اين انت يا ابي !!

الكاتب : الحمادي   المشاهدات : 1,294   الردود : 16    ‏2007-07-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-01
  1. الحمادي

    الحمادي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-12-24
    المشاركات:
    17,855
    الإعجاب :
    1
    كتبها / الحمادي

    25 / 6 / 2007




    محمد : أين سمير ؟ لم اشعر بوجوده منذ أن استيقظت !! كما أني لا أراه على مائدة الإفطار !!!!

    قال ذلك الأستاذ محمد سعيد مدرس مادة التاريخ في الجامعة . وهو يمسك فنجان القهوة بكلتا يديه باحثا عن الدفء من الحرارة المنبعثة منه في ذلك الصباح البارد
    أجابته زوجته حنان وهي تعد مائدة الإفطار

    حنان : انه لم يأتي منذ البارحة . لعله في بيت احد زملائه . أخذه الوقت في المذاكرة فآثر النوم هناك كما هي عادته في بضع الأحيان

    ما أن أتمت حنان جملتها حتى رن جرس تلفون البيت
    ذهب محمد للرد على المتصل
    اخذ السماعة وهو ينظر من خلال المرآة التي كانت بجوار الهاتف ليتأكد من وجاهته و يعدل رباط الكرافتة

    محمد : الو مرحبا
    .......:- نعم أنا هو
    .......:- ماذا تقول ؟؟؟؟؟

    قال ذلك في الوقت الذي قعد بسرعة على الكرسي الذي كان بجانبه . فركبتيه لم تستطيعا على حمله
    بينما وقفت زوجته وهي ترقبه بعينيها وسؤال يدور في ذهنها عن ماذا هناك

    .......:- كيف ومتى حصل ذلك ؟؟؟

    جرت حنان مسرعة وهي قلقه لتقف بجوار زوجها لعلها تفهم شيء

    .......: - حسنا حسنا . سآتي حالا

    أغلق السماعة وكل شيء من حوله يدور

    حنان : ماذا هناك ؟ اخبرني !!!!

    لم يستطع محمد الكلام
    جلست حنان على ركبتيها وهي تحاول قراءة عيني زوجها وعاودت السؤال يسبقها إحساس الأم

    حنان : ماذا هناك . ؟ اخبرني . هل جرى لسمير مكروه
    محمد : انه محتجز في قسم الشرطة . متهم بجريمة قتل

    عقدت حنان حاجبيها وفتحت فمها وذرفت دموعها بلا شعور وقالت بصوت منخفض لا تسمعه سواها

    حنان : جريمة قتل ؟ تمزح يا محمد ! أليس كذلك ؟ !

    وأخذت تقبل يديه وقدميه وهي تبكي وتقول

    حنان : أرجوك يا محمد قل انك تمزح . أسالك برب هذا الكون . قل لي انك تمزح . قل لي أي شيء لا تسكت هكذا

    حاول محمد تمالك نفسه , ووقف على قدميه وفك رباط كرافتته ورمى بها جانبا وخرج من البيت مهرولا
    ركب سيارته التي أصبحت كالصاروخ في سرعتها وهي تشق طريقها إلى قسم الشرطة . غير عابئة بالمطبات الممتلئة في الطريق
    وفي قسم الشرطة

    محمد : لا أكاد اصدق هذه التهم المنسوبة إلى ابني سمير . إدمان مخدرات . سرقات . واحد أعضاء عصابة اجراميه . وأخيرا جريمة قتل . امتاكد أنت بأنك تقصد ابني سمير محمد سعيد ؟؟

    ثم اخرج سيجارته من جيبه
    بينما اخرج الضابط ولاعته , واقترب من محمد ليشعل له السيجارة ثم أردف قائلا

    الضابط : أتفهم شعورك يا سيدي . لكن للأسف هذه هي الحقيقة , وسمير اعترف بذلك .. عموما لقد أمرت بإحضاره , ويمكنك ان تسأله بنفسك

    دخل احد العسكر ليخبر الضابط أن المتهم سمير محمد واقف على الباب ويستأذن ليدخله
    بينما دقات أبيه كانت اقوي من دقات عقرب الساعة الحائطية البيضاء اللون المعلقة على حائط جدار غرفة الضابط
    ولآخر لحظة وهو يعتقد إما انه في حلم ويتمنى أن تأتي زوجته حنان ألان لتوقظه . فقد تأخر في نومه و على جامعته
    أو أن ضابط الشرطة مخطئ والمسالة كلها تشابه أسماء
    لكنها كانت الصاعقة
    فالشاب الذي ادخلوه كان هو سمير
    بشعره الأسود الناعم , وعينيه الصغيرتان البنية اللون , وجسده النحيل
    ازدادت دقات قلب محمد شدة وسرعة
    والعرق بتصبب من كل جسمه في صباح شتوي قارص البرودة
    خبأ رأسه بين يديه
    وهو يقول في نفسه هيا يا حنان تعالي . لماذا تأخرتي ؟؟ تعالي وأيقظيني من نومي لأتخلص من هذا الكابوس اللعين
    لكن أي نوم وأي كابوس فهو يعيش في الواقع
    وكل ما يدور حوله إنما هو حقيقة لا مناص لها

    رفع رأسه في عيني ابنه سمير وقال

    محمد : لماذا . , وما الذي دفعك لفعل هذا ؟ لم اتأخر عليك في أي شيء .. طلباتك كانت تنفذ دونما تأخير . لم ارفض لك طلبا .. كل شيء حلمت به ولم تحلم به كان بين يديك . جعلتك مميزا بين أصدقائك . فكل شيء كان ليس عندهم . كان معك أنت
    فما هو الشيء الذي كان ينقصك لكي تفعل هذا . اخبرني به وان كان في المريخ سأجلبه لك

    كان جسم محمد ينتفض
    وكل من في المكان ينظرون لسمير باستحقار . أعطاه أبوه كل شيء الا انه لم يكن يستحق
    نظر سمير إلى أبيه وقال

    سمير : كان ينقصني أنت يا أبي

    كانت إجابة سمير كالصاعقة على الحاضرين

    محمد : ماذا تقصد ؟ !

    حينها ذرفت عيني سمير بالدموع . فبكت السماء على اثر ذلك . و أسقطت مطرا غزيرا ليزداد الجو بروده . بينما كان محمد غارق في عرقه

    سمير : اعرف يا أبي انك أعطيتني كل شيء . كل شيء . لكني لم أجدك . لم اشعر يوما بحنانك . لم اشعر يوما بدفء حضنك . لم تحسسني بالمعنى الحقيقي للأبوه . الأبوه يا أبي اكبر من إعطائي ملابس فاخره أو سيارات فارهه أو أن أعيش في مستوى عالي جدا . الابوه اكبر من ان تعطيني كل شيء في الدنيا وأنت لا تستطيع أن تعطيني لمسة حنان تشعرني بان لدي أب .

    أجهش سمير بالبكاء
    وازدادت المطر غزارة

    سمير : أين أنت يا أبي ؟ لم أجدك في حزني ولا ألمي .. لم أجدك حتى في فرحي وسروري . اعترف باني كنت مميزا عن كل أصدقائي . فكل شيء كان معي . إلا شيء واحد كان معهم تمنيت أن ادفع كل عمري لأقتنيه . وهو أنت يا أبي

    بدأت دموع العسكر المتواجدين في الغرفة تنزل قليلا قليلا وهم يشعرون بمعانة شاب امتلك كل شيء في الوجود . وعجز عن امتلاك أبيه

    سمير : كل وقتك كان لأصدقائك . ومجالس القات والسهر معهم . اهتميت بعملك , وسفرك . ومجدك ومركزك واسمك لا أكثر ولا اقل . أين أنا من كل هؤلاء . حتى انه كان يمر شهرا كاملا لا أراك فيها ولو للحظة واحده . حتى كاد يمر علي بعض أوقات أنسى فيها أن لدي أب ...... إهمالك لي يا أبي هو من جرني لهذه الطريق . فليتك جعلتني أدمن عليك بدلا من إدماني على المخدرات , وليتني وجدت يدك ممدودة إلي لتسحبني إليك بدلا من أن تشدني يد الجريمة و أنا بمفردي من دونك لأغرق في ظلماتها ....... ما كان ينقصني هو أنت يا أبي . أجل أنت لا سواك
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-01
  3. الفتى النبيل

    الفتى النبيل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-23
    المشاركات:
    5,968
    الإعجاب :
    0
    يا راشد الماجد .... عفوا قصدي يا حمادي ... بس الصوره خربطت عندي المواضيع ...

    المهم ....

    يا اخي انت خطير ... مبدع ....

    اقول لك ايش رايك تتجه لكتابه القصص الدراميه .....

    تسلم يدك الي طبعت على الكيبورد او لوحة المفاتيح ....

    الفتى النبيل
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-01
  5. web.star

    web.star قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-08
    المشاركات:
    5,823
    الإعجاب :
    0
    قصه واقعيه وأسلوب رائع ومتقن
    فالله درك كيف جعلت دمعتي تسقط على خدي بلا شعور ، لم أتمالك نفسي فقد تركتها لكي تعيش هذه القصه وكأني هناك أشاهد سمير واقفاً أمام أبيه وينظر إليه بنظرات عتب ،وكأني أرى الأب ينظ إلى إبنه بنظرات لوم وتحسر ..

    كثيراً مانرى إهمال الأباء لأبنائهم وكثيراً مانرى تدهور الأبناء بسبب عدم وجود شخص الأب في حياتهم ، فعندما يكون الأب ليس موجوداً أمام إبنه لكي يوجهه للطريق السوي ترى أن الإبن يتجه لشيئ آخر ، يبحث عما يعوضه عن ابيه وعن حنانه الذي لايعادله حنان ..

    لك كل الشكر والتقدير على ماسردت
    .
    .
    .
    :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-01
  7. الفتى النبيل

    الفتى النبيل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-23
    المشاركات:
    5,968
    الإعجاب :
    0
    مين الي ثبت الموضوع ....

    انا ما اقبلش .... الرجال كاتب قصة مش موضوع للاسرة ....

    امر ملكي .... يتم ترحيله الى المجلس الادبي ....

    خلاص خلاص ....

    يستاهل التثبيت ....
    :)
    لان الموضوع قصة تهدف الى ايصال فكرة معينه .... وفي غاية الاهمية ....

    الفتى النبيل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-02
  9. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    القصة رائعة .. والاسلوب مميز وعميق ..

    وتعليقا على هدف القصة ... فليس وجود الاب كل شيء اذا كان الانسان صالحا في داخله ... فكم من يتيم الاب يصبح من افضل الناس ولا يبحث عن البديل بالطرق الخاطئة ، وكم من شخص تصادق مع ابيه واصبحا روحا في جسدين ..الا انه يخدع ابيه ويخونه بينما يمثل الصلاح امامه فقط ...

    الهداية هي حفظ من الله ومن يتعذر انما يجد مسمار جحا ليعلق عليه اخطاءه ... فكم يكون جهد الاب المسكين ليكون في كل مكان ...

    ولكنني ضد التخزينة والقات والمقيل والاصدقاء الذين يقفون حاجزا دون تواصل الاب مع بيته وابناءه وقت يكون بامكانه ذلك ...

    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-07-02
  11. الصقر_1

    الصقر_1 قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-12-20
    المشاركات:
    13,128
    الإعجاب :
    0
    الرائع الحمادي
    كالعادة قصة ولا أروع وأسلوب مميز جدا .
    للأسف بعض الأباء يفتكروا أن دورهم ينحصر في تلبية الإحتياجات المادية وتأمين الدخل المادي وحماية الأسرة ..ولم يكن هناك إحتكاك بينهم وبين أبناءهم .
    لذلك من الطبيعي جدا أن تكون نتائج الإهمال والتجاهل سلبية ومخيفه :).
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-07-02
  13. noor_103

    noor_103 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-18
    المشاركات:
    2,552
    الإعجاب :
    3
    قصة جميلة ومعبره...... وهذا يحدث كثير فى واقع الحياه...


    شكراً لكـ أخى الحمادى على الطرح المميز ...

    تحياتى ​
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-07-02
  15. محمد علي

    محمد علي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-07-14
    المشاركات:
    21,727
    الإعجاب :
    0
    ليش ما تفعل العنوان
    حضرة المتهم أبي ​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-07-02
  17. amer alsalam

    amer alsalam قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    3,934
    الإعجاب :
    0
    جميل جداً ...


    تحكي المشكلة .. للمشاعر .. لا للعقل الذي يمل احيانا .. وغالبا لا تعلق المشكلة برأسه


    زادك الله علماً :)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-07-03
  19. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    الابناء كالبذور إذا ماتعاهدها الاباء بالرعايه أصبحت اشجاراً مفيدة وتنتج أطيب الثمر ..
    كعادتك متميز قصة ذات قيمة وفائدة
    تحياتي لك
     

مشاركة هذه الصفحة