مجلس التنسيق للمتقاعدين العسكريين والمدنيين الجنوبيين يطلب تدويل قضيته

الكاتب : المازق   المشاهدات : 491   الردود : 0    ‏2007-06-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-10
  1. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    تتصاعد قضية ضباط الجيش والأمن من أبناء الجنوب الذين طالتهم الإجراءات العنصرية التعسفية بحرمانهم من وظائفهم وإحالتهم على المعاش قسرا قبل الفترة المحددة في القانون وحرمانهم من المعاش.. لهذا المعاملة الغير أخلاقية والتي تتنافى مع كل القيم والشرائع والقوانين وتنتهك ابسط حقوق المواطنة أنشأ الضباط جمعيات خاصة بهم في كل مناطق الجنوب المحتل وبدءوا



    بالإضرابات والاحتجاجات وتصاعدت إلى توجيه رسالة إلى ممثلي الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي باليمن.. وجرت محاولات للوساطة بين ممثل الاحتلال اليمني في عدن المدعو "بالكحلاني" وجمعية المتقاعدين العسكريين والأمنيين والمدنيين ولكنها فشلت فعقد مجلس التنسيق لجمعيات المتقاعدين في الجنوب يوم أمس السبت 09 يونيو 2007 اجتماعا استثنائيا برئاسة العميد الركن ناصر النوبة أصدر بيانا قدم فيه مطالب الجمعية ومن ظمنها أيضا دعوة المجتمع الدولي لإرسال لجنة لتقصي الحقائق والوقوف على الأرض لمعرفة حجم الجرائم التي يرتكبها الاحتلال اليمني للجنوب..




    نسخة من الرسالة التي وجهها مجلس التنسيق إلى ممثلي الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي يوم 4 يونيو الحالي هذا نصها:
    بسم الله الرحمن الرحيم


    السيد / الممثل المقيم للأمم المتحدة – صنعاء المحترم
    السيد / ممثل مكتب الإتحاد الأوروبي – صنعاء المحترم


    تحية طيبة وبعد

    بداية يود ضباط القوات المسلحة والأمن في ما كان يعرف بحكومة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية تقديم خالص تمنياتهم وتحياتهم لكم ويودون أن يوجزوا لكم قضيتم في الإقصاء والتمييز الذي فرض عليهم مباشرة بعد حرب صيف 1994م.
    إن الدولة في صنعاء قامت بفرض الإحالة على التقاعد للكثير منا قبل وصولهم إلى سن التقاعد المنصوص عليه في القوانين النافذة وتم الاستغناء عن الآخرين من وظائفهم وإرسالهم إلى منازلهم دون أي سبب في الوقت الذي نرى أم مثل هذه المعاملة لم تلحق بزملائنا في ما كان يعرف بالجمهورية العربية اليمنية قبل الوحدة.


    وقد قامت عدد من جمعيات المتقاعدين العسكريين والأمنيين في كثير من المحافظات بالإعتصامات السلمية أمام مكاتب المحافظين وكتبت العديد من الصحف حول موضوع قضيتنا إلا أنه من المؤسف أن الدولة لم تكترث لمثل هذه الاعتصامات السلمية التي طالبنا فيها بتسليمنا معاشاتنا التقاعدية التي حرمنا منها وهو ما أوصل العديد منا مع أسرهم وأطفالهم إلى حالة من البؤس والفقر والمعاناة على الرغم من أن بعضنا كان يحمل رتبا عالية فيما كان يعرف بجيش الجنوب.
    إن ما تقوم به الدولة اتجاهنا أمر لا يستساغ ولا يقبل ولو حتى من الناحية الإنسانية, ناهيك عن أن مثل هذه المعاملة تعتبر خرقا للدستور اليمني والقوانين النافذة إضافة إلى قرارات مجلس الأمن الدولي حول قضية الجنوب, كما وأنها تعتبر خرقا للمواثيق الدولية التي وقعت عليها بلادنا وفي مقدمتها وثيقة حقوق الأنسان والبنود المتفرعة عنها التي تحرم وتجرم مثل هذه الأفعال.
    لقد كثرت وعود وعهود دولتنا في حل قضيتا إلا أن شيئا من ذلك لم يصدق على الإطلاق.
    وإننا أمام هذا مصرون على أن تبقى قضيتنا حية بكل الوسائل الممكنة سلما حتى نتسلم كل حقوقنا الدستورية والقانونية. وإننا نناشدكم من خلال موقعكم أن تمارسوا بكل ما أوتيتم من صلاحية بقوة لإقناع دولتنا دولة الجمهورية اليمنية بالتسليم حقوقنا المشروعة لأننا في النهاية نعتقد أنكم خير من ينصرنا وينصر المواثيق والقرارات الدولية والدستور والقوانين المحلية.


    وفي الختام نأمل منكم تفهم قضيتنا وحالتنا التي أوصلتنا إليها دولتنا من خلال هذه الممارسة غير القانونية وغير الإنسانية.
    وتفضلوا بقبول خالص الشكر والتقدير
    المخلص: عميد ركن / ناصر النوبة
    رئيس جمعية المتقاعدين العسكريين والمدنيين- عدن
    رئيس مجلي التنسيق لجمعيات المتقاعدين العسكريين والمدنيين في المحافظات الجنوبية
    4 يوينو 2007م

    نسخة مع التحية إلى:
    1- سعادة سفراء الدول الشقيقة والصديقة في اليمن كافة
    2- المنظمات والهيئات الإقليمية والعربية ذات العلاقة كافة





    http://www.al-ayyam.info/IssuesFiles/656d3b90-6eba-409b-a235-461bcd3dfd36/Asakar.jpg
     

مشاركة هذه الصفحة