الضمير ومصداقية وجودة... ؟؟

الكاتب : عقلي هو فلسفتي   المشاهدات : 1,935   الردود : 43    ‏2007-06-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-12
  1. عقلي هو فلسفتي

    عقلي هو فلسفتي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    1,954
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس العام 2007

    "الـضــمـيــــــر"

    ..اختلفت الناس حول الضمير وختلفت الفلاسفة حول المعاني الحقيقية للضيمر وهل هو موجود فعلاً ام ان الضمير ليس الا نتيجة تفاعلات اجتماعية ونفسية وبيئية انشات شعورنا مقابل حدث معين او سلوك معينً ..فنقسمت الآراء الى قسمين منهم من قال ان الضمير هو شيئ موجود فينا بالفطرة التي اوجدها الله..ومنهم من قال ان الضمير هو نتيجة التفاعلات الحياتية والأجتماعية والبيئية التي نتلقها من الحياة ومن خلالها يتكون لدينا احاسيس مختلفة تجاه الاشياء والقيم والأخلاقيات وتندرج تحت مسمى الضمير ..ومن قالوا الرأي الثاني هم معظم الفلاسفة وعلماء النفس وعلماء الاجتماع ..

    كانت هذا بعض الملامح التي يتجادل الناس حولها عندما يضعون مصطلح الضمير امامهم ..

    سأحاول ان اتحدث عن ما راودني عندما عشت متسائلاَ عن ماهية الضمير الذي حمل جدلاً لا يزال مستمراً الى يومنها هذا ..وسأتحدث من داخل المقدمة التي اوردتها في البداية ..
    في الحقيقة انني اجد الامر محيراً كما وجدة الجميع من من يتجادلون حول الضمير فعندما ادقق الى علوم النفس وعلوم الاجتماع وغيرها من الاشياء التي يعيشها الانسان وتخلق الكثير من مفاهيم وسلوكيات الانسان اجد انة من الممكن ان يكون الضمير هو قيمة وإحساس اكسبه الزمن والتربية والبيئة والثقافات لنا فلو نظرنا الى ضميرنا العربي سنجد مثلاً ان جريمة الزنا تعد من الاخلاقيات السيئة التي ينهار لها ويتألم لها ضميرنا ..لكن اذا توجهنا الى تلك المناطق في الاسكيمو مثلاً نجد ان الاسكيمو عندما يأتيهم ضيف يتبادلون الزوجات كرماً واخلاقاً وتعبيراً عن ضيافتهم .. فعندما نتعمق في هذا المثل نتساءل اين ذهب ضمير الاسكيمي نحو الزنا والشعور بذنب الزنا بينما العربي يضل غارقاً في معاتبته لنفسه لو حدث ما حدث لأبن الاسكيمو ..ففي الحالتين هو زنا لكن الضمير لم يكن حاضراً الا عند العربي الذي لقم منذ الطفولة تلقيماً ثقافياً ودينياً بأن الزنا يعد حادثة يتألم لها الضمير ..اما الأسكييمي لم يلقم غير ان ما حدث ليس الا أخلاقا يتحلى بها الانسان .. وهكذا اجد ان الضمير احيانا يكون مجرد سلوك غرس فينا بشكل من الاشكال سوا الدينية او الثقافية او التقليدية .. ..

    وايضاً هنالك امثلة كثيرة واخلاقيات وقيم كثيرة تختلف من حضارة الى حضارة ومن دولة الى دولة ومن ديانة الى ديانة ومن ثقافة الى ثقافة ..يختفي فيها الضمير في بلدة ويظهر فيها في بلدة اخرى ويختفي فيها الضمير في سلوك معين في بلدة ..ويظهر في نفس السلوك في بلدة اخرى ..

    حاولت التفكير دائماً في مثل هذه الاشياء التي كادت تجعل فرضية الضمير تنهار امامي الا انني حاولت بأن اكون منصفاً في أفكاري وأتـّجه بتفكيري الى سؤال يقول : هل من الممكن ان يكون الخير في بلدي له معنى الشر في بلد اخر ..وهل يمكن ان ضميري الذي يؤنبني عندما ارى مظلوماً سوف يكون احساس ممتع في بلدان اخرى اي هل هنالك بلدان تعتبر الظلم انصافاً وتتمتع بة ولا يتحرك ضميرها نحو الالم عندما ترى مظلوماً .. مثل هذا السؤال جعلتني اراجع حساباتي وافكر بأن هنالك اشياء يتوحد فيها الناس في العالم كلة في شعورهم نحوها كالحب والعدل والخير والسلام ..كل هذة المعاني المتوحدة في العالم جعلتني اشعر بأن الضمير شيئ بدأت ملامحه تظهر امامي من جديد..

    ولكن عندما تعمقت اكثر وجدت ان مثل هذه التوحدات البشرية كالعدل والظلم والخير والشر والحب والسلام هي توحدات خلقتها الاحتياجات البشرية احيانا .. "عدت"

    وايضاً اتجهت بتفكيري نحو اشياء وافكار اخرى تجعلني اتسائل.. ان كان الضمير هو شيئ خلقته الظروف الاجتماعية والنفسية والبيئية وخلقتة احتياجاتنا وعواطفنا..
    فلماذا القطة مثلاً عندما تأخذ قطعة اللحم بدون علم من الشخص تأخذها وتهرب بفزع وتهرول بتلك القطعة ..وعندما يعطيها الشخص قطعة اللحم بنفسة نراها تقف تحت قدمية وتأكل قطعة اللحم بكل آمان ؟ هل هذا يعني وجود الضمير عند القطة ؟ واين البيئة والثقافة التي علمتها مثل هذا النوع من الاخلاقيات التي من خلالة تميز الشيئ الصحيح الذي تطمأن له والشيء الخطأ والذي تهرب من اقترافها لة ؟؟

    اشياء واشياء كثيرة وملامح كثيرة افكر فيها كل يوم عندما اتسائل نحو ما يسمى الضمير تجعلني اكثر تساؤلاً فية لكن الشي الذي استطيع ان اشعر بأنة الجواب لهذا السؤال الذي يحمل جدلاً كبيراً هو : ان الضمير ينقسم الى نوعين ..

    ضمير فطري يتوحد الجميع فية وفي احاسيسة .. كضميرنا الذي يقودنا نحو الحب والعدل والخير والسلام ..ويقودنا بأن الشر مؤلم وبأن الظلم مؤلم ..هذا ضمير فطري تتوحد فية البشرية ..

    وضمير مكتسب تخلقه الاحداث الاجتماعية والتعاليم الدينية والمورثات الثقافية وغيرها من الاشياء التي تخلق إحساس شبيه بالضمير تجاه اشياء معينة قد يختلف الناس في تقييمها والشعور حولها بختلاف ثقافاتهم وبيئتهم ودياناتهم

    طلال احمد


    كانت هذه بعض افكاري وتساؤلاتي وستنتاجاتي الهولامية نحو الضمير فما هي تساؤلاتكم واستنتاجاتكم نحوه ؟

    هل فرضية الضمير حقيقية ؟


    امنياتي للجميع بالتوفيق
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-12
  3. عقلي هو فلسفتي

    عقلي هو فلسفتي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    1,954
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس العام 2007

    "الـضــمـيــــــر"

    ..اختلفت الناس حول الضمير وختلفت الفلاسفة حول المعاني الحقيقية للضيمر وهل هو موجود فعلاً ام ان الضمير ليس الا نتيجة تفاعلات اجتماعية ونفسية وبيئية انشات شعورنا مقابل حدث معين او سلوك معينً ..فنقسمت الآراء الى قسمين منهم من قال ان الضمير هو شيئ موجود فينا بالفطرة التي اوجدها الله..ومنهم من قال ان الضمير هو نتيجة التفاعلات الحياتية والأجتماعية والبيئية التي نتلقها من الحياة ومن خلالها يتكون لدينا احاسيس مختلفة تجاه الاشياء والقيم والأخلاقيات وتندرج تحت مسمى الضمير ..ومن قالوا الرأي الثاني هم معظم الفلاسفة وعلماء النفس وعلماء الاجتماع ..

    كانت هذا بعض الملامح التي يتجادل الناس حولها عندما يضعون مصطلح الضمير امامهم ..

    سأحاول ان اتحدث عن ما راودني عندما عشت متسائلاَ عن ماهية الضمير الذي حمل جدلاً لا يزال مستمراً الى يومنها هذا ..وسأتحدث من داخل المقدمة التي اوردتها في البداية ..
    في الحقيقة انني اجد الامر محيراً كما وجدة الجميع من من يتجادلون حول الضمير فعندما ادقق الى علوم النفس وعلوم الاجتماع وغيرها من الاشياء التي يعيشها الانسان وتخلق الكثير من مفاهيم وسلوكيات الانسان اجد انة من الممكن ان يكون الضمير هو قيمة وإحساس اكسبه الزمن والتربية والبيئة والثقافات لنا فلو نظرنا الى ضميرنا العربي سنجد مثلاً ان جريمة الزنا تعد من الاخلاقيات السيئة التي ينهار لها ويتألم لها ضميرنا ..لكن اذا توجهنا الى تلك المناطق في الاسكيمو مثلاً نجد ان الاسكيمو عندما يأتيهم ضيف يتبادلون الزوجات كرماً واخلاقاً وتعبيراً عن ضيافتهم .. فعندما نتعمق في هذا المثل نتساءل اين ذهب ضمير الاسكيمي نحو الزنا والشعور بذنب الزنا بينما العربي يضل غارقاً في معاتبته لنفسه لو حدث ما حدث لأبن الاسكيمو ..ففي الحالتين هو زنا لكن الضمير لم يكن حاضراً الا عند العربي الذي لقم منذ الطفولة تلقيماً ثقافياً ودينياً بأن الزنا يعد حادثة يتألم لها الضمير ..اما الأسكييمي لم يلقم غير ان ما حدث ليس الا أخلاقا يتحلى بها الانسان .. وهكذا اجد ان الضمير احيانا يكون مجرد سلوك غرس فينا بشكل من الاشكال سوا الدينية او الثقافية او التقليدية .. ..

    وايضاً هنالك امثلة كثيرة واخلاقيات وقيم كثيرة تختلف من حضارة الى حضارة ومن دولة الى دولة ومن ديانة الى ديانة ومن ثقافة الى ثقافة ..يختفي فيها الضمير في بلدة ويظهر فيها في بلدة اخرى ويختفي فيها الضمير في سلوك معين في بلدة ..ويظهر في نفس السلوك في بلدة اخرى ..

    حاولت التفكير دائماً في مثل هذه الاشياء التي كادت تجعل فرضية الضمير تنهار امامي الا انني حاولت بأن اكون منصفاً في أفكاري وأتـّجه بتفكيري الى سؤال يقول : هل من الممكن ان يكون الخير في بلدي له معنى الشر في بلد اخر ..وهل يمكن ان ضميري الذي يؤنبني عندما ارى مظلوماً سوف يكون احساس ممتع في بلدان اخرى اي هل هنالك بلدان تعتبر الظلم انصافاً وتتمتع بة ولا يتحرك ضميرها نحو الالم عندما ترى مظلوماً .. مثل هذا السؤال جعلتني اراجع حساباتي وافكر بأن هنالك اشياء يتوحد فيها الناس في العالم كلة في شعورهم نحوها كالحب والعدل والخير والسلام ..كل هذة المعاني المتوحدة في العالم جعلتني اشعر بأن الضمير شيئ بدأت ملامحه تظهر امامي من جديد..

    ولكن عندما تعمقت اكثر وجدت ان مثل هذه التوحدات البشرية كالعدل والظلم والخير والشر والحب والسلام هي توحدات خلقتها الاحتياجات البشرية احيانا .. "عدت"

    وايضاً اتجهت بتفكيري نحو اشياء وافكار اخرى تجعلني اتسائل.. ان كان الضمير هو شيئ خلقته الظروف الاجتماعية والنفسية والبيئية وخلقتة احتياجاتنا وعواطفنا..
    فلماذا القطة مثلاً عندما تأخذ قطعة اللحم بدون علم من الشخص تأخذها وتهرب بفزع وتهرول بتلك القطعة ..وعندما يعطيها الشخص قطعة اللحم بنفسة نراها تقف تحت قدمية وتأكل قطعة اللحم بكل آمان ؟ هل هذا يعني وجود الضمير عند القطة ؟ واين البيئة والثقافة التي علمتها مثل هذا النوع من الاخلاقيات التي من خلالة تميز الشيئ الصحيح الذي تطمأن له والشيء الخطأ والذي تهرب من اقترافها لة ؟؟

    اشياء واشياء كثيرة وملامح كثيرة افكر فيها كل يوم عندما اتسائل نحو ما يسمى الضمير تجعلني اكثر تساؤلاً فية لكن الشي الذي استطيع ان اشعر بأنة الجواب لهذا السؤال الذي يحمل جدلاً كبيراً هو : ان الضمير ينقسم الى نوعين ..

    ضمير فطري يتوحد الجميع فية وفي احاسيسة .. كضميرنا الذي يقودنا نحو الحب والعدل والخير والسلام ..ويقودنا بأن الشر مؤلم وبأن الظلم مؤلم ..هذا ضمير فطري تتوحد فية البشرية ..

    وضمير مكتسب تخلقه الاحداث الاجتماعية والتعاليم الدينية والمورثات الثقافية وغيرها من الاشياء التي تخلق إحساس شبيه بالضمير تجاه اشياء معينة قد يختلف الناس في تقييمها والشعور حولها بختلاف ثقافاتهم وبيئتهم ودياناتهم

    طلال احمد


    كانت هذه بعض افكاري وتساؤلاتي وستنتاجاتي الهولامية نحو الضمير فما هي تساؤلاتكم واستنتاجاتكم نحوه ؟

    هل فرضية الضمير حقيقية ؟


    امنياتي للجميع بالتوفيق
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-12
  5. الجبل العالي

    الجبل العالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-19
    المشاركات:
    1,859
    الإعجاب :
    0
    [frame="2 50"]يسعدني ان أكون او المشاركين بالرد استاذا طلال:
    أخي الفاضل : عند المؤمن كثير من الاستفهامات مجابه وواضحة .
    الضمير أخي الكريم : هو النفس اللوامة التي تلوم صاحبها حتى توصله الى النفس المطمئنة
    وهوا داعي الخير في قلب كل مؤمن .
    أما ما أودعه الله في نفس كل حي فقراء ان شئت قوله سبحانه: (( الذي خلق فسوى، وقدر فهدى))


    سبحانه وتعالى : (( أعطى كل شيئ خلقه ثم هدى))

    تحياتي[/frame]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-06-12
  7. الجبل العالي

    الجبل العالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-19
    المشاركات:
    1,859
    الإعجاب :
    0
    [frame="2 50"]يسعدني ان أكون او المشاركين بالرد استاذا طلال:
    أخي الفاضل : عند المؤمن كثير من الاستفهامات مجابه وواضحة .
    الضمير أخي الكريم : هو النفس اللوامة التي تلوم صاحبها حتى توصله الى النفس المطمئنة
    وهوا داعي الخير في قلب كل مؤمن .
    أما ما أودعه الله في نفس كل حي فقراء ان شئت قوله سبحانه: (( الذي خلق فسوى، وقدر فهدى))


    سبحانه وتعالى : (( أعطى كل شيئ خلقه ثم هدى))

    تحياتي[/frame]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-06-13
  9. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    منتظر ان اقراء راي اكثرية من الاعضاء حوةل الضمير وماهيتة ثم ياتي دوري بحديث ربما ممل وطويل حول مفردة من اقدس مفردات الانسان وعلاقتة بمحيطة وعالمة.....

    هل من ضمائر تجيب هذا التساؤل عن ماهية الضمير وهل لا يزال تدب الحياة بالضمير الجمعي او الجماعي لمجتمعاتنا؟....

    تحياتي وتقديري للقلم المبدع الفذ الرائع طلال
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-06-13
  11. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4

    السلام عليكم
    أهلاً بكم أخي " طلال "

    يعد موضوعك ذو قيمة مهمة لدعوة الفرد لتشغيل عقله والتفكير في ذاته وما حوله ..

    الضمير . مسألة فكرت فيها كثيراً ولم أستنتج لها حلاً .. فكرت بأنها شيئاً حسياً في جسدنا !! , فكرت بأنها شيئاً في الروح , . فكرت بأنها منطقة في العقل ,, وعدة أفكار ..

    كلها لم يكن مقنعاً لي , . : ) , ولكن ما أستطيع إقتناعه أن الضمير هو مجموعة قيم ومبادئ غرست في الفرد باكتساب وغريزة وفطرة معاً ,, ونابعة من روح العادات والتقاليد المحيطة به , وبالدين المتبع له - كما أسلفتَ أنت َ - وهذا أقرب للمعقول :)
    شكراً لكم



     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-06-13
  13. عقلي هو فلسفتي

    عقلي هو فلسفتي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    1,954
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس العام 2007
    اهلاً بوجودك اخي العزيز الجبل الرائع

    لكن الاجابة التي يمتلكها الكثير من المؤمنين بذالك الشكل التقليدي لا تكون مرضية او تكون مهولمة ولا يقتنع بها الكثير الا من اراد ان يقتنع ويريح نفسة ..اما البعض فيريد اجابة يقتنع بها ثم يؤمن بها بشكل عميق وهذا هو النوع الذي اميل الية ..

    فكرت بهذا كثيراُ وستلاحظة بين سطوري لكن ان نقول هذة الكلمات فقط فهذا لا يكفي بل يجب علينا تفسيرها بالشكل الذي يرضي السائل ..فالنفس اللوامة التي يمتلكها العربي المسلم قد تختلف عن النفس اللوامة التي يمتلكها شخص اخر يحمل ثقافة وديانة اخرى ..وهكذا وجب التفصيل ..


    اخي العزيز الجبل العالي اشكر لك مداخلتك الجميلة والتي تحتوي نفساً ايمانين جيداً فيك

    تحياتي لك ودمت عالياً
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-06-13
  15. عقلي هو فلسفتي

    عقلي هو فلسفتي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    1,954
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس العام 2007
    اهلاً بوجودك اخي العزيز الجبل الرائع

    لكن الاجابة التي يمتلكها الكثير من المؤمنين بذالك الشكل التقليدي لا تكون مرضية او تكون مهولمة ولا يقتنع بها الكثير الا من اراد ان يقتنع ويريح نفسة ..اما البعض فيريد اجابة يقتنع بها ثم يؤمن بها بشكل عميق وهذا هو النوع الذي اميل الية ..

    فكرت بهذا كثيراُ وستلاحظة بين سطوري لكن ان نقول هذة الكلمات فقط فهذا لا يكفي بل يجب علينا تفسيرها بالشكل الذي يرضي السائل ..فالنفس اللوامة التي يمتلكها العربي المسلم قد تختلف عن النفس اللوامة التي يمتلكها شخص اخر يحمل ثقافة وديانة اخرى ..وهكذا وجب التفصيل ..


    اخي العزيز الجبل العالي اشكر لك مداخلتك الجميلة والتي تحتوي نفساً ايمانين جيداً فيك

    تحياتي لك ودمت عالياً
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-06-13
  17. عقلي هو فلسفتي

    عقلي هو فلسفتي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    1,954
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس العام 2007
    اهلاً بوجودك اخي الرائع دائماً سد مارب اسعدني وجودك وسأكون اسعد عند عودتك بكل ما تحملة حتى وان كان مللاً طويلاً فما اجمل ان نمل ثملاً في كل ما هو رائع وجيمل يوصلنا الى اعماق تساؤلاتنا.. فمرحباً بعودتك التي انتظرها ..


    تحياتي لك اخي وصديقي الذي احترمة ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-06-13
  19. عقلي هو فلسفتي

    عقلي هو فلسفتي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    1,954
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس العام 2007
    اهلاً بوجودك اخي الرائع دائماً سد مارب اسعدني وجودك وسأكون اسعد عند عودتك بكل ما تحملة حتى وان كان مللاً طويلاً فما اجمل ان نمل ثملاً في كل ما هو رائع وجيمل يوصلنا الى اعماق تساؤلاتنا.. فمرحباً بعودتك التي انتظرها ..


    تحياتي لك اخي وصديقي الذي احترمة ..
     

مشاركة هذه الصفحة