حينما يصير الوهم لغة الحاكم فكيف ننتظر القادم

الكاتب : بعجر حسن   المشاهدات : 364   الردود : 1    ‏2007-06-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-27
  1. بعجر حسن

    بعجر حسن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-07-23
    المشاركات:
    280
    الإعجاب :
    0
    منذ قيام الوحده اليمنيه في مايو 1990م لم يشهد اليمن أي مبادره جاده نحو المصالحه الحقيقيه والاصلاح الشامل ..(المبارزه) الجاده الوحيده التي تحسب لقادة اليمن هي الحرب الحقيره في صيف 1994م هذه الحرب التي احدثت شرخ كبير في جدار الوحده عمق من الغربه وحفز الفرقه بين ابناء الوطن الواحد حتى وان زعمة السلطه الحاكمه عكس ذلك فـ(7/7)احتفال في الشمال وحداد في الجنوب ..فالسلطه وحزبها الحاكم يحتفلون في الشمال وسط بهرجه اعلاميه..لوحات ومعزوفات مكرره ..مظاهر النعمه والبذخ والترف باديه على اجسادهم ومقتنياتهم .. وفي الجنوب الوضع مغاير بشكل كبير ..مسيرات سلميه وسط لعلعة رصاص جنود المنتصر ..ريات سوداء ترفرف بحزن هنا ..وبيانات مندده بالممارسات السيئه تتطاير هناك ..متقاعدين هنا ..عقداء حرب هناك.. احوال معيشيه سيئه مصحوبه بغلاء فاحش ..انتهاكات حقوق الانسان

    ..وعوده الى الموضوع المصالحه والاصلاح سنجد ان السلطه الحاكمه لم تتقدم ولم تبق في مكانها بل تراجعت الى الوراء وراحت تخصخص المؤسسات الناجحه قبل الفاشله .. المنتجه قبل المتعثره ..وفي نفس الوقت لم تحاول مأسسة العمل الديمقراطي.. وبالتالي استغل اصحاب الكروش والقروش قربهم وعلاقتهم بمركز القرار( الفردي), فمرروا بأسم الديمقراطيه (العدديه) كل القرارات التي تعودعليهم بالرخاء وعلى الشعب بالفناء.. حولوا الديمقراطيه من نعمه الى نقمه ..ادخلوا الوطن حيز المأساويه ..المكارثيه كوطن منكوب من مختلف الجهات الاربع ..فلا عمل مؤسسي ..ولا صلاحيات دستوريه لدى السلطات الثلاث ,القضائيه,التشريعيه, التنفيذيه,
    استوعبت السلطه كل دروس الماضي فتكون لديها تراكم معرفي في الاساليب الملتويه التي تطول بقائها و(تقصف) عمر الشعب ولهذا سنجد انها أبقت على التعدديه الديمقراطيه كاديكور زينه تستطيع من خلاله اكتساب ثقة المجتمع الدولي والمنظمات المانحه حتى تضمن تدفق وأستمرار المعونات والقروض...الخ ( وحرصت على ابقاء الرديف المتمثل في الوجه الآخر لها تحتفظ في طياته بالفساد.. النفاق ..الرشوه ..المحسوبيه ..وأظهار الوطن وكأنه ضيعه يمتلكها الحاكم واقاربه وقبيلته
    فالواقع يبصم بالعشر وبالعشرين مليون (نسمه) ان السلطه في اليمن تقول شيء وتضمرعكسه .. تزعم انها ديمقراطيه وتمارس ابشع صور الشموليه , تدعي انها تعمل وفق الدستور والقانون.. ونراها تخالف كل شيء حتى شرع الله .. تستخدم القوه والافساد لاضعاف المؤسسات الوطنيه للدوله .. تسير نحو اعادة انتاج الدوله في صورة ملحق لقرار سلطه واحده ( شموليه للداخل..ديمقراطيه عند اخارج)
    ياساده ياكرام
    لقد كنا نظن ان الرئيس سيحاول ان يجعل من السنوات السبع سنوات سمان ..فأذا بالشواهد الاوليه توحي بان السنوات السبع ستكون سنوات عجاف والدليل اصرار الحاكم على اعادة انتاج التخلف ومحاولت تجهيل الشعب من خلال بيع الوهم والاصرار على المضي في حديث الاحلام والمستقبل المزدهر الذي ينتظر الشعب ..مستخدما اناس مثل حزن اللوزي في الترويج لهذه الاوهام والاكاذيب وكلنا نعرف من هو حسن اللوزي ..وماهي شغلته الحقيقه ..وكيف يتم استخدامه في مراحل معينه ..وكيف يرميه الحاكم في الارشيف ثم يعود ليه ..وطبعا غير اللوزي كثيراعدكم في الحلقه القادمه اقدم الجزء الاول منهم والادوار التي يلعبوها من اجل الحاكم ضد الشعب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-28
  3. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    مقال رائع
    شكرا ً على هذه السطور الجميلة
    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة