الداخلية تعلن احتجاز عشرات الصيادين الإريتريين في مياه اليمن

الكاتب : بسكوت مالح   المشاهدات : 495   الردود : 1    ‏2007-06-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-14
  1. بسكوت مالح

    بسكوت مالح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    8,984
    الإعجاب :
    1,258
    نبيل عبدالرب - قال نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية د. رشاد العليمي إن الأمن اليمني يحتجز عشرات الصيادين الإريتريين ومن جنسيات أخرى ممن دخلوا المياه الإقليمية اليمنية، مشيرا بالمقابل في رده على سؤال للنائب محمد الحزمي أن صيادين يمنيين يعبرون الى المياه الإقليمية الإريترية معرضين أنفسهم وقواربهم للاحتجاز من قبل السلطات هناك.

    وأضاف إن لجنة مشتركة من الجانبين تعالج أوضاع الصيادين مؤكدا أنه تم الإفراج عن الصيادين اليمنيين المعتقلين لدى ارتيريا مع قواربهم.

    وتابع العليمي بالقول إن وزارته تخاطبت مع وزارة الثروة السمكية والسلطة المحلية في المحافظات الساحلية لتوعية الصيادين بعدم الدخول للمياه الإقليمية الإريترية.

    وأوضح بشأن استفسارين للنائبين ياسر العواضي، وعلي عبدربه القاضي أن عدد الحوادث المرورية العام الفائت بلغت 8320 حادثة تسببت في وفاة 2670 شخصا منوها الى مشكلات مرتبطة برداءة المركبات وأخرى بالطرقات.

    وعن إجراءات الداخلية أبان العليمي أن وزارته ستقدم للحكومة مشروع تعديلات لقانون المرور، إضافة لتنفيذ لوحات أرقام السيارات كونها غير واضحة للرؤية بحيث تطبع مباشرة في إدارة المرور المعنية بدلا عن طباعتها في مصنع خاص وذلك تجنبا للتلاعب بالأرقام.

    كما ستقوم الوزارة بإلزام الشاحنات بتركيب شاخصات فسفورية، ملفتا أن الداخلية أنشأت مدارس لتعليم قيادة السيارات في كافة محافظات اليمن الى جانب مراكز للفحص الفني للمركبات ستنشأ بالمحافظات.

    وتحدث وزير الداخلية عن إشكاليات تخص الوعي المروري، ومنح إيرادات المرور الى المجالس المحلية بما يحد من تطوير الأجهزة المرورية بالمحافظات مشددا على أهمية تضمين تعديلات القانون المروري نصوص تخصص جزء من العائدات لإدارات المرور في المحافظات.

    وبالنسبة لأحداث بلحاف في شبوة أكد العليمي أن الملف تم إغلاقه وللنائب جعبل طعيمان أكد وزير الداخلية أن أي اعتقالات تتم وفقا للقانون، مؤكدا للنائب صخر الوجيه أن المتهم الرئيسي بقتل الجندي سالم علي محمد البلح أسعف للخارج نظرا لإصابته الأخيرة وبضمانة تجارية فيما بقية المتهمين بالحادثة قبل أسابيع محتجزين.

    وحول ما طرحه النائب عيدروس النقيب عن انتهاكات لصحفيين من رجال أمن أكد الوزير استعداده للتوجيه بالتحقيق في كل حادثة على حدة وموافاة البرلمان الذي حضر جلسته اليوم بنتائج التحقيقات بمجرد موافاة النقيب للوزارة بتفاصيل مكتوبة عما طال الصحفيين.

    وفي إجابته على استيضاح للنائب عبدالخالق بن شهيون نوه العليمي الى تسيير دوريات من النجدة والشرطة الراجلة أمام مدارس البنات خصوصا مشيرا الى ضبط عدد من الذين يخالفون الآداب العامة وأخذ تعهدات من بعضهم وإحالة آخرين للنيابة.

    وعن اعتقالات قام بها جهاز الأمن السياسي أكد وزير الداخلية أن من واجب وزارته قانونيا الوقاية من الجريمة وحماية المجتمع من المخططات التخريبية ليعلن نائب رئيس البرلمان يحيى الراعي إكمال الجلسة بصورة مغلقة لاستكمال الوزير رده على النائب عبده بشر.

    من جهته وزير المالية نعمان الصهيبي قال للنائب سعيد دومان أن مشكلة 700 مدرس بحضرموت تم حلها بالتعزيز المالي الشهر الماضي رغم عدم إدراج مستحقاتهم في ميزانية الدولة المقدمة من البرلمان، بينما 150 بوزارة الصحة بمجرد استكمال إجراءات توظيفهم سيتم التعزيز المالي لهم.
    ورد على النائب احمد العفاري بالتأكيد أن المعتمد لمشروع الأشغال مليار و 90 مليون ريال صرف منه 590 مليونا في حين لم توجد أي طلبات متأخرة حيث يتم التعامل أولا بأول مع مخصصات المشروع.

    الى ذلك اعتذر وزير التربية عن الحضور اليوم للإجابة على أسئلة النواب أما وزير الكهرباء فغاب عن الجلسة التي استدعي إليها.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-14
  3. بسكوت مالح

    بسكوت مالح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    8,984
    الإعجاب :
    1,258
    نبيل عبدالرب - قال نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية د. رشاد العليمي إن الأمن اليمني يحتجز عشرات الصيادين الإريتريين ومن جنسيات أخرى ممن دخلوا المياه الإقليمية اليمنية، مشيرا بالمقابل في رده على سؤال للنائب محمد الحزمي أن صيادين يمنيين يعبرون الى المياه الإقليمية الإريترية معرضين أنفسهم وقواربهم للاحتجاز من قبل السلطات هناك.

    وأضاف إن لجنة مشتركة من الجانبين تعالج أوضاع الصيادين مؤكدا أنه تم الإفراج عن الصيادين اليمنيين المعتقلين لدى ارتيريا مع قواربهم.

    وتابع العليمي بالقول إن وزارته تخاطبت مع وزارة الثروة السمكية والسلطة المحلية في المحافظات الساحلية لتوعية الصيادين بعدم الدخول للمياه الإقليمية الإريترية.

    وأوضح بشأن استفسارين للنائبين ياسر العواضي، وعلي عبدربه القاضي أن عدد الحوادث المرورية العام الفائت بلغت 8320 حادثة تسببت في وفاة 2670 شخصا منوها الى مشكلات مرتبطة برداءة المركبات وأخرى بالطرقات.

    وعن إجراءات الداخلية أبان العليمي أن وزارته ستقدم للحكومة مشروع تعديلات لقانون المرور، إضافة لتنفيذ لوحات أرقام السيارات كونها غير واضحة للرؤية بحيث تطبع مباشرة في إدارة المرور المعنية بدلا عن طباعتها في مصنع خاص وذلك تجنبا للتلاعب بالأرقام.

    كما ستقوم الوزارة بإلزام الشاحنات بتركيب شاخصات فسفورية، ملفتا أن الداخلية أنشأت مدارس لتعليم قيادة السيارات في كافة محافظات اليمن الى جانب مراكز للفحص الفني للمركبات ستنشأ بالمحافظات.

    وتحدث وزير الداخلية عن إشكاليات تخص الوعي المروري، ومنح إيرادات المرور الى المجالس المحلية بما يحد من تطوير الأجهزة المرورية بالمحافظات مشددا على أهمية تضمين تعديلات القانون المروري نصوص تخصص جزء من العائدات لإدارات المرور في المحافظات.

    وبالنسبة لأحداث بلحاف في شبوة أكد العليمي أن الملف تم إغلاقه وللنائب جعبل طعيمان أكد وزير الداخلية أن أي اعتقالات تتم وفقا للقانون، مؤكدا للنائب صخر الوجيه أن المتهم الرئيسي بقتل الجندي سالم علي محمد البلح أسعف للخارج نظرا لإصابته الأخيرة وبضمانة تجارية فيما بقية المتهمين بالحادثة قبل أسابيع محتجزين.

    وحول ما طرحه النائب عيدروس النقيب عن انتهاكات لصحفيين من رجال أمن أكد الوزير استعداده للتوجيه بالتحقيق في كل حادثة على حدة وموافاة البرلمان الذي حضر جلسته اليوم بنتائج التحقيقات بمجرد موافاة النقيب للوزارة بتفاصيل مكتوبة عما طال الصحفيين.

    وفي إجابته على استيضاح للنائب عبدالخالق بن شهيون نوه العليمي الى تسيير دوريات من النجدة والشرطة الراجلة أمام مدارس البنات خصوصا مشيرا الى ضبط عدد من الذين يخالفون الآداب العامة وأخذ تعهدات من بعضهم وإحالة آخرين للنيابة.

    وعن اعتقالات قام بها جهاز الأمن السياسي أكد وزير الداخلية أن من واجب وزارته قانونيا الوقاية من الجريمة وحماية المجتمع من المخططات التخريبية ليعلن نائب رئيس البرلمان يحيى الراعي إكمال الجلسة بصورة مغلقة لاستكمال الوزير رده على النائب عبده بشر.

    من جهته وزير المالية نعمان الصهيبي قال للنائب سعيد دومان أن مشكلة 700 مدرس بحضرموت تم حلها بالتعزيز المالي الشهر الماضي رغم عدم إدراج مستحقاتهم في ميزانية الدولة المقدمة من البرلمان، بينما 150 بوزارة الصحة بمجرد استكمال إجراءات توظيفهم سيتم التعزيز المالي لهم.
    ورد على النائب احمد العفاري بالتأكيد أن المعتمد لمشروع الأشغال مليار و 90 مليون ريال صرف منه 590 مليونا في حين لم توجد أي طلبات متأخرة حيث يتم التعامل أولا بأول مع مخصصات المشروع.

    الى ذلك اعتذر وزير التربية عن الحضور اليوم للإجابة على أسئلة النواب أما وزير الكهرباء فغاب عن الجلسة التي استدعي إليها.
     

مشاركة هذه الصفحة