حكم الله.... وحكم غيره!

الكاتب : نقار الخشب   المشاهدات : 1,906   الردود : 12    ‏2007-06-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-24
  1. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    جاء في الحديث:

    .... وإذا حاصرت أهل حصن فأرادوك أن تجعل ذمة الله وذمة نبيه، فلا تجعل لهم ذمة الله وذمة نبيه، ولكن اجعل لهم ذمتك وذمة أصحابك، فإنكم إن تخفروا ذممكم وذمة أصحابكم أهون من أن تخفروا ذمة الله وذمة نبيه. وإذا حاصرت أهل حصن فأرادوك أن تنزلهم على حكم الله، فلا تنزلهم على حكم الله، ولكن أنزلهم على حكمك. فإنك لا تدري، أتصيب حكم الله فيهم أم لا) رواه مسلم.


    ما الذي يمكن استنباطه من هذا القول؟؟؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-05
  3. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0
    الأخ الحبيب
    ماأأحب ما انتقيت .. وما أحكم طريقا منها أتيت ..
    ولا أدري لم زهد الكثير .. بالتأمل لهذه الفريدة من فرائد الحكم النبوية والتشريعية .. وضربوا عنها صفاحا ..
    أما أنا فأقول قولا إن أصبت فيه ـ ردا على سؤالك ـ فمن الله وبتوفيقه وإن كانت الأخرى فمني ومن الشيطان واستغفر الله ..
    هذا الحديث أصل من أصول التعامل مع الآخر وهوهنا العدو الكافر والمحارب .. وقد نبه خير الخلق إلى أنه لا ينبغي المجازفة با ستخدام كلمة الله وزمة الله وعهدالله وميثاق الله وحكم الله وحاكمية الله مادمت لاتدري أصبت حكمه فيهم أم لا ومادمت لا تدري ءأنت قادر على القيام بها وإلوفاء بحقها .. ولكن أحل الجميع إلى اجتهادك وحكمك وقولك وعهدك وميثاقك وذمتك والتزاماتك ومن معك ..وتحمل خيرها وضرها .. وأبق الله وكلماته وأحكامه مطهرة من اجتهاداتك وتقلباتك ..
    ولئن كان يصح هذا في الكفار فهو أولى بأن يتبع ويستهدى به في حق المسلمين والتعامل معهم ودعوى انحرافاتهم وابتداعاتهم وغيرها .. ببراهين واحتجاجات وأقوال واستدلالات لم يقل الله ولا رسوله ولا حتى خلفاؤه الراشدون الهداة المهديون بها ..

    والله أعلم
    لك المحبة والتقدير أيها الأخ الكريم ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-05
  5. ابوعلاءبن كاروت

    ابوعلاءبن كاروت قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-13
    المشاركات:
    3,012
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا خي على الموضوع القيم

    وجزاء الله استاذنا عبدالجبار على ماوضحه خيرا

    تحياتي لكما
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-07
  7. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    حبيبي الأستاذ واستاذي الحبيب..عبد الجبار

    لك الود حتى ترضى.....

    اطمأنت النفس لجميل تفسيرك..


    أخي الفاضل ابوعلاءبن كاروت.. أكرمك الله بفضله



    وللحديث بقية
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-10
  9. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    هل للحديث أي علاقة بالقول المأثور عن النبي: ( أنتم أعلم بشؤون دنياكم)؟؟؟؟ أو بـ (الضرورات تبيح المحظورات)؟؟؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-07-10
  11. رمال الصحراء

    رمال الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    11,312
    الإعجاب :
    1
    الذمة المقصود بها : العهد، وعهد الله هو: الميثاق الذي يتعاقد به بين فريقين

    والمقصود به هنا هو : العهد الذي يكون بين الدول أو بين المتحاربين أو بين قبائل أو بين الجماعات، يتعاهدون على شيء معين ويجعلون بينهم عهوداً ومواثيق، ومن نقض هذا العهد والميثاق فهو معرض لعقاب الله جل وعلا ..

    فإذا أراد أن يتعاهد مع أحد فيتعين أن يكون العهد على عهودهم ومواثيقهم هم ، فلا يقولون: بيننا وبينكم عهد الله، أو ميثاق الله، أو ذمة الله؛ لأن هذا أمره خطير جداً، وإذا نقضه أحد الأفراد انتقض، ولا يلزم أن يكون الجماعات هم الذين ينقضونه، بل يكفي في نقضه فرد من الجماعة، ولهذا الرسول صلى الله عليه وسلم لما حصل بينه وبين كفار قريش ميثاق نحو هذا، فبعض كفار قريش أعان الذين قاتلوا حلفاء رسول الله صلى الله عليه وسلم، بالمال وبالسلاح فصار هذا نقضاً للميثاق، فغزاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ لأنهم نقضوا الميثاق، فإذا قدر أن يكون هناك عهود فيجب على المسلمين أن يعطوا المعاهد عهد المسلمين ؛ لأنهم إذا نقضوا فإن الذي ينقض هو عهد المسلمين، وهذا أهون وأسهل من أن يُنقض عهد الله وذمة الله وميثاقه، وفي هذا أنه يعمل أقل الأمرين ضرراً، ويتجنب أعظمهما ضرراً .

    وكذلك مثله ما إذا حاصر المسلمون أهل حصن أو أهل بلد ثم أراد أهل البلد الاستسلام، وقالوا: نريد أن تجعلوا لنا عهد الله على أنه ما ينالنا كذا وكذا، أو قالوا: نريد أن ننزل على أن تحكموا فينا بحكم الله، فلا يعطون ذلك؛ لأن حكم الله يجب أن يعمل به ويمتثل، وحكم الله فيهم يخفى على كثير من الناس، ولكن يقال لهم: تنزلون على حكمنا، ونحكم فيكم على ضوء ما نرى أنه الحق مما جاءنا عن الله وعن رسولنا، وهذا يدلنا على أن حكم الله واحد لا يتغير في الأشياء كلها، وأن المجتهد قد يصيب حكم الله وقد يخطئه، وأن كون الإنسان يحكم باجتهاده لا يمكن إلا إذا كان أهلاً للاجتهاد، أما الجاهل فهو لا يحكم، بل الجاهل لا يجوز أن يحكم أصلاً، وكونه يُنصِّب نفسه للحكم هو في الحقيقة يسلك طريقه إلى النار؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول: (القضاة ثلاثة: اثنان في النار، وواحد في الجنة، أما اللذان في النار فرجل عرف الحق فقضى بخلافه، فهو في النار، والآخر لا يعرف الحق، فهو يقضي بجهل، فهو في النار) وإن أصاب الحق فهو في النار؛ لأنه ما عرف الحق، وإنما أصابته للحق قد تكون مصادفة، ليس عن علم وقصد، أما الذي في الجنة فهو الذي يعرف الحق ويقضي به، وكذلك القاضي يكون قاضياً بين متخاصمين ولو في قضية واحدة، فإذا جاءك اثنان يحكمانك في أمر من الأمور فأنت قاضٍ، ويشملك هذا الحكم، فإذا رضي شخصان بحكمك وقالا: اقض بيننا ولو في قضية معينة فهذا قضاء، ومثله المفتي الذي يُستفتى فيفتي؛ لأنه يستفتى عن حكم الله في دينه وشرعه، فإن هذا أيضاً على خطر عظيم؛ لأنه يخبر الناس بحكم الله ويقول: الحكم في هذه القضية كذا وكذا، بل المفتي أشد خطراً من القاضي وأعظم؛ لأن المفتي يفتي عموم الناس، والقاضي يقضي في قضية معينة بين اثنين أو جماعتين، أما هذا فهو يفتي لكل الناس، فيعمل بفتواه خلق عظيم، فيصبح الخطر أشد من القضاء بكثير. ولهذا كان الصحابة رضوان الله عليهم إذا جاء من يسأل، كل واحد يود أن يُسأل غيره، وكل واحد لا يريد أن يجيب هو، ويقول: لعله يذهب إلى فلان؛ لأنهم يعرفون القضايا كما جاءت، أما في وقتنا فإذا جاء المستفتي رأيت الناس يتسارعون إلى الإجابة، وهذا بسبب قلة الدين عندهم في الحقيقة، وخفة المسئولية، وكونهم لا يبالون؛ لأنهم جهلوا فأقدموا؛ ولهذا جاء في الأثر: (أجرؤكم على الفتيا أجرؤكم على النار)يعني: هذا هو الذي يذهب إلى النار بجرأة.


    * الكلام أعلاه من موقع الشبكة الإسلامية *


    نقار الخشب / وصلوا العطـــاء
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ...

     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-07-10
  13. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    سيدتي المبجلة... رحم الله والديك

    أتيتِ بخيرٍ وفير..

    سلمت يداك وجزاك المولى جنة النعيم


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-07-10
  15. سالم بن سميدع

    سالم بن سميدع قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    27,619
    الإعجاب :
    2
    جزاك الله خيرا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-07-11
  17. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    وإياكم وبارك فيكم أيها الحبيب
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-07-11
  19. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    وإياكم وبارك فيكم أيها الحبيب
     

مشاركة هذه الصفحة