إعـــــــــــــترافـــــــــــــــــــــــــــــــ،

الكاتب : مراد   المشاهدات : 1,548   الردود : 26    ‏2007-06-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-09
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2



    إعـــــــتــراف !!​



    الإهداء:
    إلى الأخ "النامس" الذي يجيد لهجة "أصحاب مطلع" .. مع التحية لذلك التحقيق :)




    أخوك إصلاحي كما تعرف لكنه لا يرى بأن الإصلاح مؤسسة ملائكية أو كيان نبوي، لديه ملحوظات على حزبه سبق وأن دفع ثمن البوح بها، ليس لأن الحزب ديكتاتوري ولكن لأن العبد الفقير إلى ربه متهور بعض الشيء، ولا ينظر لبعض المسائل بشمول ومسؤولية!!، ما أزال متحفظاً عن انتقاد حزبي لأن لدي أولويات في النقد، ولا أريد أن أساعد السلطة الظالمة على المعارضة التي أعتز بالإنتماء إليها، أتمنى أن أشارك السلطة فيما ينفع الوطن لا فيما ينفعها هي فقط لتبقى جاثمة على صدورنا!

    قيادة الإصلاح ليست مؤتمرية ولا يوجد انفصام إصلاحي بين القيادات والقواعد، ويكفي بأن الانتخابات الرئاسية الماضية أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك أن القرار السياسي الإصلاحي جماعي بل ومؤسسي متلازم و متناغم مع موقع التجمع في المعارضة، ويكفي أن "خيارات الموقف الإصلاحي" نوقشت بين أعضاء عاديين وصوتت الأغلبية لإنزال مرشح منافس، وكان موقف الأغلبية هو الذي أصبح قراراً غير مكترث ببعض المواقف الفردية أو "الموقف الفردي" إن صح التعبير :)
    سقطت دعاوى بعض مهاجمي الإصلاح الذين يقولون بأن رمزين إصلاحيين (الأحمر والزنداني) يقودان دفة الحزب أو أنهما يؤثران في قراراته ذلك التأثير الضارب في جذور الكيان التنظيمي!

    الشيخ عبدالله الأحمر هو إصلاحي أيضاً :)، قد لا يكون مُنظّراً أو قيادياً تعبوياً أو حتى سياسياً، لكنه "أبو الإصلاحيين" مهما سارت بعض مواقفه عكس التيار فهي مواقف لها قراءات متعددة أكثر خصوصية!، لا يريد البعض إلا أن يقرأها كاستسلام أوشراكة في المؤامرة أو مراوغة إصلاحية ولهم أن يقرأوا الأمور كما يحبذون، فشخص كالشيخ عبدالله مثير للجدل حقاً، غير أن هذا الموقف لم يكن مبرراً للعقوق بحق "أبي الإصلاحيين" وهو يتعهدهم بالدعم والرعاية منذ عرف نفسه وعرفوا أنفسهم في هذه الحياة المكتضة بـ"المراحل الطوال" والمخاضات الأليمة، والأنظمة اللئيمة!

    مؤتمر الإصلاح الأخير خرج بـ"تدوير المناصب" نعم إلى حدٍ كبير، وكل الأحزاب خرجت بمؤتمراتها العامة بمثل هذا "التدوير" ولم تأتِ وجوه جديدة -بمعنى الكلمة- للمناصب، وهذا شيء طبيعي، لكنه شيء "صناعي" إذا كان هذا الحزب هو تجمع الإصلاح!، .. ليش؟! .. مش عارفين ليش:) لقد تضمن إبقاء الشيخ الأحمر رئيساً للتجمع رسالة سياسية أكثر من أي شيء آخر، وهو ما دفع كاتب السطور لنشر مقالة - عقب المؤتمر العام الرابع - حول "الرقص الإصلاحي على رؤوس الأفاعي"، كان بإمكان الإصلاحيين تحويل الشيخ الأحمر من رئاسة الهيئة العليا إلى رئاسة مجلس الشورى وهي خطوة أكثر امتصاصاً لغضب البعض من الإصلاحيين وغيرهم!، لكن الرسالة السياسية أبت إلا أن يظل الشيخ كما هو رئيساً للهيئة العليا (المكتب السياسي) وفحوى هذه الرسالة قد لايمكن قراءتها الآن، ولكن "الإبقاء" المثير للجدل هو ما يدل على وجود رسالة أو رسائل سياسية معيّنة!

    لم يقرأ أحد بأن ما خرج به المؤتمر الإصلاحي ليس إغضاباً أو إرضاءً لأحد، فالتجمع قرأ مصالحه أولاً .. عوامل النهوض واستئناف العمل والنشاط بلا اكتراث بالمناصب وأسمائها ومسمياتها كما يكترث بها البعض ممن يجيدون "الفُرجة" أو ما يسمونه رياضياً بـ"اللاعب الثالث عشر" :)

    لا أخفيك بأن في الإصلاح متطرفين وبنفس الوقت هناك "متفلتين" أو "منفتحين مَرّة":) ، والسفينة تسير بغيرهما بل وتتجاهلما وهما يصرخان بالمقالات والمنشورات والحماقات التي تجد فيها السلطة وحزبها متعتها في محاولة التفريق و"التفريخ" ولا أخفيك أيضاً بأن محاولات السلطة ستزداد خلال هذه المرحلة لأن الإصلاح هو الحزب الوحيد -لحد الآن- الذي يخرج منتصراً من مثل هذه المعارك التي تستهوي "السلطة الأمنية" وهي تنشد "البقاء" بتنمية "ضعف الأحزاب"!، فالإصلاحيين الذين تُخرجهم من التجمع يخرجون بمفردهم فقط يخرجون رأساً إلى المناصب الرسمية كأقوى مبرر للخروج من الإصلاح، حتى السلطة لا تأمن هؤلاء المنتقلين إليها اليوم فبعض المناصب المُعطاة لبعضهم عادية وجميعهم لا يمكن أن يكون في المؤتمر إلا (شويعاً) في "اللجنة الدائمة" فقط، فلا يمكن أن يكون أمين عام كباجمال أو عضو اللجنة العامة كبن دغر ، أو حتى رئيس دائرة كطارق الشامي، ما زال بعض أولائك مُتهماً بإصلاحيته مهما أثبت تمسكه بالبيت الجديد!، حتى "الإخوان" القُدامى الذين بقوا في المؤتمر –بعد التعددية- مكانهم مُهمّش توجساً منهم لأنهم ليسوا مؤهلين ليكونوا "سلالم" السّلا والهنا أو لأنهم كروت استخدمت وانتهت!

    قد يكون الإصلاح سيئاً لكنه أفضل السيئين، وقد يكون غيره جيداً لكنه أسوأ الجيدين:)، ووفق هاتين المعادلتين سنظل إصلاحيين يا عزيزي، ما دمنا مؤمنين بالعمل الجماعي كسبيل أرجح للنجاح!!

    العمل الجماعي له ضريبة يظنها البعض "عبودية" لغير الله، معاذ الله، وهذا البعض يبرهن على ضيق أُفُقه وصعوبة أن يعيش مع غير ظله فقط، لأن الروح الجماعية غير موجودة في قاموسه وليست بادية في أخلاقه، أخلاق التسامي فوق الخلاف وأخلاق القبول بالرأي الاخر أو محاولة فهمه أو حتى استيعاب الخلاف كسُنة من سنن الله في الكون، إدراك أن العمل الجماعي لابد أن يضم في إطاره أناس مختلفي الطباع والنفسيات والآراء والمواقف أيضاً، وهذا يقتضي أن ينسى الإنسان نفسه بعض الشيء نسيان التلميذ نسيان المتواضع نسيان قليل الخبرة والاحتكاك نسيان ...، ولا شأن لموضوع الكرامة في الأمر، لأن القضية ليست شخصية، بحيث يرى البعض نفسه هو محور الارتكاز هو الذي يوجِّه ولا يوجَه، هو الذي يقول ولا يقال له، فمثل هذه الحالات وقعت -من حيث لا تشعر- في عبودية نفسها، وأخذت عن نفسها صورة مقعرة، أو كمنطاد في الهواء يجب أن تلتفت إليها الأنظار وتنشغل بقضيته الأفهام!
    هناك من يقرأ مواقف الآخرين على أنها خنوع أو خضوع لشخصٍ ما أو لأشخاص يجرونه من قفاه في تلك الآراء والمواقف، بينما الأمر في حقيقته لا يعدو كونه استصواباً لموقف أو اقتناعاً برأي المؤسسة الحزبية، وليس بالضرورة أن أعترض كي ابرهن للآخرين أني حُر، فأنا لست في معركة إثبات شخصيتي، طالما وأنا مقتنع بهذا الموقف أو ذاك، ومن حقي ذلك، ولا يمكن لأحد أن يبتزني أو يشنع بي في ذلك!

    هذه قناعة العبد الفقير إلى الله ولا مانع لديه من الحوار ومستعد للنظر في قناعته ولكن بشيء مقنع، بعيداً عن الترغيب أو الترهيب، فالحياة الشخصية ليست مهمة بتلك الدرجة التي تتأثر بالترغيب أو الترهيب أو نحوهما :) ، ولله الأمر من قبل ومن بعد ..!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-09
  3. طارق-عثمان

    طارق-عثمان كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-18
    المشاركات:
    4,332
    الإعجاب :
    2
    حيا الله اخي مراد ...
    لو كان ماكتبته يحتوي قوافي لكان المعلقة الثامنة ...
    اخي بغض النظر عن محتوى ماقلته وهو بغير شك اكثر من رائع لكن الاجمل والاروع كيف قلته
    بارك الله فيك ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-10
  5. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006
    أستاذي .. وقد أرى بالإصلاح وأعضاءه سوءا .. غير أنه مما تحويه أنفس البشر وتصرفات حياتهم وضروات سياسةِ أضحى ما نراه فيها هو عكس ما يحدث في كواليسٍ تدير كل شيء وبأي أسلوب ..

    سيبقى التجمع اليمني للإصلاح حزبا كبيرا قدم الكثير وفعل الكثير وفي رصيده الكثير .. وبعيدا عن الإقصاء والأحكام المعلبة والإصرار على أقصى اليمين أو أقصى اليسار .. سنتمكن من الحكم عليه وعلى تجربته .. ونصب البعض نفسه حكما على تجربةٍ لا تزال حية أمر صعب .. وخالٍ من الإنصاف وإن حاول .. وخصوصا أن الأحكام على الدول والمنظمات والأحزاب لا تكفي فيه المواقف والتصرفات بقدر ما نحتاج فيه لإقتراب شديد وفهمٍ متأنٍ ودراسةٍ جادة .. لكل ما يتعلق بالجانب المدروس .. وبرأيي أن حزبا يمنيا واحدا لم يحدث معه هكذا تصرف !!!


    فائق الود والتقدير :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-06-10
  7. عبدالجبارسعد

    عبدالجبارسعد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-16
    المشاركات:
    54
    الإعجاب :
    0
    أخي مراد
    أنا أدين للإمام الشهيد حسن البناء وحركته الاسلامية الرائدة بالولاء منذعرفت طريقي نحو ربي .. وأفاخر وأعتز أنني كالإمام الشهيد صوفي سلفي .. جامع لكل ماتفرق في الجماعات .. وأرى أن الخير كل الخير في الإتباع للأسس التي وضعها الإمام الشهيد وأن الخسران في تحويرها والتحايل عليها إرضاء للبعض بحيث غلا البعض في سلفيته وترك تصوفه .. وغلا بعضهم في توجهاته السياسية بحيث تجاوز كثيرا من القواعد الشرعية أو تحايل عليها وهكذا وتبقى الحركة كحركة محضن كل الكوادر الاسلامية ..
    أما ما اردت قوله فإنني قد أعجبت بحديثك هنا ايما إعجاب وإن لم أكن في الواقع اتفق معه .. ولست أدري لماذا لا اريد ان اقبله كماهو لكن سحرتني عباراته و أطربتني قدرتك على التعبير عن اعتقاداتك بطريقة لا يملك معها القارئ إلا أن يحترمك عليها .. ويرى أنك رجل متماسك في قناعاته ومرتب في استدلالاته .. ولا يهم بعد ذلك أن تكون محقا أو غير ذلك فذلك أمر يقضي فيه الله يوم نلقاه ..
    كنت أريد أن اقتبس كلمات الاخ طارق كماهي وأكتفي ولكنني فضلت أن اتوسع شيئاما مع اتفاقي مع كل ما قاله من مخنصر مفيد.. تحياتي لك أستاذي مراد ..
    جمعنا الله على الهدى إنه كريم قريب مجيب
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-06-10
  9. أبو أريج

    أبو أريج قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-08-09
    المشاركات:
    2,521
    الإعجاب :
    0
    وأنا أعترف لك أخي مراد بأنك أجدت الحديث بلساننا ولم تترك ثغرة لمزيد بيان ويحق لنا أن نفخر بهكذا قيم وهكذا آراء وهكذا مواقف..
    يجب أن يدرك الآخرون أن الإصلاح ليس مصنع تعليب يخرج منه أعضاءه بنفس الآراء ونفس الأفكار ونفس الإنطباعات وبمقابل ذلك يجب أن يبذل الإصلاح جهداً أكبر في توعية أعضائه وغرس مفاهيم الشراكة والقبول بالآخر والتغيير السلمي المتدرج..
    ليس هذا فحسب..
    إن الإصلاح بحاجة إلى إيلاء إهتمام أكبر بالسياسة الشرعية كجزء من مناهج التثقيف المعتمدة في أطره القيادية والقاعدية ولعل ذلك يسهم في تفسير كثير من المواقف التي اتخذها الإصلاح ويعجز كثير من الإصلاحيين عن تفسيرها أو تبريرها وقد يقوم هذا مقام التأصيل الشرعي الذي تتجاهله قيادة الإصلاح إعتماداً على ثقة الأعضاء أحياناً وإتكاءً على الضرورات الأمنية أحياناً أخرى..

    خالص الود
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-06-10
  11. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    شكراً لدفء مرورك أخي العزيز :)

    أغلب ما ورد أعلاه هي نقاط لحوار سابق دار بيني وبين أحد الإخوة في هذا المجلس ولكن "مشافهةً" أو كما قال الراعي يحيى "مشافرةً" :) ، واتضح لي أن هناك كثير من نقاط سوء الفَهم التي أردتُ أن أحاصرها بهذا التوضيح المكتوب !

    تقبل تحياتي ووافر تقديري
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-06-10
  13. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2

    صدقتَ أخي الكريم ، وفي تصوري أن الواقع السياسي المُعقّد يجعل من الصعب تقييم المواقف والتكتلات بشيء من الجزم كما نرى البعض ممن يحسمون الأمور ويجزمون وكأنهم قد استرقوا السمع من السماء :)

    أحييك أخي العزيز وأحيي اختلافنا بالرغم من أننا هنا متفقون :)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-06-10
  15. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2


    أستاذنا وأديبنا القدير
    هل تسمح لي بالوقوف المتواضع عند إيحاءات حرفك المحترف .. وقبل ذلك أحيي تواضعك في الحضور والتوقيع الذي يسرني دائماً أياً كان الاختلاف، فالاختلاف مع أولي الألباب آمِن لأن الأمانة مع النفس ومع الآخرين هي الأمان المفضي إلى حرية التعبير أياً كان الرأي، ورجل مخضرم كشخصك الكريم لن يضن علينا بخُلُقه النبيل وخبرته وعلمه وهو ما لا نستغني عنه أستاذنا :)
    ندرك جميعاً بأن الإمام البنا ليس نبياً بحيث تصبح مخالفته عصياناً يستوجب التقريع أو التشنيع، وهذه الحقيقة لا نختلف عليها بصرف النظر عن دقة الاتهام وحقيقة الدعوى!
    لقد اجتهد الفاروق –رضوان الله عليه- في أمور عدّها البعض مخالفة للهدي النبوي، فلسنا عمراً ولا صاحبنا محمداً :)
    الواقع الذي عاشه البنا لا يمكن أن يكون هو الواقع الذي يعيشه الإخوان من بعده، وقد يحدث في بعض الوسائل استطراد كثير يظن البعض معه ضياع الهدف أو انحراف الطريق!!
    لقد رحل البنا ومصر لمّا تنعتق من ربقة الاحتلال بعد، وكان نشاط الجماعة في تلك الأجواء التي شكلت كثيراً من أفكار الجماعة، وهذا لا يعني التبرير لأي اختلاف قد يراه البعض هنا وهناك في بعض المظاهر المحكومة بتطور الزمان أو المكان، حتى الناظر لوضع الجماعة في مصر –بلد المنشأ- يدرك شيئاً من حقيقة الاختلاف الحتمي.
    الإصلاح بين ناقدَيْن اثنين: الأول يرى بأنه متحجّر ومتطرف ومشدود لظروف نشأته -أو نشأة الجماعة الأم- والآخر يقول بأنه قلَبَ لمبادئه ظهر المجن، وانحرف عن مساره، وكأني به جحا مع ابنه وحماره!
    هل نستطيع أن نقول بأن الوضع سنة 90 والثلاث سنوات التي تلتها هو نفس الوضع عام 2000أو الآن، وهذا مثال فقط لسنوات متقاربة لا أقول أنها غيّرت معتقدات الإصلاح فذلك غير صحيح، ولكن المظاهر والخطاب جعلت البعض يشعر بأن الحزب قد بِيِع لأناس آخرين :)

    أحييك أستاذنا الكريم وسعيدٌ بلقائك هنا ..



     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-06-11
  17. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أهلاً بأبي أريج .. كيف الحال ومبروك تغيير المعرف :)

    التأصيل الشرعي في تصوري موجود وإن كان بالمستوى دون المأمول، وإلا فكثير من القضايا التي تتم مناقشتها يتم التعرض أولاً للرأي الشرعي فيما يراه البعض تبريراً يقَابَل عادة بالتهكم!
    هناك اجتهادات تستند إلى "الإباحة" كأصل، مالم تتعارض بنص شرعي، وفي هذه الحالة تتضاءل الحاجة إلى "تأصيل رسمي" داخل الإطار الحزبي، لكنك تجده في "إجابة على سؤال" أو فصل في "مقرر فكري" ومن هنا تأتي ضرورة التواصل!، وإن رآه البعض تدجيناً :)
    هذا الحديث لا ينفي أبداً ما تفضلت بالتذكير بالحاجة إليه، مع أن المشكلة الحقيقية في حصول "التعارض" أو ما نعنيه بضرورة القياس الشرعي المتمثل بـ"فقه الموازنات" ولعل هذا ما تقصده وأتفق معك تماماً حوله.

    تقديري الكبير لشخصك الكريم ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-06-12
  19. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2


    إعتراف كله بطولة ورجولة .. يامراد!
    لدي شعور قد يكون مطليا بالحسد:) .. لطريقتك في تسخير فضائل النقد
    وهذه أجمل ما قرأت ..

    مؤتمر الإصلاح الأخير خرج بـ"تدوير المناصب" نعم إلى حدٍ كبير، وكل الأحزاب خرجت بمؤتمراتها العامة بمثل هذا "التدوير" ولم تأتِ وجوه جديدة -بمعنى الكلمة- للمناصب، وهذا شيء طبيعي، لكنه شيء "صناعي" إذا كان هذا الحزب هو تجمع الإصلاح!، .. ليش؟! .. مش عارفين ليش لقد تضمن إبقاء الشيخ الأحمر رئيساً للتجمع رسالة سياسية أكثر من أي شيء آخر، وهو ما دفع كاتب السطور لنشر مقالة - عقب المؤتمر العام الرابع - حول "الرقص الإصلاحي على رؤوس الأفاعي"، كان بإمكان الإصلاحيين تحويل الشيخ الأحمر من رئاسة الهيئة العليا إلى رئاسة مجلس الشورى وهي خطوة أكثر امتصاصاً لغضب البعض من الإصلاحيين وغيرهم!، لكن الرسالة السياسية أبت إلا أن يظل الشيخ كما هو رئيساً للهيئة العليا (المكتب السياسي) وفحوى هذه الرسالة قد لايمكن قراءتها الآن، ولكن "الإبقاء" المثير للجدل هو ما يدل على وجود رسالة أو رسائل سياسية معيّنة!

    والمقال كلة جميل بمعانيه وأبعاده

    مشكلة الاصلاح رغم حجمه الكبير.. إلا أنه بدأ برسم نفسه ليكون الشخصية
    الثانية بعد البطل .. لا أدري لماذا .. ولكن المؤكد يا مراد أن هذه حقيقة
    بدليل ما نجده أمامنا عندما نبحث عن الشخصيات "القطبية" فيه ..

    ولذلك لا تجد من قواعده سواء أولائك الذين يبحثون عن المرجعيات
    وليس على القادة المستقبليين .. طبعا هناك إصلاحيين يؤرقهم هذا
    المنهج .. وأولهم مراد

    ونزلت على الاشتراكيين زبر حديد من السذاجه بعدما كان فتى التحديث
    فقابل الاصلاحيين بنفس الطموح .. فانضوى معهم تحت
    بطلولة المؤتمر المطلقة .. تجدهم الآن لا يهمون من سيكون المنافس
    على الرئاسة القادمة .. ربما سيحفظون ذلك سرا إلى أن تحين الساعة
    ثم يُنزلوه بالبراشوت للجماهير ..
    هل تفتكر هذه هي نظرة نبلائنا للمستقبل أم أن "علي" مطلمس عليهم الجو؟!;)


    تحياتي لك ولقراءتك الرائعة هذه ​
     

مشاركة هذه الصفحة