الراعي في إب يحرض أعضاء حزبه على إثارة الفتن

الكاتب : الحسام   المشاهدات : 452   الردود : 1    ‏2002-10-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-10-22
  1. الحسام

    الحسام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-22
    المشاركات:
    982
    الإعجاب :
    0

    الراعي في إب يحرض أعضاء حزبه على إثارة الفتن
    الحزب الحاكم يرتكب المخالفات في عملية القيد والتسجيل
    يقوم هذه الأيام العميد / يحي الراعي ـ نائب رئيس مجلس النواب ـ مشرف محافظة إب بجولة مكوكية داخل مديريات محافظة إب .



    حيث قام يوم الإثنين 14/10/2002م بزيارة لمديرية بعدان و مما قاله في الكلمة التي ألقاها في الإحتفال الذي أقيم بمدرسة عائشة للبنات بمركز مديرية بعدان : " أن أهل بعدان تنقصهم كيفية التعامل مع الآخرين واحتوائهم وكسب الناس " وقال : " اليوم إخواننا في الله ( يعني الإصلاح ) بكلمة جزاك الله خيراً كسب الناس إلى جانبه أو قطمة رز أو كيس تمر التف الناس معه وقاموا بالشكر والثناء على هذا العطاء ، بالله عليكم هل قطمة الرز أفضل أو جامعة إب ، هل شوالة جزمات من مصنع هائل سعيد أفضل أم الملعب ، أنتم اليوم لا تستطيعوا المدافعة علينا وعلى أنفسكم "



    وفي يوم الثلاثاء 15/10/2002م قام بزيارة أخرى إلى مديرية ذي سفال ، وبالتحديد إلى مقر اللجنة الأساسية في المركز ( أ ) من الدائرة ( 101) وبصحبة عدد من المسئولين في المحافظة ومشايخ المنطقة ، وعند ما طرح عليه رئيس اللجنة الأساسية في الدائرة (101) ( عبد الباسط سلطان ) ( مؤتمر) " بأن الإصلاحيون يهددونا في المركز (ب) من الدائرة (101) وما خلونيش أطرد رئيسة اللجنة سلوي أنا والمسمري ، والعمراني رئيس المهددين " فرد عليه الــــــــراعي : " إضربوهم " يقصد الإصلاحيين ، وعندما التقى رئيس اللجنــــــة الفرعية في المركز ( أ) بأحد أعضاء الإصلاح في المركز قال لــه : " قال لنا الراعي : " نضربكم والحكومة حقنا " .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-10-22
  3. شخص عادي

    شخص عادي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-09-03
    المشاركات:
    290
    الإعجاب :
    0
    الراعي سأل ((بالله عليكم هل قطمة الرز أفضل أو جامعة إب ،
    هل شوالة جزمات من مصنع هائل سعيد أفضل أم الملعب ))
    ولكن مهما كانت الاجابه فهي توضح احده فوائد التنافس
    الكل يقدم ما يستطيع من اجل ارضاء الناخب
    والرابح في النهايه هو المواطن
     

مشاركة هذه الصفحة