صدام اللحية : قتلوه بدم بارد وعينه تحدق باتجاه الحدود الشائكة

الكاتب : malis   المشاهدات : 498   الردود : 2    ‏2007-06-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-28
  1. malis

    malis عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-09
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    صدام زيلعي .. طفل في الخامسة عشر ربيعا من عمره .. انتزعه فقر العائلة مبكرا من مقاعد الدراسة كآلاف أطفال اليمن الفارين إلى خلف الحدود الشائكة .. أقنع أسرته الفقيرة بأنه صار رجلا وقادرا على توفير لقمة الخبز لها .. في وطن تنكسر فيه أحلام الرجال مبكرا عند حدود شاقة ومطوقة بالأسلاك الشائكة ورصاص أشاوس الأشقاء التي تقتل بدم بارد على الحدود مواطنين لا تعترف بهم الدولة الا في المواسم الانتخابية وعند دفع الضرائب ..

    ودع صدام والديه ببراءة طفل يحمل في قلبه هموم الرجال .. حين خذله الجميع فلم يجد من يسنده في دراسته فتقمص الرجولة تحت ضغط الفاقة والحاجة .. ودع أسرته بحثا عن فارق صرف يقيها ظروف الغلاء وتدهور المعيشة .. غادر عزلة العباسية حيث ريف مديرية اللحية الفقير الواقع ضمن محافظة الحديدة .. وبرفقته صديق في الخامسة عشرة .. سافرا الطفلان وفي أحداقهما استحالت أحلام الغربة إلى وطن .. ودعا زملاء اللعب في العباسية بابتسامة واعدا إياهم بفيزة عمل .. سافرا وفي يديهما زنبيلين وضعا فيهما ما بقي من الثياب .. غادرا مكشوفين لا وطن ولا دولة ولا قبيلة ولا حزب لهما .. تسللوا إلى حيث ما يعتقدون إن الغربة ستكون لهم جنة عدن توفر لهم حياة كريمة .. تمكنوا من تجاوز الصحاري والقفار ونقاط الحدود العسكرية بشغب طفولي لا يخلوا من المغامرة الكبيرة .. أنهكهم السفر فأسلما جسدهم إلى أقرب مزرعة في منطقة ( الحيترة ) داخل أراضي المملكة العربية السعودية .. كمنوا هناك واستراحوا من رحلة عناء بدت أكبر من جسد طفلين جائعين ومنهكين دفعتهم الظروف المعيشية الى أن يحملا قلب رجل في مجازفة بالغة الخطورة .. قررا معها الفرار إلى الحدود ليفلتوا من جحيم التشرد في أرصفة البلاد السعيدة !! ..

    لكن الطفلين فوجئا بعصابة تقف فوق رأسهم يركلونهم بأقدامهم يطالبونهم بالعودة إلى بلادهم .. قالوا لهم قم يا يماني وارجع بلادك .. تشبث فيهم الطفلين رفعوا لهم وجهين بريئين نريد نشتغل بالحلال نحن فقراء أسألكم بالله أنا مش إرهابي .. لكن العصابة لم ترحم توسلاتهم وقامت بارتكاب جريمة تعذيب بشعة في حق الطفلين .. ضربوهم في أنحاء جسدهم بالأسلاك والأحجار , مورس في حقهم أقذر أنواع التعذيب بشاعة وعنفا .. ما إن خارت قوى صدام من الضرب الشديد نتيجة مقاومته للعصابة التي رأى فيها عائقا لحلمه فيما وعد والديه بأنه صار رجلا .. دخل صدام في غيبوبة .. امتزج عرقه بدمه بغبار ثيابه واختلط بقطعة شكلاته عثر عليها في جيبه .. أخذته العصابة في سيارة مع رفيقه ورمتهم في أقرب نقطة تفتيش يمنية على الحدود .. عثرت عليهم نقطة تفتيش يمنية وهم خائرين ينزفان دما .. أخذوهم إلى داخل الحدود اليمنية وعينهم على الحدود السعودية .. قال للعسكر ببراءة عالجوني أشتي أدخل السعودية أنا رجال .. لكن الدماء النازفة أدخلت الطفل صدام في غيبوبة فأمر عساكر السلطات اليمنية صديقه نقله الى مدينة الحديدة .. حينما رأوه في خطر نتيجة ما تعرض له من كسور متعددة .. أوصلوه إلى إحدى المستشفيات الخاصة وجدوا فيه كسورا في عظامه النحيلة وكسرا في الجمجمة ونزيف داخلي في المخ .. وتهتك في جسد الطفل وجوع وألم وقهر يسكن داخله ..

    قبل أن يلفظ الطفل صدام أنفاسه داخل المستشفى حدق في وجوه الجميع أدان وطنا برمته .. وهو يقول لهم أنا رجال أشتي أدخل امسعودية .. تداخلت الكلمات البريئة في فم صدام .. أمسعودية امحدود أمفلوس أنا يمني أ أنا طالب أتركوني أنا فقير كان يعتقد .. كان يصرخ في وجه الجميع صرخاته الأخيرة يعتقد انه لا يزال في قبضة العصابة ..

    لم يذق صدام الراحة بعد السفر والعناء إلى الغربة سوى الموت .. مات الطفل صدام بعد ترحيله قسرا من قبل عصابة داخل حدود الأشقاء .. انطفأت أحلامه وأنفاسه معا .. عاد صدام إلى عزلته بجمجمة مكسورة وحلم منكسر يسكن جسدا مسجى لا روح فيه يشكوا إلى الله ظلم الظالمين .. عاد بثياب ممزقة وقطعة حلوى غطتها دماءه اليابسة .. عاد إلى أب فقير لم يعد قادرا على دفع أجرة المستشفى حاول إنقاذ طفله من نزيف داخلي .. قال الأب لم يعد معي سوى ألف ريال فقط استلفته من ابناء القرية لأرى ابني . . بعت ذهب والدته للعلاج وباقي علي مئتي ألف حاولت انقاذ ابني لكن لا فائدة مات لأن الجمجمة كسروها بحديد .. الأب قال أنه أوصل شكوى للمسؤلين يطالبهم بالتحقيق في ما جرى لولده داخل الأراضي السعودية .. أناشد الرئيس يتدخل ليكشفوا عمن قتل ابني داخل السعودية ..

    تركت والد الطفل صدام..أبا طاعن في الفقر حد الحرمان طاعن في الألم حد الموت .. غادرته وفي حلقه بقايا حشرجة ممزوجة بمناشدة قال فيها .. قتلوا ابني يا سيادة الرئيس ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-28
  3. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم malis
    سرد موفق لقصه من الاف القصص الذي يتفنن فيها الاشقاء في القتل وهتك العرض
    قصص مؤلمه للانسانيه جمعا
    يرتكبوها في دوله تتكلم وتعض الناس باسم الدين واخرى لاتستطيع ان تقدم لمواطنيها غير المزيد من القتل والتجويع والتدمير
    شكرا لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-28
  5. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    أدميت قلبي


    وظلم ذوي القربى أشد مظاظة - على المرء من وقع الحسام المهند​
     

مشاركة هذه الصفحة