نصيحة للشابات

الكاتب : كنانة   المشاهدات : 832   الردود : 7    ‏2007-06-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-19
  1. كنانة

    كنانة عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-05
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    نصيحة لكل شابة مقدمة على الزواج.. إذا كنت تحبين نفسك وتحلمين بحياة زوجية سعيدة ومستقرة..
    لا تتزوجي الرجل الأناني ولا الرجل البخيل ولا الرجل وحيد امه..
    كنت سأذكر لك الرجل الكذاب لكني لا اعتقد أن هناك زوج مهما كان يحب زوجته أو مخلص لها لا يكذب عليها ..فاحذري هؤلاء ولا تتسرعي في إتمام الزواج حتى تتضح لك معالم شخصيته..إذا كنت تحسين ببعض هذه الصفات في خطيبك فلا تفكري أبدا أنه سيتغير ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-19
  3. كنانة

    كنانة عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-05
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    نصيحة لكل شابة مقدمة على الزواج.. إذا كنت تحبين نفسك وتحلمين بحياة زوجية سعيدة ومستقرة..
    لا تتزوجي الرجل الأناني ولا الرجل البخيل ولا الرجل وحيد امه..
    كنت سأذكر لك الرجل الكذاب لكني لا اعتقد أن هناك زوج مهما كان يحب زوجته أو مخلص لها لا يكذب عليها ..فاحذري هؤلاء ولا تتسرعي في إتمام الزواج حتى تتضح لك معالم شخصيته..إذا كنت تحسين ببعض هذه الصفات في خطيبك فلا تفكري أبدا أنه سيتغير ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-19
  5. عبير محمد

    عبير محمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-25
    المشاركات:
    1,781
    الإعجاب :
    0
    كنانه شاب ولا شابه


    اذا كنتي شابه شكلك مقهوره من زوجك

    انصحك بقيام الليل والله انه دواء للزوج

    والكلمه الطيبه ولا تكوني متنرفزه ولا مراده بالكلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-06-20
  7. abomohsen

    abomohsen عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-25
    المشاركات:
    129
    الإعجاب :
    0
    صح الله لسانك يا اخي عبير محمد نعم الكلمه الطبيه و احترام الزوج لزوم يكون من اي امراه تريد تعيش سعيده
    اذا الزوجه تريد ان تسعد زوجها فعليها ان تطيعه في كل ما يقول لها


    الرسول عليه الصلاه والسلام قال لو امرت ان احد يسجد لغير الله لامرت الزوجه ان تسجد لزوجها
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-06-22
  9. مغرده

    مغرده عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-03
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    اضافه لكلام كنانه
    لاتتزوجي رجل تحبيه حتي لاتتنازلي او تضحي بالكثير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-06-24
  11. سما

    سما عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-23
    المشاركات:
    53
    الإعجاب :
    0
    الأخ abomohsen الحديث اللي كتبته صحيح ؟؟ ولا .........
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-06-25
  13. وليداحمد الاقطع

    وليداحمد الاقطع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-19
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    لا اعرف كيف تعرف المرأه الرجل الاناني من البخيل

    هل بمدأ الدوره التجريبيه


    ولكن هذا الكلام موجه الى ولي الامر

    وهو صحيج
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-06-26
  15. عبير محمد

    عبير محمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-25
    المشاركات:
    1,781
    الإعجاب :
    0
    مكفرات العشير

    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لايزال – ولله الحمد – في نساء الأمة خير كثير .
    امرأة كبيرة في السن توفي زوجها قبل عامين تقريباً وقد نزل بها في العام نفسه مرض في الكبد واحتاجت إلى زراعة كبد أخرى في الخارج .
    فأسرت في أذن من حولها : لو كان زوجي حياً أخشى ألا يرضى بسفري ولا أريد أن أخفر ذمته ميتاً .
    قال لها الأبناء : هذه يا والدتنا ضرورة ولو كان والدنا – رحمه الله – حياً لما تردد في ذلك فهو يعرف الحكم الشرعي !

    تأملتُ هذه الحادثة وقارنتها بسير النساء اليوم مع أزواجهن وقد استرجل الكثير منهن ، فالرأي لها والمشاورة مقدمة فيها ، والأمر والنهي بيدها . بل إن بعضهن تدخل وتخرج دون إذن الزوج وعلمه ! ومع هذا الانفلات ( والحرية النسائية ) إلا أنها تكفر العشير كفراً ما بعده ، لو أحسن إليها الزوج ثم رأت منه شيئاً قالت : ما رأيت منك خيراً قط !

    هاهي في مجالسها الخاصة والعامة لا تدع الزوج المسكين إلا تعقبته بقبائح الصفات والأفعال ، ولا يهنأ لها بال حتى تنال من عرضة وغفلته وكسله وضعفه ! ثم تعرج على ما يقال وما لا يقال !
    مجالس طويلة لا يجري على ألسن الزوجات سوى التشكي من الأزواج وذكر مثالبهم وتعداد أخطائهم والنيل من حقوقهم ! ثم في نهاية المجلس تختم إحداهن بكفارة تليق بهذا التجمع وترفع يديها بأن يهلك الله الأزواج وأن يصب عليهم العذاب صباً !

    وإن ذكرت في أول الحديث حادثة لامرأة نحسبها على خير وصلاح وتقى فإني أختم بقصة امرأة ورد ذكرها في القرآن العظيم آمنت بالله ، واتبعت الرسول ونالها من صنوف الأذى والتعذيب من زوجها الكثير حتى أنه لما علم بإسلامها أوتد يديها ورجليها بأربعة أوتاد وألقاها في الشمس ، ومع ما لاقته من صنوف العذاب وشدائده إلا أنها حفظت حرمة الزوجية وأبقت لبعلها حقه .
    فما دعت عليه ولا آذته !
    إنها آسية بنت مزاحم التي ذكر الله عز وجل قولها في القرآن ( رب ابن لي عندك بيتاً في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين )

    فطلبت الجنة في جوار الرحمن ثم أن ينجيها الله عز وجل من فرعون وعمله ! وتركت الزوج وشأنه !
    فهل يترك نساء اليوم الأزواج دون غيبة ونميمة واستهزاء ودون .. !
    بل ويحفظن لهم حقوقهم وتقديرهم واحترامهم !
    لقد نخر الإعلام في عقول الكثيرات حتى أصبح الزوج عبئاً ثقيلاً على الزوجة وأضحى رباط الزوجية كرباط الجلاد فنهلن من مورد تكدره الدلاء ! وما علمن أن في أجمل سيره وأعظم بيت نهر يتدفق من المودة والرحمة !
    وحسبك به معلماً وقدوة صلى الله عليه وسلم ..
    منقول
     

مشاركة هذه الصفحة