هل يصح أن تقول المسيح الدجال بالحاء أو بالخاء ؟ فأجاب الشيخ مقبل ...

الكاتب : أبو هاجر الكحلاني   المشاهدات : 574   الردود : 1    ‏2007-06-15
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-15
  1. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما كثير أما بعد ,
    فإننا نسمع كثيرًا وخصوصا من كثير من الدعاة من إذا تكلم فى الدجال يقولون المسيح أو المسيخ ..وهناك من يقول أنهما تصحان معًا !
    ولهذا سٌئل الشيخ الإمام مقبل بن هادي الوادعي هذا السؤال :

    " هناك من يطلق على المسيح الدجال المسيخ بالخاء فهل هذا صحيح ؟ "

    فأجاب قائلا : " لا أعلم شيئا في الروايات بتسمية المسيح بالمسيخ اللهم الا اذا وجد تصحيف فيسمى المسيح الدجال ( يقصد بالحاء ) كما سماه النبي صلى الله عليه و على آله و سلم. و أإخشى أن يكون من استحسانات الواعظين "

    انتهى من كتابه :: غارة الأشرطة على أهل الجهل والسفسطة
    وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضي

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-15
  3. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4



    يقول الشيخ ابن جبرين:
    استعاذ به النبي صلى الله عليه وسلم، وأمر به، أمر بالاستعاذة به في كل صلاة: إذا تشهد أحدكم فليستعذ بالله من أربع: من عذاب جهنم، وعذاب القبر، وفتنة المحيا والممات، وفتنة المسيخ الدجال







    حديث رقم: 3604
    سنن الترمذي > كتاب الدعوات عن رسول الله > باب في الاستعاذة

    حدثنا أبو كريب حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (استعيذوا بالله من عذاب جهنم استعيذوا بالله من عذاب القبر استعيذوا بالله من فتنة المسيخ الدجال واستعيذوا بالله من فتنة المحيا والممات قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح تم كتاب الدعوات ويتلوه كتاب المناقب).

    قال الترمذي : حسن صحيح



    حديث رقم: 6832
    شعب الايمان > الخامس و الأربعون من شعب الإيمان وهو باب في إخلاص العمل لله > الخامس و الأربعون من شعب الإيمان وهو باب في إخلاص العمل لله

    أخبرنا أبو سعيد الماليني أنا أبو أحمد بن عدي نا محمد بن الحسين بن مكرم ثنا محمود بن غيلان نا أبو أحمد الزبيري نا كثير بن زيد عن ربيح بن عبد الرحمن بن أبي سعيد عن أبيه عن جده قال : : ( كنا نتناوب النبي صلى الله عليه وسلم نبيت عنده فذكره وقال فيه أخاف عليكم أخوف من المسيخ الشرك الخفي أن يقول الرجل يعمل لمكان الرجل .).

    ومن كتاب ( نيل الأوطار) :
    باب ما يدعو به في آخر الصلاة

    786 - ( وعن عائشة { أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو في الصلاة : اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر , وأعوذ بك من فتنة المسيخ الدجال , وأعوذ بك من فتنة المحيا وفتنة الممات , اللهم إني أعوذ بك من المغرم والمأثم } رواه الجماعة إلا ابن ماجه ) .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة