معــــاً ضد العنف ................تساؤل ....!!!

الكاتب : محمد الضبيبي   المشاهدات : 438   الردود : 1    ‏2007-06-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-21
  1. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    معاً ضد العنف .....عبارة جميلة ...ظاهرها فيه الرحمة وباطنها العذاب ..........كيف ...؟!! سأشرح ..!!

    ترتفع دعوات كثيرة ....بين حين وآخر .....وشعارات وهتافات ....العنف ضد المرأة ....العنف ضد الطفولة ....وغيرها ...مما هو حق ...يراد به باطل ...على الاقل من وجهة نظري ...!! ولو تتبعنا مصدر الصوت الذي سمعنا صداه في بلداننا ....سنجد أنها بدأت من أبواق غربية ....ثم تسللت إلى مجتمعاتنا عبر سفراء الغرب ..وأنبيائهم ورسلهم ....في مختلف المجالات الادبية والاعلامية .......وثلة ممكن يدعون أنهم ...مع حقوق الانسان ....!!

    قد يرى البعض أنه لايوجد أي مبرر لتحاملي عليهم ...إلا أني أرى ...الكثير من المبررات ...وكشف اللؤم والخبث التي تنطوي عليه هذه الدعوات .......نعم !! هذه الاصوات التي أرتفعت في الغرب ....من بيئة غربية ....ليس للاب سلطة على الابن ......الاب يعتدي على إبنه جنسياً .....لا سلطة للزوج على زوجته ....ولا داعي للاستطراد ...في تفصيل وشرح حال ههذ المجتمعات المتفسخة ...!!

    لكن ما يهمني .....هو أن تصدير أو إستيراد هذه الثقافة في مجتمعاتنا لها أثارها السيئة ...بحكم أنه لا تنبع من ثقافة المجتمع .....وعاداته الاصيلة .....وهذه الدعوات هي شرعنة للتمرد ....من الابناء على الاباء ....ومن الزوجات على الازواج ....وغيرها ......ففي النرويج مثلاً ...إذا حدث أن بلغ أحدهم عن حادثة عنف ضد طفل ...من والدية ...يتم أخذ هذا الطفل من أسرته ...ويودع مراكز الطفولة ....التي من خلالها ينشأ ليس عنده أي حس ....ويكون الانحراف هو أسهل الطرق أمامه .....!!!

    ونحن بالتأكيد لانريد إستيراد هذا النموذج الفاشل من الاسرة التي تخاف من السلطات ....في تربية أبناءها وتأديبهم .....وكذلك الزوجات (النشاز) ......وسيخلق هذا جو من الفوضى والتفكك الاجتماعي لايقل أثراً عن ذلك الذي ينتج بسبب الزنا ...فعندما يتمرد الطفل ....يكبر ولا يكن لأبوه أي فضل .....وكذلك الزوجة عندما تأمن جانب ...زوجها ترتكب ما تشاء من حماقات .....حتى الخيانة .....!!

    كل هذا لايلغي ...أننا نؤيد الحوار بين الاب والابن بديلاً عن العصا ...وكذلك مع الزوجة .....وأفضليته في توصيل الرسالة المناسبة ....لكن لن نقول " لا للعصا " ....!!

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-23
  3. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    لولا الخلل الموجود في مجتمعنا في العلاقات القائمة بين مختلف أفراده لمَ وجدت مثل هذه الدعوات المشبوهه القبول والإستجابة عند الكثيرون ..
    علينا إصلاح الخلل والفجوة الموجودة داخل مجتمعاتنا ومثل هذه الشعارات لن تجد من يؤيدها ويتضامن معها طالما تم سد الفجوة ..
    هذا هو الرادع الحقيقي والناجح لها
    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة