المجلس الوزاري لدول مجلس التعاون يناقش برنامج تاهيل اليمن للاندماج اقتصاديا.

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 497   الردود : 2    ‏2007-06-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-27
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,908
    الإعجاب :
    703
    الرياض- سبأ نت: من عارف الدوش
    يناقش المجلس الوزاري لوزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية فى الرياض يوم الثلاثاء القادم في الدورة " 103" للمجلس برئاسة المملكة العربية السعودية رئيسة الدورة الحالية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الخطوات التي تمت فيما يتعلق بتأهيل الاقتصاد اليمني للاندماج للاندماج في اقتصاديات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إضافة الى موضوع العلاقات الاقتصادية بين دول مجلس التعاون والدول والمجموعات الاقتصادية.
    أوضح ذلك الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد الرحمن بن حمد العطية في تصريح له اليوم قائلا ان انعقاد الدورة العادية للمجلس الوزاري تكتسب أهمية نظرا لما تشهده الساحة الإقليمية والدولية من تطورات هامه.. مبينا ان المجلس الوزاري سينظر في آخر هذه الأحداث والمتغيرات التي تشهدها المنطقة سواء ما يحدث في فلسطين والعراق ولبنان أو ما يتعلق بالملف النووي الإيراني إضافة الى تطورات قضية دارفور في السودان والوضع في الصومال .
    وبين العطية أن المجلس الوزاري الخليجي سيناقش مسيرة العمل الخليجي المشترك في كافة المجالات خاصة ما يتعلق بمجال البريد والاتصالات والتقنية والمعلومات كما سينظر المجلس في سير إعداد دراسة الجدوى
    الأولية لاستخدامات التقنية النووية للأغراض السلمية ، إضافة الى مواضيع المتعلقة بالبيئة والتعليم ، والبلديات والرياضة والشباب.
    المصدر: سبأ نت
    ===================
    مشروع كهذا لو تسرع وتيرته كي يستفيد الاقتصاد اليمني من ذلك وان تسرع الدول المانحة بتعهداتها لليمن من اجل تطوير البناء التحتية للحاق بركب التطور لتلك الدول الدول لتسهيل الدخول في المجلس مستقبلا.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-27
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أولا نرجو من الأخوة الرواد عدم تفريغ المواضيع من محتواها والدخول في مهاتيرات جانبية

    ثانيا نقول للأخ ابن اليمن ونذكره بما قاله الدكتور محمد المنصوب في مقال له لايزال على صفحات " التغيير " وقد اتى بعبارة شخصت حقيقة العلاقات اليمنية الخليجة

    ((لحوار الذي يدور الآن بين اليمن ومحيطها الإقليمي الخليجي لن يثمر إذا ما إقتصر على دهاليز وأروقة قصور الحكم مستثنياً الحوار والتقارب بين الشعب اليمني والشعب الخليجي))

    وأن كان لنا تحفظ على ما تحته خط لان الخليج شعوب وليس شعب واحد بدليل عدم حدوث اي تقارب وحدوي بينهم منذ ما يزيد على 26 سنة من قيام مجلسهم ولايزال الشك والريب هو الفيصل في كل لقاءاتهم ولا يجمعهم سوى تشابه الأنظمة وأهداف بقائها 000

    ان العلاقات اليمنية الخليجية لن تستقيم في الطريق الذي يأمله اليمن إن لم يترك المسئولين اليمنيين مسألة شخصنة العلاقات بينهم وبين تلك الدول ويدفع الشعب اليمني ثمنها فهناك خطة استراتيجية خليجية اصبحت معروفة بأن يبقى اليمن في خانة الدول الأشد فقرا ويصرفون الملايين لضعاف النفوس من بلدنا لكي يديمون سياساتهم تلك ووصل بهم الأمر إلى تدمير مرافق يمنية اقتصادية هامة وبأيادي يمنية متنفذة -
    لن نأمل كثيرا بتلك العلاقات بعد ان جربنا الكثير من تعرجاتها ودول الخليج لا يمكن ان نفكر ولو للحظة واحدة بأنها ترغب في المساهمة في رفع المستوى الاقتصادي لليمن لانها تخشى من تحول الاهتمام الأمريكي والغربي باتجاه اليمن وهي تراهن على بقائها بتلك التناقضات بالعلاقات بين جيرانها أيران واليمن بحيث تظل في الجانب المناهض للسياسات الغربية على الدوام لانه اتضح لها بأن في ذلك سر بقائها بعيدة عن الصراعات التي قد تهدد كيانات الحكم فيها 000

    قرار قمة مسقطة لم يتخذ الا بعد ان رأت دول الخليج تحركات يمنية قوية مع امريكا وتحت بند مكافحة الإرهاب رغم انها بذلت مجهود لا بأس به هي ومصر والأردن في التطبيل إعلاميا بأن اليمن ستكون الهدف الثاني لأمريكا بعد افقانستان وكتكفير عن تلك الجرأة أصدرت قرار قمة مسقط الذي استطاعت ان تحتويه بمساعدة ايادي يمنية وان تجعله حبيس الأدراج حتى الآن 0000

    ومؤتمر المانحين ماكان سيعقد لول ان كانت هناك همه بريطانية ولكن دول الخليج وكعادتها استطاعت ان تميع دور اليمن ومساعية وبمساعدة ايادي يمنية وكان الموقف البريطاني غاضبا من تصرفات هؤلاء المسئولين اليمنيين ويقال بأن بريطانيا صارحت وزير الخارجية بذلك اثناء زيارته لها في مستهل الشهر الحالي0000

    ونردد كلام الأخ المنصوب بأن العلاقات اليمنية الخليجية تقتصرعلى اروقة القصور ولا دخل للشعب اليمني فيها سوى دفع فاتورة تلك اللقاءات عن طريق تثبيط همته وتدمير احلامها وسرقة آمالاه وتطلعاته ومن مرضه من بطنه ما شاف العافية كما يقولون 000

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-27
  5. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,908
    الإعجاب :
    703
    عزيزي نحن للاسف لا نعتبر للمصالح بقدر ما نعتبر للقرار السياسي والذي هو الحل دائما لدينا وهو حل العاجز لان لو المسالة مسالة مصالح والانطلاق منها لدخلت اليمن بوقت قد سبق هذا اليوم ولكن للاعتبارات السياسية نرى دول الخليج لا زالت تماطل وتختلق الاعذار لان النية لم تنضج لديهم.
     

مشاركة هذه الصفحة