ثقافة المجتمع والدين والتعايش

الكاتب : الذيباني 7   المشاهدات : 473   الردود : 1    ‏2007-06-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-13
  1. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3
    بقدر ٍ من الخالق سبحانه وتعالى وجدت في مكان معين وفي بيئة ثقافية معينة
    شئت أم أبيت ثقافتك هي ثقافة بيئتك في الغالب الأعم ودينك هو دينهم

    ( كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه )

    كيف أصبحت سنيا ً أم كيف أصبحت شيعيا ً
    قوميا ً أو إسلاميا ً إخوانيا ً أم سلفيا أم صوفيا ً

    لم يختار السني أن يكون سنيا ً ولا الشيعي أن يكون شيعيا ً ولا الصوفي أن يكون صوفيا
    ولم يختار ألبعثي أو السلفي أو حتى الدرزي وغيرها من التوجهات الموجودة
    في العالم دينه ومذهبه



    أيا ً كان توجهك في هذه الحياة و إن لم تختاره ابتداءً
    فإنك مسئول عن الاستمرار فيه بقدر ما آتاك الخالق سبحانه وتعالى
    من إمكانيات المعرفة وإمكانية التغيير



    ولكن كيف يتأتي لك ان تعرف إن كان توجهك المذهبي او الطائفي صحيحا ً

    هل يكون بالإطلاع على مالدى الغير المخالف من افكار بقراءة كتبهم ؟؟؟؟

    ام بالتوسع اكثر في العلم بمنهج طائفتك او مذهبك الديني ؟؟؟؟

    وكيف يكون التعامل مع المخالف دينيا ً او طائفيا ً او مذهبيا
    ً على مستوى العالم ودخل الوطن الواحد ؟؟؟؟؟؟؟؟





    منتظر الإستفادة من مداخلاتكم في الموضوع
    وإجاباتكم عن الإسئلة






    ولكم جميعا ً خالص التقدير والمحبة

    اخوكم ( الذيباني )​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-13
  3. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3
    بقدر ٍ من الخالق سبحانه وتعالى وجدت في مكان معين وفي بيئة ثقافية معينة
    شئت أم أبيت ثقافتك هي ثقافة بيئتك في الغالب الأعم ودينك هو دينهم

    ( كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه )

    كيف أصبحت سنيا ً أم كيف أصبحت شيعيا ً
    قوميا ً أو إسلاميا ً إخوانيا ً أم سلفيا أم صوفيا ً

    لم يختار السني أن يكون سنيا ً ولا الشيعي أن يكون شيعيا ً ولا الصوفي أن يكون صوفيا
    ولم يختار ألبعثي أو السلفي أو حتى الدرزي وغيرها من التوجهات الموجودة
    في العالم دينه ومذهبه



    أيا ً كان توجهك في هذه الحياة و إن لم تختاره ابتداءً
    فإنك مسئول عن الاستمرار فيه بقدر ما آتاك الخالق سبحانه وتعالى
    من إمكانيات المعرفة وإمكانية التغيير



    ولكن كيف يتأتي لك ان تعرف إن كان توجهك المذهبي او الطائفي صحيحا ً

    هل يكون بالإطلاع على مالدى الغير المخالف من افكار بقراءة كتبهم ؟؟؟؟

    ام بالتوسع اكثر في العلم بمنهج طائفتك او مذهبك الديني ؟؟؟؟

    وكيف يكون التعامل مع المخالف دينيا ً او طائفيا ً او مذهبيا
    ً على مستوى العالم ودخل الوطن الواحد ؟؟؟؟؟؟؟؟





    منتظر الإستفادة من مداخلاتكم في الموضوع
    وإجاباتكم عن الإسئلة






    ولكم جميعا ً خالص التقدير والمحبة

    اخوكم ( الذيباني )​
     

مشاركة هذه الصفحة