قصيدة مواطن - أحمد مطر

الكاتب : الشنيني   المشاهدات : 448   الردود : 1    ‏2002-10-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-10-16
  1. الشنيني

    الشنيني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    قصيدة: مواطن
    15/10/2002

    --------------------------------------------------------------------------------

    كلُ ما أعرِفهُ .. أني مواطنْ
    وبلاديَ من أغنى بلادِ العالمينْ
    و أنا جائعْ
    وأطفاليْ حُـفاة ٌ

    و بيتيْ مؤجرْ
    وبراميلُ النفطِ تُهدرْ
    كل حينْ
    والملايين تُبّذرْ
    في حياضِ ِالآخرينْ
    وأنا إبنُ الأرض ِ
    مَدْينْ

    وطَعَامٌ منْ غِسْلينْ
    كلما زادَ وليُ الأمرِغنى ٍ

    صرتُ أفقرْ
    وإذا إزدادَ مُحيايَ شحوباً
    فوجهُ مولايَ أنضَرْ
    فأنا في رأيهِ لست ُسوى
    ذرةٍ من غُبارٍ

    ليسَ أكثرْ
    أزيدُ وداعة ً.. و يزيد ظلماً
    أذوبُ عذوبة ً.. فيصيرُ أعكرْ
    الاجانبُ في بلاديْ

    من كبار ِالمْودِعينْ
    و الملايينُ على الجوع ِتنامْ
    ثم ُتقهرْ
    وتُحّـقَرْ
    واذا صاحَ فقيرٌ: أين حقي ؟
    فهو في شرع ِبلادي
    من عُتاة المُفسدينْ
    حكمهُ قتلاً يعزّرْ
    ليسَ في الدين ِ.. ولكنْ

    هكذا في شرع حكامي تقررْ
    وعلى ذلك فتوى

    فتصوّرْ
    من كبير ِالفقهاء
    شرّعت من غير ِ وحي ٍ
    نهبَ مالِ المسلمينْ
    و فسوقٌ إذا الشعبُ تذمرْ
    وهو في شرع الولاةِ خروجٌ

    وخروج الولاة ِعن الشرع يبررْ
    فالخروجُ على الظالم ِكُفرٌ
    والخنوع على النعل ِيُقدّرْ
    فتقكّرْ

    و تحّيرْ
    وأنكمش وتمدد ثم عد فتكّورْ
    منطقُ الفقهاء ِبالمالِ يحّورْ
    إذا بعينيك رأيت جحشاً

    جعلوه رغم عينيك غضنفر

    حتى الصراط ُالمستقيمِ إذا شاؤا

    جعلوهُ رغْمَ أنف النّص ِمدوّرْ
    هكذا في كل أمر ٍ
    هكذا فقهُ السلاطين ِ يزوّر
    أنتَ يا ربُ براءٌ
    من مقالات ِفقيهِ مُسّيرْ
    إذا بتُّ جوَعَاناً

    فذاكَ قضَاءٌ
    وإن يسْرِقُ الواليْ

    فذاكَ مُقدّرْ
    فأنا الشعبُ

    في الحالين ِخُسْرٌٌٌٌٌ
    ووليُ الأمر ِ

    في الحالين ِعنترْ
    فتمخطر أيها الوالي تمخطرْ

    وتبخترْ

    قد أُبيحَ لكَ الطـُغيانَ فافجُرْ

    وتجبّرْ
    واغتسل إن نحنُ لامسنا يديكَ

    فأنت قدّيسٌ مُطهّرْ
    وأستبح أموالنا فنحن أسرى
    وأنت الشرعُ والمْخفرَ ْ
    وأسفك لحمرة وجنتيك دماءنا
    وأرسم بفحم عظامنا منظر
    وأغتصبنا وأفترش أزواجنا
    فنحن خصيان
    وأنت أجدر
    ولي وطنٌ شرّدَ الوالي بنيه ِ
    ووطّنَ الاغرابَ بخطِ مِحْبَرْ
    وينأى عن سلالتهِ َشكُوكاً
    ويستدنى حفاةَ الدارِ عسكّرْ
    فيطعمُ أهلهُ قيداً و حنضّلْ
    فذا "الفرائضي" و "الحريري"
    وذاك "خاشقجي" و "بصفر"
    لهم المغانمُ ليس لنا شفيعٌ
    سياستهُ (لا تشبعُ الكلبَ يبطرْ)
    فصَارَغريبُ الدارِ كالفعل ِالمضارعْ
    وأضحى "الخُزامى" كفاصلةٍ بدفترْ
    فتبّاً لشيخ ٍ يقال له جليلٌ ..
    لديهِ ُكتّابٌ وطلابٌ ومحْضَرْ
    يبديكَ في فقهِ النساء نجابة ً
    ولسانهُ في "المُعْلِفينَ" مُخدّرْ
    فسْلهُ عن "المخصصاتِ" متى أُحِلّتْ؟
    وأبصق بوجهي لو أسمعت أو أخبر
    جعلوا من الدين لحية و "شِمَاغ ٌ"
    وحجابٌ وثوبٌ مُقْصّرْ
    فلا حدٌ قطْ يقامُ على أمير ٍ

    ولا قطْ يجلدُ "بالصفا" أشقرْ
    إذا سرَقَ الضعيفُ فُتاتَ مال ٍ
    وجدتَ رِخِامَ الضبع ِتزأرْ
    وإن يسرقْ السلطانُ شعباً

    فأُسْدُ الصبح ِ عروسٌ تُخفَرْ
    فهل مَنْ يسِرقُ مُعدَماً لمَماً

    كمن يسرقُ مُتخماً جوْهَرْ ؟
    فبئسَ فقيهِ المال ِيزعمُ واهماً
    جوازَ تفّقُهٍ يمليهِ قيصرْ
    فما أبقوا لنا يابساً بالشرع ِ

    ولا أبقوا لنا بالشرع ِأخضَرْ
    فسُبْحَانَ الذي زيّنْ
    وسبحان الذي صّورْ


    المرجع :


    http://152.160.23.131/alasr/content/1D4D1EC7-A571-4CDC-B222-114821D989E8.html
    :eek: :eek: :eek: :eek:
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-10-16
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    حللت أهلا ونزلت سهلا ..

    أخي الشنيني .. أولا مرحبا بك في مجلسنا الموقر ..


    نشكرك على حسن إختيارك الذي ينم عن ذوقك الرفيع ..


    لك الود .
     

مشاركة هذه الصفحة