقصى..
    أخيرا أنوه إلى أن الشيخ صلاح شحادة قد وجه نداء إلى كل المثقفين العرب بضرورة أن يجند الجميع أقلامهم لصالح الأقصى..
    فلبوا نداء إخوانكم .فأنتم الأمل بعد أن خذلتهم الأنظمة ...أنتم الأمل..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-03
  3. القواسم

    القواسم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-13
    المشاركات:
    300
    الإعجاب :
    0
    ان القضية الفلسطينية برمتها في خطر والامة تتنازع بين من هو العدو امريكا واسرائيل او ايران الشيعية مصر والارد واسرائيل ومن ورائهم الانظمة العربية تحاصر الفلسطينيين والشعوب لا تملك شيء سوى البكاء حتى التنديد بالعدو حرمته منه واصبحت الجيوش تكتم اصواتها..
     

مشاركة هذه الصفحة