Medical Student Syndrom

الكاتب : غصنُ أحلام   المشاهدات : 848   الردود : 3    ‏2007-06-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-27
  1. غصنُ أحلام

    غصنُ أحلام عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-06-24
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    قبل أيام وأنا أقوم بترتيب أوراقي المتناثرة بتصنيفها إلى :
    مهمة ،ينفع للشبس ، و غير قابلة للإستخدام الآدمي ،،،
    كان من بينها ورقة مخبأة بعناية ، معنونة بـ " الـــــــــوداع" ،أدركت أن فيها أمراً مهماً ،،

    وأنا أقرأها تذكرت كيف كانت حالة من كتبها ، كيف كان ينتظر الموت ليخلصه من عذاب وهمي صنعه بنفسه،
    *
    *
    *

    بدأت محاضرات العام الدراسي بـال Oncology وبدأت معاناتي معها ,
    عشت قرابة الشهرين في آلام وهمية مع شيئ اسمه "الســـــــــــــرطان"

    أسأل الله لي ولكم العفو والعافية وأن يشفي كل مريض ـ آمـــــــــــــين ـ

    عشت هماً وقلقاً لا يعلمه إلا الله ، فما أقسى أن تشعر بخطر يحدق بك ولا يدركه أحد غيرك ، حتى أقرب المقربين إليك لا يشعرون به.
    ولكن بحمد الله الذي سخر لي رفقة صالحة كانت تشغلني عن ذلك الوهم ، ودراسة تشيب الرأس كانت أقوى منه خرجت من هذه المعاناة . وكما قال الأول :
    الجرح يأسو مثله والهم منسي بهم
    قد قال جل جلاله فأثابكم غماً بغم
    بعد مدة عرفت أن ما أصابني لم يكن Cancer وإنما

    Medical student syndrome​

    Medical student syndrome is a type of literary self-imposed hypochondria.
    It typically starts as a person reads or learns about an illness or
    disorder and begins to believe they have it. It is thus an example
    of apophenia. It is not limited to medical students; anyone who reads
    is susceptible. However, it is believed to be most frequently

    observed in medical students
    .
    يقول الدكتور محمد الصغير:
    " من الحالات المعروفة في الطب النفسي هذه الحالة وتسمى "حالة توهم المرض الجسدي " وفيها يعاني الشخص قلقاً خاصاً بحالته الصحية ويتصور أن به مرضاً جسدياً خطيراً (كـالسرطان مثلاً أو فشل في أحد أعضاء الجسم الحيوية كالدماغ أو القلب أو الكبد أو الكلى) ويظل ذهن الشخص مشغولاً بمراقبة جسده وما قد يطرأ عليه من أعراض وعلامات ويفسرها بأسوأ ما يمكن فأي عرض مهما كان يسيراً وعابراً ـ كخفقان القلب مثلاً ـ يفسره الذهن تلقائياً بأنه إحدى العلامات الدالة على المرض الخفي مما يزيد قلق المريض على صحته ويرسخ قناعته بأن لديه مرضاًً جسدياً وهذا يجعله يتجه للأطباء لإجراء الفحوصات الطبية والتي غالباً ما تؤكد سلامته ولا تظهر ما يتوهمه من أمراض ومع ذلك قلما يقتنع أنه سليم لأن هاجس وجود مرض داخل جسمه هاجس قوي خفي يعمل في عقله اللاواعي وليسب إزالته سهلة .."


    COLOR="Red"]De......ion[[/COLOR]
    During their medical education, students must learn syndromes or
    symptom lists of various rare and malevolent diseases.
    As they read about these diseases,
    students are susceptible to believing that they exhibit a symptom
    or sign associated with the disease. For example,
    the student reads about brain tumour which is associated with headache.
    If, by coincidence, the individual suffers from a headache, he or she may presume they have a brain tumour. It is not limited to medical students; anyone who reads medical material is susceptible. However, it is most frequently observed in medical students.

    This syndrome is becoming more common as people use the Internet and come to their doctors anxiously clutching various print-outs of rare disease symptoms, whereas probably all they have is something common and benign. It is part of the downside of the free and opulent information flow available on-line, especially where that information is either of dubious quality or is accessed by an amateur who cannot temper the information with a reasoned and informed
    opinion.​
    " يكثر توهم المرض الجسدي لدى نوعية من الناس أكثر من غيرهم وهم أولئك الذين فيهم بعض صفات الشخصية الوسواسية كالدقة الزائدة في أمور الصحة والنظافة وتكرار الإلحاحات الذهنية السلبية حول الأمراض ولاسيما إذا كان الشخص كثير الإطلاع على الأمراض وأعراضها ويقرأ عنها أو يشاهد البرامج الطبية بكثرة . "

    "اتضح من البحوث الطبية النفسية على هؤلاء المرضى أن لدى غالبيتهم أعراض قلق أو اكتئاب غير ظاهر مع كبت للمشاعر السلبية تجاه الحياة ومشكلاتها وتجاه الخلافات الشخصية في الأسرة أو الدراسة أو العمل. " د. محمد الصغير



    Time affected

    Though it may occur at any time in a physician's career,
    The study of medicine can, ironically, have a negative effect upon the health of the student.[3] Medical student syndrome is doubtlessly exacerbated by the lifestyle that students of medicine endure. Lack of sleep, stress, and & substances abuse contribute to put the typical medical student at risk of mental disease. Psychological pathology brought on in this manner is often loosely referred to under the umbrella term 'astroitis
    .'
    مما ينصح به في علاج هذه الحالة :
    ** الالتفات إلى القلق والإكتئاب والمشكلات الاجتماعية وعلاجها
    ** عدم الإكثار من الفحوصات الطبية والتنقل بين الأطباء بل يكتفي المريض بطبيب يثق به ويتابع حالته عنده بانتظام ولا يملي على طبيبه ما يريده هو من فحوصات بل يترك الأمر لخبرة الطبيب وإذا اتضح أن الفحوصات طبيعية فعندئذ يمكن مراجعة الطب النفسي .
    ** قبل ذلك كله وبعد التوكل الصحيح على الله تعالى والثقة به والتوازن في بذل الأسباب الطبية والشرعية مع الإعتقاد بأنه لن يصيب الإنسان إلا ما كتبه الله عليه وأنه وإن كان مطالباً شرعاً بالتوقي من الأمراض ومدافعتها ولكن ليس بالطريقة التي تجعل الحياة هماً وغماً وكابوساً من الأمراض المتوهمة التي لا وجود لها .. عافانا الله وإياكم .




    المصادر :
    مجلة الأسرة ، العدد (170)
    http://www.answers.com/topic/medical-student-syndrome
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-27
  3. غصنُ أحلام

    غصنُ أحلام عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-06-24
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    de......ion الكلمةالغير واضحة ، عفواً
    مش راضية تنكتب بالإنجليزي ، معناها الوصف،
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-27
  5. sonofyemen

    sonofyemen عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    72
    الإعجاب :
    0
    ممكن سؤال اخي ماذا تدرس؟اي تخصصك سؤال شخصي............
    سؤال غريب لكن.........سوف اجيبك بعد جوابك.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-06-28
  7. غصنُ أحلام

    غصنُ أحلام عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-06-24
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    هل قرأت الموضوع أولاً؟؟؟؟
    إن نعم،، اقرأ إجابتي ، وإن كان غيرها ، عد لأعلى الصفحة أولاً .





    أدرس في تخصص مدته 6سنوات ، وسنة زيادة يسموها..
    يسموها..
    الجيد جداً ، أو المقبول ‍‍‍.. لا أتذكر بالظبط ، المهم..
    بفضل الله انقضى عامان ، وأنا الآن في انتظار النتيجة
    وإن حصلت على الترتيب اللي في بالي ، بإذن الله هاعمل حفلة نجاح ماحصلتش.
    وأوعدك بتكون أول المعازيم ^ــ^
    _ أنا أكره الثرثرة،بـــــس؟ ـ
    المهم قول لي ليش هذا السؤال؟
     

مشاركة هذه الصفحة