أين جنرالاتنا ... من غزو جحافل الجراد .

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 594   الردود : 6    ‏2007-06-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-13
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    أين جنرالاتنا من غزو جحافل الجراد ... هذه الحشرة البليونية والتي يبدو أنها تثقفت ودرست وتعلمت وأستخدمت خبراتها إستخداما أمثل ... كنا ننتظرها وقد علت الأصوات والهتافات وحدة النبرات والنظرات عبر مكبرات الأصوات أن تأتينا من الغرب عابرة للبحر الأحمر كما دأبت سابقا ولكنها أصيبت بنوبة ذكاء إن لم نقل تجربة فالمثل يقول التكرار يعلم الحمار .. فهاهي تغزو اليمن الميمون ولكن من الخاصرة أو الباب الخلفي ..
    ومن البديهي أن تهزمنا هذه الحشرة لسببين ...السبب الأول والأهم أن هذه الحشرة كانت مكان الترحيب الحار من اليمنيين حيث إلتهام بروتيناتها اللذيذة الهشة مملحة وجافة ،، وقد يترك اليمنيين هذا الإرث التراثي إما بفعل تصحر موروثهم في كل شئ بما فيه أكل الجراد وإما بفعل الخوف أن تكن هذه الجرادات اللطيفة تحوي سما ذعافا حملته عبر الطريق .. حيث أننا باليمن الميمون لانملك مايقاوم الجراد أو غيرها من الأعداء عبر طائرات الرش والمتابعة والإستطلاع ... ولكننا نملك شيئا أكبر من ذلك بكثير ليس مخصصا لمضخة مكافحة الحشرات أو إستطلاع السواحل لمراقبة التهريب وسرقة الثروات الطبيعية ،،، ما نملكه مخصص للصواريخ والقنابل والرشاشات التي تطلق صواعق مدمرة تفتك بكل حي .. وليست كالجراد تأكل الإخضرار وحسب فطائراتنا مخصصة لإلتهام المدن والبلدات والقرى بجوامعها ومدارسها ... وليس أدل على ذلك من منظر مدينة ضحيان الصعدية ..
    إذا ما بأيدينا هو لحصد وإستئصال البشر ... وأي بشر ..؟ أعداء اليمن ..؟؟ وسجلنا بحنيش به من العار مايغطي عيبان (والعيوب أكثر مما يحصى ) وشمسان وحتى نقم ... حينما ضاقت على القوم مقائلهم رغم رحابتها .. ولكن ذلك مبالغة فالقوم لايهتمون لقضية قومية وطنية .. وجل همهم العمل داخليا عبر الريموت الموجه ..
    أسد علي وفي الحروب نعامة ...
    وأمام فضائع قصف المعسكرات بعمران وذمار سابقا وكوارث صعدة لاحقا ... الايجب أن يفكر هؤلاء بعمل يعيد لهم شيئا من الإحترام ..
    لديهم الإستخبارت والبنية التحية للقمع وأدوات التصنت والموارد المالية الغير محدودة ... لم لايستخدمونها إيجابا ويكافحون الجراد ... ومكرا بمكر .. فطالما الجراد أتى من الباب الخلفي فالينتشر عملاء الجنرالين أحمر / قمش بآفاق اليمن للمتابعة والترصد والرقابة ... أسوة بمايفعلوه مع البشر حاليا ...
    نقترح أن يترصدوا ويتربصوا بعدو حقيقي يهدد اليمن ... هو حشرة الجراد . ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-13
  3. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    أين جنرالاتنا من غزو جحافل الجراد ... هذه الحشرة البليونية والتي يبدو أنها تثقفت ودرست وتعلمت وأستخدمت خبراتها إستخداما أمثل ... كنا ننتظرها وقد علت الأصوات والهتافات وحدة النبرات والنظرات عبر مكبرات الأصوات أن تأتينا من الغرب عابرة للبحر الأحمر كما دأبت سابقا ولكنها أصيبت بنوبة ذكاء إن لم نقل تجربة فالمثل يقول التكرار يعلم الحمار .. فهاهي تغزو اليمن الميمون ولكن من الخاصرة أو الباب الخلفي ..
    ومن البديهي أن تهزمنا هذه الحشرة لسببين ...السبب الأول والأهم أن هذه الحشرة كانت مكان الترحيب الحار من اليمنيين حيث إلتهام بروتيناتها اللذيذة الهشة مملحة وجافة ،، وقد يترك اليمنيين هذا الإرث التراثي إما بفعل تصحر موروثهم في كل شئ بما فيه أكل الجراد وإما بفعل الخوف أن تكن هذه الجرادات اللطيفة تحوي سما ذعافا حملته عبر الطريق .. حيث أننا باليمن الميمون لانملك مايقاوم الجراد أو غيرها من الأعداء عبر طائرات الرش والمتابعة والإستطلاع ... ولكننا نملك شيئا أكبر من ذلك بكثير ليس مخصصا لمضخة مكافحة الحشرات أو إستطلاع السواحل لمراقبة التهريب وسرقة الثروات الطبيعية ،،، ما نملكه مخصص للصواريخ والقنابل والرشاشات التي تطلق صواعق مدمرة تفتك بكل حي .. وليست كالجراد تأكل الإخضرار وحسب فطائراتنا مخصصة لإلتهام المدن والبلدات والقرى بجوامعها ومدارسها ... وليس أدل على ذلك من منظر مدينة ضحيان الصعدية ..
    إذا ما بأيدينا هو لحصد وإستئصال البشر ... وأي بشر ..؟ أعداء اليمن ..؟؟ وسجلنا بحنيش به من العار مايغطي عيبان (والعيوب أكثر مما يحصى ) وشمسان وحتى نقم ... حينما ضاقت على القوم مقائلهم رغم رحابتها .. ولكن ذلك مبالغة فالقوم لايهتمون لقضية قومية وطنية .. وجل همهم العمل داخليا عبر الريموت الموجه ..
    أسد علي وفي الحروب نعامة ...
    وأمام فضائع قصف المعسكرات بعمران وذمار سابقا وكوارث صعدة لاحقا ... الايجب أن يفكر هؤلاء بعمل يعيد لهم شيئا من الإحترام ..
    لديهم الإستخبارت والبنية التحية للقمع وأدوات التصنت والموارد المالية الغير محدودة ... لم لايستخدمونها إيجابا ويكافحون الجراد ... ومكرا بمكر .. فطالما الجراد أتى من الباب الخلفي فالينتشر عملاء الجنرالين أحمر / قمش بآفاق اليمن للمتابعة والترصد والرقابة ... أسوة بمايفعلوه مع البشر حاليا ...
    نقترح أن يترصدوا ويتربصوا بعدو حقيقي يهدد اليمن ... هو حشرة الجراد . ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-14
  5. الايام دول

    الايام دول قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    14,302
    الإعجاب :
    1
    تردد في الفضائيات أن اليمن يفكر باعلان حالة الطوارئ
    في البلاد لان المناطق الشرقية من اليمن تتعرض لموجة
    جراد كبيرة جدا اذا ماذا بعد اعلان حالة الطوارى هل ينزل
    جنود الامن المركزي البواسل المنتشرين في جميع المديريات
    بلءلاف لمكافحة الجراد كما يكافحون اعتصامات المواطنين
    المطالبين بحقوقهم ام يعتذرون بحجة انهم لم يتدربوا على مكافحة
    الجراد واذلالها بل تدربوا على اذلال الانسان! اذا لمن تسند المهمةهل تسند للجيش وهوا متورط في صعدة وهل يستطيع ان يخوض حربين في وقت واحد! اذا تسند للحرس الجمهوري لكن هل يستطيع الرئيس ان يستغني ولوعن جزء بسيط منه ولو لفترة بسيطة لا اظن ذلك؟ اذا تسند المهمة لقوات الامن الوطني وهل في مهمة اكثر من هذه؟ فهذا جزء من الوطن لكن الامن الوطني يعتذر بحجة انه لم يتدرب على مثل هذه المهمات كل تدربه على مكافحة الانسان! اذا تسند المهمة لقوات الطوارى الخاصة او قوات الصاعقة فهي مدربة تدريب عالي على اصعب المهمات ولكنها تعتذر بحجة انها لم تتدرب على اذلال ومكافحة الجراد
    اذا تسند المهمة الى الامن السياسي وهم كثير منتشرين في كل
    شبر من البلاد وليشرك معهم الشرطة والنجدة والمرور والدفاع
    المدني اذا كان هناك دفاع مدني اصلا ولكنهم يعتذروا كلا على
    طريقته الخاصة حتى لا يفوة تخزين القات لانه اهم من أي وطن
    او مواطن اذا ما الحل ؟ بقيا حل ان يدعا رجال القبايل فهم مجربين
    من سابق في المكافحة ولم الغنائم الا اذا رفضوا هذه المرة لانه ربما لا يوجد غنائم! فلم يبقا الا ان تعلن حالة الطوارى وعلى كل
    مواطن ان يخلع شوكه بيده
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-06-14
  7. الايام دول

    الايام دول قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    14,302
    الإعجاب :
    1
    تردد في الفضائيات أن اليمن يفكر باعلان حالة الطوارئ
    في البلاد لان المناطق الشرقية من اليمن تتعرض لموجة
    جراد كبيرة جدا اذا ماذا بعد اعلان حالة الطوارى هل ينزل
    جنود الامن المركزي البواسل المنتشرين في جميع المديريات
    بلءلاف لمكافحة الجراد كما يكافحون اعتصامات المواطنين
    المطالبين بحقوقهم ام يعتذرون بحجة انهم لم يتدربوا على مكافحة
    الجراد واذلالها بل تدربوا على اذلال الانسان! اذا لمن تسند المهمةهل تسند للجيش وهوا متورط في صعدة وهل يستطيع ان يخوض حربين في وقت واحد! اذا تسند للحرس الجمهوري لكن هل يستطيع الرئيس ان يستغني ولوعن جزء بسيط منه ولو لفترة بسيطة لا اظن ذلك؟ اذا تسند المهمة لقوات الامن الوطني وهل في مهمة اكثر من هذه؟ فهذا جزء من الوطن لكن الامن الوطني يعتذر بحجة انه لم يتدرب على مثل هذه المهمات كل تدربه على مكافحة الانسان! اذا تسند المهمة لقوات الطوارى الخاصة او قوات الصاعقة فهي مدربة تدريب عالي على اصعب المهمات ولكنها تعتذر بحجة انها لم تتدرب على اذلال ومكافحة الجراد
    اذا تسند المهمة الى الامن السياسي وهم كثير منتشرين في كل
    شبر من البلاد وليشرك معهم الشرطة والنجدة والمرور والدفاع
    المدني اذا كان هناك دفاع مدني اصلا ولكنهم يعتذروا كلا على
    طريقته الخاصة حتى لا يفوة تخزين القات لانه اهم من أي وطن
    او مواطن اذا ما الحل ؟ بقيا حل ان يدعا رجال القبايل فهم مجربين
    من سابق في المكافحة ولم الغنائم الا اذا رفضوا هذه المرة لانه ربما لا يوجد غنائم! فلم يبقا الا ان تعلن حالة الطوارى وعلى كل
    مواطن ان يخلع شوكه بيده
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-06-14
  9. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    اصبحت البلاد تحت سلطة فساد واسراب جراد الله يستر...​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-06-14
  11. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    اصبحت البلاد تحت سلطة فساد واسراب جراد الله يستر...​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-06-15
  13. فرج الله قريب

    فرج الله قريب عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-16
    المشاركات:
    227
    الإعجاب :
    0
    ( يقال بأن الجراد إذا هجمت تأكل الأخضر واليابس بل تعتبر عامل من عوامل التعرية ، يا سيدي الهاشمي اليماني اليمن ملئ بالجراد البشري الذي لايرحم وتحتاج إلى مبيدات حشرية للقضاء عليها ، هذه الجراد البشرية هي التي تأكل خيرات اليمن لأن المولى يقول عن اليمن ( بلدة طيبة ورب غفور ) فاليمن بلدة طيبة فيها كل خير ومقومات أن نكون افضل ممن حولنا في رغد العيش ، لا توجد هذه المقومات في اي دولة في الجزيرة العربية ، تربة خصبة ، شعب منتج ، هواء عليل وسياحي ، تاريخ مجيد ، وما في باطن الإرض أكثر مما على ظهرها ، إذا تنقصنا القيادة الحكيمة والإرادة الصادقة ذات التفكير التنموي والإقتصادي ، نحن ياسيدي نحكم من قيام الثورة والى الأن بعقلية عسكرية جاهلة ، تأخذ بنا من السئ الى الأسوى ، وفرج الله قريب ) .
     

مشاركة هذه الصفحة