مديرية الرضمة ومشاكل الكهرباء والماء

الكاتب : زعيم الجوارح   المشاهدات : 366   الردود : 1    ‏2007-06-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-09
  1. زعيم الجوارح

    زعيم الجوارح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-14
    المشاركات:
    273
    الإعجاب :
    0
    واقع اليم يعيشه مواطنوا هذا المناطق لا ابالغ في قولي بأن احوالهم لا تختلف كثيراً عن القارة السمراء (افريقيا) فالخدمات الاساسية والضرورية لهذه المناطق لا تكاد ترى وان وجدت في بعض القرى فهي تختفي وتتلاشى في قرى اخرى فخدمة الكهرباء في بعض القرى غير متوفره وأن وجدت في بعض القرى فأنت تتعامل مع مسؤول الكهرباء وكانه الامام أحمد في تعنته وجبروته وخذ مثلاَ كهرباء الرضمة والقرى التابعة لها تجد المسؤول عن الكهرباء يأتمر بأمر مدير الناحية برغم أن الاخر له صلاحيات وواجبات تختلف عن الاخر وهذا الامر لا يهم فما يهم هو توفير الخدمة بشكل منتظم لا أن يتم توفيرها لثلاثة أيام في الاسبوع ومن الساعة السادسة الى العاشرة وفي الاخير لا يتم التعامل مع العداد بل تعرفه اقرها المسؤول في بداية الامر ومشى عليها وكانها قرآن لا يتغير فمتى يتم محاسبة المسؤلون عن هذا التقصير حتى في الافراح لو رغبت في توصيل لمبه أو زيادة الاضاءة يجب عليك ان تدفع مبلغ يرضي طموح مدير الكهرباء ويرضى مدير المديرية ولا فأن الطقوم سوف تصبح باب بيتك وهات يا بي هات ولا يتم النظر في قراءة العداد أو حتى لمجرد الاستماع اليك

    نأتي الى مشكلة أخرى وهي مشكلة الماء فاما ان تأتي بونيت ماء أو تنقل الماء على ظهور الحمير وتخيل المعاناه التي يعانيها المواطن في الحصول على الماء

    والله يكون في عون اخواننا في مناطق اليمن الاخرى فهذا مجرد نموذج في ظل الحكم الرشيد

    هذه أمانه حملت بنقلها وهي امانه في عنق من يقراها ويجد لها طريقا للحل
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-09
  3. زعيم الجوارح

    زعيم الجوارح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-14
    المشاركات:
    273
    الإعجاب :
    0
    واقع اليم يعيشه مواطنوا هذا المناطق لا ابالغ في قولي بأن احوالهم لا تختلف كثيراً عن القارة السمراء (افريقيا) فالخدمات الاساسية والضرورية لهذه المناطق لا تكاد ترى وان وجدت في بعض القرى فهي تختفي وتتلاشى في قرى اخرى فخدمة الكهرباء في بعض القرى غير متوفره وأن وجدت في بعض القرى فأنت تتعامل مع مسؤول الكهرباء وكانه الامام أحمد في تعنته وجبروته وخذ مثلاَ كهرباء الرضمة والقرى التابعة لها تجد المسؤول عن الكهرباء يأتمر بأمر مدير الناحية برغم أن الاخر له صلاحيات وواجبات تختلف عن الاخر وهذا الامر لا يهم فما يهم هو توفير الخدمة بشكل منتظم لا أن يتم توفيرها لثلاثة أيام في الاسبوع ومن الساعة السادسة الى العاشرة وفي الاخير لا يتم التعامل مع العداد بل تعرفه اقرها المسؤول في بداية الامر ومشى عليها وكانها قرآن لا يتغير فمتى يتم محاسبة المسؤلون عن هذا التقصير حتى في الافراح لو رغبت في توصيل لمبه أو زيادة الاضاءة يجب عليك ان تدفع مبلغ يرضي طموح مدير الكهرباء ويرضى مدير المديرية ولا فأن الطقوم سوف تصبح باب بيتك وهات يا بي هات ولا يتم النظر في قراءة العداد أو حتى لمجرد الاستماع اليك

    نأتي الى مشكلة أخرى وهي مشكلة الماء فاما ان تأتي بونيت ماء أو تنقل الماء على ظهور الحمير وتخيل المعاناه التي يعانيها المواطن في الحصول على الماء

    والله يكون في عون اخواننا في مناطق اليمن الاخرى فهذا مجرد نموذج في ظل الحكم الرشيد

    هذه أمانه حملت بنقلها وهي امانه في عنق من يقراها ويجد لها طريقا للحل
     

مشاركة هذه الصفحة