الاختلافات الفقهية والعقدية والتمازج الفكري عندجماعة( الاخوان المسلمون )

الكاتب : أحمدالسقاف   المشاهدات : 1,289   الردود : 23    ‏2007-06-21
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-21
  1. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    إن مدرسة "الإخوان المسلمون" منذ بدأت وهي تسمح باختلاف التوجهات الفقهية والآراء الفكرية، بل والميول العقدية، ولم تطلب من أفرادها أن يتبنوا رأيًا فقهيًّا واحدًا، ولم تمنع كذلك أيًّا من أفرادها من أن يتبنى رأيًا ما مهما كان هذا الرأي مخالفًا لآراء غيره من أعضاء الجماعة، لذلك تجد من المنتمين إلى هذه الجماعة ذا العقيدة السلفية، كما تجد فيها الأشعري، وتجد فيها الأميل للصوفية كما تجد الأميل للفكر السلفي، وفيها الفقيه الذي يتوقف في إباحة "الدف"، كما فيها الفقيه الذي يبيح الموسيقى.

    كل هذه المساحات موجودة ومعتمدة في "الإخوان المسلمون" منذ بدأت، وهذا جانبٌ من جوانب اختلافها عن كثيرٍ من الجماعات والهيئات الأخرى صاحبة التوجه الواحد، والفكر الواحد، والرأي الفقهي الواحد.

    والإمام حسن البنا مؤسس "الإخوان المسلمون" كان واضحًا في هذا الأمر منذ بدأ دعوته لها، ونظرة سريعة على هذه النصوص من مجموعة رسائل الإمام البنا تؤكد ذلك، يقول الإمام البنا رحمه الله تعالى:

    * رسالة "دعوتنا":

    "اعلم -فقهك الله- أولا: أن دعوة الإخوان المسلمين دعوة عامة لا تنتسب إلى طائفة خاصة، ولا تنحاز إلى رأي عرف عند الناس بلون خاص ومستلزمات وتوابع خاصة".

    ثم يقول: " ونحن مع هذا نعتقد أن الخلاف في فروع الدين أمر لا بد منه ضرورة، ولا يمكن أن نتّحد في هذه الفروع والآراء والمذاهب لأسباب عدة"، وذكر عددًا من هذه الأسباب، ثم قال في النهاية: " يعلم الإخوان المسلمون كل هذه الحيثيات، فهم لهذا أوسع الناس صدرًا مع مخالفيهم، ويرون أن مع كل قوم علمًا، وفي كل دعوةٍ حقٌّ وباطل، فهم يتحرون الحق ويأخذون به، ويحاولون في هوادة ورفق إقناع المخالفين بوجهة نظرهم.. فإن اقتنعوا فذاك، وإن لم يقتنعوا فإخوان في الدين، نسأل الله لنا ولهم الهداية.

    ذلك منهاج الإخوان المسلمين أمام مخالفيهم في المسائل الفرعية في دين الله يمكن أن أجمله لك في أن الإخوان يجيزون الخلاف، ويكرهون التعصب للرأي، ويحاولون الوصول إلى الحق، ويحملون الناس على ذلك بألطف وسائل اللين والحب".

    * رسالة "المؤتمر الخامس":

    "خصائص دعوة الإخوان:

    1 - البعد عن مواطن الخلاف

    فأما البعد عن مواطن الخلاف الفقهي فلأن الإخوان يعتقدون أن الخلاف في الفرعيات أمر ضروري لابد منه، إذ إن أصول الإسلام آيات وأحاديث وأعمال تختلف في فهمها وتصورها العقول والأفهام، لهذا كان الخلاف واقعًا بين الصحابة أنفسهم ومازال كذلك، وسيظل إلى يوم القيامة، وما أحكم الإمام مالك رضي الله عنه حين قال لأبي جعفر -وقد أراد أن يحمل الناس على الموطأ-: "إن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم تفرقوا في الأمصار وعند كل قوم علم، فإذا حملتهم على رأي واحد تكون فتنة"، وليس العيب في الخلاف، ولكن العيب في التعصب للرأي والحجر على عقول الناس وآرائهم، هذه النظرة إلى الأمور الخلافية جمعت القلوب المتفرقة على الفكرة الواحدة، وحسب الناس أن يجتمعوا على ما يصير به المسلم مسلمًا، كما قال زيد رضي الله عنه، وكانت هذه النظرة ضرورية لجماعة تريد أن تنشر فكرة في بلد لم تهدأ بعد فيه ثائرة الخلاف على أمورٍ لا معنى للجدل ولا للخلاف فيها".

    * رسالة "التعاليم":

    أركان البيعة- ركن الفهم:

    "6- وكل أحدٍ يؤخذ من كلامه ويترك إلا المعصوم صلى الله عليه وسلم، وكل ما جاء عن السلف رضوان الله عليهم موافقًا للكتاب والسنة قبلناه، وإلا فكتاب الله وسنة رسوله أولى بالاتباع، ولكنا لا نعرض للأشخاص -فيما اختلف فيه- بطعن أو تجريح، ونكلهم إلى نياتهم وقد أفضوا إلى ما قدموا.

    7 - ولكل مسلم لم يبلغ درجة النظر في أدلة الأحكام الفرعية أن يتبع إمامًا من أئمة الدين، ويحسن به مع هذا الاتباع أن يجتهد ما استطاع في تعرف أدلته، وأن يتقبل كل إرشاد مصحوب بالدليل متى صح عنده صلاح من أرشده وكفايته، وأن يستكمل نقصه العلمي إن كان من أهل العلم حتى يبلغ درجة النظر.

    8 - والخلاف الفقهي في الفروع لا يكون سببا للتفرق في الدين، ولا يؤدي إلى خصومة ولا بغضاء ولكل مجتهد أجره، ولا مانع من التحقيق العلمي النزيه في مسائل الخلاف في ظل الحب في الله والتعاون على الوصول إلى الحقيقة، من غير أن يجر ذلك إلى المراء المذموم والتعصب".

    من الأقوال السابقة يتبين منهج "الإخوان المسلمون" من مسائل الاختلاف، لذلك وجدت هذا الخلاف الفقهي يا أخي علاء بين الأستاذين سيد قطب والقرضاوي.

    والحقيقة أن هذا المنهج القابل للتعدد الفكري والفقهي ربما يكون هو الذي ساعد كثيرًا في انتشار جماعة "الإخوان المسلمون" في أقطار الأرض، وأعطاها فرصةً لالتقاء المتعارضين في كيانٍ واحدٍ وهم على حالهم من تعارضهم واختلافهم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-24
  3. أبو بكر محمد

    أبو بكر محمد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-17
    المشاركات:
    100
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله على هذا البيان لما عليه هذه الجماعة التي ليس لها هدف سوى التجميع فالإخواني في المجتمع الصوفي صوفي والمجتمع الأشعري أشعري والمجتمع القبوري قبوري والسني سني وهكذا المهم كسب الجماهير ولو خالف النصوص والحق المبين ويسمونها فروعاً أو يسميها ممن طمس الله على قلبه وبصره قشوراً والقشور كما هو معروف يستعنى عنها وترمى في الزبالة فهل يصح أن نسمي السنن قشوراً نعوذ بالله هذه مصطلحات الفلاسفة والعلمانيين تأثر بها جهلة الإخوان المسلمين فكيف سوغ لمسلم يعرف الحكم الشرعي عن رسول الله ثم يساير المجتمع لأنها مسألة فرعية إذا متى يعرف الناس الدين ويعرف الناس الحق إذا كان الدعاة يمشون بعد العامة والمجتمع ولذلك بحمد لله تجد البلد سوى كان صغيراً أو كبيراً وفيه أهل سنة إلا تجد محاربة للشركيات والبدع والخرافات ودعوة للحجاب وترك الإختلاط ومحاربة البدع وإظهار السنن وإي مكان فيه الإخوان تجدهم بالمئات أو بالألف والشركيات منتشرة والبدع ظاهرة حتى في مساجدهم هاكم أمثلة كم مساجد الإخوان في صنعاء كثيرة جداً لا تكاد تجد مسجد يظهر فيه السنن كاملة إن أقام بعض ترك بعض مدارة وداهنة ومكن أجل كسب الجماهير بل في بعض مساجدهم الأذان بحيى على خيرالعمل والدعاء بصوت مرتفع قبل الإقامة وبعد الأذان والقنوت وربما يصلي الإمام بالبنطلون فجزاك الله إخي عاشق الجنة على هذا البيان وياحبذا لو تعلق لأن بعض الناس ممن قل فهمه أن هذا من ذكاء الجماعة ومن مميزاتها وهذا والله الفهم السقيم فهذه الأشياء التي ذكرتها من عيوب الجماعة وأنه ليس هدفها التربية والتصفية بل هدفها وهمها الأكبر التجميع حتى ولو كان علمانياً اللمهم يقول أنا إخواني وتجد من يدافع عنه ويبرر مواقفه بعكس دعاة الحق والسنة لا يكمن أن يجاملوا حتى ولو كان منهم حرصاً على إظهار الحق النصح للأمة فالإمام الألباني يخطئ يرد عليه إخوانه العلماء بأدب مع حبهم للشيخ ولكن الحق أحب وهكذا يخطئ الشيخ ابن باز وهكذا الشيخ مقبل والشخ ابن عثيمين لكن لا تجد أن عالم من علماء السنة يسكت على خطئ العالم السني ولو كان كبيراً مع حبهم واحترامهم لهذا الإمام فالدين قائم عند أهل السنة على النصيحة كما قال ذلك رسو الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم نسأل الله أن يوفق الإخوان لسلوك الطريق المستقيم وترك نصوص أئمتهم والأخذ بنصوص الكتاب والسنة .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-24
  5. ضياء الشميري

    ضياء الشميري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    3,214
    الإعجاب :
    0
    موضوع قيم فيه بيان مذمة هذه الحركة ..


    فيكفي من هذا الموضوع قولك :

    وهي تسمح باختلاف التوجهات الفقهية والآراء الفكرية بل والميول العقدية ..

    وهذا ملاحظ في الأردن مثلا فتجد النصراني ممثلا لهم في المجلس النيابي ..

    عموما جزاك الله خيرا على هذا البيان ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-06-24
  7. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    بل وحتى في مصر هناك مسيحين منضمين الى الحركة وباعتراف اعضاء الحركة انفسهم , وقد سبق مناقشة موضوع كهذا هنا بالمجلس , ووصل الامر الى ممثلي الحركة بالمجلس اليمني ان جوزا ليهود اليمن امكانية انضمامهم لحزب الاصلاح , في حالة التزموا بالنظام الداخلي للحركة والحزب ...!!!!!!!!!!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-06-24
  9. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    لا تعليق


    فقد كفى البيان حال الحركة الإخونجية وأوفى

    واللبيب بالإشارة يفهم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-06-24
  11. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0





    أقول يرحمني الله واياكم :
    ذلك منهاج الإخوان المسلمين أمام مخالفيهم في المسائل الفرعية في دين الله يمكن أن أجمله لك في أن الإخوان يجيزون الخلاف، ويكرهون التعصب للرأي، ويحاولون الوصول إلى الحق، ويحملون الناس على ذلك بألطف وسائل اللين والحب.

    والحقيقة أن هذا المنهج القابل للتعدد الفكري والفقهي ربما يكون هو الذي ساعد كثيرًا في انتشار جماعة "الإخوان المسلمون" في أقطار الأرض، وأعطاها فرصةً لالتقاء المتعارضين في كيانٍ واحدٍ وهم على حالهم من تعارضهم واختلافهم

    وهو ممدحة اكبر من كونه مذمة في حق الجماعة وتحياتي لمروركم الكريم العطر بارك الله فيكم اجمعين
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-06-24
  13. ضياء الشميري

    ضياء الشميري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    3,214
    الإعجاب :
    0
    أنت قلت العقائد أليس كذلك ؟؟
    فلم محاولة التغطية ؟
    ثم هاهو الواقع شاهد على هذا ..

    أما كون أن إنتشاره كان بهذا الشكل ...
    فلأنه حوى كل شيء فهو كما يقول صاحب مأرب ( منهج أفيح يسعنا جميعا ) ..

    وهاهو وسع الجميع حتى وصل لعُبّاد الصليب ولعُبّاد العجل ولربما عما قريب نسمع من إخوان القارة الهندية عن دخول سيخ وبوذية وهندوس ومجوس إلى الحركة ..

    فالأمر لايحتاج إلى تغطية ..
    وأصدقك القول :
    لوكانت المسألة آراء فقهية لما قلنا ذلك ولكان الأمر أهون مما عليه الآن حالا ومآلا ..

    لكن المسألة تعدت الفروع والأصول بكثير ..

    ولاتغرنك ماتسمى بالأصول العشرين أو السبعين أو المليون حتى فهذا كدر الرماد على العيون كما يقال ..

    والعبرة ليست بكثرة الأتباع ولا بحسن المنطق ولابخطاب ولابرحابة الصدر وماشاكله ..
    العبرة بالتمسك بالمبدأ ..

    ومبدأ كل مسلم عقيدته ..
    فالله المستعان ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-06-24
  15. ضياء الشميري

    ضياء الشميري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    3,214
    الإعجاب :
    0
    يقول مرشد الإخوان المفلــ .. ( محمد مهدي عاكف ) :

    أي واحد مش مسلم: يهودي .. نصراني يؤمن بفكر الإخوان المسلمين وبمنهج الإخوان المسلمين أهلاً وسهلاً به !

    وقال:

    أنا أبدًا لا أفرق في مصر أو في غير مصر بين مسيحي ويهودي ومسلم بمصر المواطنة حقنا جميعًا !

    وقال:

    كثير من الإخوان المتواجدين على الساحة المصرية لهم علاقات طيبة جدًا بالأقباط ... علاقتنا بالأقباط علاقة قديمة يعني وكريمة من أيام الأستاذ البنا، وتواصلنا معاهم، وبعدين هذه الفتنة أنا بعتبر الفتنة الطائفية دي حاجة مفتعلة حديثًا تثار في الوقت الذي يريدون أن تثار فيه أما علاقتنا بالأقباط علاقة يعني حب وإخوة ...

    فقال المضيف: مش أهل الذمة يعني ؟ ( المذيع يبغى يرقع )
    فقال : لا لا لا لا كلام باقولك لا يردده إلا من يريد أن يثير إلا من يريد أن يفعل فتنة لكن احنا موجودين أهو وعندنا يعني الأقباط الحمد لله بيزورونا بنزورهم وحبايبنا ...

    و قال :

    الشعب هو الذي يعطي الشرعية مش القانون !!

    وقال ضاحكا :
    أنه لما يُحتَرم الدستور !
    سيتخلى الإخوان عن حزبهم الديني وسيتحولوا إلى حزب مدني وبرنامجه مدني .


    قلت ( ضياء ) :
    بصراحة أعجبتني كلمة ( ديني ) يعني بعد كل ماسبق ذكره ويقول ديني !!
    أجل لوكا ن الفكر الإخواني علماني ؟؟

    وقال:
    هتشوف البرنامج حاجة جميلة جدًا وتشوف اللايحة بتاعتها حاجة جميلة جدًا موافقة لأحدث وأعرق النظم الديموقراطية والنيابية !!!

    أرأيت الحاجة الجميلة الموافقة لغير مايدندنون حوله دائما ( الحاكمية ) .. !!

    لكن أعيذك أن تكون من أصحاب التعصبات العمياء ..​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-06-24
  17. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    قلت الميول العقدية بارك الله فيك
    والمقصود بها في المقال :
    تعدد المشارب والميول العقدية داخل اطار الاسلام
    كالاشعرية واهل السنة والجماعة
    فالاخوان فيهم من اهل السنة والجماعة وفيهم من الاشاعرة
    وفيهم من خوارج العصر كالمتعاطفين مع اسامة بن لادن


    وعلى العموم احترم نظرتك التي بينتها لي واحترم فكر ك
    والله المستعان على كل حال وتحياتي لك اخي الحبيب الضياء وبارك الله فيك على جهدك المشهور لتبيين ماتعتقد انه الصواب
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-06-24
  19. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0

    طيب انا اقول لك اخي الحبيب من باب احسان الظن بالاخرين
    لوقال ابوالحسن المأربي: لوان يهودي او نصراني امن بفكرة اهل السنة والجماعة وبمنهج اهل السنة والجماعة فاهلا وسهلا به

    فهل هذه الكلمة سنشنع على ابي الحسن بقولها
    ام اننا نفرح بدخول اليهودي الينا

    هذه واحدة
    فقط من باب احسان الظن ولن اناقشك هل بالفعل قالها ومتى قالها واين الرابط لنستمع لماقاله
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة