دوافع سياسية وراء مقتل ابن اخو رئيس الوزراء مجور

الكاتب : بن دحه   المشاهدات : 1,016   الردود : 5    ‏2007-06-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-11
  1. بن دحه

    بن دحه قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-06
    المشاركات:
    2,937
    الإعجاب :
    53
    يسود غموض حول مقتل فريد صالح مجور ( 38عاماً) نجل ابن عم رئيس الوزراء و ابن شقيق محافظ أبين مساء الأحد الماضي على يد مجموعة مسلحة مجهولة.
    ويحيط الغموض بالقضية كونها جاءت في وقت يزداد فيه الاحتقان الشعبي بالمحافظة بصورة غير مسبوقة منذ مابعد حرب 94.
    وبلغ الاحتقان والسخط الشعبيين ذروتهما بإعلان الضابط شحتور أحد القادة العسكريين المتقاعدين قسراً تمرده والتحصن بالجبال الواقعة بين أبين وشبوة مع لفيف من زملائه وأفراد القبائل.
    وكانت مجموعة من ثلاثة أفراد أطلقوا النار على علي مجور عند مدخل مدينة جعار باتجاه خط ساكن وعيص وهو عائد من مزرعة يديرها في دلتا أبين.
    ونقلت صحيفة الأيام الأهلية عن المهندس مصطفى علي صالح الذي كان بصحبة مجور لدى مقتله أن سيارة قديمة كانت تسير باتجاه سيارتهما وعلى متنها ثلاثة مسلحين بادروا بإطلاق النار على مجور حين تقابلت السيارتان قبل أن تحترق سيارة المجني عليه ويلقى حتفه على الفور.
    ومازالت جثة المجني عليه في ثلاجة مستشفى الرازي بأبين ونسبت الصحيفة إلى مصدر مقرب من عائلة مجور القول إن الحادث ليس له دوافع ثأرية أو اجتماعية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-12
  3. أمير بك

    أمير بك عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-05-06
    المشاركات:
    694
    الإعجاب :
    0
    تتمركز قوة مشتركة من الأمن والجيش حالياً على مشارف منطقة الرصراص الواقعة على بعد 35 كيلو شمال مدينة أحور محافظة أبين لإلقاء القبض على الجناة الذين تتهمهم السلطات الأمنية بالمحافظة بقتل فريد صالح مجور، نجل شقيق محافظ أبين.

    وكانت القوة المشتركة قد تحركت صباح أمس من مدينة زنجبار معززة بالأسلحة المختلفة وتضم 8 أطقم تحت قيادة العقيد محمد صالح الوليدي، نائب مدير أمن محافظة أبين في اتجاه منطقة الرصراص المعروفة بطرقها الجبلية الوعرة، وانتشرت محاصرة منافذ الدخول والخروج للمنطقة الواسعة والمترامية الأطراف التي تصل إلى مديرية الوضيع.

    وفي الوقت الذي تقوم فيه القوة الأمنية والعسكرية بمحاصرة المنطقة تمهيداً لاقتحامها وإلقاء القبض على الجناة فيها، علمت «الأيام» أن مفاوضات تجرى بين جهات أمنية والعقلاء في الرصراص بشأن تسليم الجناة الذين تعتقد الأجهزة الأمنية أنهم قد عادوا إلى منطقة الرصراص بعد العثور على سيارتهم عقب الحادث يوم الأحد في ضواحي زنجبار، ولم يكشف بعد عما إذا كان الجناة موجودين بالفعل داخل المنطقة أم لا.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-12
  5. أمير بك

    أمير بك عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-05-06
    المشاركات:
    694
    الإعجاب :
    0
    تتمركز قوة مشتركة من الأمن والجيش حالياً على مشارف منطقة الرصراص الواقعة على بعد 35 كيلو شمال مدينة أحور محافظة أبين لإلقاء القبض على الجناة الذين تتهمهم السلطات الأمنية بالمحافظة بقتل فريد صالح مجور، نجل شقيق محافظ أبين.

    وكانت القوة المشتركة قد تحركت صباح أمس من مدينة زنجبار معززة بالأسلحة المختلفة وتضم 8 أطقم تحت قيادة العقيد محمد صالح الوليدي، نائب مدير أمن محافظة أبين في اتجاه منطقة الرصراص المعروفة بطرقها الجبلية الوعرة، وانتشرت محاصرة منافذ الدخول والخروج للمنطقة الواسعة والمترامية الأطراف التي تصل إلى مديرية الوضيع.

    وفي الوقت الذي تقوم فيه القوة الأمنية والعسكرية بمحاصرة المنطقة تمهيداً لاقتحامها وإلقاء القبض على الجناة فيها، علمت «الأيام» أن مفاوضات تجرى بين جهات أمنية والعقلاء في الرصراص بشأن تسليم الجناة الذين تعتقد الأجهزة الأمنية أنهم قد عادوا إلى منطقة الرصراص بعد العثور على سيارتهم عقب الحادث يوم الأحد في ضواحي زنجبار، ولم يكشف بعد عما إذا كان الجناة موجودين بالفعل داخل المنطقة أم لا.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-06-13
  7. العمري لسودي

    العمري لسودي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-27
    المشاركات:
    703
    الإعجاب :
    0
    وماخفي كان اعضم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-06-13
  9. العمري لسودي

    العمري لسودي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-27
    المشاركات:
    703
    الإعجاب :
    0
    وماخفي كان اعضم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-06-16
  11. غزلان مطر

    غزلان مطر عضو

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    197
    الإعجاب :
    0
    ليس هناك اي غموض اسباب الحادث تصرف ارعن من حثالة يصفون انفسهم بالقبائل كالفضلى والمرتزقة اذنابة ،،القبلية ليست اهدار دماء الابرياء ،،،فالشهيد /فريد صالح مجور شاب مسالم لاعلاقة لة بالسياسة دفع فاتورة ليست لة ذنبة الوحيد ان المراقشة ارادوة قتيلا لاسباب خلافات ثار بين المراقشة وال عبدالله فى ابين


    (((أجتمع اليوم الأحد في العاصمة صنعاء رئيس الجمهورية ونائبه وبحضور الشيخ/عوض بن محمد بن الوزير العولقي رئيس كتلة شبوة البرلمانية شيخ مشائخ قبائل العوالق والشيخ/طارق الفضلي شيخ مشائخ قبائل ال فضل وبعض من مشائخ المراقشة والمهندس/ فريد مجور محافظ أبين وقائد لواء العمالقة في أبين(اللواء الشمج)وذلك لبحث قضية الثأر العالقة بين القبائل الثلاث المتناحره(ال عبدالله بن دحه وال عباد وال محمر المراقشة وال الريد) وخرج المجتمعون بالحلول التالية
    صلح عام بين القبائل الثلاث المتناحره لمدة سنتين
    أطلاق سراح المساجين من أبناء ال عبدالله بن دحه
    أطلاق سراح المساجين من أبناء المراقشة المتهمين بمقتل أبن شنغول
    يتولى رئيس الجمهورية كل القضايا المختلفين عليها للحكم فيها ولحسمها خلال فترة الصلح المحددة بعامين وتم التوقيع على أتفاقية الصلح والموضحه بنودها أعلاه كلاً من الشيخ/عوض أبن الوزير العولقي عن قبائله والشيخ/طارق الفضلي عن قبائله
    وأفادت وكالة بامدوخ برس مصادر مطلعه ان مهاترات حصلت أثناء التوقيع على أتفاقية الصلح بين الشيخ /عوض ابن الوزير وأحد شيوخ المراقشة الذي أعتبر ان الاتفاقية مجحفة بحق قبائل المراقشه وهدد وتوعد فرد عليه الشيخ/عوض محدداً له مكان بيته في صنعاء وقال له تعالي وحط في مدفعك عشر الا ان نائب الرئيس سارع بتدخله لتهدئة الوضع وأحتواء الموقف بين الطرفين واوضحوا شيوخ المراقشه ان الشيخ المذكور لايمثلهم وقالوا بيض الله وجهك ياشيخ/ عوض على مساعيك الخيره التي قمت بها لتقريب وجهات النظر بين كل الاطراف
    وفي الأخير نقول للشيخ/عوض أبن الوزير بيض الله وجهك وعدت بحل القضية الشائكه والمعقده هذه واوليتها كل أهتمامك ووصلت بها الى حلول مقنعه لكل الأطراف)))
    هددوا وفعلا ماصفت نفوسهم لان نفذوا تهديدهم بالشهيد/ فريد صالح مجور
     

مشاركة هذه الصفحة