بسبب تكتلات بمحلي المكلا.. شركة استثمارية عربية تنسحب من مشروع تخديم الكورنيش

الكاتب : بسكوت مالح   المشاهدات : 495   الردود : 0    ‏2007-06-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-16
  1. بسكوت مالح

    بسكوت مالح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    8,984
    الإعجاب :
    1,258
    أعلنت المؤسسة الفنية للاستثمار بدولة الإمارات العربية المتحدة انسحابها رسمياً من تنفيذ مشروع تخديم كورنيش المكلا (الستين) وذلك في رسالة وجهتها إلى الأخ سالم صالح بن عبدالحق، المدير العام لمديرية مدينة المكلا عبر ممثلها في اليمن (بلعجم للتجارة والاستثمار).. حصلت «الأيام» على نسخة منها.

    وأرجعت الشركة سبب انسحابها إلى التكتلات داخل المجلس المحلي لمديرية المكلا التي وصفتها الرسالة بأنها تقف ضد التنمية والاستثمار بالمحافظة وهو ما ينعكس سلبا على تطور المحافظة.. وجاء في الرسالة:«لقد تقدمنا بعرضنا لتنفيذ هذا المشروع مع كافة التصاميم وتم احتساب كمياتها ومواصفاتها الملائمة للمشروع البالغة كلفته التقديرية 600 ألف دولار، وبعد مناقشة عدد من العروض من قبل لجنة المناقصات بالمجلس المحلي بمديرية مدينة المكلا كان عرضنا هو العرض المختار، وقبلنا بالإضافات التي طرحتموها علينا برغم استكمال البنود الخاصة بالتصاميم وجداول الكميات.

    وقد احتوى المشروع على الآتي: مطعم كبير فاخر درجة أولى، عدد (2) مطاعم للوجبات السريعة، عدد (5) بوفيهات، عدد (10) أكشاك، عدد (2) مساجد، إضافة ألعاب على شاطئ البحر، توزيع مظلات على الشاطئ، بناء دورات مياه، الحفاظ على النظافة والتشجير والصيانة العامة للكورنيش.

    وكنا حريصين في تقديم العرض على إنجاز المشروع في فترة قياسية تزامنا مع مهرجان البلدة السياحي لهذا العام وكنا نهدف إلى رفع المستوى السياحي والاستثماري خدمة لمحافظتنا ولتقديم كل ما من شأنه جعل مدينة المكلا تتبوأ المكانة اللائقة بها كعاصمة لحضرموت، وبناء على موافقة المجلس على المشروع تحملنا تكاليف مادية كبيرة من خلال استقدامنا لشركة متخصصة في القطاع السياحي وجلبنا بعض المواد الخاصة بالمشروع من الخارج والبدء بتجهيز الدراسات والتصاميم للمشروع وقد سار الأمر بشكل طبيعي وتم تسليم الموقع لنا من قبل مكتب الأشغال العامة والطرق بمديرية المكلا وأنزلنا بعض المواد وكذا هنجر للمهندسين إلى الموقع لبدء العمل إلا أن أمانينا وطموحاتنا تلاشت وذهبت في مهب الريح بفعل تلك التصرفات التي تقف عائقا بين الاستثمار والمستثمرين الجادين وتعبر عن عقلية ضيقة لا تهمها مصلحة البلاد، علما بأن فترة العقد (15) عاما والتي لا تكفي لاسترجاع قيمة المشروع.

    وعليه وأمام كل تلك المعوقات والتصرفات فإننا نبلغكم رسميا بانسحابنا من المشروع بشكل كامل ونتمنى لمحافظتنا التقدم والازدهار».

    ووجهت الشركة في رسالتها الشكر والتقدير للمدير العام للمديرية على جهوده ودعمه الكبير للاستثمار والمستثمرين وتبنيه للمشروع.

    يذكر أن غالبية أعضاء المجلس المحلي لمديرية مدينة المكلا ينتمون إلى حزب التجمع اليمني للإصلاح.
     

مشاركة هذه الصفحة