أسباب كبوة الأمة الإسلامية وسبيل النهوض..

الكاتب : *الغريب*   المشاهدات : 1,201   الردود : 17    ‏2007-06-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-12
  1. *الغريب*

    *الغريب* قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-04-15
    المشاركات:
    2,837
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    هذا موضوع شغل كثيراً من المفكرين وكثير من الناس ضلوا وتركوا دينهم نتيجةً لهذه الكبوة فوجب أن نقرر أسباب الكبوة الحقيقية و أسباب النهوض.
    هل الإسلام هو سبيل الخروج؟
    بالطبع الإجابة هي نعم . ولكن يجب علينا أن نعرف ما هو الإسلام؟! إن الجزيرة العربية كانت بدواً لا تمتلك أياً من سمات الحضارة قبل الإسلام وكان العالم كله أيضاً يغط في نوبة من التخلف العميق. عندما أتى الإسلام تغير حال العرب فجأة بشكل غير مسبوق ليمتد سلطانهم من الهند شرقاً إلى المغرب غربا ومن فرنسا شمالاً إلى اليمن جنوباً. وكان هذا التفوق بسبب التقدم في كل من مجالي الروح والمادة جنباً إلى جنب. فقد ربى الإسلام المجتمع الزكي القلب الذكي العقل المجتمع القوي دون ظلم, الرحيم دون ضعف, والعالِم بشئون الدنيا والآخرة دون أدنى ذرة من عُجبٍ أو غرور.
    إذن من الواضح أن الإسلام كان هو سبب تقدم الأمة في رعيلها الأول
    معنى الحضارة
    إن الحضارة هي الأخلاق في المرتبة الأولى وكل ما أدى إلى تمام الأخلاق ومكارمها
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق
    صدق الرسول الكريم
    ولم تكن الحضارة يوماً ما ولن تكون هي الإنغماس في وسائل التقنية مع هبوط الروح وارتكاسها في أسفل سافلين كما هو الوضع عليه بالنسبة لكثير من المجتمعات المتقدمة علمياً والتي نطلق عليها خطأً لفظ "متحضرة" فوجب التنبيه على الفرق بين التقدم المادي والحضارة الحقيقة وإذا التزمنا بهذا التعريف للحضارة فإننا لا نكاد نجد أمة متحضرة في يومنا هذا. فالغرب المتقدم مادياً مرتكس روحياً وأخلاقياً في أغلب الأحوال والأمة "الإسلامية" لم تحصل لا تقدماً مادياً ولا ارتقاءاً روحياً فهم أكثر تخلفاً في يومنا هذا من الغرب.
    ولكي تتحقق الحضارة بمعناها الحقيقي لابد من قوة تحميها وهذه القوة لن تتأتى إلا بالتفوق في مجال المادة بجانب التفوق والسمو الروحي والأخلاقي
    معنى الإسلام الحقيقي الذي يؤدي إلى الحضارة
    إن الإسلام هو الاستسلام لله وحده استلاماً كاملاً وطاعته في أوامره والبعد عما نهى عنه. والإسلام هو دين الله المنزل والذي فصله الله ووضحه في كتابه الكريم القرءان وفي سنة رسوله صلى الله عليه وسلم .وحيث أن الإسلام هو دين الله الخاتم فهو دين العالمين جميعاً في كل مكان وكل زمان وبالتالي فإن حصر الإسلام وتقييده بمكان او زمان يؤدي إلى الكارثة الكبرى والتى نعاني منها اليوم.
    أسباب ارتقاء الأمة مرة أخرى: سببان رئيسيان
    أولاً: فهم الإسلام فهماً صحيحاً والعودة إلى أصوله الخالدة ونبذ كل ما استجد عليه وأُلصق لصقاً بالإسلام وهو ليس منه وهذا لن يتأتى إلا بفصل الإسلام الإلهي عن الفكر الإسلامي البشري ومعرفة ما ينبغي تقديسه وما لا ينبغي. فالفكر الإسلامي الذي هو تفسير البشر في كل عصر من العصور للإسلام يجب ألا يؤخذ بدون تحقيق أو تمحيص ويجب أن يكون مرجعنا الأساسي في فهم الإسلام هو القرءان والسنة الخالدان مع عدم إهمال التراث الإسلامي وعدم تقديسه وأن نعتبر أن القرءان يُنزل علينا الآن
    ثانياً:
    العودة إلى الإسلام الصحيح وتطبيقه
    تأثير الفهم الخاطئ للإسلام
    والفهم الخاطئ للإسلام قد يؤدي بالأمة إلى التخلف بدلاً من التحضر. فالإسلام يجب أن يتبناه البشر كنظام كامل في حياتهم يضع لهم ضوابط وحدود هذه الحياة. وعندما يقع المسلمون في الخطأ الفاحش أن يؤمنوا ببعض الكتاب ويكفرون ببعض أو أن يسيئوا فهم معاني الإسلام الأساسية يؤدي إلى كارثة
    أمثلة للفهم الخاطئ لمعانٍ أساسية في الإسلام
    أ-مفهوم التوكل: الفهم الخاطئ لهذا المعنى هو أن يظن الشخص أنه سوف يأتيه رزق الله بدون سعي أو جد.مع ان الحديث النبوي واضح وصريح في المعني الصحيح للتوكل
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطيور في أغمادها, تغدو خماصاً وتعود بطاناً
    أو كما قال صلى الله عليه وسلم
    إن الفهم الخاطئ يقف في فهم الحديث عند كلمة "أغمادها" وينسى أو يتناسى أن رزق الله لن يأتي إلا باحترام قوانين الله ونواميسه وسننه وهي أن الطيور "تغدو خماصا"ً ويكون نتيجة هذا السعي أن "تعود بطاناً" وهوهذا هو المعنى الحقيقي للرزق وهو أن يسعى الإنسان فيعطيه الله نتيجةً لسعيه وهذا الرزق للمؤمن وغيره سواءاً بسواء
    قال الله تعالى في سورة فصلت - آية 10
    وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر فيها اقواتها في اربعة ايام سواء للسائلين
    وقال تعالى في سورة الإسراء - آية 20
    كلا نمد هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك وما كان عطاء ربك محظورا
    صدق الله العظيم
    فالأقوات التي خلقها الله في الأرض هي لمن يسأل ويسعى وليست للمؤمن دون غيره إلا عندما يستنفد كل قوته في السعي
    ب- مفهوم العبادة:
    والفهم الخاطئ للعبادة هو اقتصارها على الصلاة والصوم والزكاة وحسب والمفهوم الصحيح هو أن تكون صلاة المسلم ونسكه ومحياه ومماته لله رب العالمين
    قال تعالى في سورة الأنعام - آية 162
    قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين
    صدق الله العظيم
    فيجب أن تكون حياة المسلم متمحورة حول رضا الله سبحانه وتعالى وهذا لن يأتي إلا بأن يأخد الإسلام كله بجد وقوة ويعمل به في كل أمور حياته فليس من المقبول أن يكون المسلم صائماً نهاره قائماً ليله مؤد لصلواته وهو خائب في المجال الدراسي أو العملي. فلو أنه اقترف هذا فإنه قد يكون اخذ بعض الإسلام وترك بعض وهذا هو عين الضلال
    وأختم كلامي بالمقولة الشهيرة لعمر بن الخطاب رضي الله عنه
    نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإذا ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله


    فلا مكان بيننا لا للعلمانية ولا لترك الدنيا إذا أردنا الحضارة
    فلنجعل الدنيا مطية لنا لإدراك الآخرة ولنجعلها بين أيدينا وتحت أقدامنا وليست في قلوبنا
    ولنعبد الله وحده نستغنى عن العالمين
    ولنسخر أنفسنا لله يسخرالله لنا الكون كله


    والله أعلم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-12
  3. *الغريب*

    *الغريب* قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-04-15
    المشاركات:
    2,837
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    هذا موضوع شغل كثيراً من المفكرين وكثير من الناس ضلوا وتركوا دينهم نتيجةً لهذه الكبوة فوجب أن نقرر أسباب الكبوة الحقيقية و أسباب النهوض.
    هل الإسلام هو سبيل الخروج؟
    بالطبع الإجابة هي نعم . ولكن يجب علينا أن نعرف ما هو الإسلام؟! إن الجزيرة العربية كانت بدواً لا تمتلك أياً من سمات الحضارة قبل الإسلام وكان العالم كله أيضاً يغط في نوبة من التخلف العميق. عندما أتى الإسلام تغير حال العرب فجأة بشكل غير مسبوق ليمتد سلطانهم من الهند شرقاً إلى المغرب غربا ومن فرنسا شمالاً إلى اليمن جنوباً. وكان هذا التفوق بسبب التقدم في كل من مجالي الروح والمادة جنباً إلى جنب. فقد ربى الإسلام المجتمع الزكي القلب الذكي العقل المجتمع القوي دون ظلم, الرحيم دون ضعف, والعالِم بشئون الدنيا والآخرة دون أدنى ذرة من عُجبٍ أو غرور.
    إذن من الواضح أن الإسلام كان هو سبب تقدم الأمة في رعيلها الأول
    معنى الحضارة
    إن الحضارة هي الأخلاق في المرتبة الأولى وكل ما أدى إلى تمام الأخلاق ومكارمها
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق
    صدق الرسول الكريم
    ولم تكن الحضارة يوماً ما ولن تكون هي الإنغماس في وسائل التقنية مع هبوط الروح وارتكاسها في أسفل سافلين كما هو الوضع عليه بالنسبة لكثير من المجتمعات المتقدمة علمياً والتي نطلق عليها خطأً لفظ "متحضرة" فوجب التنبيه على الفرق بين التقدم المادي والحضارة الحقيقة وإذا التزمنا بهذا التعريف للحضارة فإننا لا نكاد نجد أمة متحضرة في يومنا هذا. فالغرب المتقدم مادياً مرتكس روحياً وأخلاقياً في أغلب الأحوال والأمة "الإسلامية" لم تحصل لا تقدماً مادياً ولا ارتقاءاً روحياً فهم أكثر تخلفاً في يومنا هذا من الغرب.
    ولكي تتحقق الحضارة بمعناها الحقيقي لابد من قوة تحميها وهذه القوة لن تتأتى إلا بالتفوق في مجال المادة بجانب التفوق والسمو الروحي والأخلاقي
    معنى الإسلام الحقيقي الذي يؤدي إلى الحضارة
    إن الإسلام هو الاستسلام لله وحده استلاماً كاملاً وطاعته في أوامره والبعد عما نهى عنه. والإسلام هو دين الله المنزل والذي فصله الله ووضحه في كتابه الكريم القرءان وفي سنة رسوله صلى الله عليه وسلم .وحيث أن الإسلام هو دين الله الخاتم فهو دين العالمين جميعاً في كل مكان وكل زمان وبالتالي فإن حصر الإسلام وتقييده بمكان او زمان يؤدي إلى الكارثة الكبرى والتى نعاني منها اليوم.
    أسباب ارتقاء الأمة مرة أخرى: سببان رئيسيان
    أولاً: فهم الإسلام فهماً صحيحاً والعودة إلى أصوله الخالدة ونبذ كل ما استجد عليه وأُلصق لصقاً بالإسلام وهو ليس منه وهذا لن يتأتى إلا بفصل الإسلام الإلهي عن الفكر الإسلامي البشري ومعرفة ما ينبغي تقديسه وما لا ينبغي. فالفكر الإسلامي الذي هو تفسير البشر في كل عصر من العصور للإسلام يجب ألا يؤخذ بدون تحقيق أو تمحيص ويجب أن يكون مرجعنا الأساسي في فهم الإسلام هو القرءان والسنة الخالدان مع عدم إهمال التراث الإسلامي وعدم تقديسه وأن نعتبر أن القرءان يُنزل علينا الآن
    ثانياً:
    العودة إلى الإسلام الصحيح وتطبيقه
    تأثير الفهم الخاطئ للإسلام
    والفهم الخاطئ للإسلام قد يؤدي بالأمة إلى التخلف بدلاً من التحضر. فالإسلام يجب أن يتبناه البشر كنظام كامل في حياتهم يضع لهم ضوابط وحدود هذه الحياة. وعندما يقع المسلمون في الخطأ الفاحش أن يؤمنوا ببعض الكتاب ويكفرون ببعض أو أن يسيئوا فهم معاني الإسلام الأساسية يؤدي إلى كارثة
    أمثلة للفهم الخاطئ لمعانٍ أساسية في الإسلام
    أ-مفهوم التوكل: الفهم الخاطئ لهذا المعنى هو أن يظن الشخص أنه سوف يأتيه رزق الله بدون سعي أو جد.مع ان الحديث النبوي واضح وصريح في المعني الصحيح للتوكل
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطيور في أغمادها, تغدو خماصاً وتعود بطاناً
    أو كما قال صلى الله عليه وسلم
    إن الفهم الخاطئ يقف في فهم الحديث عند كلمة "أغمادها" وينسى أو يتناسى أن رزق الله لن يأتي إلا باحترام قوانين الله ونواميسه وسننه وهي أن الطيور "تغدو خماصا"ً ويكون نتيجة هذا السعي أن "تعود بطاناً" وهوهذا هو المعنى الحقيقي للرزق وهو أن يسعى الإنسان فيعطيه الله نتيجةً لسعيه وهذا الرزق للمؤمن وغيره سواءاً بسواء
    قال الله تعالى في سورة فصلت - آية 10
    وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر فيها اقواتها في اربعة ايام سواء للسائلين
    وقال تعالى في سورة الإسراء - آية 20
    كلا نمد هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك وما كان عطاء ربك محظورا
    صدق الله العظيم
    فالأقوات التي خلقها الله في الأرض هي لمن يسأل ويسعى وليست للمؤمن دون غيره إلا عندما يستنفد كل قوته في السعي
    ب- مفهوم العبادة:
    والفهم الخاطئ للعبادة هو اقتصارها على الصلاة والصوم والزكاة وحسب والمفهوم الصحيح هو أن تكون صلاة المسلم ونسكه ومحياه ومماته لله رب العالمين
    قال تعالى في سورة الأنعام - آية 162
    قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين
    صدق الله العظيم
    فيجب أن تكون حياة المسلم متمحورة حول رضا الله سبحانه وتعالى وهذا لن يأتي إلا بأن يأخد الإسلام كله بجد وقوة ويعمل به في كل أمور حياته فليس من المقبول أن يكون المسلم صائماً نهاره قائماً ليله مؤد لصلواته وهو خائب في المجال الدراسي أو العملي. فلو أنه اقترف هذا فإنه قد يكون اخذ بعض الإسلام وترك بعض وهذا هو عين الضلال
    وأختم كلامي بالمقولة الشهيرة لعمر بن الخطاب رضي الله عنه
    نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإذا ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله


    فلا مكان بيننا لا للعلمانية ولا لترك الدنيا إذا أردنا الحضارة
    فلنجعل الدنيا مطية لنا لإدراك الآخرة ولنجعلها بين أيدينا وتحت أقدامنا وليست في قلوبنا
    ولنعبد الله وحده نستغنى عن العالمين
    ولنسخر أنفسنا لله يسخرالله لنا الكون كله


    والله أعلم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-12
  5. وليداحمد الاقطع

    وليداحمد الاقطع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-19
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    سبب انهيار الامه هو عدم وضع باب للحاكم
    وضع باب للوضؤ في الحمام والحاكم لاشي

    لا اعرف كيف يسرق شخص من العامه فتقطع يده

    والحاكم ان سرق فعلينا ان ندعو له
    ان زنا ولعب ببنات الناس فلندعو له

    كيف نختار الحاكم
    وكيف نعاقبه

    ان لم يضع باب للحاكم فسوف يظل الحاكم سمو اله
    وليس شخص مسؤل يحاسب بعتباره المسؤل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-06-12
  7. وليداحمد الاقطع

    وليداحمد الاقطع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-19
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    سبب انهيار الامه هو عدم وضع باب للحاكم
    وضع باب للوضؤ في الحمام والحاكم لاشي

    لا اعرف كيف يسرق شخص من العامه فتقطع يده

    والحاكم ان سرق فعلينا ان ندعو له
    ان زنا ولعب ببنات الناس فلندعو له

    كيف نختار الحاكم
    وكيف نعاقبه

    ان لم يضع باب للحاكم فسوف يظل الحاكم سمو اله
    وليس شخص مسؤل يحاسب بعتباره المسؤل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-06-13
  9. *الغريب*

    *الغريب* قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-04-15
    المشاركات:
    2,837
    الإعجاب :
    0
    اشكرك اخي .. الاقطع علي تعقيبك للموضوع ..

    ولكل من قراء الموضوع ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-06-13
  11. *الغريب*

    *الغريب* قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-04-15
    المشاركات:
    2,837
    الإعجاب :
    0
    اشكرك اخي .. الاقطع علي تعقيبك للموضوع ..

    ولكل من قراء الموضوع ...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-06-13
  13. وليـــد

    وليـــد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0

    كما يقال المثل ( لكل جواد كبوة ):)

    و هذة سنة الحياة و الايام دول يوم عليك و يوم لك و في النهاية النصرة لهاذا الدين لاانة نهاية الرسائل السماوية.. طبعاً الكبوة من اهلة و ليسى من هذا الدين العظيم.. و الله سبحانة و تعالى يبتلي الامة لحكم كثيرة يعلمها منها الابتلا ليعرف الصادق الذي يقف مع دينة و قت الشدة من الكاذب الذي يقول مالا يفعلة

    اسبابة:

    1- البعد عن الله سبحانة و تعالي

    2- التعلق بشهوات و ملذات الدنياء .. الصراع الرهيب عليها و تنافر الناس عصابات عصابات فدب الحسد بينهم كل يريد ان يكون هو الاقوى و الافظل.. فظاعت الرحمة فأصبح القوى يأكل الظعيف
    وكأننا في الغابة لا اقول مثل الحيوانات فالحيوانات افظل من كثيييير من البشر لماذا؟؟
    لاانها لم تغير فطرتها التي فطرها الله عليها .. المصيبة في البشر التي منحها الله عقول و فطرة سليمة
    فتأبا الى ان تكون اقل من مستوى الحيوانات لذالك اوجب الله النار لها و لم يوجبها للحيوان جزا لة

    اسباب مادية:

    1- التخلف الشديد عن ركب الحظارة الصناعية ... نريد ان نتفوق على اعدانا و نحنوا انفسنا نستورد الاسلحة و الصناعات منهم!!!!!!!!



    هذا ما تجود بة نفسي و مشاء الله عليك اخي الغريب كفيت و وفيت





    ان اصبت فمن الله و ان اخطأت فمن نفسي و الشيطان
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-06-13
  15. وليـــد

    وليـــد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0

    كما يقال المثل ( لكل جواد كبوة ):)

    و هذة سنة الحياة و الايام دول يوم عليك و يوم لك و في النهاية النصرة لهاذا الدين لاانة نهاية الرسائل السماوية.. طبعاً الكبوة من اهلة و ليسى من هذا الدين العظيم.. و الله سبحانة و تعالى يبتلي الامة لحكم كثيرة يعلمها منها الابتلا ليعرف الصادق الذي يقف مع دينة و قت الشدة من الكاذب الذي يقول مالا يفعلة

    اسبابة:

    1- البعد عن الله سبحانة و تعالي

    2- التعلق بشهوات و ملذات الدنياء .. الصراع الرهيب عليها و تنافر الناس عصابات عصابات فدب الحسد بينهم كل يريد ان يكون هو الاقوى و الافظل.. فظاعت الرحمة فأصبح القوى يأكل الظعيف
    وكأننا في الغابة لا اقول مثل الحيوانات فالحيوانات افظل من كثيييير من البشر لماذا؟؟
    لاانها لم تغير فطرتها التي فطرها الله عليها .. المصيبة في البشر التي منحها الله عقول و فطرة سليمة
    فتأبا الى ان تكون اقل من مستوى الحيوانات لذالك اوجب الله النار لها و لم يوجبها للحيوان جزا لة

    اسباب مادية:

    1- التخلف الشديد عن ركب الحظارة الصناعية ... نريد ان نتفوق على اعدانا و نحنوا انفسنا نستورد الاسلحة و الصناعات منهم!!!!!!!!



    هذا ما تجود بة نفسي و مشاء الله عليك اخي الغريب كفيت و وفيت





    ان اصبت فمن الله و ان اخطأت فمن نفسي و الشيطان
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-06-13
  17. *الغريب*

    *الغريب* قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-04-15
    المشاركات:
    2,837
    الإعجاب :
    0
    أشكرك أخي وليد للمرورك الطيب والتعقيب الجيد ..

    ودمت سالما ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-06-13
  19. *الغريب*

    *الغريب* قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-04-15
    المشاركات:
    2,837
    الإعجاب :
    0
    أشكرك أخي وليد للمرورك الطيب والتعقيب الجيد ..

    ودمت سالما ..
     

مشاركة هذه الصفحة