بوش يحصل على تفويض لضرب العراق ويؤكد أن أيام نظام صدام حسين باتت معدودة !!!!!!!

الكاتب : بنت يافع   المشاهدات : 495   الردود : 0    ‏2002-10-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-10-18
  1. بنت يافع

    بنت يافع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-09-08
    المشاركات:
    656
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ,,,

    بوش يحصل على تفويض مجلسي الشيوخ والنواب لضرب العراق ويؤكد أن أيام نظام صدام حسين باتت معدودة .

    حصل الرئيس الأمريكي جورج بوش على التفويض الذي كان ينتظره من مجلسي الشيوخ والنواب بخصوص استخدام القوة ضد العراق, فقد صوت مجلس النواب يوم الخميس الماضي بالموافقة على منح بوش صلاحية واسعة تجيز له استخدام القوة ضد العراق للقضاء على أسلحة الدمار الشامل التي يملكها, ثم تبعه مجلس الشيوخ الذي وافق 77 من أعضائه على ذلك القرار بينما عارضه 23 عضوا .
    وجاء في بيان صادر عن البيت الأبيض أن الكونغرس عبر بوضوح للمجتمع الدولي ومجلس الأمن عن أن الرئيس صدام حسين ونظامه الخارج على القانون يشكلان تهديدا كبيرا للمنطقة والعالم والولايات المتحدة. وأضاف البيان أن عدم التحرك ليس خيارا .
    أما السيناتور الجمهوري روبرت سميث فاعتبر أن اللجوء إلى القوة من جانب واحد هو الطريقة الوحيدة لمواجهة التهديد المتزايد الذي تشكله أسلحة الدمار الشامل العراقية, وذكر أن المهمة كبيرة إلى حد لا يمكن الاتكال فيه على الأمم المتحدة ومفتشيها لمواجهته.
    وبدوره علق جورج بوش على صدور القرار بقوله: إن أيام العراق كدولة خارجة على القانون باتت محدودة. وكان القرار الذي حمل عنوان (السماح باستعمال القوة العسكرية ضد العراق قد تضمن عدم جواز عرقلة الحرب ضد الإرهاب الدولي من خلال عمل عسكري محتمل ضد العراق), ويطلب القرار من الرئيس الأمريكي إبلاغ الكونغرس مرة على الأقل كل ستين يوما عن استعماله القوة بموجب هذا القرار وبطبيعة الحال أرادت الإدارة الأمريكية استخدام ذلك القرار مقدمة لقرار من مجلس الأمن الدولي الذي وصلته الرسالة الأمريكية بوضوح, وهو ما أكده الناطق باسم البيت الأبيض الذي أكد أن بلاده تتمسك بصدور قرار واحد عن مجلس الأمن يحدد بوضوح العواقب في حال رفض النظام العراقي إزالة أسلحة الدمار الشامل التي تزعم واشنطن أنه يمتلكها. أما عن مباحثات الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن فقد أكدت الإدارة الأمريكية أن واشنطن تتمسك بالتوقيت الذي حدده جورج بوش في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي حث فيه المنظمة الدولية على التحرك في مهلة أيام أو أسابيع وليس أشهرا . وبالتزامن مع صدور قرار مجلسي الشيوخ والنواب توجه توني بلير رئيس الوزراء ال
    بريطاني إلى روسيا لإقناعها بعدم معارضة صدور قرار من الأمم المتحدة يسمح تلقائيا بتوجيه ضربة للعراق. وألمح بوش إلى صفقة يمكن إنجازها مع روسيا بقوله أنه سيراعي المصالح الاقتصادية المشروعة لروسيا في العراق.
    ـــــــــ
    والسلام عليكم
     

مشاركة هذه الصفحة