اكبر راوي احاديث عند الشيعة *****

الكاتب : الاسد التعزي   المشاهدات : 2,457   الردود : 42    ‏2007-06-12
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-12
  1. الاسد التعزي

    الاسد التعزي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-29
    المشاركات:
    1,887
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس الإسلامي 2007
    في رجال الكشي: حدثني أبوجعفر مُحَمّد بن قولويه ، قال : حدثني مُحَمّد بن أبي القاسم أبوعبدالله ، المعروف بماجيلويه ، عن زياد بن أبي الحلال ، قال : قلت لابي عبدالله عليه السلام : إن زرارة روى عنك في الاستطاعة شيئا فقبلنا منه وصدقناه وقد أحببت أن أعرضه عليك ، فقال : هاته ، فقلت : يزعم أنه سألك عن قول الله عزوجل : ﴿وللهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِليْهِ سَبِيلا﴾ (آل عمران أيه 97) . فقلت : من ملك زادا وراحلة ، فقال لك : كل من ملك زادا وراحلة فهو مستطيع للحج وإن لم يحج ؟ فقلت : نعم ؟ فقال : ليس هكذا سألني ولا هكذا قلت ، كذب علي والله كذب علي والله ، *** الله زرارة ، *** الله زرارة ، *** الله زرارة ، إنما قال لي : من كان له زاد وراحلة فهو مستطيع للحج ؟ قلت : قد وجب عليه ، قال : فمستطيع هو ؟ فقلت : لا حتى يؤذن له ، قلت : فأخبر زرارة بذلك ؟ قال : نعم ، قال زياد : فقدمت الكوفة فلقيت زرارة ، فأخبرته بما قال أبوعبدالله وسكت عن لعنه . قال : أما إنه قد أعطاني الاستطاعة من حيث لايعلم ، وصاحبكم (أي أبا عبدالله) هذا ليس له بصر بكلام الرجال .

    اختيار معرفة الرجال المعروف برجال الكشي/لأبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي 2/227 - تحقيق محمد تقي فاضل الميبدي - السيد أبو الفضل الموسويان - طهران 1382
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-12
  3. الاسد التعزي

    الاسد التعزي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-29
    المشاركات:
    1,887
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس الإسلامي 2007
    في رجال الكشي: حدثني أبوجعفر مُحَمّد بن قولويه ، قال : حدثني مُحَمّد بن أبي القاسم أبوعبدالله ، المعروف بماجيلويه ، عن زياد بن أبي الحلال ، قال : قلت لابي عبدالله عليه السلام : إن زرارة روى عنك في الاستطاعة شيئا فقبلنا منه وصدقناه وقد أحببت أن أعرضه عليك ، فقال : هاته ، فقلت : يزعم أنه سألك عن قول الله عزوجل : ﴿وللهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِليْهِ سَبِيلا﴾ (آل عمران أيه 97) . فقلت : من ملك زادا وراحلة ، فقال لك : كل من ملك زادا وراحلة فهو مستطيع للحج وإن لم يحج ؟ فقلت : نعم ؟ فقال : ليس هكذا سألني ولا هكذا قلت ، كذب علي والله كذب علي والله ، *** الله زرارة ، *** الله زرارة ، *** الله زرارة ، إنما قال لي : من كان له زاد وراحلة فهو مستطيع للحج ؟ قلت : قد وجب عليه ، قال : فمستطيع هو ؟ فقلت : لا حتى يؤذن له ، قلت : فأخبر زرارة بذلك ؟ قال : نعم ، قال زياد : فقدمت الكوفة فلقيت زرارة ، فأخبرته بما قال أبوعبدالله وسكت عن لعنه . قال : أما إنه قد أعطاني الاستطاعة من حيث لايعلم ، وصاحبكم (أي أبا عبدالله) هذا ليس له بصر بكلام الرجال .

    اختيار معرفة الرجال المعروف برجال الكشي/لأبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي 2/227 - تحقيق محمد تقي فاضل الميبدي - السيد أبو الفضل الموسويان - طهران 1382
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-12
  5. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    وأبو مخنف لوط بن يحيى...

    والسدي...

    والكلبي...

    والطبرسي...

    والكشي...

    والكليني...

    كلهم أسوأ وأكذب من زرارة هذا...

    دين يقوم على الكذب والأباطيل...

    جزاك الله خيرا أسد تعز...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-06-12
  7. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    وأبو مخنف لوط بن يحيى...

    والسدي...

    والكلبي...

    والطبرسي...

    والكشي...

    والكليني...

    كلهم أسوأ وأكذب من زرارة هذا...

    دين يقوم على الكذب والأباطيل...

    جزاك الله خيرا أسد تعز...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-06-12
  9. الاسد التعزي

    الاسد التعزي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-29
    المشاركات:
    1,887
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس الإسلامي 2007
    بارك الله فيك ولاننسى ضرطة زرارة في لحية معصومهم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-06-12
  11. الاسد التعزي

    الاسد التعزي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-29
    المشاركات:
    1,887
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس الإسلامي 2007
    بارك الله فيك ولاننسى ضرطة زرارة في لحية معصومهم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-06-12
  13. كنزالعرب

    كنزالعرب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-06-11
    المشاركات:
    2,044
    الإعجاب :
    0
    .

    .

     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-06-12
  15. كنزالعرب

    كنزالعرب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-06-11
    المشاركات:
    2,044
    الإعجاب :
    0
    .

    .

     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-06-12
  17. Umar_almukhtar

    Umar_almukhtar قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-28
    المشاركات:
    6,564
    الإعجاب :
    0
    و أنقل لكم أدناه بعض الروايات و لكم ألأن تتصوروا إن كان هذا حالُ راوي أكثر الأحاديث عندهم فما قولكم فيما رواه و ما حال باقي الرواة الأقل ثقة :



    241- بهذا الإسناد عن يونس، عن إبراهيم المؤمن، عن عمران الزعفراني، قال : سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول لأبي بصير يا أبا بصير و كنى اثني عشر رجلا ما أحدث أحد في الإسلام ما أحدث زرارة من البدع، عليه لعنة الله، هذا قول أبي عبد الله.

    242- حدثني حمدويه بن نصير، قال حدثني محمد بن عيسى، عن عمار بن المبارك، قال حدثني الحسن بن كليب الأسدي، عن أبيه كليب الصيداوي : أنهم كانوا جلوسا و معهم عذافر الصيرفي و عدة من أصحابهم معهم أبو عبد الله (عليه السلام) ، قال، فابتدأ أبو عبد الله (عليه السلام) من غير ذكر لزرارة، فقال *** الله زرارة *** الله زرارة *** الله زرارة، ثلاث مرات.

    245- حدثني محمد بن مسعود، قال حدثني جبريل بن أحمد، عن موسى بن جعفر، عن علي بن أشيم، قال حدثني رجل، عن عمار الساباطي، قال : نزلت منزلا في طريقي مكة ليلة فإذا أنا برجل قائم يصلي صلاة ما رأيت أحدا صلى مثلها و دعا بدعاء ما رأيت أحدا دعا بمثله، فلما أصبحت نظرت إليه فلم أعرفه فبينا أنا عند أبي عبد الله (عليه السلام) جالسا إذ دخل الرجل فلما نظر أبو عبد الله (عليه السلام) إلى الرجل، قال ما أقبح بالرجل أن يأتمنه رجل من إخوانه على حرمة من حرمته فيخونه فيها قال فولى الرجل، فقال لي أبو عبد الله (عليه السلام) يا عمار أ تعرف هذا الرجل قلت لا و الله إلا أني نزلت ذات ليلة في بعض المنازل فرأيته يصلي صلاة ما رأيت أحدا صلى مثلها و دعا بدعاء ما رأيت أحدا دعا بمثله، فقال لي هذا زرارة بن أعين، هذا من الذين وصفهم الله عز و جل في كتابه فقال وَ قَدِمْنا إِلى ما عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْناهُ هَباءً مَنْثُوراً.
    247
    - حدثني حمدويه، قال حدثني محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن هشام بن سالم، عن محمد بن حمران، عن الوليد بن صبيح، قال : دخلت على أبي عبد الله (عليه السلام) فاستقبلني زرارة خارجا من عنده، فقال لي أبو عبد الله (عليه السلام) يا وليد أ ما تعجب من زرارة يسألني عن أعمال هؤلاء أي شي‏ء كان يريد أ يريد أن أقول له لا، فيروي ذلك عني ثم قال يا وليد متى كانت الشيعة تسأل عن أعمالهم، إنما كانت الشيعة تقول من أكل من طعامهم و شرب من شرابهم و استظل بظلهم، متى كانت الشيعة تسأل عن مثل هذا.

    250- حدثني حمدويه، قال حدثني أيوب، عن حنان بن سدير، قال : كتب معي رجل أن أسأل أبا عبد الله (عليه السلام) عما قالت اليهود و النصارى و المجوس و الذين أشركوا هو مما شاء أن يقولوا قال، قال إن ذا من مسائل آل أعين ليس من ديني و لا دين آبائي، قال، قلت ما معي مسألة غير هذه.

    262- محمد بن مسعود، قال كتب إلينا الفضل، يذكر عن ابن أبي عمير، عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن عيسى بن أبي منصور و أبي أسامة الشحام و يعقوب الأحمر، قالوا : كنا جلوسا عند أبي عبد الله (عليه السلام) فدخل عليه زرارة فقال إن الحكم بن عتيبة حدث عن أبيك أنه قال صل المغرب دون المزدلفة، فقال له أبو عبد الله (عليه السلام) أنا تأملته ما قال أبي هذا قط، كذب الحكم على أبي، قال، فخرج زرارة و هو يقول ما أرى الحكم كذب على أبيه.

    263- محمد بن يزداد، قال حدثني محمد بن علي الحداد، عن مسعدة بن صدقة، قال : قال أبو عبد الله (عليه السلام) إن قوما يعارون الإيمان عارية ثم يسلبونه يقال لهم يوم القيامة المعارون، أما إن زرارة بن أعين منهم.

    266- علي بن محمد بن قتيبة، قال حدثني محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن الوليد بن صبيح، قال : مررت في الروضة بالمدينة فإذا إنسان قد جذبني، فالتفت فإذا أنا بزرارة، فقال لي استأذن لي على صاحبك قال فخرجت من المسجد فدخلت على أبي عبد الله (عليه السلام) فأخبرته الخبر فضرب بيده إلى لحيته، ثم قال أبو عبد الله (عليه السلام) لا تأذن له لا تأذن له، لا تأذن له فإن زرارة يريدني على القدر على كبر السن و ليس من ديني و لا دين آبائي.

    267- محمد بن أحمد عن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم، عن بعض رجاله، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال، : دخلت عليه فقال متى عهدك بزرارة قال، قلت ما رأيته منذ أيام، قال لا تبال و إن مرض فلا تعده و إن مات فلا تشهد جنازته قال، قلت زرارة متعجبا مما قال، قال نعم زرارة، زرارة شر من اليهود و النصارى و من قال إن مع الله ثالث ثلاثة.

    268- علي، قال حدثني يوسف بن السخت، عن محمد بن جمهور، عن فضالة بن أيوب، عن ميسر، قال : كنا عند أبي عبد الله (عليه السلام) فمرت جارية في جانب الدار على عنقها قمقم قد نكسته، قال فقال أبو عبد الله (عليه السلام) فما ذنبي أن الله قد نكس قلب زرارة كما نكست هذه الجارية هذا القمقم.

    269- محمد بن نصير، قال حدثنا محمد بن عيسى، عن عثمان بن عيسى، عن حريز، عن محمد الحلبي، قال : قلت لأبي عبد الله (عليه السلام) كيف قلت لي ليس من ديني و لا دين آبائي قال إنما أعني بذلك قول زرارة و أشباهه.



    هذه غيض من فيض في طعن زرارة في ابي عبد الله رحمه الله وايضا *** ابا عبد الله لزرارة بن اعين
    وعندها نستغرب . كيف يمدح ابي عبد الله رجلا ثم في أحاديث أخرى يلعنه ويسبه ؟؟؟؟؟
    وكيف من نقل حديث جعفر الصادق مطعون في صدقة بل ولعنه جعفر بنفسه ؟؟

    والطامة الكبرى أن هذا الذي يزعمون انه نقل حديث جعفر الصادق هو كوفي ولد وعاش ومات في الكوفي . فكيف يروي أغلب أحاديث الصادق الدي بدوره رحمه الله ولد وعاش ومات في المدينة ..
    ممكن بالأيميل ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!:D
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-06-12
  19. Umar_almukhtar

    Umar_almukhtar قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-28
    المشاركات:
    6,564
    الإعجاب :
    0
    و أنقل لكم أدناه بعض الروايات و لكم ألأن تتصوروا إن كان هذا حالُ راوي أكثر الأحاديث عندهم فما قولكم فيما رواه و ما حال باقي الرواة الأقل ثقة :



    241- بهذا الإسناد عن يونس، عن إبراهيم المؤمن، عن عمران الزعفراني، قال : سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول لأبي بصير يا أبا بصير و كنى اثني عشر رجلا ما أحدث أحد في الإسلام ما أحدث زرارة من البدع، عليه لعنة الله، هذا قول أبي عبد الله.

    242- حدثني حمدويه بن نصير، قال حدثني محمد بن عيسى، عن عمار بن المبارك، قال حدثني الحسن بن كليب الأسدي، عن أبيه كليب الصيداوي : أنهم كانوا جلوسا و معهم عذافر الصيرفي و عدة من أصحابهم معهم أبو عبد الله (عليه السلام) ، قال، فابتدأ أبو عبد الله (عليه السلام) من غير ذكر لزرارة، فقال *** الله زرارة *** الله زرارة *** الله زرارة، ثلاث مرات.

    245- حدثني محمد بن مسعود، قال حدثني جبريل بن أحمد، عن موسى بن جعفر، عن علي بن أشيم، قال حدثني رجل، عن عمار الساباطي، قال : نزلت منزلا في طريقي مكة ليلة فإذا أنا برجل قائم يصلي صلاة ما رأيت أحدا صلى مثلها و دعا بدعاء ما رأيت أحدا دعا بمثله، فلما أصبحت نظرت إليه فلم أعرفه فبينا أنا عند أبي عبد الله (عليه السلام) جالسا إذ دخل الرجل فلما نظر أبو عبد الله (عليه السلام) إلى الرجل، قال ما أقبح بالرجل أن يأتمنه رجل من إخوانه على حرمة من حرمته فيخونه فيها قال فولى الرجل، فقال لي أبو عبد الله (عليه السلام) يا عمار أ تعرف هذا الرجل قلت لا و الله إلا أني نزلت ذات ليلة في بعض المنازل فرأيته يصلي صلاة ما رأيت أحدا صلى مثلها و دعا بدعاء ما رأيت أحدا دعا بمثله، فقال لي هذا زرارة بن أعين، هذا من الذين وصفهم الله عز و جل في كتابه فقال وَ قَدِمْنا إِلى ما عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْناهُ هَباءً مَنْثُوراً.
    247
    - حدثني حمدويه، قال حدثني محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن هشام بن سالم، عن محمد بن حمران، عن الوليد بن صبيح، قال : دخلت على أبي عبد الله (عليه السلام) فاستقبلني زرارة خارجا من عنده، فقال لي أبو عبد الله (عليه السلام) يا وليد أ ما تعجب من زرارة يسألني عن أعمال هؤلاء أي شي‏ء كان يريد أ يريد أن أقول له لا، فيروي ذلك عني ثم قال يا وليد متى كانت الشيعة تسأل عن أعمالهم، إنما كانت الشيعة تقول من أكل من طعامهم و شرب من شرابهم و استظل بظلهم، متى كانت الشيعة تسأل عن مثل هذا.

    250- حدثني حمدويه، قال حدثني أيوب، عن حنان بن سدير، قال : كتب معي رجل أن أسأل أبا عبد الله (عليه السلام) عما قالت اليهود و النصارى و المجوس و الذين أشركوا هو مما شاء أن يقولوا قال، قال إن ذا من مسائل آل أعين ليس من ديني و لا دين آبائي، قال، قلت ما معي مسألة غير هذه.

    262- محمد بن مسعود، قال كتب إلينا الفضل، يذكر عن ابن أبي عمير، عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن عيسى بن أبي منصور و أبي أسامة الشحام و يعقوب الأحمر، قالوا : كنا جلوسا عند أبي عبد الله (عليه السلام) فدخل عليه زرارة فقال إن الحكم بن عتيبة حدث عن أبيك أنه قال صل المغرب دون المزدلفة، فقال له أبو عبد الله (عليه السلام) أنا تأملته ما قال أبي هذا قط، كذب الحكم على أبي، قال، فخرج زرارة و هو يقول ما أرى الحكم كذب على أبيه.

    263- محمد بن يزداد، قال حدثني محمد بن علي الحداد، عن مسعدة بن صدقة، قال : قال أبو عبد الله (عليه السلام) إن قوما يعارون الإيمان عارية ثم يسلبونه يقال لهم يوم القيامة المعارون، أما إن زرارة بن أعين منهم.

    266- علي بن محمد بن قتيبة، قال حدثني محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن الوليد بن صبيح، قال : مررت في الروضة بالمدينة فإذا إنسان قد جذبني، فالتفت فإذا أنا بزرارة، فقال لي استأذن لي على صاحبك قال فخرجت من المسجد فدخلت على أبي عبد الله (عليه السلام) فأخبرته الخبر فضرب بيده إلى لحيته، ثم قال أبو عبد الله (عليه السلام) لا تأذن له لا تأذن له، لا تأذن له فإن زرارة يريدني على القدر على كبر السن و ليس من ديني و لا دين آبائي.

    267- محمد بن أحمد عن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم، عن بعض رجاله، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال، : دخلت عليه فقال متى عهدك بزرارة قال، قلت ما رأيته منذ أيام، قال لا تبال و إن مرض فلا تعده و إن مات فلا تشهد جنازته قال، قلت زرارة متعجبا مما قال، قال نعم زرارة، زرارة شر من اليهود و النصارى و من قال إن مع الله ثالث ثلاثة.

    268- علي، قال حدثني يوسف بن السخت، عن محمد بن جمهور، عن فضالة بن أيوب، عن ميسر، قال : كنا عند أبي عبد الله (عليه السلام) فمرت جارية في جانب الدار على عنقها قمقم قد نكسته، قال فقال أبو عبد الله (عليه السلام) فما ذنبي أن الله قد نكس قلب زرارة كما نكست هذه الجارية هذا القمقم.

    269- محمد بن نصير، قال حدثنا محمد بن عيسى، عن عثمان بن عيسى، عن حريز، عن محمد الحلبي، قال : قلت لأبي عبد الله (عليه السلام) كيف قلت لي ليس من ديني و لا دين آبائي قال إنما أعني بذلك قول زرارة و أشباهه.



    هذه غيض من فيض في طعن زرارة في ابي عبد الله رحمه الله وايضا *** ابا عبد الله لزرارة بن اعين
    وعندها نستغرب . كيف يمدح ابي عبد الله رجلا ثم في أحاديث أخرى يلعنه ويسبه ؟؟؟؟؟
    وكيف من نقل حديث جعفر الصادق مطعون في صدقة بل ولعنه جعفر بنفسه ؟؟

    والطامة الكبرى أن هذا الذي يزعمون انه نقل حديث جعفر الصادق هو كوفي ولد وعاش ومات في الكوفي . فكيف يروي أغلب أحاديث الصادق الدي بدوره رحمه الله ولد وعاش ومات في المدينة ..
    ممكن بالأيميل ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!:D
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة