المرأة اليمنية والقات

الكاتب : منقير   المشاهدات : 1,071   الردود : 11    ‏2007-06-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-20
  1. منقير

    منقير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-12-04
    المشاركات:
    720
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]



    لا يزال القات في اليمن يشكّل محوراً لقضايا كثيرة. فمجالس تناوله تعكس قدراً كبيراً من طبيعة العلاقات الاجتماعية القائمة، ومنها الفصل بين النساء والرجال. فقد جرت العادة أن يتناول الذكور القات في مجالس خاصة بهم، فيما يطلق على تجمع النساء لتعاطي القات اسم «التفرطة». وهي كلمة تحمل دلالات خاصة تشير إلى واقع النساء في اليمن ومدى التهميش الذي يواجهنه، على ما يرى بعضهم. وبشكل عام، يُنظر إلى مجالس «التفرطة» باعتبارها نوعاً من تمضية الوقت والترويح عن النفس، على ما تعتبر سماح الشغدري التي تلاحظ اختلافا في المواضيع المتداولة في تلك المجالس، ومردّ الاختلاف إلى تفاوت درجات الوعي والثقافة.

    وتزاول «التفرطة» ثلاث شرائح اجتماعية: ربات البيوت الأميات أو المحدودات التعليم، والمتعلمات، والمثقّفات. ولكنها تتلاقى ثلاثتها، بحسب ما تقول سماح، عندما يحين الحشوش (أي النميمة)، وتبتعد النساء عن تناول قضايا مهمة أو مفيدة. إلا أن يمنيات كثيرات لا يزلن يعطين مجالس «التفرطة» قيمة ايجابية، في رأيهن، تتمثل في توطيد العلاقات.
    وكشفت دراسة ميدانية أعدتها نجاة صائم أن 70 في المائة من النساء اللواتي شملتهن العيّنة، يتعاطين القات، ومن بينهن ربات بيوت، وجامعيات لديهن أطفال.
    ولحظت الدراسة أن معظم إجابات النساء ارجعت تعاطي القات إلى المناسبات، مما يدلّ، بنظر صائم، إلى اعتبار تناول القات عيباً.
    وشدّدت الدراسة على إيجابية مجالس القات النسوية في «التفريغ النفسي»، على رغم تأثيراتها السلبية، من قبيل إهمال متعاطية القات واجبات البيت والأبناء.
    ولا تعتقد صائم بأن مجالس «التفرطة» تكرس حال تهميش النساء، لكنها ترى أن لها دوراً في ترسيخ التراتبية الاجتماعية، مستندة إلى انتشار مجالس القات المغلقة على أسس اجتماعية واقتصادية. وتشير صائم إلى الاختلاف والتنوّع في المواضيع والمسائل التي تتناولها النساء في مجالس القات، من قضايا الطبخ حتى قضايا «البزنس»، معللة ذلك بأن مجالس القات تمثل مجالاً لتبادل الخبرات بين النساء.
    وعلى رغم أن «التفرطة» بقيت حكراً على النساء، برزت، مع التغيّرات التي يشهدها المجتمع اليمني، أشكال جديدة لمجالس «مختلطة» لتعاطي القات، تجمع ذكوراً وإناثاً في مكان واحد. ويكون هؤلاء عادة أصحاب نزوع أو ميول عصرية. وربما لأن هذا النوع من المجالس لا يزال محدود الانتشار، فهو يقابل بنوع من الحرج.
    وفي حين ترفض سماح إبداء رأيها في هذا النوع من المجالس، يعتبر جازم سيف، الذي يحضر وزوجته نادية جلسات قات مشتركة، تضمّ أدباء وناشطين اجتماعيين، أن مثل هذه المجالس ما كانت لتوجد لو غاب عنها الأزواج من بين روّادها. فهي تستضيف، أحياناً، شخصيات عربية وأجنبية من الجنسين تتعاطى القات أو تحضر خصيصاً لمناقشة موضوع أو قضية معيّنة. ولفت جازم إلى أن مطرباً أو أكثر قد يحيي المجالس المشتركة.
    وكانت مثل هذه اللقاءات المشتركة معروفة حتى وقت قريب في مدينة عدن، لكنها اخذت في الانحسار، لا سيما مع انتشار التعصّب والتزمّت وعودة العقلية القبلية.
    وعلى رغم نفي علمها بالمجالس المشتركة، اعتبرتها صائم، إذا ما كانت موجودة، دليلاً على عملية التغيير التي يشهدها اليمن.
    لكن الواضح أن القات ما انفك «يحيك وينسج» علاقات الأفراد في المجتمع اليمني، طبقاً لتحولات بناه السياسية والاقتصادية. ويظل البلوى والسلوى على حد ما تصفه كاتبات يمنيات.

    مقتبس
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-20
  3. almyabeer

    almyabeer عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-19
    المشاركات:
    53
    الإعجاب :
    0
    مشكور بس الصور مش واضحه
    اذا كان الاجانب عرفو ايش الفائده
    معناته با يرتفع سعره
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-20
  5. حكومي

    حكومي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-08
    المشاركات:
    2,032
    الإعجاب :
    0
    مواضيعك دائما واقعيه من المتعايشات

    وعجبى انه لم يثبت الى الان

    لان الموضوع جدى ويحتاج لمناقشه

    يكفى ان الرجال (الاباء ) يتخدرون بالقات ساعتا طويله ويتركوا ابنائهم وبناتهم دون رقابه ومتابعه

    فمابالك بالام المدرسه الحقيقيه للتربيه والمتابعه والاهتمام بالابناء


    مشكور على الموضوع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-06-20
  7. الهلال اليماني

    الهلال اليماني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-27
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي منقير على المواضيع الحلوة
    بس على الأقل خلي نساء اليمن يبعدين الضبح؟؟؟ لا تضيقها عليهن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-06-20
  9. مستريح البال

    مستريح البال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    1,113
    الإعجاب :
    0
    أسأل الله العلي العظيم بحوله وقوته أن يكف اليمن وأهلها شر هذه الشجرة وأن يبدلهم مصدراً حلالاً خيراً منها بفضله ومنه وكرمه أنه ولي ذلك والقادر عليه .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-06-20
  11. سيلان

    سيلان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    665
    الإعجاب :
    0
    [mark="66FFCC"]وبعد ذلك نسأل لماذا لا يتربى أبناؤنا تربية قويمة ... ؟؟؟

    البيت هو المسؤول الأول عن انحراف الشباب ... وبعد ذلك نتهمهم ... أما أن نقول أن الذنب ذنبهم ونتناسى دور المنزل في التربية فهذا من أعظم الظلم

    والله أعلم[/mark]​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-06-20
  13. سيلان

    سيلان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    665
    الإعجاب :
    0


    نفس القصد بارك الله فيك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-06-20
  15. alhugafi66

    alhugafi66 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-09
    المشاركات:
    1,804
    الإعجاب :
    0
    القات ظاهرة غير مستحبه في المجتمع اليمني ، سواء للمرأة أو للرجل ، ولكن يبد أن الاخ\منقير هذا الاسبوع نازل على المرأة اليمنية بشكل كبير.....
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-06-20
  17. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    [​IMG]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-06-21
  19. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    القات مشكلة المشاكل بل أم المشاكل اليمنية وسبب تأخر اليمن وتقاعس الخطط ... الكل مخزن وإذا كانت المرأة قد ولجت المقيل فسلام على الدنيا فالمرأة آخر أمل لليمن بحياة أفضل ..
     

مشاركة هذه الصفحة