فاطمة خير نساء البشر

الكاتب : اخر الليل   المشاهدات : 561   الردود : 0    ‏2007-06-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-22
  1. اخر الليل

    اخر الليل عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-19
    المشاركات:
    6
    الإعجاب :
    0
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو الذي قال في علو شأن سيدنا علي «ألا ترضى ان تكون مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي»؟

    عن انس بن مالك ـ (رضي الله عنه ـ قال: خطب ابو بكر ـ إلى النبي صلى الله عليه وسلم ابنته فاطمة، فقال النبي: «يا ابا بكر لم ينزل القضاء بعد»، ثم خطبها عمر مع عدة من قريش، كلهم يقول له مثل قوله لابي بكر، فقيل لعلي: لو خطبت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة لخليق ان يزوجكها، قال: وكيف وقد خطبها اشراف قريش فلم يزوجها؟ قال: فخطبتها، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «قد امرني ربي عز وجل بذلك». (صفحة 52 من مختصر ذخائر العقبي في مناقب ذوي القربى للامام ابي العباس احمد بن محمد الطبري المكي).

    ليلة الزفاف

    أمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم وليبين خصوصية هذا الزواج بنات عبدالمطلب وزوجاته ونساء المهاجرين والانصار ان يمضين في صحبة فاطمة في موكب زفافها، وان يفرحن ويرجزن ويكبرن ويحمدن، ولا يقلن ما يغضب الله، فاركبها بغلته الشهباء، واخذ سلمان زمامها وحولها النبي وحمزة وعقيل وجعفر وبنو هاشم يمشون خلفها مشهرين سيوفهم، ونساء النبي يرجزن، وكانت النسوة يرجعن اول بيت من كل رجز ثم يكبرن، ومن ضمن من رجزت ام المؤمنين حفصة فقالت:

    فاطمة خير نساء البشر
    ومن لها وجه كوجه القمر
    فضلك الله على الورى
    بفضل من خص بآي الزمر
    زوجك الله فتى فاضلا
    اعني عليا خير من في الحضر

    رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوصي بفاطمة في ليلة عرسها:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يا علي هذه فاطمة وديعة الله ووديعة رسوله عندك، فاحفظ الله واحفظني في وديعتي».

    الإمام علي بن طالب يؤبن فاطمة الزهراء عليهما السلام

    من ضمن ما ابن الامام علي بن طالب به الزهراء عليهما السلام: «السلام عليك يا رسول الله عني، والسلام عليك عن ابنتك وحبيبتك وقرة عينك وزائرتك والبائنة في الثرى ببقعتك، والمختار الله لها سرعة اللحاق بك، قل يا رسول الله عن صفيتك صبري، وعفى عن سيدة نساء العالمين تجلدي، ان في التأسي لي بسنتك في فرقتك موضع تعزي، فلقد وسدتك في ملحودة قبرك بعد ان فاضت نفسك بين نحري وصدري، وغمضتك بيدي، وتوليت امرك بنفسي، بلى، وفي كتاب الله لي انعم القبول، إنا لله وإنا إليه راجعون، قد استرجعت الوديعة، واخذت الرهينة، واختلست الزهراء، فما أفيح الخضراء والغبراء يا رسول الله! اما حزني فسرمد، واما ليلي فمسهد، لا يبرح الحزن من قلبي أو يختار الله دارك التي انت فيها مقيم.
     

مشاركة هذه الصفحة