من يوميات سعيد وجميلة................. باللهجة العدنية

الكاتب : منير الشيخ   المشاهدات : 2,628   الردود : 47    ‏2007-06-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-27
  1. منير الشيخ

    منير الشيخ قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-12-28
    المشاركات:
    3,202
    الإعجاب :
    0
    كتبت هذه القصة منذو سنوات عديدة الى جانب العديد من القصص والتي لم اعد اعرف مصيرها بالاضافة الى بعض الاشعار او بالاصح تاملات


    وانا عندما اكتب فاني اكتب لنفسي ، وما جعلني ان انفض الغبار عنها اليوم هو اني في اجازة قصيرة من المستشفى الى عدن فاجتمعت ببعض اصدقاء الدراسة نتذاكر الايام الخوالي فذكرني بها احدهم واخبرني بان لديه نسخة منها، واحببت ان انشرها لكم لعلها تنال بعض الرضاء.


    واليكم الجزء الاول منها


    تشير الساعة إلى الثالثة بعد منتصف الليل … وفي غرفة نوم بسيطة بدون سرير أو تسريحة كان سعيد نائماً وبجانبه زوجته جميلة التي لم تنم طوال الليل... فما الذي كان يشغلها؟
    كانت جميلة مستلقية بجانب زوجها مسندة ظهرها إلى جدار الغرفة محدقة نحو السقف مقطبة الجبين شابكة يديها على صدرها وهي تهمس بصوت تملئه نبرات الحيرة والاستنكار.
    جميلة: الله عليك يا فطوم… طول العصر وأنت جالسة ورور ورور فوق رأسي وأذوني لما جبتي لي الطنين والخاوي داخل رأسي… وذا كله علشان تقولي لي أنك غيرتي الستاير حق البيت… عاد رأسي ما تباخر من قصصك حق الديش كل يوم تقصي لي قصة مسلسل لما كرهتيني بالمسلسلات… صبرت عليك بالمسلسلات المصرية أبو عشر وخمستعشر حلقة، الدور والباقي على المدبلج مائتين ولا ثلاث مية حلقة، ويا ليت عاده تقص لي المسلسل وبس.. لكن لا، المسلسل مع الدعاية.. ذي ولا سابت حاجة إلا وفحستها فحس و القصة تخليها عشرين قصة، شكلي بوصيها تكمل القصة لبنات بنتي بعد عمر طويل… قده يالله تخارجنا من كاسندرا… بدأت لي أول أمس بقصة ثانية"
    وبينما كانت جميلة تسبح في خواطرها كان زوجها المسكين صاحب الجسم النحيل والقلب الطيب والمغلوب على امره (سعيد) نائماً بجوارها على فراشهم الاثير الذي مر عليه نصف عقد من الزمن منذ ان اشتراه لها بمناسبة مرور خمس سنوات على زواجهما (على فكرة لم يتخلص سعيد من الفرش القديم بل احتفظ به تحت الفرش الاخير الذي اشتراه فمن ناحية يعتبر كساند للفرش الجديد القديم حيث كان قد نحل واهترى حتى ظنا انهما نائمان على الارض اما السبب الحقيقي لاحتفاظ سعيد بالفرش القديم هو ذكرياته الجميله لايام ما بعد الزواج قوي كالفحل على الفراش حازم كالسيف اما لسان زوجته الذي تطور مع الزمن ليصبح سلاح ليزري كالذي نراه في افلام الخيال العلمي والذي لم يعد ينفع معه سيف سعيد بعد افلت ايام السيوف وسطوتها وحيث كان سلطان زمانه او كما كان يسمي نفسه الخليفة الحاكم بامر الله سعيد مكرد) كان سعيد يتقلب فوق الفراش يميناً ويساراً تصدر منه ضحكات مكتومة اثنا نومه ويبتسم ابتسامة خفيفة حالمة، ربما محاولا ان يرد بعض الهزائم التي يتعرض لها اثناء يقظته في مواجه اسلحة زوجته من بكاء ودموع وصياح يمتد اثاره المدمره ملحقة خسائر فادحة بزجاج نوافذ منزل الجيران، تلاحظ جميلة حركات زوجها وتدرس تعابير وجهه محاولة ان تستشف منها أي تمرد او عصيان عليها من قبل المغلوب على امره سعيد.
    جميلة: أكيد فرحان وبيضحك لأني ما سألته فين كان الليلة، صدق اللي قال إن غاب القط ألعب يا فار.
    وتلكم كتفه بيدها وتصرخ بإذنه قائلة: سعيد… سعيد… قوم قامت قيامتك.
    ولكن لا استجابه من سعيد فقد كان مستغرق في نومه كطفل رضيع لا يابه بما حوله من ضجيج، ولكن هيهات ان يضل نائما بعد ان تلقى لكمة اخرى وصوت اقوى من جميلة التي اصبحت كلبوة غاضبة لم تجد أمامها إلا أرنب صغير.
    يجيب سعيد وهو في حالة ما بين الصحوة والنوم: ماريا الله يرضى عليك خلينا ارقد… قدنا تعبان مدقدق من حق أمس.
    جميلة تكلم نفسها: مدقدق من حق أمس !! يا سواد ليلك يا سعيد… و يا خراب بيتك يا جميلة…"وتصرخ في اذنه مرة اخرى" سعيد… يا سعيد، قوم يا سعدون الجن.
    سعيد: ماريا يا بنت الحلال … أرقدي وبكره باوديك حيث ما تشتي.
    جميلة:ماريا!؟ قال ماريا مرتين… الخائن الغدار… "تصرخ" قوم وكلمني من ذي ماريا اللي ما خلتك ترقد وتشتي تخرج ألان، وتحدث نفسها "مايكونش سعيد يعرف وحده بالحافة اسمه ماريا " وفكرت لحظة " بس ما فيش حرمة بالحافة اسمه ماريا".أكيد واحدة من بنات عدن ولا المعلا، قده حقهم ذي الاسماء التحيفه.
    تنظر مرة ثانية نحو سعيد فتجده مبتسماً باديا على وجهه السرور.
    جميلة: "يا مصيبتك يا جميلة… سعيد ضاع من يدك وأنت جالسة جنبه… لكن لا وألف لا، والله ما باخليك تحلم بحد غيري وأني جنبك".
    تنهض جميلة وتحضر كاس ماء بارد، وبحركة سريعة وقوية تصب الماء على راس سعيد.
    يقفز سعيد ناهضًا من فراشة وهو مفزوع ويصرخ بصوتٍ عالٍ وبكلماتٍ متسارعة:
    سعيد: ليش كذا يا ماريا عادنا تغسلت الخميس اللي فات.
    يصمت لبرهة وينتبه انه أمام زوجته جميلة ويصيح مرة أخرى:
    سعيد: أنت اللي طفشتينا بالمي البارد… مالك أيش تجننتي.
    تصرخ جميلة بأعلى صوتها وبيدها مكنس تلوح به مهددة:
    جميلة: سعيد يا بن سعداء العرجاء… مين ذي ماريا اللي جالس تحلم به وتسافطك وما خلتك ترقد.
    سعيد: اوبهي يا جميلة احسن لك، لا تعايبي على أمي.
    جميلة: خلينا من أمك ألان وقل لي من ذي ماريا، ولا والله والله يا سعيد.
    سعيد "مقاطعاً": ماريا مين يا حرمة يا مخرفة… من صدق لا قالوا ناقصات عقل ودين.
    جميلة: ناقصة عقل ناقصة رجل… كله حق ربنا، شوف لما أقولك… أني مش هبلا ولا عبيطة ولا باتزيد عليا بكلمتين، عادني ألان سمعتك وشفتك وأنت جالس تضحك معِه ولا قول لا.
    سعيد: الله واكبر عليك… شفتينا ألان… ألان يا حرمة… اتقي الله... اتقي ربك.
    جميلة: ايوه ألان ألان … ولا عادك باتنكر… راقد وتحلم فيبه وأني جالسة جنبك زيي زي المخده……… أهي أهي أهي يا خاين يا غدار (طبعاً هذا واحد من الأسلحة المتوسطة الفعالة)، أنتم كذا الرجال تأخذونا لحم وترمونا عظم.. أهي أهي أهي اه يا قلبي اه يا مئمن للرجال يا مئمن للميه بالطربال أهي أهي أهي.
    سعيد: ايش من لحم وايش من عظم، نعم نحن بمخبازة ولا بمجزرة وبعدين انتي تخابطي بالامثلة الناس يقولوا غربال مش طربال.
    (و تبداء جميلة وصلتها المشهورة، البكاء ثم الهجوم)
    يعرف سعيد هذه المقدمة جيداً فهي تدل على أن الليلة سوداء والعاقبة اكثر سواداً كما جرت العادة… فيحاول أن يلطف الجو بكلميتن عسى ان يستطيع ان يكمل الليله وينام فالحر شديد وصياح زوجته اشد وقد مر معظم الليل ويجب ان ينهض باكرا من اجل الدوام.
    سعيد: يا جميلة يا حبيبتي… أنت تصدقي اِنه ممكن أشوف لوحدة غيرك.
    جميلة: ايوه اصدق وليش ما اصدق، قدني أشوفك لما نخرج سوى.
    سعيد: والله انك تظلمينا.
    جميلة: طيب مين ذي ماريا اللي كنت تصيًح لِه.
    سعيد: يا جميلة ذا حلم والله العظيم انه حلم.
    جميلة: حلم.. هاااااه.. حلم.. وتشتيني اصدق، ليش عبيطة.
    سعيد: هيا وراس حماتي الكبير "اللي هي أمك " واللي ما شفت بعده ولا قبله راس بالشكل ذا انه حلم.
    جميلة: كسروا حلقك يا سعيد لا تعايب لامي.
    سعيد: وايش معنى أنتي قلتي على أمي إنه عرجاء، هيا كيف واحدة بواحدة والبادي اظلم، طيب سيبي العواجيزعلى جنب وخلينا فيبك... المهم شوفي.. القصة هي اني كنت عند عبدة الطنن، زوج فطوم صاحبتك.. كنا مخزنين وبعدين شغل الديش حقه زي كل مرة يزنط فيبه عليا… وهات يا قلاب مرة فلم ومرة مسلسل ومرة أغاني ومرة كذا ومرة كذا ومع كل قلبه يقول لي: أمانة يا سعيد لو شفت المسلسل المد بلج ماريا مرسيدس.. مسلسل جديد عاده بداء له يومين.. والله لو شفته يا سعيد با تقول نحنا مزوجين رجال مش حريم.
    جميلة: ايش ايش.. رجال مش حريم.. قال كذا وأنت سكت له.
    سعيد "بسخرية": سكت له قالت… أنا اسكت له بعد اللي قاله.
    جميلة: ولا ايش سويت يا فالح.
    سعيد: أنا ما سكت له قلت له عيب يا طنن تقول الكلام ذا… ذول مهما كانوا نسوانا وامهات اولادنا… وما دام ربنا ابتلانا...
    جميلة: ايش... ابتلاكم...
    سعيد "مقاطعاً": قصدي أعطانا فلازم نصبر ونحمد الله على كل شي… والله لا يضيع اجر الصابرين.
    جميلة: تصبر على كل شيء.. زي ما يكون في كلامك مسخرة مني، اني اللى صابرة وساكته.
    سعيد: "بخبث وذكاء" يا حبيبتي أنا قصدي أصبره على البلوه اللي معه... وألا أنتي مش عارفة انه اشترى الديش علشان ينسى انه مزوج وما يجلس طول اليوم وجهه بوجهها.


    والى اللقاء في الجزء الثاني​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-27
  3. الحمادي

    الحمادي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-12-24
    المشاركات:
    17,855
    الإعجاب :
    1
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



    لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا


    مش معقول

    ايش الحلاوة هذه يا دكتور


    رغم انه الحلقه طويله ( لو كنت قسمتها نصفين كان احسن )

    لكن ما ان تقرا اول حرف ما تريد تتركها الا وقد خلصتها

    الله يقلع شيطانك

    والله رهيب

    لكن ينقصها التنسيق بعض الشئ



    وانا عن نفسي اقول


    تثبيت

    مواضيع حلوة زي كذا لازم تاخذ حقها :)


     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-27
  5. منير الشيخ

    منير الشيخ قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-12-28
    المشاركات:
    3,202
    الإعجاب :
    0



    مشكور يا حمادي



    بيني وبينك جلست اطبع فيها طول الليل



    لان النسخة التي كانت مع صديقي ورقية


    وكنت مستعجل انزلها قبل ما اروح المستشفى يوم الجمعة ان شاء الله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-06-27
  7. نسيت النوم

    نسيت النوم قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-05-15
    المشاركات:
    29,180
    الإعجاب :
    0
    تثبيت و زي ماقال الحمادي كن اقسمها بتطلع احلى :)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-06-27
  9. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    لماذا لم تحاول نشرها بالصحف بزاوية الثقافة؟ بالأيام او الثوري او أكتوبر!​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-06-27
  11. الحمادي

    الحمادي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-12-24
    المشاركات:
    17,855
    الإعجاب :
    1
    تشتي نصيحيت يا منير

    اقسم الحلقه هذه نصين


    وانت حر :)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-06-27
  13. نسيت النوم

    نسيت النوم قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-05-15
    المشاركات:
    29,180
    الإعجاب :
    0
    صحيح لانه كذه ما حد بيقراها يشوفها طويل و يخاف اعمل تعديل و خليها حلقتين :)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-06-27
  15. سالم بن سميدع

    سالم بن سميدع قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    27,619
    الإعجاب :
    2
    منير

    ابداع يستحق التثبيت

    تثبيت

    سلمت

    [​IMG]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-06-27
  17. منير الشيخ

    منير الشيخ قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-12-28
    المشاركات:
    3,202
    الإعجاب :
    0



    قمسناها ولا تزعل واشكرك على النصيحة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-06-27
  19. بنت الحمداني

    بنت الحمداني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-10-11
    المشاركات:
    31,719
    الإعجاب :
    4
    رهيييييييييييييييييييييبه اخي راااااااااااااااائع ابداع والله للتثبيت


    سلممت يداك اخي :)
     

مشاركة هذه الصفحة