اليمن الجنوبي من الفتنة الى الثورة

الكاتب : عبدالرحمن حيدرة   المشاهدات : 3,479   الردود : 85    ‏2007-06-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-25
  1. عبدالرحمن حيدرة

    عبدالرحمن حيدرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-04
    المشاركات:
    1,577
    الإعجاب :
    0


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخبار القادمة من اليمن الجنوبي تفيد بوجود حالة من الغليان والسخط من الوضع الذي وصل اليها الناس هناك ، بسبب سياسة الحكومة القائمة على سياسة الافساد السياسي والقضائي والامني والاجتماعي وادارة البلاد بالازمات ، ويمكن القول ان الجنوب يعيش في حالة فتنة منذ عام 1994 م حين انتصرت قوات على عبدالله صالح ، حيث ادى الغزو الشمالي الى انها الدولة الجنوبية بكافة اجهزتها واحل محلها نظام الجمهورية العربية اليمنية ،والمملكة المتوكلية اليمنية الزيدية.


    لقد قام النظام الوافد بنبش الخلافات والنزاعات السابقة بين الجنوبيين بقصد اشغالهم بأنفسهم وزرع مشاكل تضل قنابل تنفجر هنا وهناك .
    وقد انخرط بعضهم في الاحزاب القائمة على اساس انها الأمل للتغيير وهذه الاحزاب ليست اكثر من واجهة امام العالم الخارجي ، وهي تحت الرقابة ولا يمكن لها ان تفعل شيئا يهدد النظام.

    انهيار الدولة ادى الى الفتن
    انهيار الدولة في الجنوب ادى الى انتشار ضاهرة الثأر بين القبائل والحكام الجدد قاموا بتشجيع الناس على ذلك عملا بسياسة فرق واحكم ..! لان انشغال الناس بمشاكلهم يجعل الدولة في مأمن حسب ما يعتقد حكامها ، ومعروف ان الثأر عندما يحدث يشغل مناطق وقبائل بأكملها ويجعلهم في حالة خوف وقلق وأرتياب ويعطل انتاجهم ويصيب حياتهم بالشلل وكم من قرى ومناطق مزقتها الثأرات ويعيش الناس فيها بحالة لا يمكن تصورها.

    ولم يكن الثأر وعدم حله هو المشكلة بل هنالك مشكلة اخرى هي النزاع على الاراضي والري ، والقضايا الشخصية مثل الديون والمشاجرات .والمنازعات التجارية وغيرها ، هذه المشاكل كانت تحل بالسابق عن طريق لجان الدفاع الشعبي ،والقضاياء الشرعية او التي لا تستطيع لجان الدفاع الشعبي حلها كانت تحال الى الجهات المختصة ، ويتم حلها في اسرع وقت ، وحتى قضايا القتل كان يتم الابلاغ عن الحادث للشرطة وهم يقومون بالتحقيق في الحادث، وتحال الى المحاكم ، ولم يكن يحصل ان يقوم الناس بالتعصب مع اقربائهم او تقع اشتباكات بين بعضهم البعض ، لانه يوجد امن وقانون يحل كل ذلك .
    الان الناس يتنازعون على الاراضي والري،(المساقي) وغيرها ويبقون سنين بالمحاكم ولا من حل واحيان يصدر حكم قد اخذ عدة سنين من المداولات وتسبب في خسائر جسيمة للمتنازعين ،ويصل الى الاستئناف ثم يعاد الى المحكمة الابتدائية ..!!لأنه تم رشوة القاضي ، واحيانا لا يتم تنفيذ الحكم بعد صدوره من الاستئناف لأن الشخص الصادر ضده غير مكترث به ، او قد يكون صاحب نفوذ ويضل حكم نظريا ..!! والدولة بقوتها لا تستطيع تنفيذه ، والسبب كما يقول البعض وراء ذلك هو رغبة الدولة في اذلال الناس وجعلهم تحت رحمتها ويعيشون في فتنة طوال حياتهم .

    الحالة الاجتماعية والتعليمية والصحية والمعيشية

    الحالة المعيشية للناس تدهورت بشكل خيالي ، لقد كان الناس في اليمن الجنوبي يعيشون مستورين الحال واتت الوحدة وجلبت لهم الغلاء والتضخم وفقدان الأعمال اذ تم تسريح مئات الألوف ، واحالة غيرهم الى التقاعد وقد شكى لي احد الضباط وهو من مودية محافظة ابين، وجدته في جُبن يبيع عسلا ،من التمييز حيث قال انه كان برتبة نقيب بالجيش الجنوبي ويستلم الان عشرة الف ريال راتب تقاعد، ويتم اقتطاع نسبة منه للشخص الذي يستلمه من صنعاء وهو يبيع عسلا لتغطية جزاء من نفقاته (وقد كلمني بأسى عن حال الجنوب بعد الوحدة وعن الاخطاء التي ارتكبت ومما اكده لي هو حبه الشديد واحترامه للشهيد على احمد ناصر عنتر حيث قال لي انه شخص نبيل ودغري ونزيه ويحب وطنه ).وشخص اخر من مدينة الضالع وكان مدرسا ومتقاعدا الان قال لي انهم يدفعون له راتب تقاعد 12 الف ريال بينما يدفعون للشماليين 30 الف ريال ..!! وعندما زرته في بيته المتواضع جدا وجدت احد ابنائه قائما من النوم بعد الضهر قبل صلاة العصروالسبب عدم وجود اعمال(اي انهم ينامون بعد الضهر لتمضية الوقت) ،وليس لديهم مالا لشراء قات، وما هو متوفر من وضائف بيد الشماليين .وقد قام كثير من اهل الجنوب نساء ورجالا بعمليات انتحار للتخلص من انفسهم ، والسبب الأوضاع المعيشية المتردية واهل الجنوب عندهم عزة نفس وليسوا متعودين على التسول مثل بعض اهل الشمال والذين يأتون من صعدة للتسول في شبوة مثلا ..!

    الحالة التعليمية
    تعتبر في حكم المنهارة اذ التعليم في حالة ضعف شديد ، ولا يوجد عددا كافيا لا من الفصول ولا المدرسين او مدخلات التعليم ، ولا يوجد حساب ولا عقاب على من اهمل في عمله ،بل ان المدرسين لا يداومون الا بحوالي 25 الى 30 بالمئة من وقتهم ..!! وقبل الوحدة لم يكن ذلك موجودا اذ كان مستوى التعليم في الجنوب في حال افضل من كثير من البلاد العربية الفقيرة، وقد كان الطلاب يحصلون على مواصلات من قبل الحكومة ويوجد تعليم داخلي للبدو الرحل مثل النجمة الحمراء وغيرها.وهذ غيرموجود الان .

    الحالة الصحية
    ايام دولة اليمن الديمقراطي كان العلاج مجاني وقد وصل الى الارياف ،وحتى الرعاة كان يتم تزويدهم بعلاج للملاريا حتى اذا اصابهم وهم في الشعاب يقومون بأخذ الجرعة لعلاج المرض. الان لا يوجد علاج مجاني بالمعنى الدقيق للكلمة في المستشفيات الحكومية والموجود فيها هو بعض الرعاية مثل التلقيح ، ويمكن ان يعالجوا بعض الاشخاص اذا ما قاموا بشراء الادوية لأنفسهم ،وعليهم ان يدفعوا رسوما اخرى ورشوة حتى يعطوا سرير ، وحتى يتم مواصلة العلاج لهم ..! وقد يقع اهمال مميت لاحد المرضى والسبب انه لم يعطي الممرض بغشيشا او اتاوة يومية .وقد انتشرت العيادات والمستوصفات الخاصة والعلاج فيها مكلف لمن لا دخل له.

    الحالة الاجتماعية
    وهي التي تأثرت كثيرا بالعوامل السابقة اذ تغيرت طباع الناس ومزاجهم وانتشرت الأنانية والجريمة والرذيلة والنزاعات الجاهلية والمتخلفة ، والتزمت والأعتداء الجنسي على القاصرين وهذا لم يكون موجودا من قبل ومن اسبابه الفقر والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والاخلاقية، وطبعا النظام وسياساته وراء كل ذلك، وقد شكى لي احد الاخوة من يافع السفلى انه بعد الوحدة سافر الى بلاده فرحا بلقاء الاهل ولكنه وجد الأمور مختلفة ،والناس غير الناس الذين يعرفهم من قبل وكل ذلك حصل بعد الوحدة .

    وهذه الاوضاع الشاذة لا يمكن تسميتها الا انها عصر الفتنة وهذا الفتنة اصابت الناس جميعا بوجه من الوجوه ، فاالفقر اصاب الجميع،وانعدام الامن والقضاء النزيه اصاب الجميع، والاهانة والعربدة اصابت الجميع ، وانعدام النظام اصاب الجميع، وانهيار الاقتصاد اصاب الجميع، ونهب ثروة الجنوب ، واستخدامها من قبل الطبقة الحاكمة لبناء الأمن والجيش لحمايتهم اصاب الجميع .والدحبشة اصابت الجميع.

    ثورة اهل الجنوب

    لذا لا نستغرب ان يغير الناس وجهة نظرهم نحو الوحدة ونحو اهل الشمال ، بل ويقومون بعمليات عسكرية ضد عساكر النظام، والذين يرونهم محتلين يحمون نظام نهب وسلب متخلف ، وما سمعنا به يوم امس من قيام احد الاشخاص بقتل خبراء بترول في حقل نفطي بشبوة وما جرى من قبل ويجري حاليا بين اهالي شبوة بقيادة الثائر المجاهد الشيخ سعيد الشحتور وعساكر الشمال وما جرى ايضا في الضالع وغيرها من مضاهرات في شهر مايو الماضي ، يدلنا على توترالوضع وانه وصل مرحلة الانفجار، وان الجنوبيين لم يعودوا يصدقون حكومة الشمال لأنها عاجزة عن توفير الحد الأدنى مما يمكن ان تعمله الدول اي دول.وكل ما لديها هي الوعود الكاذبة والكلام السخيف السمج عن انجازات وهمية لا وجود حقيقي لها في الواقع.

    هدف الثوار تعطيل انتاج النفط

    وحقول النفط وتوقيف انتاجها سيكون اول هدف للثوار لأن عائداتها تغذي النظام بالدخل اللازم للبقاء على قيد الحياة ، بالجيوش والمخابرات الموجودة بكافة انواعها ومسمياتها ،واذا ما تم توقيف الانتاج فأن النظام لن يقوى على دفع رواتب الجنود ولا المشائخ ولااهل الحل والعقد من الشماليين.وبالتالي يؤدي الى تذمرهم ورفضهم العمل معه .واستهدافها هو للقضاء على قوة النظام المالية والتي بدونها لن يحارب معه احد ، ولأنها من اراضي ابناء الجنوب العربي.وهم الأولى بألأنتفاع بثرواتهم قبل الظباط والمشائخ والمسئولين الشماليين .ومما لا شك فيه ان الثورة انطلقت وان قطارها سيصل الى مداه وقد يؤدي ذلك الى اشتراك اهل مناطق مضلومة اخرى في الثورة من اجل التحرر واقامة النظام والدولة التي يريدون وليس حسب ما يريد غيرهم .

    هذه خواطر اولية سريعة عن ثورة ابناء الجنوب الثانية ضد الاحتلال الزيدي ،وقد كتبت على عجل وربما اننا لم نذكر كل ما يجب ،او اننا لم نوفق في استخدام التعابير المناسبة ، المهم العذر منكم وعلى الجميع اكمال اللوحة والمشاركة بما تجود به افكارهم ،ومن المؤكد ان ثوار الجنوب سينتصرون عليه في النهاية بأذن الله وبجهادهم . ويجب على الجنوبيين تحديد موقفا موحدا والعمل يدا واحدة ، وعلى اهل البيضاء ومارب وغيرهم ان ينتفضوا ايضا لأخذ حقوقهم وحكم بلادهم .والمهم هو صلاح النية والعمل على طاعة الله وصنع الحياة الكريمة للناس المحرومين المضلومين في تلك المناطق ، والله يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه انه سميع عليم.والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-25
  3. عبدالرحمن حيدرة

    عبدالرحمن حيدرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-04
    المشاركات:
    1,577
    الإعجاب :
    0


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخبار القادمة من اليمن الجنوبي تفيد بوجود حالة من الغليان والسخط من الوضع الذي وصل اليها الناس هناك ، بسبب سياسة الحكومة القائمة على سياسة الافساد السياسي والقضائي والامني والاجتماعي وادارة البلاد بالازمات ، ويمكن القول ان الجنوب يعيش في حالة فتنة منذ عام 1994 م حين انتصرت قوات على عبدالله صالح ، حيث ادى الغزو الشمالي الى انها الدولة الجنوبية بكافة اجهزتها واحل محلها نظام الجمهورية العربية اليمنية ،والمملكة المتوكلية اليمنية الزيدية.


    لقد قام النظام الوافد بنبش الخلافات والنزاعات السابقة بين الجنوبيين بقصد اشغالهم بأنفسهم وزرع مشاكل تضل قنابل تنفجر هنا وهناك .
    وقد انخرط بعضهم في الاحزاب القائمة على اساس انها الأمل للتغيير وهذه الاحزاب ليست اكثر من واجهة امام العالم الخارجي ، وهي تحت الرقابة ولا يمكن لها ان تفعل شيئا يهدد النظام.

    انهيار الدولة ادى الى الفتن
    انهيار الدولة في الجنوب ادى الى انتشار ضاهرة الثأر بين القبائل والحكام الجدد قاموا بتشجيع الناس على ذلك عملا بسياسة فرق واحكم ..! لان انشغال الناس بمشاكلهم يجعل الدولة في مأمن حسب ما يعتقد حكامها ، ومعروف ان الثأر عندما يحدث يشغل مناطق وقبائل بأكملها ويجعلهم في حالة خوف وقلق وأرتياب ويعطل انتاجهم ويصيب حياتهم بالشلل وكم من قرى ومناطق مزقتها الثأرات ويعيش الناس فيها بحالة لا يمكن تصورها.

    ولم يكن الثأر وعدم حله هو المشكلة بل هنالك مشكلة اخرى هي النزاع على الاراضي والري ، والقضايا الشخصية مثل الديون والمشاجرات .والمنازعات التجارية وغيرها ، هذه المشاكل كانت تحل بالسابق عن طريق لجان الدفاع الشعبي ،والقضاياء الشرعية او التي لا تستطيع لجان الدفاع الشعبي حلها كانت تحال الى الجهات المختصة ، ويتم حلها في اسرع وقت ، وحتى قضايا القتل كان يتم الابلاغ عن الحادث للشرطة وهم يقومون بالتحقيق في الحادث، وتحال الى المحاكم ، ولم يكن يحصل ان يقوم الناس بالتعصب مع اقربائهم او تقع اشتباكات بين بعضهم البعض ، لانه يوجد امن وقانون يحل كل ذلك .
    الان الناس يتنازعون على الاراضي والري،(المساقي) وغيرها ويبقون سنين بالمحاكم ولا من حل واحيان يصدر حكم قد اخذ عدة سنين من المداولات وتسبب في خسائر جسيمة للمتنازعين ،ويصل الى الاستئناف ثم يعاد الى المحكمة الابتدائية ..!!لأنه تم رشوة القاضي ، واحيانا لا يتم تنفيذ الحكم بعد صدوره من الاستئناف لأن الشخص الصادر ضده غير مكترث به ، او قد يكون صاحب نفوذ ويضل حكم نظريا ..!! والدولة بقوتها لا تستطيع تنفيذه ، والسبب كما يقول البعض وراء ذلك هو رغبة الدولة في اذلال الناس وجعلهم تحت رحمتها ويعيشون في فتنة طوال حياتهم .

    الحالة الاجتماعية والتعليمية والصحية والمعيشية

    الحالة المعيشية للناس تدهورت بشكل خيالي ، لقد كان الناس في اليمن الجنوبي يعيشون مستورين الحال واتت الوحدة وجلبت لهم الغلاء والتضخم وفقدان الأعمال اذ تم تسريح مئات الألوف ، واحالة غيرهم الى التقاعد وقد شكى لي احد الضباط وهو من مودية محافظة ابين، وجدته في جُبن يبيع عسلا ،من التمييز حيث قال انه كان برتبة نقيب بالجيش الجنوبي ويستلم الان عشرة الف ريال راتب تقاعد، ويتم اقتطاع نسبة منه للشخص الذي يستلمه من صنعاء وهو يبيع عسلا لتغطية جزاء من نفقاته (وقد كلمني بأسى عن حال الجنوب بعد الوحدة وعن الاخطاء التي ارتكبت ومما اكده لي هو حبه الشديد واحترامه للشهيد على احمد ناصر عنتر حيث قال لي انه شخص نبيل ودغري ونزيه ويحب وطنه ).وشخص اخر من مدينة الضالع وكان مدرسا ومتقاعدا الان قال لي انهم يدفعون له راتب تقاعد 12 الف ريال بينما يدفعون للشماليين 30 الف ريال ..!! وعندما زرته في بيته المتواضع جدا وجدت احد ابنائه قائما من النوم بعد الضهر قبل صلاة العصروالسبب عدم وجود اعمال(اي انهم ينامون بعد الضهر لتمضية الوقت) ،وليس لديهم مالا لشراء قات، وما هو متوفر من وضائف بيد الشماليين .وقد قام كثير من اهل الجنوب نساء ورجالا بعمليات انتحار للتخلص من انفسهم ، والسبب الأوضاع المعيشية المتردية واهل الجنوب عندهم عزة نفس وليسوا متعودين على التسول مثل بعض اهل الشمال والذين يأتون من صعدة للتسول في شبوة مثلا ..!

    الحالة التعليمية
    تعتبر في حكم المنهارة اذ التعليم في حالة ضعف شديد ، ولا يوجد عددا كافيا لا من الفصول ولا المدرسين او مدخلات التعليم ، ولا يوجد حساب ولا عقاب على من اهمل في عمله ،بل ان المدرسين لا يداومون الا بحوالي 25 الى 30 بالمئة من وقتهم ..!! وقبل الوحدة لم يكن ذلك موجودا اذ كان مستوى التعليم في الجنوب في حال افضل من كثير من البلاد العربية الفقيرة، وقد كان الطلاب يحصلون على مواصلات من قبل الحكومة ويوجد تعليم داخلي للبدو الرحل مثل النجمة الحمراء وغيرها.وهذ غيرموجود الان .

    الحالة الصحية
    ايام دولة اليمن الديمقراطي كان العلاج مجاني وقد وصل الى الارياف ،وحتى الرعاة كان يتم تزويدهم بعلاج للملاريا حتى اذا اصابهم وهم في الشعاب يقومون بأخذ الجرعة لعلاج المرض. الان لا يوجد علاج مجاني بالمعنى الدقيق للكلمة في المستشفيات الحكومية والموجود فيها هو بعض الرعاية مثل التلقيح ، ويمكن ان يعالجوا بعض الاشخاص اذا ما قاموا بشراء الادوية لأنفسهم ،وعليهم ان يدفعوا رسوما اخرى ورشوة حتى يعطوا سرير ، وحتى يتم مواصلة العلاج لهم ..! وقد يقع اهمال مميت لاحد المرضى والسبب انه لم يعطي الممرض بغشيشا او اتاوة يومية .وقد انتشرت العيادات والمستوصفات الخاصة والعلاج فيها مكلف لمن لا دخل له.

    الحالة الاجتماعية
    وهي التي تأثرت كثيرا بالعوامل السابقة اذ تغيرت طباع الناس ومزاجهم وانتشرت الأنانية والجريمة والرذيلة والنزاعات الجاهلية والمتخلفة ، والتزمت والأعتداء الجنسي على القاصرين وهذا لم يكون موجودا من قبل ومن اسبابه الفقر والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والاخلاقية، وطبعا النظام وسياساته وراء كل ذلك، وقد شكى لي احد الاخوة من يافع السفلى انه بعد الوحدة سافر الى بلاده فرحا بلقاء الاهل ولكنه وجد الأمور مختلفة ،والناس غير الناس الذين يعرفهم من قبل وكل ذلك حصل بعد الوحدة .

    وهذه الاوضاع الشاذة لا يمكن تسميتها الا انها عصر الفتنة وهذا الفتنة اصابت الناس جميعا بوجه من الوجوه ، فاالفقر اصاب الجميع،وانعدام الامن والقضاء النزيه اصاب الجميع، والاهانة والعربدة اصابت الجميع ، وانعدام النظام اصاب الجميع، وانهيار الاقتصاد اصاب الجميع، ونهب ثروة الجنوب ، واستخدامها من قبل الطبقة الحاكمة لبناء الأمن والجيش لحمايتهم اصاب الجميع .والدحبشة اصابت الجميع.

    ثورة اهل الجنوب

    لذا لا نستغرب ان يغير الناس وجهة نظرهم نحو الوحدة ونحو اهل الشمال ، بل ويقومون بعمليات عسكرية ضد عساكر النظام، والذين يرونهم محتلين يحمون نظام نهب وسلب متخلف ، وما سمعنا به يوم امس من قيام احد الاشخاص بقتل خبراء بترول في حقل نفطي بشبوة وما جرى من قبل ويجري حاليا بين اهالي شبوة بقيادة الثائر المجاهد الشيخ سعيد الشحتور وعساكر الشمال وما جرى ايضا في الضالع وغيرها من مضاهرات في شهر مايو الماضي ، يدلنا على توترالوضع وانه وصل مرحلة الانفجار، وان الجنوبيين لم يعودوا يصدقون حكومة الشمال لأنها عاجزة عن توفير الحد الأدنى مما يمكن ان تعمله الدول اي دول.وكل ما لديها هي الوعود الكاذبة والكلام السخيف السمج عن انجازات وهمية لا وجود حقيقي لها في الواقع.

    هدف الثوار تعطيل انتاج النفط

    وحقول النفط وتوقيف انتاجها سيكون اول هدف للثوار لأن عائداتها تغذي النظام بالدخل اللازم للبقاء على قيد الحياة ، بالجيوش والمخابرات الموجودة بكافة انواعها ومسمياتها ،واذا ما تم توقيف الانتاج فأن النظام لن يقوى على دفع رواتب الجنود ولا المشائخ ولااهل الحل والعقد من الشماليين.وبالتالي يؤدي الى تذمرهم ورفضهم العمل معه .واستهدافها هو للقضاء على قوة النظام المالية والتي بدونها لن يحارب معه احد ، ولأنها من اراضي ابناء الجنوب العربي.وهم الأولى بألأنتفاع بثرواتهم قبل الظباط والمشائخ والمسئولين الشماليين .ومما لا شك فيه ان الثورة انطلقت وان قطارها سيصل الى مداه وقد يؤدي ذلك الى اشتراك اهل مناطق مضلومة اخرى في الثورة من اجل التحرر واقامة النظام والدولة التي يريدون وليس حسب ما يريد غيرهم .

    هذه خواطر اولية سريعة عن ثورة ابناء الجنوب الثانية ضد الاحتلال الزيدي ،وقد كتبت على عجل وربما اننا لم نذكر كل ما يجب ،او اننا لم نوفق في استخدام التعابير المناسبة ، المهم العذر منكم وعلى الجميع اكمال اللوحة والمشاركة بما تجود به افكارهم ،ومن المؤكد ان ثوار الجنوب سينتصرون عليه في النهاية بأذن الله وبجهادهم . ويجب على الجنوبيين تحديد موقفا موحدا والعمل يدا واحدة ، وعلى اهل البيضاء ومارب وغيرهم ان ينتفضوا ايضا لأخذ حقوقهم وحكم بلادهم .والمهم هو صلاح النية والعمل على طاعة الله وصنع الحياة الكريمة للناس المحرومين المضلومين في تلك المناطق ، والله يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه انه سميع عليم.والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-25
  5. بن عيدان

    بن عيدان عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-05
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0
    البديل قادم لا محاله وبذور انهيار النظام هو من يغذيها وممارسته تعكس انه وصل الى المائة المتر الاخيره وستنتهي المسرحية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-06-25
  7. بن عيدان

    بن عيدان عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-05
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0
    البديل قادم لا محاله وبذور انهيار النظام هو من يغذيها وممارسته تعكس انه وصل الى المائة المتر الاخيره وستنتهي المسرحية
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-06-25
  9. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    شكرا على هذه الكلكمات المعبره عن هموم الجنوب والجنوبيين 00 واسمح لي باني نسخت موضوعك الى صوت الجنوب والجزيره توك وذيلته بانه للكاتب عامر عبدالوهاب وهو التزام ادبي -اخلاقي
    وقضيتنا واحده وهمنا واحد والخلاص قادم لامحاله لقلمك الرائع ولك صادق الود والسلام
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-06-25
  11. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    شكرا على هذه الكلكمات المعبره عن هموم الجنوب والجنوبيين 00 واسمح لي باني نسخت موضوعك الى صوت الجنوب والجزيره توك وذيلته بانه للكاتب عامر عبدالوهاب وهو التزام ادبي -اخلاقي
    وقضيتنا واحده وهمنا واحد والخلاص قادم لامحاله لقلمك الرائع ولك صادق الود والسلام
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-06-25
  13. ابــو صخر

    ابــو صخر شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-14
    المشاركات:
    5,444
    الإعجاب :
    6
    اللقب الاضافي:
    نجم الشعر الشعبي 2012م
    هذه خواطر اولية سريعة عن ثورة ابناء الجنوب الثانية ضد الاحتلال الزيدي؟



    انا من محا فظة اب وجدنا عامر عبد الوها ب وما كتبت بهذا التقرير كان ينقصه الو طنيه فقط حتى يحضى با الاحترام والتقدير----والو طنيه هي البحث عن العدل وكشف الظلم بكل صوره وتعريف الناس
    ان عليهم واجب يؤدوه
    ولهم حق ينا ضلو ا بكل قوه للحصول عليه ؟
    اما ان تسمي الدوله احتلال زيدي للجنوب العربي -----هنا فقط ندرك الضلع السعودي في الفو ضى
    وهكذا تظهر الحقا ئق جليه من تحرش قنات العبريه الى مقال جدنا المغفور له ر قعة الشطرنج السعوديه؟ومنفذ سعودي الى بحر العرب لاياتي الا من خلال تمزيق اليمن ؟
    قطر تهدا الاوضاع بصعده والسعوديه تسخنها با المحا فظات الجنوبيه والعملاء يشتغلو ا
    ( والسا عه بسبعه جنيه )
    ولكن خا ف الله ولاتسمي الدوله زيديه واغلبها شوافع ولاتزيد فو ق العماء رمد العب مع من لعب
    (ولكن لاتعزف على المذاهب ؟)
    واخير مقالك من الثوره الى البوره
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-06-25
  15. ابــو صخر

    ابــو صخر شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-14
    المشاركات:
    5,444
    الإعجاب :
    6
    اللقب الاضافي:
    نجم الشعر الشعبي 2012م
    هذه خواطر اولية سريعة عن ثورة ابناء الجنوب الثانية ضد الاحتلال الزيدي؟



    انا من محا فظة اب وجدنا عامر عبد الوها ب وما كتبت بهذا التقرير كان ينقصه الو طنيه فقط حتى يحضى با الاحترام والتقدير----والو طنيه هي البحث عن العدل وكشف الظلم بكل صوره وتعريف الناس
    ان عليهم واجب يؤدوه
    ولهم حق ينا ضلو ا بكل قوه للحصول عليه ؟
    اما ان تسمي الدوله احتلال زيدي للجنوب العربي -----هنا فقط ندرك الضلع السعودي في الفو ضى
    وهكذا تظهر الحقا ئق جليه من تحرش قنات العبريه الى مقال جدنا المغفور له ر قعة الشطرنج السعوديه؟ومنفذ سعودي الى بحر العرب لاياتي الا من خلال تمزيق اليمن ؟
    قطر تهدا الاوضاع بصعده والسعوديه تسخنها با المحا فظات الجنوبيه والعملاء يشتغلو ا
    ( والسا عه بسبعه جنيه )
    ولكن خا ف الله ولاتسمي الدوله زيديه واغلبها شوافع ولاتزيد فو ق العماء رمد العب مع من لعب
    (ولكن لاتعزف على المذاهب ؟)
    واخير مقالك من الثوره الى البوره
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-06-25
  17. الدكتور اليافعي

    الدكتور اليافعي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-10-15
    المشاركات:
    8,529
    الإعجاب :
    0
    الاخ عامر عبدالوهاب .............. وفيت وكفيت ولكن لي تعقيب على بعض ما كتبت


    ثم يقولون لنا لماذاتريدون وتنادون بالانفصال .............غدرت بعهدي طعنتني بظهري وحللت بارضي وسرقت قوت اولادي ثم تريد من ان احتضنك ........ افا لكم ولوحدتكم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-06-25
  19. الدكتور اليافعي

    الدكتور اليافعي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-10-15
    المشاركات:
    8,529
    الإعجاب :
    0
    الاخ عامر عبدالوهاب .............. وفيت وكفيت ولكن لي تعقيب على بعض ما كتبت


    ثم يقولون لنا لماذاتريدون وتنادون بالانفصال .............غدرت بعهدي طعنتني بظهري وحللت بارضي وسرقت قوت اولادي ثم تريد من ان احتضنك ........ افا لكم ولوحدتكم
     

مشاركة هذه الصفحة