لا حول ولا قوة إلا بالله

الكاتب : ابن العولقي   المشاهدات : 468   الردود : 1    ‏2007-06-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-14
  1. ابن العولقي

    ابن العولقي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-08
    المشاركات:
    56
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]ليس لدي ما أقوله إلا لا حول ولا قوة إلا بالله على ما يحدث في الأراضي الفلسطينية حيث الأخوة يتقاتلوا على وهم وسراب والمصيبة أن الرئيس الفلسطيني وعلى لسان المتحدث بإسم الرئاسة الفلسطينية يعلن عن ثلاثة مراسيم رئاسية طنانه ورنانه وهي :
    1- إقالة رئيس الوزراء إسماعيل هنية.
    2-فرض حالة الطواريء.
    3- تشكيل حكومة إنفاذ أحكام حالة الطواريء(شيء جديد لم نسمع به من قبل).
    والسؤال هنا :هل بإمكان الرئيس الفلسطيني أن يخرج من مقر المقاطعة والتي هي مقر الحكم دون أخذ إذن من الصهاينة حتى يمكنه إصدار هذه الأحكام العنترية والتي ستزيد الطين بله على الساحة الفلسطينية ؟
    ياإخوان أتقوا الله بشعب فلسطين وأعلموا أن العار والخزي سيلاحقكم في حياتكم ومماتكم وسيلعنكم الله والناس جراء ما أقترفتموه بحق هذا الشعب المناضل .
    آخر نقطة يبدوا أن التيار الذي يسير في فلك العمالة لإسرائيل وحلفاءها أستطاع الوصول إلى ما خطط له أسياده ومن يتولى الحكم يسير كالأطرش في الزفة. ونكرر القول مرة أخرى للا حول ولا قوة إلا بالله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-14
  3. ابن العولقي

    ابن العولقي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-08
    المشاركات:
    56
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]ليس لدي ما أقوله إلا لا حول ولا قوة إلا بالله على ما يحدث في الأراضي الفلسطينية حيث الأخوة يتقاتلوا على وهم وسراب والمصيبة أن الرئيس الفلسطيني وعلى لسان المتحدث بإسم الرئاسة الفلسطينية يعلن عن ثلاثة مراسيم رئاسية طنانه ورنانه وهي :
    1- إقالة رئيس الوزراء إسماعيل هنية.
    2-فرض حالة الطواريء.
    3- تشكيل حكومة إنفاذ أحكام حالة الطواريء(شيء جديد لم نسمع به من قبل).
    والسؤال هنا :هل بإمكان الرئيس الفلسطيني أن يخرج من مقر المقاطعة والتي هي مقر الحكم دون أخذ إذن من الصهاينة حتى يمكنه إصدار هذه الأحكام العنترية والتي ستزيد الطين بله على الساحة الفلسطينية ؟
    ياإخوان أتقوا الله بشعب فلسطين وأعلموا أن العار والخزي سيلاحقكم في حياتكم ومماتكم وسيلعنكم الله والناس جراء ما أقترفتموه بحق هذا الشعب المناضل .
    آخر نقطة يبدوا أن التيار الذي يسير في فلك العمالة لإسرائيل وحلفاءها أستطاع الوصول إلى ما خطط له أسياده ومن يتولى الحكم يسير كالأطرش في الزفة. ونكرر القول مرة أخرى للا حول ولا قوة إلا بالله
     

مشاركة هذه الصفحة