سيبقى الخيواني اسداً لا يهاب حيوانات الغاب بقلم:فاطمة الاغبري

الكاتب : alsadi559   المشاهدات : 461   الردود : 0    ‏2007-06-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-26
  1. alsadi559

    alsadi559 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-06
    المشاركات:
    166
    الإعجاب :
    0
    هكذا هم آكلو ثروات وطننا وسالبو حقوق شعبنا وزارعو بذور الفتنة في كل مكان هكذا هم يسلبون كل شئ من حياتنا حتى الأحلام أصبحت محرمة في قانونهم ولأجل ذلك يسعون للقضاء عليها حتى لو كلفهم الأمر الكثير من الانتهاكات التي تأتي خارج نطاق القانون وهو شئ ليس بجديد في هذه البلاد التي اصبح النظام فيها يدمن كل أساليب القمع .

    نعم لقد أصبحنا اليوم نعيش في وطن لا نشعر فيه بالأمان .. وطن لا نملك فيه أن نقول ولو كلمة حق واحدة ولو تجرأ أحدنا وقال ما يمليه عليه ضميره تساقطت عليه التهم كقطرات المطر وما أسهل أن تلفق التهم في هذه البلاد ، ونحن نرى ما حدث للأستاذ عبد الكريم الخيواني نتيجة لآرائه السياسية وها هو اليوم يقبع في السجن وهو يحمل على عاتقه عددا من التهم التي دبرت له .. تلك التهم التي يستحيل على العقل تصديقها ، فمن منا يصدق أن الخيواني له علاقة بخلية إرهابية ، ومن منا يصدق انه يضر بأمن الدولة .

    فعلاً إن النظام بتصرفاته هذه اظهر لنا مدى الحقد الدفين الذي يضمره في نفسه المريضة التي لا تشبع إضرار بأبناء هذا الوطن المغلوب على أمره .

    صحيح أن الخيواني اليوم يقبع في السجن ،وصحيح أننا منعنا من زيارته ولكن هذا كله لن يؤثر عليه بتاتاً بل العكس سيزداد قوة وصبراً وإصرارا وسيبقى الأسد أسدا لا يهاب حيوانات الغابة التي تعيث في الوطن فسادا وإفسادا.
    ستضل إيه الخيواني بطلاً في أعيننا وسنضل معك بقدر ما أوتينا من قوة .. سنحاربهم بأقلامنا المملؤه بحبر ضمائرنا ..هذه الأقلام التي يهابونها صحيح أنها لن تكون كقوة قلمك الشجاع الذي زلزل الأرض من تحت أقدامهم ولكن منك سنتعلم الشجاعة فأنت بالنسبة لنا صحفي مبجل جعل من الوطن همه الأول والأخير .

    نحن هنا نقول إن هذا الوطن لا يتسع لنا ولهم فالوطن لا يريد أولئك العابثين الذين يتخذون من مناصبهم أماكن لممارسة كل ما هو مرفوض على ارض الواقع .. أولئك الذين اتعبوهذا الوطن بأعمالهم المشينة التي لن نسامحهم عليها أبدا وسنعمل على تسجيلها في تاريخهم الأسود الذي خطت فيه كل المنجزات الغير مشرفة أهمها ما يتعلق بحقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير .

    فاطمة الاغبري
    كاتبة وصحفية
    اليمن
     

مشاركة هذه الصفحة