بيارات صنعاء تستمر في التهام الابرياء...حادثة جديدة...!

الكاتب : أمير بك   المشاهدات : 636   الردود : 4    ‏2007-06-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-14
  1. أمير بك

    أمير بك عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-05-06
    المشاركات:
    694
    الإعجاب :
    0
    هوت امرأة وطفلها مساء أمس في بيارة للمجاري حينما كانا يهمان بقطع الشارع لدخول مسكنهما في شارع بيحان بمديرية السبعين بأمانة العاصمة..«الأيام» انتقلت إلى موقع الحدث والتقت هناك الأخ عبدالملك العمدي، مدير عام مديرية السبعين وسألته عن الحادث، فقال:«امرأة وطفلها الذي لا يتجاوز
    (10 سنوات) أثناء مرورهما فوق إحدى البيارات، وبسبب هطول الأمطار وتراخي التربة انهارت البيارة، وقد تم إنقاذ الأم لكن الطفل راح ضحية الانهيار لسقوطه إلى العمق».
    وأضاف:«للأسف هناك مواطنون يعترضون على ردم البيارات، خشية أن يتحملوا نفقات الردم، وهذا الإهمال يؤدي إلى حدوث الكوارث».
    وطالب الأخ العمدي قيادة الأمانة باتخاذ الإجراءات الصارمة والرادعة بحق كل من يعترض على عملية ردم البيارات و كل مقاول لا يلتزم بالأوامر.. «وأقولها بصراحة إن شركة (التويتي) هي المسئولة مسئولية كاملة عن أي حادث يحصل داخل المنطقة والمديرية نتيجة إهمالها في عملها، رغم مذكراتنا المتكررة لها بسرعة الإنجاز.
    ونحن نعاني من هذا الأمر مرارا ولدى الشركة الاستشارية ملفات وإنذارات كثيرة للشركة المنفذة، لكن الإهمال كانت ضحيته هذا الطفل الذي مات في البيارة”.
    أما والد الطفل فقد أغمي عليه عند إبلاغه بالحادث وجرى نقله وزوجته إلى المستشفى.
    يذكر أن شرطة النجدة قد منعت الصحفيين من التصوير أو دخول مكان الحادث، وقد تمكنت «الأيام» من الدخول والتصوير بعد أن تفضل مدير عام المديرية بالسماح لها بذلك تعبيرا عن تفهمه لأهمية دور الصحافة...!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-14
  3. أمير بك

    أمير بك عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-05-06
    المشاركات:
    694
    الإعجاب :
    0
    هوت امرأة وطفلها مساء أمس في بيارة للمجاري حينما كانا يهمان بقطع الشارع لدخول مسكنهما في شارع بيحان بمديرية السبعين بأمانة العاصمة..«الأيام» انتقلت إلى موقع الحدث والتقت هناك الأخ عبدالملك العمدي، مدير عام مديرية السبعين وسألته عن الحادث، فقال:«امرأة وطفلها الذي لا يتجاوز
    (10 سنوات) أثناء مرورهما فوق إحدى البيارات، وبسبب هطول الأمطار وتراخي التربة انهارت البيارة، وقد تم إنقاذ الأم لكن الطفل راح ضحية الانهيار لسقوطه إلى العمق».
    وأضاف:«للأسف هناك مواطنون يعترضون على ردم البيارات، خشية أن يتحملوا نفقات الردم، وهذا الإهمال يؤدي إلى حدوث الكوارث».
    وطالب الأخ العمدي قيادة الأمانة باتخاذ الإجراءات الصارمة والرادعة بحق كل من يعترض على عملية ردم البيارات و كل مقاول لا يلتزم بالأوامر.. «وأقولها بصراحة إن شركة (التويتي) هي المسئولة مسئولية كاملة عن أي حادث يحصل داخل المنطقة والمديرية نتيجة إهمالها في عملها، رغم مذكراتنا المتكررة لها بسرعة الإنجاز.
    ونحن نعاني من هذا الأمر مرارا ولدى الشركة الاستشارية ملفات وإنذارات كثيرة للشركة المنفذة، لكن الإهمال كانت ضحيته هذا الطفل الذي مات في البيارة”.
    أما والد الطفل فقد أغمي عليه عند إبلاغه بالحادث وجرى نقله وزوجته إلى المستشفى.
    يذكر أن شرطة النجدة قد منعت الصحفيين من التصوير أو دخول مكان الحادث، وقد تمكنت «الأيام» من الدخول والتصوير بعد أن تفضل مدير عام المديرية بالسماح لها بذلك تعبيرا عن تفهمه لأهمية دور الصحافة...!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-14
  5. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    من لم يمت بالبيارات مات بغيرها تعددت الاسباب و((الفساد ))واحد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-06-14
  7. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    من لم يمت بالبيارات مات بغيرها تعددت الاسباب و((الفساد ))واحد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-06-15
  9. ابن بلادي

    ابن بلادي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-15
    المشاركات:
    6,952
    الإعجاب :
    2
    بيااااااااااااااااااااااارة ( كلمه لم اسمع بها منذ وقت طويل )
    هل لازال في عاصمه ( اليمن الجديد ) عاصمه الصالح شيئ اسمه بيارات ؟؟؟
    نحن في عام 2007 ولازال في اليمن بيارات واين ؟؟؟؟؟؟؟ في العاصمه :eek:
    والمصيبه انها مفتوحه وتلتهم البشر ,,,

    لن العن الرئيس ,, ولكن ****** الكبرى تاتي على الشعب الجاهل الذي لازال متمسك بهذا الفرعون واولهم صاحب الموضوع ,,

    عجبي ,,,,
     

مشاركة هذه الصفحة